الرضاعة

الأسباب الحقيقية وراء اختناق الرضيع وأنجح طرق الحلول

أكاد أُجزم أن أصعب اللحظات التي يمكن أن تمر بها الأم على الإطلاق هي لحظات اختناق الرضيع، خصوصًا إذا كانت الأم لا تمتلك أي فكرة عن الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذا الموقف، والأطفال هم الأكثر عرضه للإصابة بالاختناق وذلك لأن الرضيع مازال صغيرًا لا يستطيع المضغ جيدًا، كما أن الجهاز الحركي والعصبي للطفل ما زال في طور النمو إلى الآن لم ينضُجا بعد، وسنوافيكِ بالتفصيل عن أسباب اختناق الطفل المتعددة وكيفية التعامل معها.

أسباب اختناق الرضيع

هناك أسبابًا متعددة تُعرض الرضيع للاختناق، وبعضها قد يكون بسيط سهل يمكن التعامل معه وعلاجه بداخل المنزل، وبعض الأسباب خطيرة وتحتاج تدخل فوري من الطبيب والاتصال به لتقديم كافة الإسعافات الأولية إلى أن تصل الأم بالطفل لأقرب مستشفي إليها واللحاق بطفلها من الاختناق ومضاعفاته، ومن الممكن أن يختنق الطفل ببعض الأشياء الموجودة بالمنزل كالعملات المعدنية والبلي والكرة الصغيرة وغيرها من الأشياء، وقد يختنق الرضيع في الحالات التالية:

  • الاختناق أثناء الرضاعة.
  • أثناء القيء.
  • بسبب البلغم الكثيف.
  • اختناق الرضيع بالطعام.

لماذا يكون الرُضع أكثر عُرضه للاختناق؟

الاختناق أمرُ شائع الحدوث بين الرضع وقد تتطور الأمور لتصل إلى الموت، وذلك لأن مسالكهم الهوائية تتعرض للانسداد بسهولة خصوصًا أنهم لا يتمكنون من السعال جيدًا لإزاحة المسالك المسدودة ، كما أنهم يستغرقون وقتًا كبيرًا ليتقنوا مهارة مضغ الطعام ثم ابتلاعه، ويقومون بوضع كافة الأشياء حتى الطعام بداخل أفواههم فيختنقوا، كما أن ظروف الرضيع الصحية تزيد من خطر إصابتهم بالاختناق، فقد يعانون من اضطراب البلع وبالتالي يصبحون أكثر عُرضه للاختناق.

علامات التعرض للاختناق

تظهر مجموعة من الأعراض على رضيعك تُخبركِ بأن الطفل مُعرضًا للاختناق، وسنذكر لكِ أعراض اختناق الرضيع بحيث إذا ظهر على طفلك أيًا من هذه الأعراض تستشيري طبيب الأطفال فورًا لمنع طفلك من التعرض للاختناق والتعرض للموت، وتتمثل في الأعراض التالية:أهم أبرز علامات التعرض للاختناق

  • الطفل غير قادر على التنفس أو الكلام أو السعال أوحتى البكاء.
  • تغير لون بشرة الطفل للون الأزرق.
  • فقدان الطفل للوعي.
  • تحول لون شفتي الرضيع إلى اللون الأزرق.

اختناق الرضيع بالقيء

القيء هو خروج سائل معين من معدة الرضيع عن طريق القصبة الهوائية والمريء (مجرى الهواء) وصولًا للفم، وقد يتسرب السائل من المعدة أثناء قيء الرضيع لمجرى الهواء مسببًا اختناقًا له، حيث ينتج رد فعل منعكس على دخول السائل فيسبب الكحة، ومهم جدًا أن تحدث الكحة حتى تقوم بطرد سائل المعدة للخارج بعيدًا عن القصبة الهوائية، ولذا ينصح الأطباء بإبقاء الطفل قائمًا أو قاعدًا أثناء التقيؤ مع تركه يسهل إلى أن يهدأ ويعود إلى طبيعته مرة أخرى، كما ننصحكِ بعدم ترك طفلك بمفرده حنى لا يتناول طعامًا ما أو يضع شيئًا في في فمه أو حتى يضع إصبعه بفمه.

اختناق الرضيع بالحليب

يحدث هذا الاختناق أثناء الرضاعة، ولذا تتساءل الكثير من النساء عن أسباب اختناق الرضيع أثناء الرضاعة، والسبب واضح وصريح وهو إفراز الحليب من ثدي الأم بكمية كثيفة، وفي المقابل لا يستطيع الرضيع بلع كل هذه الكمية من اللبن مرة واحدة ومن ثم تتراكم بداخل فمه ومع قلة قدرته على البلع يتسرب جزء من هذا الحليب لحنجرته مسببه له اختناقًا جزئيًا، والأمر ليس مُقلقًا لأن اختناق الرضيع بالحليب يكون له رد فعل عكسي وهو الكحة وبالتالي يطرد الزائد خارج فمه ولا تسبب له اختناقًا كليًا، وقد يحجب ثدي الأم فتحة أنف الرضيع وتمنعه من التنفس.

نصائح لمنع اختناق الرضيع أثناء الرضاعة

احذري أثناء وضع رضيعك على ثديك وتأكدي من أن أنفه بعيدة تمامًا عنه وقت الرضاعة، مع اتباع النصائح التالية لمنع رضيعك من التعرض لخطر الاختناق باللبن، وتتمثل هذه النصائح في التالي:

  • اختاري الوضعية الصحيحة للرضاعة وفيها يكون رأس الطفل للأعلى مع التأكد من ابتعاد أنفه عن ثدي الأم.
  • لا تقومي بإرضاع الطفل أثناء نومك أو نومه، لأن هذا الأمر أشهر الأسباب المؤدية إلى اختناق الرضيع.
  • أرضعي طفلك بانتظام مرة كل ثلاث ساعات، بحيث تكون مدة كل مرة 20 دقيقة لكل صدر 10 دقائق.
  • حاولي قدر الإمكان تنويم رضيعك على أحد جوانبه بدلًا من ظهره أو بطنه، بالأخص إذا كان يعاني من أي مشاكل بالمريء.
  • راعي رفع مستوي جسم الرضيع بزاوية 30 درجة على الجانب الأيمن، بحيث يتحرك اللبن بداخله باتجاه الجاذبية وبالتالي يمنع ارتجاع الحليب أو الطعام للمريء.
  • تابعي طفلك باستمرار وافحصيه بشكل دوري للتأكد من أنه لا يعاني من أي مشاكل أثناء الرضاعة.

سبب اختناق الرضيع بعد الرضاعة

قد يشرق الرضيع أثناء الرضاعة وما بعدها وهذا الأمر يُربك الأم، وسبب هذه الرشقة هي ارتجاع الحليب أو جزء من الطعام بمجرى الجهاز التنفسي، وبالتالي يختنق الرضيع أثناء الرضاعة وبعدها ويصاب بالشرقة، ثم يتغير لون جلده للون الأزرق مسببًا له اختناق، والشرقة التي تسبب للرضيع اختناق ترجع إلى الأسباب التالية:سبب اختناق الرضيع بعد الرضاعة

  • اختيار الأم لوضع غير مناسب للرضاعة حيث يكون رأس الطفل منخفض عن ثدي الأم.
  • تدفق الحليب من ثدي الأم أو من الببرونة أثناء الرضاعة بكميات كبيرة.
  • حركة المريء عند الرضيع لم تنتظم إلى الآن.
  • وجود مشاكل وعيوب خلقية مثل انسداد فتحة المعدة الخارجية فيتراكم الطعام بالمعدة عائدًا للمريء.

اختناق الطفل أثناء النوم

اختناق الرضيع خلال نومه حالة وفاة تحدث في السنة الأولى بعد الولادة ولا سبب مباشر وواضح يبرر هذا الاختناق، ولكن معظم الدراسات ربطت بين إصابة الرضيع بعيب ما بمنطقة الدماغ وبالتالي يضطرب تنفسه أثناء النوم ويتعرض للاختناق، وهناك عدة عوامل ترفع من خطر إصابة الرضيع بالاختناق أثناء النوم وهذه العوامل تجمع بين العوامل الجسدية والبيئية، وهذه العوامل كالتالي:

  • عيوب خلقية وتشوهات بالدماغ قد لا تجعل أحد أجزاء الدماغ تكتمل في نضجها وبالتالي لا يستطيع التحكم بالتنفس.
  • الولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين عند ولادته وبالتالي لا ينضج دماغه بشكل كامل.
  • إصابته بعدوى بالجهاز التنفسي وقد يُصاب بالزكام وبعض مشاكل بالتنفس ثم يتعرض للوفاة.
  • النوم على الجانب أو معدة الرضيع أو على سطح ناعم يسد الهواء عنه.
  • ارتفاع درجة حرارة الغرفة وبالتالي يختنق الرضيع من شدة دفء الغرفة.
  • عمر الطفل ما بين الشهر الثاني إلى الشهر الرابع.
  • التدخين السلبي مع صغر سن الأم لأقل من عشرين سنة.
  • تاريخ عائلي مع هذه المتلازمة.

التعامل في حالة اختناق الرضيع

سبق وذكرنا أن الاختناق يحدث نتيجة حدوث انسداد بمجرى التنفس وأي كان سبب الانسداد فيجب إزالته حتى لا يتعرض الرضيع للاختناق ويموت فورًا، وكلما أسرعت الأم بإزالة الشيء الذي قام بسد مجري التنفس بسرعة ستقوم بإنقاذ رضيعها بإذن الله، وإذا لاحظتِ أن طفلك يسعل بعد الاختناق اتركيه لأن السعال أهم الطرق الفعالة التي تقوم بإزالة أي شئ موجود داخل مجرى التنفس، وعليكِ اتباع الطرق التالية لإسعاف طفلك بشكل أولي قبل استدعاء الطبيب، هذه الطرق كالتالي:

  • حددي الجسم الغريب وقومي بإزالته بأقصى سرعة ممكنة من خلال قلبه على وجه وحمله بيديك على فخذيكِ بحيث يكون رأسه للأسفل.
  • اضربي خمس ضربات على ظهره بين كتفيه، ثم ضعي يدك على صدرك في حالة استمرار الاختناق.
  • تنفسي خمس مرات بفم الطفل لمساعدته على التنفس من جديد وتفقدي صدره وأنفه للتأكد من أنه عاد للتنفس مرة أخرى.
  • استخدمي طريقة الـ 30 ضغطة من خلال فرده على سطح ثابت والضغط 30 مرة على الصدر إلى الأسفل.

لا تقومي بإخراج الجسم الغريب بيديكِ حتى لا يدخل بالخطأ لحلق الطفل، ولا تعطي لطفلك الماء أو أي شئ آخر لأن هذه الحيل تزيد من الانسداد في مجرى التنفس واختناق الرضيع.

حماية الرضيع من الاختناق

بالطبع لا يمكن منع حدوث الاختناق، فمحتمل جدًا أن يتعرض الرضيع بسبب غير مباشر وأحيانًا أخرى يحدث نتيجة عوامل وراثية أو بيئية ومن الصعب التحكم بها، ولكن أوصى الأطباء ببعض النصائح الأم وهذه النصائح ستساعدها على حماية رضيعها من الاختناق، فعلى الأقل تتخذ احتياطها وتتبع نصائح رشيدة من خبرات الأطباء للمحافظة على رضيعها، لذا عليكِ اتباع النصائح التالية:الطرق المثالية في حماية الرضيع من الاختناق

  • البدء في تقديم الطعام الصلب للرضيع في الوقت المناسب، بحيث يكون قادرًا على بلعه دون أي مشاكل.
  • لا تقدمي لطفلك طعامًا يحمل في طياته بعض الخطورة مثل النقانق أو العنب أو الجبن أو قطع كبيرة من اللحم والفواكه، وحتى الخضراوات النيئة.
  • راقبي طفلك معظم الوقت وضعيه تحت أنظارك معظم أوقاته وبالأخص وقت الأكل لمتابعه مضغه للطعام وابتلاعه بشكل صحيح.
  • قدمي لطفلك ألعابًا آمنة بحيث لا تكون صغيرة ويضع أحدها في فمه ويختنق، لذا انتبهي لطفلك لتحميه من الاختناق.
  • يمكن أيضًا تجنب اختناق الرضيع من خلال منع العملات المعدنية والأقلام وأغطيتها والبطاريات وكل هذه الأجسام غير الآمنة عليه.

في الختام سيدتي الفاضلة حاولي بقدر الإمكان أن تتماسكي أعصابك أمام طفلك إذا تعرضتِ لهذه الموقف، حتى تتصرفي معه بطريقة حكيمة لا تزيد من اختناقه، وعليكِ متابعة طفلك دائمًا والتعرف على طريقة الإسعاف الأولية عند اختناق الرضيع كي تنقذي طفلك في الوقت المناسب، بل وعليكِ الحفاظ على طفلك حتى لا يتعرض طفلك للاختناق أو لأي مشكلة أخرى، لذا راقبيه واجعليه تحت أنظارك معظم الوقت.

المصادر:

مايو كلينيك

ريزينج تشيلدرين نت

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى