أعراض الحمل

أسباب ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل النسبة الطبيعية مع أعراض ارتفاعه

هل جربتِ الاختبار المنزلي وأخبركِ أنكِ حامل ثم اكتشفتِ عدم وجود حمل؟ هل تكرر هذا مراراً؟ إذًا عليكِ الآن التعرف على أسباب هذا بالتفصيل، عن طريق معرفة الأسباب الحقيقية وراء ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل، وما هي آثار ذلك؟ والطرق الصحيحة للتقليل من نسبته بالدم، هذا ما سنحاول أن نضعه الآن بين يديكِ واضحاً جلياً خلال هذا الموضوع.

ما هي نسبة هرمون الحمل في الدم لغير الحامل؟

يعرف هرمون الحمل بأنه هرمون خاص بالغدد التناسلية، تقوم بإفرازه المشيمة البشرية فور الحمل؛ لتغذية البويضة، فيعمل على تحفيز المبايض وتقويتها ودفعها لإفراز هرموني البروجسترون والأستروجين؛ ليدعما الحمل ويثبتاه؛ حيث يرتبط بشكل وثيق بوجود الحمل وتخصيب البويضة بنجاح؛ ولهذا فإن نسبته في جسم المرأة المتزوجة غير الحامل، يجب ألا تتخطى نسبة 5 وحدات دولية كحد أقصى، أما المرأة الحامل فسيكون نسبته الطبيعية بالجسم معادلةً لـ 25 وحدةً دولية، كحد أدنى؛ لتأكيد وجود حمل بالفعل.

أعراض ارتفاع هرمون الحمل مع عدم وجود نبض ولا حمل

يرتفع هرمون الحمل بالكثير من الأحيان بلا حمل لأسباب كثيرة، فيسبب بعض الأعراض المزعجة المشابهة تماماً لـ أعراض الحمل الفعلي، وهي أعراض مختلفة من سيدة لأخرى بالنوع والحدة، وتتمثل فيما يلي:

  1. الشعور بالدوار والغثيان والقيء.
  2. التعب المستمر والإرهاق من أقل مجهود، والحاجة للنوم والراحة بشكل مستمر.
  3. انزعاج وعدم راحة بالبطن، وربما آلام شديدة حادة بالبطن والكتف كما في حالات الحمل خارج الرحم.
  4. تغيرات بحساسية الثديين وملمسهما.
  5. آلام بأحد جانبي البطن، ونزيف مهبلي متفاوت الحدة.

أسباب ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل

هل يمكن أن يحدث ارتفاع هرمون الحمل ولا يوجد جنين ولا حمل من الأساس؟ فالكثير من السيدات تشير اختبارات الحمل لديهن إلى وجود حمل، بينما الحقيقة غير ذلك، فما هي الأسباب وراء ذلك؟ هذا ما نسرده لكِ بالتفصيل بالأسطر القادمة:

الحمل المهاجر “الحمل خارج الرحم”

يعرف الحمل المهاجر أو المنتبذ بأنه حمل خارج الرحم، حيث يتم استقرار البويضة المخصبة بقناة فالوب غالباً، وأحياناً بالتجويف البطني، وبهذا يرتفع هرمون الحمل بشكل ملحوظ، غير أنه من أنواع الحمل غير المكمل؛ لما له من خطورة على حياة المرأة وتسببه في نزيف وانفجار؛ لذا يتم التخلص منه فور اكتشافه.

الحمل العنقودي

قد يحدث ارتفاع هرمون الحمل مع عدم وجود كيس حمل ولا جنين ولا نبض من أعراض الحمل العنقودي؛ لما قد يحدث بالرحم من تورم غير طبيعي، وهو نوع من الأورام السرطانية الناشئة بالرحم، على هيئة تكيسات المشيمة المانعة من تكون خلايا الحمل السليم، وينتهي هذا بالإجهاض والتخلص من هذا الورم “الحمل العنقودي”؛ نتيجة لما يسببه من خطورة على حياة المرأة من الإصابة بسرطان نادر النوع داخل الرحم.

ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل بسبب الحمل العنقودي

الحمل الكيميائي

الحمل الكيميائي هو الحمل المفقود حتى قبل معرفة المرأة بوجوده، فيظهر باختبار الحمل عن طريق الهرمونات المفرزة بالدم، فتعطي الاختبارات نتيجةً إيجابيةً، في حين يتم إجهاض الجنين بشكل مبكر جداً، وغالباً ما يكون هذا بالأسابيع الأولى من حدوث الحمل وانغراس البويضة.

فترة ما بعد الإجهاض

يعتبر الإجهاض التدريجي مؤثر بشكل كبير في ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل، حيث تظل نسب هرمون الحمل مرتفعةً بالدم، وربما تفشل في الانخفاض مرةً أخرى لفترة قد تصل لخمس وثلاثون يوماً، فيظهر بهذا نتيجةً إيجابيةً باختبارات الحمل، في حين عدم وجود حمل بالفعل.

مشكلات في اختبارات الحمل المنزلية وطريقة قراءتها

ربما يظهر ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل عن طريق استخدام الاختبارات المنزلية منتهية الصلاحية، والتي تكون المادة الكيميائية المسؤولة عن تحديد نسبة الهرمون فيها غير صالحة؛ للعمل بنفس الكفاءة التي قُدرت لها، وببعض الأحيان يكون الخلل في الطريقة التي يتم بها قراءة اختبار الحمل، حيث يجب استخدامه حسب التعليمات المرفقة، ومتابعة القراءة بالوقت المحدد لذلك، حيث يظهر ما يسمى بخط التبخر عند تأخر معرفة نتيجة الاختبار، وبهذا يوهم المرأة بالحمل مع عدم وجوده.

تداخل الأجسام المضادة

قد يحدث وتتداخل بعض الأجسام المضادة الموجودة بأجسام بعض السيدات، فتتسبب في ارتفاع هرمون الحمل بلا حمل، وعادةً ما يظهر هذا عن طريق اختبار الحمل عن طريق الدم، حيث لا يظهر الهرمون باختبارات البول.

الإصابة ببعض الأمراض وتناول الأدوية

ببعض الأحيان يتم ارتفاع هرمون الحمل بدون كيس حمل من الأساس، يأتي ذلك نتيجة الإصابة ببعض الأمراض، وتناول الأدوية الخاصة بذلك، ومن أمثلة ذلك ما يلي:

  1. اضطرابات الغدة النخامية والتي تسبب ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل، بالرغم من كون المشيمة هي المسؤولة عن ذلك بالعادة، الجدير بالذكر أنه غالباً ما تظهر هذه المشكلة عند السيدات فوق الخمسين عاماً.
  2. الكثير من أنواع السرطان مثل: سرطان الرئتين، سرطان الكبد، سرطان المعدة، الثدي، الكلى، سرطان المثانة، وسرطان المبايض.
ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل للإصابة ببعض الأمراض
  1. فرط النشاط بالغدد التناسلية، والإصابة بتكيس المبايض، والتهابات المسالك البولية، وأمراض الكلى.
  2. تناول الأدوية المضادة للقلق، ومضادات الذهان، والهيستامين، والاختلاج، والأدوية المدرة للبول.

طرق الحد من هرمون الحمل المتزايد بالجسم

ستتمكنين من حمل ناجح آخر بعد الإجهاض ولا شك؛ لكن عليكِ أن تهدئي ولا تفكري كثيراً بالحمل؛ لتهدأ نفسيتك وحالتك المزاجية وتعود هرمونات جسمك لحالتها الطبيعية، وتنخفض من جديد، أثناء ذلك عليكِ بالمتابعة الطبية وتناول الأدوية اللازمة، وممارسة التمارين الرياضية مثل: اليوغا، وتمارين التنفس العميق، والتأمل، وممارسة بعض الهوايات مثل: القراءة والرسم، الجدير بالذكر أن هذا الأمر سيستغرق وقتاً يتراوح من أربعة أسابيع إلى ستة؛ لتعود هرموناتك لنسبتها الطبيعية.

متى يجب استشارة الطبيب؟

عند ظهور النتيجة الإيجابية بالحمل، يجب التأكد من وجوده الفعلي والسليم عن طريق الذهاب للطبيب المختص؛ للفحص الجيد، والتأكد من ارتفاع هرمون الحمل نتيجة حمل سليم الخلايا بمكانه الصحيح، أو الكشف عن بعض المشكلات وعلاجها، أو التخلص من الحمل في حين عرض حياة الأم للخطر.

بالختام… لا يعتبر ارتفاع هرمون الحمل بدون حمل مرضاً، بل هو مشكلةً عارضة تحتاج إلى علاج ناجح حسب مسببات ارتفاعه، فلا تقلقي؛ فقط عليكِ بالمتابعة الطبية المنتظمة، وتناول الأدوية الضرورية اللازمة، والحرص على الراحة والاسترخاء، حتى تمام فرحتك بحمل سوي سليم.

المصادر:

بب ميد

هيلث لاين

هنداوي

زر الذهاب إلى الأعلى