fbpx
الحمل

ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض وأسباب ارتفاعه

يعتبر ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض من الأمور السهل ملاحظتها من قبل الطبيب والتي توحي في أغلب الأحيان بالخطر، إذ يعد هرمون الحمل هو هرمون تنتجه المشيمة خلال الحمل، فإن انخفض هذا الهرمون أو ارتفع في وقت مبكر من الأشهر الأولى للحمل يشتبه الأطباء في احتمالية وجود إجهاض، لذلك لايجب إهمال الأمر والذهاب للطبيب على الفور حتى يقوم بتشخيص الحالة واتخاذ الإجراءات اللازمة.

ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض

بعد أن تتعرض الحامل للإجهاض فهناك احتمالية حدوث حمل بعدها بفترة قصيرة، وذلك بسبب ارتفاع هرمون الحمل لديها، لذلك لاتفقدي الأمل ياعزيزتي، ويجب المتابعة مع أحد الأطباء المتخصصين لتعين الحالة وصرف بعض الأدوية اللازمة التي تزيد من ارتفاع هذا الهرمون بعد عملية الإجهاض.

نبذة عن هرمون الحمل

هرمون الحمل

يعد هرمون الحمل من أهم هرمونات الحمل المدعمة للبويضة المخصبة والجنين، إذ يجب أن يكون هرمون الحمل أثناء هذه الفترة في المعدل الطبيعي؛ لأن إفراز الجسم القليل من هرمون الحمل أو الكثير منه مؤشر إلى وجود مشكلة في الحمل، لذلك خلال فترة الحمل يتابع الطبيب نسبة هرمون الحمل الذي يكون مؤشر لسلامة الجنين وتأكيد الحمل، والجدير بالذكر أن خلال فترة الحمل بأكملها يشهد هرمون الحمل ارتفاعاً وتضاعفاً ويختلف من شهر لأخر وفقاً لشهر الحمل وعمر الجنين.

سبب ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض

هرمون الحمل (HCG) أحد الهرمونات التي ترتفع خلال الحمل بصورة كبيرة، كما أنه يظهر في البول، وهو الذي نبحث عن وجوده باستخدام اختبار الحمل المنزلي، إذ يفرز هذا الهرمون من المشيمة، ويساعد في الحفاظ على بطانة الرحم سليمة دون تهتك حتى تنمو البويضة المخصبة بها وتصبح جنينًا كاملًا، كما يظل هرمون الحمل مرتفعًا لفترة بعد انتهاء الحمل لأن الجسم يحتاج إلى بعض الوقت ليعيد ترتيب مستوى الهرمونات مرة أخرى، لذا سنتعرف على الأسباب معًا:

السرطانية المشيمائية

تعرف السرطانية بالسرطان الذي ينمو في الخلايا المسئولة عن نمو المشيمة في الرحم، حيث يتميز هذا النوع بسرعة نموه، من أكثر أعراضه هو النزيف المهبلي والشعور بالألم، وهو من أهم أسباب ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض.

الحمل العنقودي

يعد أحد أنواع ورم الأرومة الحملي، إذ يتمثل في عدم قدرة البويضة على إتمام الحمل بشكل سليم، ولكنها تكون قادرة على الانغراس في جدار الرحم.

الحمل خارج الرحم

بعض الحالات يحدث لها الإجهاض مع وجود حمل خارج الرحم؛ ويعرف هذا الحمل باسم حمل خارج الرحم، إذ تؤدي هذه المشكلة إلى زيادة ارتفاع في هرمون الحمل بعد الإجهاض، بل أنها أهم الأسباب.

انخفاض هرمون الحمل بعد الإجهاض

إن حدوث الإجهاض في مرحلة مبكرة من الحمل يعمل على سرعة انخفاض الهرمون الذي يكون في أعلى حالاته، إذ أن المدة اللازمة للتخلص من الهرمون بشكل نهائي من الجسم يكون ما بين تسعة إلى خمسة وثلاثون يوم؛ وتختلف مدة انخفاض الهرمون بعد الإجهاض من حالة لأخرى.

انخفاض هرمون الحمل

يدل انخفاض الهرمون عن النسبة الطبيعية خلال أحد مراحل الحمل على التأثير السلبي على الحمل؛ إذ يرتفع خطر حدوث الإجهاض وكيس الحمل الفارغ، وذلك لأن الانخفاض في الهرمون قد يكون طبيعيًا في بعض الحالات التي تم احتساب فيها عمر الحمل بشكل غير دقيق، كما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الغدة النخامية في حالة انقطاع الطمث أو قبل انقطاعه، كما أن أورام الرحم تزيد من نسب هرمون الحمل، وعندها قد يحدث تداخل للأجسام المضادة في الدم مع نتائج اختبار hcg، ويظهر مستوي أعلى من hcg، كذلك الحال في الحالات غير السرطانية؛ كأمراض الأمعاء الالتهابية وتليف الكبد وقرحة الإثني عشر.

أعراض ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض

أعراض ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض

إن ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض في الجسم يتسبب بظهور مجموعة متنوعة من الأعراض التي تنذر بحدوث الحمل بشكل مبكر، والتي تشتمل على كثير من التعليمات التي يجب اتباعها مع علم الطبيب بها، ومن هذه الأعراض ما يلي:

آلام في البطن

عدم ارتياح في البطن والشعور بالازعاج يعد واحد من أولى علامات ارتفاع الهرمون في الجسم، حيث يعمل على توسع الرحم وعضلات البطن مع التقدم في الحمل، مما يؤدي ذلك إلى الشعور بتقلصات مقلقة ومؤلمة وتسبب عدم راحة في البطن.

تغيرات في الثدي

يحدث تغييرات في الثدي في خلال الأسابيع الأولى من الحمل؛ حيث تبدأ الأعراض المؤلمة والمزعجة في الظهور،  أما عن أعراض ارتفاع هرمون الحمل بعض الإجهاض فيتمثل في ملاحظة انتفاخ في أحد الثديين أو كلاهما مع ظهور عروق زرقاء عليهم، كما تظهر الحلمات داكنة ومؤلمة، وتزدتد حساسة اللمس مع احتمالية المعاناة من حكة مزعجة في الحلمتين.

التقيؤ والغثيان

يعد التقيؤ والغثيان أحد علامات الحمل، حيث أن مستوى هرمون الحمل يتزايد في الجسم، وهذا العرض يمكن للحامل أن تشعر به في أي وقت سواء بالنهار أو في الليل، وليس فقط في ساعات الصباح، ويزداد بشدة مع ارتفاع هرمون الحمل.

الإرهاق والأرق

إن ارتفاع هذا الهرمون في الجسم يجعل المرأة تشعر بالتعب والإرهاق، فينصح الأطباء بأخذ قسط كافي من الراحة والنوم، وبخاصة اللجوء إلى النوم الجيد والكافي ليلًا وهذا للتقليل من التعب بأكبر قدر ممكن.

الدوار

دوخة الحامل والدوار أحد علامات ارتفاع هرمون الحمل أيضُا، حيث يكون هذا بسبب انتقال جزء من المغذيات في جسم الحامل وتزويد الجنين بها، ويستلزم حينها تناول الحامل ما يكفي من الطعام، وبشكل مستمر طوال اليوم، وبالأخص عند الشعور بالدوخة أو الدوار.

متى يمكن حدوث الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض؟

يطلب الأطباء انتظار مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر إذا كانت المرأة ترغب في الحمل مرة أخرى، بينما منظمة الصحة العالمية تنصح بانتظار مدة ستة أشهر على الأقل وذلك حتى يعود الجسم مرة أخرى لحالته الطبيعية وتعود الدورة الشهرية منتظمة كما كانت.

علامات تدل على اقتراب الإجهاض

الإجهاض من أخطر المشاكل التي تعاني منها الحامل، وهناك علامات تدل على أن المرأة مقبلة على الإجهاض، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • انخفاض نسبة هرمون الحمل بالدم.
  • التقلصات التي تحدث في البطن.
  • نتائج غير مرضية عند الكشف بالموجات الصوتية.
  • اختفاء تعب وإعياء الصباح.
  • حدوث نزيف.

علاج ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض

عندما یخلق الله الداء یخلق معه الدواء، لذلك لا تيأسي ياعزيزتي؛ فالأمر بسيط ولا يوجد به أي خطورة، ویتم علاج ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض عن طریق الآتي:

  • في حالة الحمل العنقودي يوصي طبيبك بإجراء عملية الشفط لإنهاء الحمل العنقودي.
  • أما في حالة اضطراب وظائف الغدة الدرقية سيقوم الطبيب بتحديد بعض العلاجات المناسبة لحالتك.

متى يختفي هرمون الحمل من البول؟

متى يختفي هرمون الحمل من البول؟

إن كنت تتساءلي متى يختفي هرمون الحمل من البول بعد الإجهاض؟ ففي الواقع يستغرق الأمر معدل من 12 إلى 16 يومًا حتى يختفي هرمون الحمل من البول والجسم، ولكن المدة التي يحتاجها هرمون الحمل ليختفي يمكن أن تختلف بناءًا على مدى ارتفاع مستوياته في وقت حدوث الإجهاض كما الاتي:

  • يمكن أن يستغرق اختفاء هرمون الحمل حوالي أسبوع في حالات الحمل الكيميائي الذي يحدث فيه فقدان للحمل بشكل مبكر.
  • يحتاج هرمون الحمل إلى شهر أو أكثر حتى يختفي من الجسم مع الإجهاض الذي يحدث في وقت متأخر.

كم يبقى هرمون الحمل بعد الإجهاض؟

يتواجد هرمون الحمل بنسب مرتفعة بجسم المرأة في بداية الحمل بشكل خاص؛ وذلك لأن الجسم في هذه المرحلة ينتج كمية كبيرة من هرمون الأستروجين، ولذلك عند عمل اختبار الحمل، نجد هرمون الحمل مرتفع، وذلك دلالة على وجود حمل، كما أنه يحفز الجسم على إفراز هرمونات الحمل الأخرى، مثل؛ البروجسترون الذي يعمل على تكوين المشيمة، التي تُغذي الجنين، ويستمر هرمون الحمل بالارتفاع حتى الأسبوع الثاني عشر للحمل، ثم يبدأ تدريجياً بالانخفاض مرة أخرى.

لكن عند تعرض الأم لفقد جنينها نلاحظ أن هرمون الحمل بعد الإجهاض مازال متواجد في جسم المرأة، وأيضًا يمكن الاستدلال على ذلك عند عمل فحص حمل منزلي بعد الإجهاض، سوف نلاحظ أن النتيجة ما زالت إيجابية، لكن لا يُنصح بعمل الاختبار إلا بعد مدة كافية من حدوث عملية الإجهاض؛ وذلك لأن هرمون الحمل لا يختفي من الجسم، وقد يستمر أحياناً حتى موعد التبويض التالي، ويتلاشى معه جميع أعراض الحمل.

كما يجب على المرأة أخذ التدابير الممكنة؛ حتى لا يحدث حمل بعد الإجهاض مباشرةً؛ لأن بطانة الرحم عندها تكون ضعيفة، وفي بعض الحالات قد يستمر هرمون الحمل في الجسم مدة أطول من ذلك، وفي هذه الحالة يجب اللجوء للطبيب المختص.

ارتفاع هرمون الحمل بعد الإجهاض أحد أشهر الأمراض المتعارف عليها بعد أن تقوم الحامل بإجهاض طفلها، لذلك لاداعي للقلق فقط عليكِ التوجه للطبيب وسوف يساعدكْ في تجاوز هذه الفترة بصرف الدواء المناسب.

زر الذهاب إلى الأعلى