fbpx
أمراض الحمل والولادة

اصفرار الوجه عند الحامل وأهم النصائح للحد من هذه المشكلة

تنزعج كثير من السيدات عند تعرض بشرتهن للشحوب والبهتان من حين لآخر خاصةً خلال شهور الحمل، ومن هنا يكثر التساؤل حول أهم أسباب اصفرار الوجه عند الحامل، وهل هذا يدل على تعرض الجنين لأزمة صحية أم لا؟ لهذا نقدم لكِ عزيزتي الإجابات الشافية لكافة التساؤلات التي قد يطرحها عقلكِ حيال هذا الموضوع.

شحوب وجه الحامل

لا يعد اصفرار الوجه عند الحامل من الأمور الشائعة، فقد يدل في بعض الأحيان على إصابتك، أو إصابة جنينك ببعض الأمراض المختلفة، كما أثبتت العديد من الإحصائيات أن إجمالي السيدات اللاتي يعانين من شحوب البشرة أثناء الحمل يتراوح بين 3% إلى 10% فقط، بالإضافة إلى إنه قد تزداد فرص تعرض بشرة الحامل للاصفرار خلال الثلث الأخير؛ نتيجة زيادة الشعور بإجهاد ما قبل الولادة مباشرةً، كما يجب العلم بأنه في حالة حدوث ذلك الشحوب لأسباب غير مرضية، فإنه يزول تلقائيًا بعد الولادة بعدة أيام قليلة.

أسباب اصفرار الوجه عند الحامل

أسباب اصفرار الوجه عند الحامل

أثبتت الدراسات المختلفة أن ارتفاع مستوى مادة “البيليروبين” ذات اللون الأصفر في الجسم يتسبب في زيادة شحوب وبهتان البشرة بشكلٍ واضح، ويرجع هذا إلى تراكم العديد من كريات الدم “الحمراء” التالفة داخل الكبد، وتتمثل أهم أسباب اصفرار الوجه عند الحامل أيضًا في:

قصور الغدة الدرقية

يتسبب كسل الغدة الدرقية في بطء وتعطيل عمل جميع وظائف الجسم؛ مما يتسبب في زيادة شعور الحامل بالإرهاق، وتعرض جلدها للاصفرار والبهتان.

اليرقان

بالرغم من كونه من الأمراض نادرة الحدوث أثناء الحمل، إلا إنه يعد من الأمراض التي تشكل خطرًا كبيرًا على حياتك، أو حياة جنينك، كما قد ترجع أسباب حدوثه إلى أسباب وراثية، أو عند إصابة الحامل بتسمم الحمل، وأيضًا عند تعرض الكبد للتلف، وفي حالة إصابة الحامل بهذا المرض يتغير لون كل من اللسان والبشرة إلى اللون الأصفر.

الركود الصفراوي

من أبرز أسباب اصفرار الوجه عند الحامل الركود الصفراوي، إذ يعد من الأمراض التي تهدد حياة الجنين، وقد تصاب به الحامل خلال الشهور الأولى من الحمل، ويحدث نتيجة عدم إفراز الكبد العصارة الصفراوية التي تقوم بمعالجة الدهون وهضمها، ومن أهم أعراضه: شعور الحامل بالحكة الشديدة في الساقين واليدين، وتغير لون البشرة والجلد إلى اللون الأصفر.

التعرض للضغوط النفسية المستمرة

عند تعرض الحامل للتوتر والضغط المستمر طوال أشهر الحمل المختلفة ينعكس هذا على بشرتها ويزيد من إرهاقها وشحوبها، وهذا أمر وارد الحدوث؛ بسبب هرموناتها المتغيرة بشكل دائم. 

الثلاسيميا

يعد أحد الاضطرابات الدموية الوراثية التي تتسبب في تغير الهيموغلوبين إلى صورة أخرى غير طبيعية تتسبب في تدمير كريات الدم “الحمراء” بشكلٍ كبير؛ مما يؤدي إلى إصابة الحامل بفقر الدم وتعرض الوجه للشحوب والاصفرار.

حصى المرار

عند زيادة مستوى مادة “البيليروبين” داخل المرارة، يبدأ تكون العديد من حصى المرارة التي تتسبب في تغير لون الجلد إلى اللون الأصفر، كما تزيد من شعور الحامل بالقيء والغثيان والمزيد من آلام أسفل البطن كلما تناولت الأطعمة المليئة بالدهون.

أعراض اصفرار وجه الحامل

أعراض اصفرار وجه الحامل

بجانب ملاحظة الحامل لتغير لون بشرتها إلى اللون الباهت المائل للأصفر، هناك العديد من الأعراض الأخرى المصاحبة لتلك الحالة، والتي تتلخص في:

  • فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الأطعمة، أو المشروبات.
  • زيادة الشعور بالإرهاق والخمول.
  • تغيير لون البول الفاتح إلى اللون الداكن.
  • تكرار التعرض الإغماء.
  • تغير لون كل من الأغشية المخاطية وجلد العين إلى اللون المائل للأصفر.
  • زيادة الشعور بالاكتئاب والحزن.
  • عدم القدرة على التنفس بشكلٍ جيد.
  • ضعف الانتباه والتركيز.
  • الشعور بالصداع المزعج يوميًا.
  • التعرض للحمى.

هل اصفرار الوجه من علامات الحمل؟

نعم يمكننا قول هذا، ففي حالة حدوث حمل، يبدأ جسم الحامل تلقائيًا باحتياج المزيد من الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها جسم الجنين للنمو خاصةً عنصر “الحديد”، الذي يتسبب عدم توافره بالقدر المطلوب في إصابة الحامل بفقر الدم، وبالتالي يزيد شحوب البشرة بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى زيادة احتياج الحامل لكريات الدم “الحمراء” لنقل القدر المطلوب من “الأكسجين” إلى جميع خلايا جسم الجنين بشكل جيد، وفي حالة عدم حدوث هذا، تتأثر بشرة الحامل وتصبح أكثر إرهاقًا وشحوبًا.

وصفات طبيعية للتخلص من اصفرار وجه الحامل

وصفات طبيعية للتخلص من اصفرار وجه الحامل

قد لا يستدعي شحوب بشرتك في كثير من الأحيان الذهاب إلى الطبيب، أو تناول العقاقير الطبية خاصةً أثناء الحمل؛ لذا نقدم لكِ سيدتي الكثير من الطرق الطبيعية والفعالة في استرداد بشرتك للنشاط والحيوية مرةً أخرى، وتتمثل في:

  • استخدام البطاطا المسلوقة ومزجها مع ملعقة من الزبادي لعمل عجينة متماسكة يسهل توزيعها على البشرة.
  • تناول مشروب الخل والكزبرة معًا؛ لتنشيط الدورة الدموية والحصول علي بشرة لامعة صافية.
  • تدليلك البشرة الجافة من حين لآخر بزيت الجزر؛ لمدى فاعليته في ترطيب الجلد، وقدرته على الحد من اصفرارها، كما يحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة.
  • يمكن استخدام ماء الترمس المنقوع لعمل غسول طبيعى وأيضًا ماء الأرز بشكل يومي، فكلاهما يساعدان في تنظيف البشرة للحامل بشكلٍ فعال.

علاج اصفرار الوجه عند الحامل

هناك العديد من النصائح المهمة التي يجب اتباعها في حالة كونك تعانين من زيادة اصفرار لون البشرة وشحوبها بالشهور الأولى، أو الأخيرة من حملكِ، والتي تتمثل فيما يلي:

التدليك 

يمكنك اتباع بعض الخطوات البسيطة لتدليك الوجه والجسم بأكمله، كما يمكنك الاستعانة ببعض الزيوت المفيدة للبشرة والتي تعطيها المزيد من النضارة والنشاط، مثل: زيت الأرجان، أو زيت الزيتون، ويعد الهدف الأساسي هنا هو: تنشيط الدورة الدموية، وحصول جميع خلايا الجسم على الأكسجين الذي يحتاج إليه. 

شرب المياه

تعد المياه من العناصر المهمة التي لا يمكن الاستغناء عنها في حياتنا اليومية وفي روتين العناية بالبشرة للحامل، حيث تساعد في ترطيب البشرة وعدم تعرضها للجفاف، أو الشحوب أثناء الحمل؛ لذا يجب شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من المياه بشكل يومي خاصةً بفصل الشتاء.

الترطيب

قد لا تدرك كثيرات مدى أهمية ترطيب البشرة بشكل دائم أثناء الحمل؛ لمنع تعرضها للجفاف، أو ظهور علامات التمدد خاصةً بمنطقة البطن، كما يمكن استبدال كريمات الترطيب واستخدام الزيوت الطبيعية كعامل مساعد في إعادة حيوية ونضارة البشرة والجلد أثناء الحمل بشكلٍ سريع.

البعد عن الكافيين والمشروبات الكحولية

البعد عن الكافيين والمشروبات الكحولية

تعد الكحوليات والمشروبات التي تحتوي على نسب كبيرة من الكافيين من ألد أعداء بشرة الحامل، فقد يتسببون في زيادة إفراز الجسم للمزيد من الأحماض الضارة، وفقد الكثير من السوائل الضرورية لمنع من تعرض الجلد للشحوب والاصفرار.

تناول الأطعمة الصحية

يساعد البعد عن المأكولات السريعة وتعويضها بالأطعمة الصحية في حماية الجسم من الدهون الضارة المشبعة، والحفاظ على البشرة، ومدها بالمزيد من المعادن والفيتامينات التي تحتاج إليها، وتمنع تعرضها للشحوب والاصفرار، كما يجب التنوع في تناول كافة الفواكه والخضروات وعدم الاعتماد على نوع واحد فقط.

حصول الجسم على المزيد من الراحة

عند حصول البشرة على الراحة التي تحتاجها، يساعد هذا في عدم شحوبها أو تعرضها للعديد من مشاكل البشرة المختلفة والمزعجة على المدى البعيد، ويتراوح عدد ساعات النوم الطبيعية التي يحتاجها جسم الحامل؛ لضمان حصولها على الراحة التامة، من ست إلى ثماني ساعات بشكل منتظم ليلًا، كما يفضل تجنب النوم بساعات النهار.

ممارسة الرياضة

تعد ممارسة الرياضة من الأسس الضرورية لجسمك أثناء الحمل، حيث تساعد في تحسين المزاج، وتسهيل عملية الولادة بشكلٍ كبير، كما تزيد من تحفيز نشاط الدورة الدموية؛ لذا فهي من العوامل المساعدة في عدم تعرض البشرة للاصفرار والشحوب المعتاد أثناء الحمل.

بعد التعرف على كل ما يخص اصفرار الوجه عند الحامل وطرق العناية بالبشرة للحامل، يجب عزيزتي قبل استخدام كريمات الترطيب، أو تناول العقاقير المسؤولة عن الحد من اصفرار البشرة، استشارة طبيبك أولًا؛ لتفادي تعرضك أو جنينك للمخاطر التي قد تهدد من استمرار حملك.

المصادر:

يو آر إم سي.

ذا بامب.

ميديكال نيوز.

زر الذهاب إلى الأعلى