fbpx
الطفولة

اضطراب السلوك عند الأطفال.. الأسباب والأنواع وكيفية العلاج

اضطراب السلوك يقوم فيه الطفل بالاعتداء على حقوق الآخرين بشكل لا يتفق مع عادات وقواعد المجتمع، ويطلق عليه اسم (السلوكيات المعادية للمجتمع) أيضا اضطراب السلوك عند الأطفال ينتشر لدى الأولاد أكثر من البنات لأسباب سوف نوضحها من خلال هذا المقال.

اضطراب السلوك عند الأطفال

الاضطرابات السلوكية هي مجموعة من التصرفات غير المقبولة والتي يقوم بها الطفل نتيجة لعدة أسباب، ومن المعروف أن الطفل يحتاج إلى فترة طويلة حتى يتعلم السلوك الصحيح، وذلك يكون من خلال التوجية والنصح والإرشاد عن طريق المعلمين والأبوين، هناك بعض الأطفال الذين يصابون بنوبات من الغضب أو تصرفات عدوانية تجاه الآخرين، هذه التصرفات أحيانا لا تستدعي القلق في حال كانت طبيعية.

أما الاضطرابات السلوكية والتي تدل على وجود مشكلة نفسية وسلوكية تكون مثل: التصرف بشكل يخالف القانون والقواعد بطريقة غير مقبولة اجتماعياً، من التصرفات التي تدل على أن هذا الطفل مصاب باضطراب في السلوك مثل تناول المخدرات، وقضاء الليل خارج المنزل أو الهروب من المدرسة، السرقة، الكذب، وحدوث عراك بالأيدي مع أصدقائه أو جيرانه، ولحسن الحظ أن هذه الاضطرابات يمكن تعديلها أو علاجها من خلال المختصين.

أسباب الاضطرابات السلوكية عند الأطفال 

أسباب الاضطرابات السلوكية عند الأطفال 

هناك اضطرابات نفسية تصيب الطفل يتم ترجمتها على أنها اضطرابات سلوكية مثل، الكذب، الهرب، الخجل، ومن أسباب حدوث تلك الاضطرابات نجملها فيما يلي:

  • أن يكون الطفل يعاني من مشاكل تتعلق بالتعليم والقراءة، ويتم ترجمته في شكل سلوك عدواني.
  • التبول اللإرادي، وعدم التركيز خلال المذاكرة، بالإضافة إلى حدوث اضطرابات خلال النوم كلها أسباب تؤدي للاضطراب السلوكي.
  • التواجد في مدرسة يرتكب فيها الطلاب الجرائم أو يكونوا من الأشخاص الذين يفتعلون المشاكل.
  • القسوة من الآباء تجاه هؤلاء الأطفال، كذلك عدم وجود أصدقاء اجتماعين.
  • أن يعيش الطفل في منطقة يرتفع بها معدل الجريمة.
  • الإساءة إلى الأطفال والتعدي عليهم بالشتائم والألفاظ الخارجة.
  • ترك الأطفال دون توجيه أو إشراف.
  • من أسباب اضطراب السلوك عند الأطفال الاستغلال بكافة أشكاله وانواعه من قبل الآخرين.
  • الولادة المبكرة ونقص الوزن عند الولادة، بالإضافة إلى صعوبة الحمل، هذه المشكلات تساهم في حدوث مشكلة في سلوك الطفل لاحقًا.
  • الذكور هم أكثر عرضة للاضطرابات السلوكية من البنات.
  • الأطفال المزاجيين منذ وقت مبكر من العمر تزيد فرصة إصابتهم بتلك المشكلة.
  • حدوث مشكلة في مناطق معينة في الدماغ والتي تتحكم في الانتباه ، حيث تكون أقل نشاطًا.

وبذلك قمنا بالإجابة على السؤال الذي يدور في أذهان البعض وهو ما هي أسباب اضطراب السلوك عند الاطفال؟

أنواع الاضطرابات السلوكية عند الأطفال

أنواع الاضطرابات السلوكية تختلف حسب عمر الطفل فمثلا تتنوع تلك الاضطرابات لدى أطفال الروضة عن الأطفال الأكبر سنًا، كذلك عن المراهقين وذلك على النحو التالي :

التبول اللاارادي

بعد أن يعتاد الطفل الذهاب إلى الحمام بمفرده، يقوم بتبليل فراشه في الليل دون معرفة السبب ودون قصد منه، وقد يرجع السبب إلى التوتر أو خوفه من الذهاب إلى الحمام بمفرده.

نوبات الغضب

هي الأكثر شيوعا خاصة في مرحلة ما قبل المدرسة وفي حال لم يتم التعامل معها بسرعة قد تصل إلى مرحلة المدرسة الابتدائية، يعتبر التجاهل أفضل وسيلة للتعامل مع تلك المشكلة.

العزلة الاجتماعية والخجل

قد لا يتفاعل بعض الأطفال في المجتمع لأنهم قد يكونوا خجولين، في تلك الحالة لا يفضل الطفل اللعب مع أقرانه وتجنب الاتصال البصري، وبالمقابل يتفاعلون مع محيطهم المألوف مثل المنزل، المدرسة.

نقص الانتباه وفرط الحركة

هذا النوع يعاني فيه الطفل من نقص الانتباه وفرط الحركة، ويزداد عدد الإصابة في الأولاد بنسبة تفوق عدد الفتيات بنحو ثلاثة إلى واحد وفرط الحركة يشمل صعوبة التركيز كثرة النسيان مقاطعة حديث الآخرين.

اضطراب السلوك

يوجد حوالي 5٪ من الأطفال ماهم دون سن العاشرة يعانون من هذا الاضطراب ومن صفات الطفل عدم طاعة الوالدين،  والرغبة في التدخين في وقت مبكر، والتغيب عن المدرسة.

أعراض اضطراب السلوك عند الاطفال

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل في حال كان يعاني من الاضطرابات السلوكية ومن أبرزها ما يلي:

  • خرق القواعد سواء كانت تتعلق بالمنزل أو المدرسة.
  • السرقة سواء كانت سرقة رفاقه أو سرقة شيء من المنزل أو من أحد المحلات.
  • تدمير الممتلكات سواء كانت تخصه أو تخص الآخرين مثل: إشعال الحرائق وتدمير المنشأت بشكل متعمد .
  • القسوة والعنف والضرب كأن يقوم باستخدام العنف ضد رفاقه أو اخوته.
  • القيام بسلوك عدواني تجاه الحيوانات أو تجاه أصدقائه.
  • ضعف التحصيل الدراسي وملاحظة ذلك من قبل المعلمين.
  • رفض تلبية أي طلب من الأبوين رغم تكرار العرض.
  • الغضب بشكل مفرط تجاه ما يحدث من حوله.

تشخيص الحالة

في البداية يقوم الطبيب المعالج بمعرفة كافة التفاصيل التي تتعلق بالطفل منذ ولادته وأسلوب التربية المتبع مع الطفل، وذلك حتى يتم تحديد سبب اضطراب السلوك واستبعاد وجود أي سبب عضوي، أيضًا يقوم الطبيب بتشخيص الحالة عن طريق إجراء اختبار ذكاء في حال كان عمره يسمح بذلك.

علاج اضطراب السلوك عند الأطفال

علاج اضطراب السلوك عند الأطفال

علاج اضطراب السلوك عند الأطفال يكون عن طريق وضع خطة علاجية تناسب ظروف وحالة الطفل، بعد تشخيص الطفل ينقسم العلاج إلى علاج كيميائي عن طريق تناول أدوية وعقاقير مهدئة ذات تأثير فعال على الجهاز العصبي، وفي بعض الأوقات يقوم الطبيب بوصف بعض المنشطات.

أيضا يوجد علاج نفسي من خلال عقد جلسات نفسية مع الطفل، كما يتوفر العلاج السلوكي للأطفال من أجل تعديل سلوكه المنحرف، كذلك يلجأ بعض الأطباء إلى عقد جلسات تربوية تضم الطفل وأسرته مثل والديه وإخوته من أجل تعديل سلوك الطفل وتحسين علاقته مع أفراد عائلته.

نصائح تساعد على تعديل سلوك الطفل 

عقاب الطفل على سلوكه الشاذ لا يعد وسيلة فعالة لردع الطفل بل هناك بعض الوسائل التي يمكنك اتباعها لتعديل سلوكه

  •  يجب تحديد سلوك الطفل الذي يحتاج إلى تعديل، مثل القيام بسلوك عدواني أو نوبات الغضب.
  • التحدث مع الطفل بشأن السلوك المراد تعديله، ثم إخبار الطفل بما يتوقع منه من سلوك، ويكون ذلك حسب عمر الطفل.
  • عند ارتكاب الطفل سلوك خاطئ يجب ألا نقوم بزجره وضربه.
  • لابد أن نفرق بين شخصية الطفل وبين سلوكه.
  • يجب عقاب الطفل على سلوكه المنحرف فورًا وعدم التأجيل، لكن يجب أن نشرح له سبب هذا العقاب.
  • عند تعديل سلوك الطفل لابد من الثبات والصبر وعدم الشعور بالإحباط منذ البداية.
  • مدح الطفل وشكره عند فعل سلوك إيجابي .

أما عن السؤال المتكرر من قبل الوالدين وهو ما نتائج اضطراب السلوك عند الأطفال، يؤدي إلى زيادة نشاط وحركة الطفل، وقيامه بالكذب، والسرقة.

بذلك نكون تحدثنا عن اضطراب السلوك عند الأطفال وأسباب حدوث ذلك مثل الإساءة إلى الأطفال وعدم توجيههم عند ارتكاب سلوك خاطئ، كما تطرقنا أيضا إلى علاج تلك المشكلة، بالإضافة إلى بعض النصائح التي تساعدك على تعديل سلوك الطفل منها تحديد السلوك المراد تعديله ومناقشة الطفل والمتوقع منه.

زر الذهاب إلى الأعلى