أمراض الحمل والولادة

اكتئاب الحمل | صحتك النفسية خلال فترة الحمل وطرق الوقاية

من الأعراض النفسية الشائعة في فترة الحمل، هو تعرض الأم لـ اكتئاب الحمل، لكن ما هو الاكتئاب في الأساس؟، هل هو مرض نفسي، أم أنه مجرد حدث عارض، وما أسباب تعرض الأم الحامل للاكتئاب على وجه التحديد، وهل يشكل خطورة على صحة الحامل والجنين، وهل يمكن علاجه أثناء فترة الحمل، سواء بالجلسات النفسية، أو بالعقاقير الطبية المضادة للاكتئاب؟ كل هذا نعرفه هنا بالتفصيل خلال المقال التالي.

ما هو الاكتئاب

الاكتئاب بصفة عامة هو حالة مرضية قد تكون مزمنة، وقد تكون عرضية نتيجة أحداث معينة أو تغيرات هرمونية، خاصة لدى النساء، والاكتئاب ليس ضربًا من الجنون كما هو شائع عند بعض الثقافات الغير واعية، إنما هو نتيجة لبعض الاضطرابات أو الخلل في كمياء المخ، قد تكون وراثية أو نتيجة طبيعية لـ الضغوط النفسية للحامل والتي تكون شديدة التأثير، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية النفسية جراء الأقوال والأفعال والأحداث.

متى يحدث الاكتئاب

عادةً ما يحدث الاكتئاب، نتيجة لخلل في إفراز هرمون السيروتونين في المخ، والخلل لا يعني نقصان، وإنما يُقصد به اختلال إفراز الهرمون في المخ وعدم وصوله بشكل متوازن عبر الناقلات العصبية للمخ، وليس كما هو معروف أن الاكتئاب مرض نفسي، ربما في الظاهر يحدث نتيجة أحداث وضغوط نفسية، ولكن في حقيقة الأمر هو مرض عضوي في المقام الأول، نتيجة للخلل في كمياء المخ خلال إفراز هرمون السيروتونين على وجه التحديد، وجدير بالذكر أن هرمون السيروتونين هو الهرمون المسؤول عن السعادة، وفي حالة الخلل في إفرازه خاصة بالنقصان يسبب حالة الاكتئاب المعروفة.

أعراض الاكتئاب الشائعة

  • افتقاد الشعور بالأشياء
  • الكسل والخمول
  • عدم التركيز
  • فقدان التوازن
  • فقدان سريع للوزن
  • زيادة مفرطة سريعة في الوزن
  • الرغبة في النوم
  • افتقاد أو زيادة الشهية
  • الشعور بالدونية
  • الشعو بالذنب وجلد الذات
  • انعدام الثقة في النفس
  • البكاء المستمر
  • الصمت والانعزال
  • الأرق عند الحامل.

اكتئاب الحمل

ظاهرة إكتئاب الحمل

الآن ننتقل إلى تعريف وذكر تفاصيل اكتئاب الحمل على وجه التحديد، هو نمط من الاكتئاب الذي يصيب الأم الحامل، نتيجة للتغيرات الهرمونية الطبيعية التي تحدث في جسمها، وأيضًا نتيجة التفكير المفرط في كيفية التعامل مع طفل بكل مسؤولياته، والشعور بثقل المهمة الجديدة، وخاصة حينما تكون أم للمرة الأولى، حيث ينتاب الأم الحامل نوبات من التغيرات المزاجية الفجائية التي تحدث سريعًا ما بين الشعور بالسعادة أنها ستكون أم، وما بين الشعور بالهم وكبر المسؤولية والضغوط النفسية، ناهيك عن التغيرات الجسدية في الشكل، كزيادة الوزن، واختلاف حجم وتمدد البطن.

كيف تتعامل الأم مع اكتئاب الحمل؟

تشمل أعراض الاكتئاب العامة في فترة الحمل تغيرات في فترات النوم، إما بالزيادة أو النقصان (حالة من الأرق ليلًا) فلا تستطيع الأم الحامل النوم بشكل عميق، وأيضًا اختلاف وتباين في قدر النشاط اليومي، وفقدان الرغبة الجنسية، لذلك لابد من الرعاية النفسية للأم سواء عن طريق طبيب نفسي، أو الدعم النفسي اللازم من قبل الأسرة في تقبل تلك الأعراض ومحاولة تخفيفها.

للأسف نتيجة الوعي الخاطئ بالاكتئاب وإدراجه ضمن قائمة المرض النفسي، تخجل كثير من السيدات الحوامل، من الاعتراف بشعور الاكتئاب واعتباره وصمة عار، مما يؤدي ذلك إلى خطر الإصابة بدرجات أعلى من الاكتئاب، وتضطر حينها تناول العقاقير الطبية التي قد تتعارض مع الحمل، وقد تؤثر على نمو الجنين، وخاصة إذا تناولت تلك العقاقير دون استشارة الطبيب، متجاهلة أعراض الدواء الجانبية.

أسباب اكتئاب الحمل

لعل أهم أسباب الحمل تكمن في نمط الحياة الجديدة التي سوف تعيش فيها الأم، وحجم المسؤوليات الجديدة، والخوف والقلق تجاه تلك المسؤوليات، وهي كالتالي:

القلق

إن قلق الأم الحامل، تجاه نمط الحياة الجديدة بعد إنجاب الطفل الأول، أو ربما الطفل الثاني أيضًا، جراء زيادة المسؤوليات والخوف من عدم القدرة على الالتزام بها، خاصة مع وجود وظيفة أو حتى مع الأعمال المنزلية المرهقة، أو وجود طفل آخر.

ضعف الدعم النفسي

لعل ضعف أو عدم وجود الدعم النفسي من قبل الزوج والأسرة اللازم للأم الحامل، يؤثر ذلك على مزاجها الغام، ويؤدي إلى حدوث التغيرات المزاجية والهرمونية في فترة الحمل، وخاصة إذا كان هناك شخص يتحدث معها عن زيادة وزنها المفرط، وتغير شكلها، وأيضًا تعرضها لبعض المشكلات الصحية الخاصة بالبشرة وفروة الرأس، مثل تساقط الشعر وجفاف البشرة.

تاريخ الاكتتاب المرضي

ربما يكون التاريخ المرضي للعائلة أو وراثة مرض الاكتئاب هو ما يعرض الأم الحامل لاكتئاب الحمل، لأنها دون عن غيرها تحمل تلك الجينات الوراثية المسؤولة عن إحداث الاكتئاب والتغيرات المزاجية السيئة.

شريك الحياة

شريك الحياة السئ من أسباب الشعور بإكتئاب الحمل

لو كان شريك الحياة للأم الحامل رجل سيء وشديد الانتقاد والتعنيف وعدم تقدير تلك الفترة شديدة الحساسية للمرأة الحامل، هو أهم أسباب حدوث الاكتئاب، لأنها ترغب في الدعم النفسي والحب، وليس الانتقاد والكلام السلبي، خاصة ما يتعلق باختلاف شكل جسدها.

حمل مفاجئ

ربما أهم أسباب حدوث اكتئاب الحمل، هو حدوث حمل مفاجئ غير مخطط له سواء من الناحية المادية أو قدرة الأم على تولى العناية بطفل آخر، خاصة وجود طفل صغير في العمر، ربما لا يتجاوز السنة بعد، فيشكل ذلك بدروه عبء نفسي شديد يؤدي إلى حدوث الاكتئاب.

أعراض اكتئاب الحمل

لا تختلف أعراض اكتئاب الحمل كثيرًا عن أعراض نمط الاكتئاب العادي الشائع بين الناس، ولكن هناك بعض التفاصيل الأخرى الخاصة بأعراض اكتئاب الحمل على وجه التحديد، لابد من معرفتها وإدراكها، وتدريب الحامل التي تعاني من اكتئاب الحمل على التخلص منها أو التصدي لها من خلال الرعاية الصحية النفسية من قبل مختص، أما عن الأعراض فهي كالتالي:

القلق شديد الإفراط بخصوص المولود

التفكير هل سيكون متعافي وكامل الأعضاء؟ هل سيعاني من أي أمراض؟ كيف تكون لون بشرته، وماهو لون عينيه، هل سوف يكون عصبي مثل والده، هل سوف أستطيع الاعتناء به وتلبية احتياجاته، هل سيكون مقدار اللبن كاف لأن يشبع طفلي؟ أم أنه سوف يحتاج إلى اللبن الصناعي، وكثير وكثير من الأسئلة التي قد تتوارد في ذهن الأم في فترة الحمل، والقلق الناتج من التفكير في أجوبة لتلك التساؤلات، وقد تتعرض أيضًا للأرق، مما قد يؤثر بشكل عام في جودة النوم والحصول على نوم عميق وهادئ.

افتقاد الثقة بالنفس

قد تشعر الأم الحامل بعدم الثقة في النفس وأنها ستكون أم مقصرة غير جديرة بمسؤولية ومهمة الأمومة، وقد يستمر هذا العرض معها بعد الولادة أيضًا، ويؤثر للأسف على كمية إفراز اللبن من الثدي، وبالتالي لا يحصل الطفل على كفايته من الحليب وتكون الأم مضطرة إلى استبدال الحليب الطبيعي بالحليب الصناعي، بل قد يؤدي إلى توقف إفراز اللبن نهائيًا.

عدم الرغبة في القيام بأي نشاط

الحمل فترة مرهقة بشكل عام، وما يزيد الأمر سوء هو الشعور بالكسل والخمول وفقدان الطاقة تمامًا، وزيادة عدد ساعات النوم خاصة بالنهار، وافتقاد الأم الحامل الرغبة في ممارسة أي نشاط، وتكون أكثر ميولًا للعزلة الاجتماعية، وبالتالي قد يكون بيتها غير مرتب ونظيف لأنها بالفعل لا تستطيع أداء أي مهمة أو نشاط، وبالتالي لن تكون مستعدة لاستقبال الضيوف.

خلل في الوزن

يحدث عادةً في اكتئاب الحمل، خلل في الوزن، سواء بالزيادة المفرطة للوزن، قد تؤدي لكثير من الأمراض العضوية كسكر الحمل، والضغط وغيرها، نتيجة تناول الأطعمة والسكريات بشكل مفرط، ناهيك عن عدم قدرتها على الحركة مما قد يؤدي إلى آلام والتهابات في المفاصل، أو على العكس حدوث نقصان شديد في الوزن وتعرض الحامل لخطر الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم عند الحامل مما قد يؤثر على صحتها العامة وصحة الجنين، وشعورها الدائم بالإرهاق وفقدان التوازن، وربما حالات الإغماء وفقدان الوعي نتيجة نقص في النظام الغذائي الذى لابد من اتباعه في فترة الحمل.

التدخين أو تناول الكحول

من أخطر الأمور في فترة الحمل، وخاصة على صحة الجنين هو الإفراط في تناول الكحوليات والتدخين بشراهة، وحينما بحدث ذلك الأمر فإنه يعتبر عرض من أعراض إصابة الحامل بالاكتئاب، وتسعى للهروب من تلك الحالة النفسية بالتدخين والكحول، وربما تناول مضادات الاكتئاب دون استشارة طبيب مما يعرضها هي والجنين لآثار جانبية شديدة الخطورة.

عدم الاهتمام بفترة الحمل

سواء بعدم تناول نظام غذائي صحي متكامل، يحتوى على جميع الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة خلال الحمل، أو فقدان الرغبة في الاهتمام بالمظهر، أو بعدم تناول الأدوية والفيتامينات التي أوصى الطبيب المتابع للحمل بتناولها، أو بعدم الذهاب إلى الطبيب من الأساس، والعناية بالجنين ومتابعة صحته أول بأول.

التفكير في الانتحار

التفكير في الانتحار من أعراض إكتئاب الحمل

لعل التفكير أو الرغبة وربما في بعض الحالات الشديدة من اكتئاب الحمل، شروع الحامل في الانتحار سواء عن طريق محاولة إجهاض الطفل، أو بتناول كمية كبيرة من العقاقير، أو رفض تناول الطعام تمامًا، كلها محاولات للانتحار، بالطبع قد تؤذي الحامل والجنين، وقد تنتهى بكارثة أو مأساة، لذلك لابد من الرعاية الصحية والنفسية للأم، وتقديم الدعم النفسي لها، خاصة من قبيل الزوج والعائلة والأصدقاء، وأيضًا إذا كانت تاريخ عائلتها ينبئ بتعرضها لاكتئاب الحمل.

الأعراض الجانبية لاكتئاب الحمل على الأم والجنين

الاكتئاب في حد ذاته عرض جانبي خطير في فترة الحمل، فهو قد يؤدي إلى:

  • كارثة كالانتحار أو إجهاض الجنين، أو هبوط الدورة الدموية نتيجة عدم تناول الطعام.
  • الإصابة بأمراض خطيرة مثل فقر الدم وسكري الحمل والضغط وغيرها.
  • أيضًا تعرض الأم الحامل للولادة المبكرة خاصة عند التدخين أو تناول الكحوليات.
  • قد يؤثر على نمو الجنين، وعلى استقرار حالته النفسية فيما بعد الولادة، وحينما يكبر، لأن كل تلك المشاعر السلبية تختزن في اللاوعي الخاص بالجنين.
  • كما قد يعرض المولود للإصابة بالاكتئاب أيضًا.

هل هناك علاقة بين اكتئاب الحمل ونوع الجنين

تساؤل هام ربما يدور في أذهان بعض الأمهات اللاتي يخضن تجربة الحمل لأول مرة، هل نوع الجنين له علاقة بحدوث الاكتئاب؟ عادةً من أهم الأمور التي تدور في ذهن الأم الحامل هو نوع الجنين، هل هو ذكر أم أنثى؟ ومن المتعارف عليه أن يتم تحديد جنس الجنين في أواخر الشهر الرابع أو بداية الشهر الخامس من خلال أشعة السونار، لذلك فإن الاهتمام من قبل الأم بـ معرفة نوع الجنين، ناهيك عن التساؤلات ممن حولها، تعرضها للضغط الشديد، من أهم أسباب إصابتها باكتئاب الحمل، قد ترفض الأم نوع معين من جنس المولود، يرتبط ذلك لديها بفكرة معينة أو معتقد عن الذكور أو الإناث، قد يتعلق الأمر بتعلقها الشديد بإنجاب طفلة.

قد تتعرض الحامل للاكتئاب من مجرد فكرة أنها تحمل في أحشائها طفل وليست طفلة، قد يكون الأمر متعلق بفكرة أن إنجاب الذكور أفضل من إنجاب الإناث وخاصة في القرى والمناطق التى تفكر بشكل تقليدي نوعًا ما، كما أن ضغط بعض العائلات بضرورة إنجاب ذكر، يعرض الحامل للاكتئاب، وبشكل عام فإن لذلك الاكتئاب أضرار وخيمة على صحة الجنين من حيث أنه معرض لانخفاض كبير في الوزن، وربما يتعرض للولادة المبكرة قبل اكتمال الرئة، كما يتأثر نمو الجهاز العصبي لدى الجنين، ويكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض التوحد في المستقبل.

هل يمكن علاج اكتئاب الحمل بأمان؟

بالطبع، يمكن علاج اكتئاب الحمل بصورة آمنة على الأم الحامل والجنين على حد سواء، والحد من أعراضه والابتعاد عن أسبابه، ولعل أهم وسيلة للعلاج هي متابعة طبيب نفسي مختص، يحدد درجة الاكتئاب، وبناء عليه، يحدد هل تحتاج الحامل، مضادات للاكتئاب، أم أنها فقط تحتاج إلى جلسات نفسية شعورية دون أي دواء، هذا ما سوف يحدده الطبيب وحده!

وسائل العلاج والوقاية من اكتئاب الحمل

تعددت وسائل علاج اكتئاب الحمل، والوقاية منه، كما أن فترة العلاج من الفترات المهمة للغاية من أجل صحة الأم النفسية والجنين أيضًا، حيث يتأثر الجنين بنفسية الأم، وتتخزن لديه في العقل اللاوعي مشاعر مرتبطة بمشاعر الأم في فترة الحمل، لذلك من أهم الأمور في الحمل هو الاهتمام بالصحة النفسية ومقاومة بل علاج اكتئاب الحمل.

استشارة متخصص نفسي

استشارة متخصص نفسي للتخلص من إكتئاب الحمل

إن متابعة طبيب نفسي أو متخصص في حالات اكتئاب الحمل، لأنه سوف يقدم الرعاية الصحية المناسبة في تلك الفترة من الحمل، وأيضًا سوف يقدم العلاج المناسب سواء بجلسات العلاج النفسي الجماعي لمجموعة من السيدات الحوامل اللاتي يعانين من فترة الاكتئاب، أو جلسات فردية مخصصة لمريضة الاكتئاب، أو كتابة روشتة علاجية تحتوى على مضادات الاكتئاب.

الوعي النفسي بمرض الاكتئاب

كما لابد على الأم الحامل، بالوعي النفسي بمرض الاكتئاب ومحاولة التصدي له، ومقاومته بأن تفكر كيف تستطع الاعتناء بطفلها الأول، وتنظيم جدول خاص بالمهام المطلوبة منها، وقراءة كتب أو مواقع تحتوى على معلومات عن العناية بالطفل، وتجارب أمهات أخرى، تخلصنٌ من الاكتئاب باستبدال الأفكار السلبية بالتفكير بإيجابية نحو الحياة الجديدة.

الاهتمام بالتغذية السليمة

إضافة إلى ذلك، لابد أن الأم تعتني بصحتها جيدًا، من خلال تناول الوجبات التي تحتوى على العناصر الغذائية التى تحتاج إليها في فترة الحمل هي وجنينها، مما له تأثير بارز على علاج والوقاية من الاكتئاب، وكما يقال أن العقل السليم والنفس المتوازنة في الجسم السليم.

علاج اكتئاب الحمل بالقرآن

ربما أن علاج اكتئاب الحمل بالقرآن أمر مناسب، لاشك أن الإنصات إلى القرآن، بهدوء قد يقلل من أعراض الإصابة بالاكتئاب في فترة الحمل، إن قراءة القرآن عمومًا بتدبر وتمعن تصل بالإنسان إلى حالة من الطمأنينة والهدوء النفسي، قال تعالى في كتابه الكريم: «الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ»، بدلاً من الإنصات للأفكار السلبية والوساوس التى تصل بك إلى حد الاكتئاب، استغلي فترة الحمل في قراءة القرآن لينشرح صدرك ويطمئن قلبك بكلام الله، ومن الآيات التى تساعدك على التخلص من الاكتئاب والاطمئنان الروحي، قوله تعالى: «يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَآءَتْكُمْ مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَآءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ» (يونس:57)، وقال تعالى: «وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا» (الإسراء:82).

علاج اكتئاب الحمل بسورة الشرح

قال بعض المفسرين وأهل العلم أن سورة الشرح وتلاوتها أربعون مرة، تعد من السور القرآنية القصيرة التى لها أهمية في جلب الرزق وتيسير الأمور الحياتية، وزوال الهم وفك الكروب، سورة الشرح: «أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ (1) وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ (2) الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ (3) وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ (4) فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا (6) فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ (7) وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ (8)»

دعاء من السنة النبوية لعلاج اكتئاب الحمل

قال صلى الله عليه وسلم: «ما أصاب أحدًا قطُّ همٌّ ولا حَزَنٌ فقال اللهمَّ إني عبدُك ابنُ عبدِك ابنُ أمَتِك ناصيَتي بيدِك ماضٍ فيَّ حُكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أوْ علَّمْتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو أنزلته في كتابِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزني وذهابَ هَمِّي إلا أذهب اللهُ همَّه وحُزْنَه وأبدله مكانه فَرَجًا قال : فقيل : يا رسولَ اللهِ ألا نتعلمُها فقال : بلى ينبغي لِمَنْ سمِعها أنْ يتعلمَها».، تلك كانت دعوة نبوية من سيدنا محمد لعلاج الكروب والهموم والاكتئاب بالطبع.

أدعية الوقاية من الاكتئاب

من الأدعية الأخرى التي تنجي من الاكتئاب، قوله صلى الله عليه وسلم:«اللهمَّ إني أعوذُ بكَ من الهمِّ والحزَنِ، والعجزِ والكسلِ، والبخلِ والجبْنِ، وضَلَعِ الديْنِ، وغلَبةِ الرجالِ»، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عند الكرب: «لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم».
وعن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزل به هم أو غم قال: « يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث» أخرجه الحاكم، وعن أبي بكرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «دعوات المكروب: اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأنه كله لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين» أخرجه أبو داود وابن حبان.

فضل الأذكار في الوقاية من الاكتئاب

إن المداومة على ترديد واستشعار أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم، تعمل على تحصين الإنسان من شر وسوسة الشياطين والأفكار السلبية المدمرة التي قد تؤدي إلى الاكتئاب في نهاية الأمر، لذا ننصحك بترديد الأذكار يوميًا وتلاوة القرآن يساعد إلى حد كبير من الوقاية من الأفكار السلبية.

متى ينتهى اكتئاب الحمل

قد ينتهى اكتئاب الحمل بعد الولادة مباشرة ورؤية الأم الحامل للجنين، وقد يمتد للأسف إلى ما بعد الولادة خاصة مع المسؤولية الجديدة عليها، وفي العادة يبدأ اكتئاب الحمل من الأساس مع أول لحظة من المعرفة بوجود الحمل، ويستمر بالطبع طوال التسعة أشهر، وربما يزداد في الثلاث شهور الأخيرة، خاصة مع زيادة الوزن المفرط، واقتراب لحظة المسؤولية الجديدة بكل تبعاتها.
كما أن لأقوال المحيطين الذين عاشوا تجربة الأمومة فارق كبير في نفسية الأم الحامل من قبيل “لن تستطيعين النوم بعد اليوم”، انتهت حياتك بالأمومة والمسؤولية وغيرها من الكلمات السلبية التي لها بالغ التأثير على نفس الأم الحامل، وقد يستمر هذا الاكتئاب لما بعد الولادة أيضًا، وحينئذ تسمى تلك الفترة بـ فترة “اكتئاب ما بعد الولادة” لأنها تبدأ منذ الحمل وتبقى حتى يصل عمر الطفل إلى 12 شهرًا، أي بعد سنة كاملة من الولادة، وقد تعود تلك الفترة مرةً أخرى في الحمل الثاني.

اكتئاب ما بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة

يعد اكتئاب ما بعد الولادة هو امتداد طبيعي للاكتئاب في فترة الحمل، ومن الوارد أن يظهر دون حدوث أعراض للاكتئاب في فترة الحمل، حيث يؤثر عمومًا في تصرفات وعاطفة الأم، وأيضًا فيما يتعلق بصحتها البدنية، وعلاقتها بطفلها الأول؛ في كثير من الأحيان نظرًا للاكتئاب لا تشعر الأم بعاطفة نحو طفلها، ولكن ذلك لا يعني أنها لا تحب طفلها، وإنما هو مجرد علامة للاكتئاب فحسب، وتتراوح أعراض اكتئاب ما بعد الإنجاب بين كونها خفيفة أو شديدة، ويستمر قرابة أسبوعين أو أكثر بقليل بعد الولادة مباشرة.

تجربتي الشخصية مع اكتئاب الحمل

في حقيقة الأمر، أعاني من اكتئاب ثنائي القطب، وقال الطبيب أنني أكثر عرضة للإصابة باكتئاب الحمل مقارنة بالأخريات، لكني قاومت ذلك الشعور، وبقيت طوال فترة الحمل أقرأ في كتب تتحدث عن الأمراض النفسية وكيفية التعامل معها، لقد أصبح للوعي النفسي مجالًا بداخلي، لم يقتصر الأمر على ذلك، فقد تحسنت كثيرًا، واستغنيت تمامًا عن المهدئات ومضادات الاكتئاب، وأصبحت صحتي النفسية أفضل، لكن الكارثة حدثت بعد الولادة تقريبًا بشهرين، حينها بدأ الحليب يقل بالتدريج، بدأت أشعر بثقل المسؤولية وخاصة أنها تجربة الولادة للمرة الأولى.
بدأ يراودني شعور الاكتئاب بقوة من جديد، وخاصة أنني بقيت طيلة فترة الحمل بدون استخدام أي أدوية لها علاقة بالاكتئاب، لذلك كانت نوبة الاكتئاب ما بعد الولادة أقوى وأكثر شراسة، تناولت العقاقير ومضادات الاكتئاب وفقًا لإرشادات الطبيب، توقفت تمامًا عن الرضاعة الطبيعية للأسف، ولكن كان ذلك دون إرادتي، لأن تلك الأدوية قد تؤثر على طفلتي الرضيعة، مر الوقت وكان يراودني شعور بالألم جراء قلة حيلتي بأنني لا أستطيع الإرضاع بشكل طبيعي، ولكنها فترة ومضت، ورغم الأعراض النفسية التي أصابتني، ولكن دعم ممن حولي ساعدني على الخروج من تلك السحابة السوداء، والعودة بشكل تدريجي إلى حياتي الطبيعية.

الخاتمة

في الأخير كلمة أوجهها إلى الأم الحامل التي قد تكون عرضة لـ اكتئاب الحمل والولادة، الإنجاب ليس بمسؤولية صعبة لذلك الحد الذى قد يوصلك لمراحل شديدة من الاكتئاب والقلق نحو المستقبل، الإنجاب والأمومة تجربة حياتية ثرية وجميلة، أن تعتني بطفل صغير يكبر أمامك يومًا بعد يوم، ربما تحتاجين إلى مجهود أكبر، وطاقة أكبر، لكن أريد أن أوصل لكِ شعور الاطمئنان، أن بمجرد مشاهدة ابتسامة طفلك الأولى، يكون لديكِ قدر كبير من الطاقة والعطاء والحب، ولا تترددي أبدًا في طلب الدعم من ممكن حولك إذا تعرضتِ لذلك الشعور الأسود (الاكتئاب) لا تدعيه يأكلك رويدًا رويًدا، واطلبي المساعدة على الفور.

المصادر:

بيتر هيلث

إن إتش إس 

بيرجنانسي بيبي بيرث 

زر الذهاب إلى الأعلى