الولادة

الآثار الجانبية لإبرة الظهر | تعرفي على أضرارها على المدى البعيد

بعد انتشار الولادة بدون ألم وظهور إبرة التخدير فوق الجافية للولادة الطبيعية، أصبحت أغلب السيدات تميل إليها متجاهلين الآثار الجانبية لإبرة الظهر، وفي الحقيقة فهي تُستخدم في العملية القيصرية أيضاً، لتخدير الجزء السفلي بأكمله من خلالها، ففي حالة عدم معرفتكِ نوعية الولادة بعد وتفكرين في استخدامها في كلا الحالتين، فلابد من التعرف على مضاعفاتها بعد الولادة.

إبرة الظهر

تُستخدم إبرة الظهر في الولادة بنوعيها، وبها يتم ضخ مادة مخدرة من خلال أنبوبة صغيرة تشبه القسطرة يتم تركيبها في منطقة معينة من النخاع الشوكي أو فوق الجافية، وفي بعض الحالات يتم دمج الاثنين معاً، وتكون متصلة بجهاز يقوم بضبط كمية المخدر الواصلة للجسم، ليتم تخدير الأعصاب المتواجدة بمنطقة الرحم والعضلات؛ تختارها أغلب السيدات للتمكن من مشاهدة عملية الولادة، ومشاهدة خروج الجنين، وعمل تلامس جسدي بينها وبين الجنين.

يكون هناك طبيب تخدير متميز ومتخصص في هذا المجال، ولابد من تواجده طوال عملية الولادة، للتأكد من سلامة وصول المخدر  بشكل مناسب؛ تشعرين بمفعولها بعد انتهاء طبيب التخدير من تركيبها بحوالي 20 دقيقة، ويتم التأكد من إحساسك بالجزء السفلي من عدمه، قبل الدخول إلى العملية؛ يعد هذا الإجراء غير مؤلم فيستخدم الطبيب مخدر موضعي قبل إدخال الإبرة ويكون لزاماً عليكِ عدم التحرك أثناء تركيبها لتجنب المخاطر.

فوائد إبرة الظهر

قبل التحدث عن الآثار الجانبية لإبرة الظهر يجب التطرق سريعاً إلى فوائدها، فهي من الأدوات المستخدمة بشكل كبير في حالات الولادة الطبيعية لتخفيف آلام الطلق والمساعدة على البقاء لفترات طويلة دون التلوي من الألم، كما يتم استخدامها في عمليات الولادة القيصرية أيضاً، ويتم استخدامها في حالة عدم جواز استخدام التخدير الكلى للسيدة، لتجنب تعرضها للخطر هي والجنين، وفيما يلي فوائد إبرة الظهر:-فوائد إبرة الظهر

  • تجعلكِ تشاهدين عملية الولادة من بدايتها إلى نهايتها.
  • تخفف آلام الولادة الطبيعية وتجعلكِ منتظرة فترات طويلة وأنتِ في استرخاء تام.
  • تحافظين على وعيكِ طوال فترة الولادة وتتمكنين من عمل تلامس جسدي بينك وبين جنينكِ.
  • هي من المسكنات القوية للغاية ولم يظهر أقوى منها حتى الآن.
  • تكون نسبة المادة المخدرة الواصلة للجنين أقل من السائل المخدر عن طريق الوريد.
  • يمكن استخدامها في نوعين الولادة: الطبيعية والقيصرية.
  • تجعلك تتجنبين الآثار الناتجة عن استخدام التخدير الكلي.
  • التقليل من نسبة الدم المفقود خلال الولادة.
  • تكون نسبة شعورك بالألم بسيطة بعد الجراحة.

الآثار الجانبية لإبرة الظهر

هل تعلمين سيدتي أن سعيكِ إلى تيسير الولادة بإبرة الظهر يسبب لكِ عدة آثار جانبية؟، فيمكنكِ التغلب على آلام الولادة الطبيعية بشكل آخر، فهي بالطبع تخفف من آلام الطلق، ولكن وقت نزول رأس الجنين إلى المهبل ستشعرين بألم نتيجة ذلك، فإبرة الظهر تكون في هذه الحالة غير قادرة على التعامل مع شدة الألم وقتها، وفي حالة الاضطرار واللجوء إلى العملية القيصرية يجب التعرف على الآثار الجانبية لإبرة الظهر على المدى البعيد:-

انخفاض ضغط الدم

من الآثار الجانبية لإبرة الظهر خفضها لضغط الدم، حيث تؤثر على الأعصاب المتحكمة في العضلات فتؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية، فينخفض ضغط الدم، وقد يسبب هذا عواقب جسيمة للسيدة الحامل، فيقل الدم الواصل إلى الجنين.

عدم التحكم في المثانة

بعد تركيب إبرة الظهر قد لا تكونين بقدرة على التحكم في البول، فهي تؤثر على المنطقة السلفية وتخدرها، فعند امتلاء المثانة لا تشعرين بذلك، ويختفي هذا الأثر بعد زوال تأثيرها بالجسم، ولكن من الآثار الجانبية لإبرة الظهر على المدى البعيد هو  حاجتكِ إلى تركيب قسطرة للبول لاستعادة التحكم في المثانة من جديد.

مشاكل في الجهاز التنفسي

توجد بعض الحالات النادرة التي تُحدث لها إبرة الظهر تأثير سلبي على عضلات الصدر، فتجعلهم غير قادرين على التنفس بشكل طبيعي، فتسبب لهم ضيق تنفس، أو الإصابة بمشاكل والتهابات شديدة في الجهاز التنفسي.

الصداع

يُحدث تسرب السائل المخدر المتواجد في إبرة الظهر صداع حاد، وذلك في حالة تركيب الإبرة بشكل خاطئ، فتسبب الإبرة ثقب في الغطاء الموجود حول الحبل الشوكي، ويتم علاجه من خلال مسكنات ومشروبات غنية بالكافيين، أو سوائل عادية، وفي حالة عدم استجابة الجسم لذلك، يقوم الطبيب بعمل رقعة دم فوق الجافية، من خلال حقن عينة صغيرة من الدم مكان الإبرة فيعمل ذلك على غلق الثقب بعد تجلط الدم.

انتقال الميكروبات وحدوث العدوى

عند إحداثها لثقب في الجلد مكان حقنها، تسبب انتقال البكتيريا إلى داخل الجسم، وهو يعد أمر نادر الحدوث ولكنه وارد، برغم التعقيم الشديد الذي يتم للإبرة والمكان قبل إتمام هذه الخطوة، فذلك من الآثار الجانبية لإبرة الظهر على المدى البعيد.

تلف في الأعصاب

عند تركيب إبرة الظهر بشكل خاطئ، أو من قِبل طبيب غير ماهر فتسبب ضرر للعصب فتفقدين الشعور بالجزء السفلي بشكل دائم، كما تسبب نزيف في منطقة الحبل الشوكي، وتلف في الأعصاب ويمكن لحاق ذلك في حالة شعورك بوخز شديد بعد زوال تأثير الإبرة فيجب إخبار الطبيب على الفور.

آثار أخرى

قد تسبب تشوش في الرؤية، والشعور بالارتعاش، وآلام في الظهر والرقبة وحكة في الجلد نتيجة التحسس من المادة المخدرة المستخدمة، فيتم تغيير المادة المخدرة أو استخدام علاجات ضد الحكة، كما تشعرين بطنين في الأذن، والدوار، وعدم القدرة على المشي، بالإضافة إلى الغثيان والقيء.

مضاعفات إبرة الظهر بعد الولادة

مضاعفات إبرة الظهر بعد الولادةبعد التعرف على إبرة الظهر للولادة الطبيعية فوائدها وأضرارها، جاء وقت التحدث عن مضاعفاتها، فتكون من ضمن مضاعفاتها الإصابة بالشلل، وذلك عند الاعتماد على طبيب تخدير غير ماهر، فقد تسبب تلف في الأعصاب بشكل دائم، على الرغم من أن وظيفتها هي إحداث تلف في الأعصاب ولكن يكون ذلك بشكل مؤقت وليس دائم، فإن حدث ذلك بشكل دائم يكون من مضاعفاتها الخطيرة، بالإضافة إلى :-

  • نزيف في منطقة فوق الجافية.
  • الضغط على الحبل الشوكي.
  • حدوث تشنجات للمنطقة السفلية من الجسم.
  • قد تؤدي إلى الوفاة في حالة الشعور بضيق التنفس.
  • تؤثر على ضربات قلب الجنين.

أنواع إبرة الظهر

للتعرف أكثر على الآثار الجانبية لإبرة الظهر يمكن معرفة أنواعها فهناك:

  • إبرة الظهر لتخدير فوق الجافية.
  • إبرة الظهر الخاصة بالعمود الفقري.
  • إبرة الظهر المركبة، والتي يتم فيها استخدام النوعين السابقين معاً، للحصول على نتائج أفضل في التخدير.

يقرر الطبيب قبل الولادة نوع الإبرة المستخدمة حسب الحالة الصحية للمرأة الحامل؛ دعينا نتعرف على كيفية تركيب كل نوع منهما في السطور التالية.

إبرة الظهر فوق الجافية

يتم وضع أنبوبة تشبه القسطرة في الظهر، ويتم ترك هذا الأنبوب طوال فترة العملية القيصرية، وطوال فترة الطلق أثناء الولادة الطبيعية حتى خروج الجنين، وتتصل هذه القسطرة بجهاز يقوم بضخ المادة المخدرة إلى القسطرة بجرعات مناسبة، يحددها طبيب التخدير، فيتم الزيادة أو التقليل حسب درجة الألم، وحسب قوة الطلق وانتظامه.

إبرة الظهر بالعمود الفقري

يتم استعمال هذا النوع بشكل أكبر في الولادة القيصرية، فيتم وضع إبرة رقيقة للغاية لمرة واحدة في فقرة من العمود الفقري، فتكون مفعولها سريع، وتكون نسبة المادة المخدرة قليلة للغاية فتتجنبين وصول المادة إلى الجنين.

إبرة الظهر المركبة

عبارة عن أسلوب جامع بين النوعين السابقين، فيتم مزج الإبرتين معاً حتى تحصلين على تخدير سريع، وقوي، ويتم استخدامها بشكل نادر في بعض الحالات، ويقرر استخدامها الطبيب.

 ما هو الفرق بين التخدير النصفي وإبرة الظهر؟

يكون التخدير النصفي أسرع في المفعول، فهو يدخل إلى الحبل الشوكي، وتظهر فعاليته بعد مرور 5 دقائق فقط، ويتم إخراج الحقنة من الجسم، على عكس إبرة الظهر، وتستخدم بشكل أكبر في الولادة القيصرية أو العمليات الجراحية الأخرى، ويقل استخدامها في الولادة الطبيعية نظراً لأنها تسبب تخدير للعضلات فتفقدين القدرة على دفع الجنين إلى الخارج، كما أنه لا يمكن استعمال التخدير النصفي لحالات أمراض القلب والجهاز التنفسي، فيتم استخدام إبرة الظهر.

هل لإبرة الظهر آثار جانبية على الجنين؟

من الآثار الجانبية لإبرة الظهر هي تأثيرها على الجنين، فيكون من الضروري تواجد طبيب التخدير في العملية وقبلها، للتأكد من نبضات قلب الجنين، وقد تسبب صعوبة له في التنفس بعد الولادة، ويؤثر عليه فيما بعد في عملية الرضاعة الطبيعية، فيعاني من ضعف في العضلات فلا يتمكن من الرضاعة، وقد يستمر في النوم لساعات طويلة متأثراً بالمادة المخدرة.

متى يزول مفعول إبرة الظهر؟

متى يزول مفعول إبرة الظهر؟يكون الوقت المتوقع لزوال مفعول إبرة الظهر هو ساعة أو ساعتين، ويتم إضافة جرعات زائدة في حالة امتداد الطلق لفترة أطول من ذلك، ولكن في بعض الحالات يُفضل الأطباء عدم إعطاء جرعة إضافية عند نزول رأس الجنين إلى المهبل في الولادة الطبيعية، حتى تكونين بقدرة على الدفع، وعدم إبطاء قوة الطلق حينها، فيكون المتحكم في المفعول هو حالة الطلق، ورأي الطبيب.

هل تؤثر إبرة الظهر على الطلق؟

اختلفت الآراء في الآثار الجانبية لإبرة الظهر على الطلق، فالبعض يرى إمكانية تحول الولادة الطبيعية بإبرة الظهر إلى ولادة متعسرة فيلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية، فهي قد تؤثر على اتساع عنق الرحم أثناء الطلق، ولكن مع توسع العلم في ذلك تم إنتاج تركيز مخفف من الأدوية المخدرة وأخذ الحقنة بعد اتساع عنق الرحم إلى 4 سم، وليس قبل ذلك لتجنب وقوفه.

الآثار الجانبية على المدى البعيد

تسبب إبرة الظهر عدة أضرار تكون على المدى البعيد من بينها آلام حادة في الظهر، فهي تؤثر على العمود الفقري، والحبل الشوكي، فتَضعف عضلات الظهر، كما تؤثر على الرقبة، فتسبب آلام بها، مع زيادة الحركة والانحناء بعد الولادة لتغيير الحفاض للطفل، كما أن تركيبها الخاطئ، يسبب تلف في الأعصاب، والإصابة بالشلل، وإليك آثارها على المدى البعيد:-

  • الشعور بالضعف والتعب، والتنميل في الساقين والظهر.
  • تغيير حركة البول وحركة الأمعاء.
  • الشعور بالأرق وعدم التمكن من الاستغراق في النوم بشكل طبيعي.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم لعام كامل بعد الولادة.

هل يمكن لجميع السيدات استخدام إبرة الظهر؟

لا، فهناك حالات يكون من الضروري عدم استخدامها، وذلك لتجنب الآثار الجانبية لإبرة الظهر ومضاعفاتها، ومن بين هذه الحالات السيدات اللاتي تعاني من مشاكل في العمود الفقري والحبل الشوكي، أو مصابة بالتهابات بهما، أو خضعت لعمليات جراحية في الظهر، فيتم استخدام التخدير الكلي، كما أن استخدام إبرة الظهر يكون بشكل اختياري وليس إجباري للسيدة، أي في حالة رفضها لذلك لا يمكن استخدامها، تعرفي معنا على الحالات الأخرى التي لا يمكن استعمال إبرة الظهر لهما:-

  • مرضى القلب ومرضى ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه.
  • الإصابة بأمراض معينة في الدم والجهاز المناعي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم فقد تُزيد الإبرة من الحرارة.
  • الإصابة بالحساسية الجلدية تجاه المواد المخدرة.
  • مرضى الجهاز التنفسي وضيق التنفس.
  • السيدة التي تعاني من نزيف.
  • الإصابة بانخفاض معدل الصفائح الدموية.
  • تناول أدوية للسيولة.
  • إذا لم يتسع الرحم ويصل إلى 4 سم.

هل تكون الإبرة مؤلمة للظهر؟

في الحقيقة يكون حجم الألم الذي تشعرين به أثناء تركيبها لا يتعدى الشعور بوخز الإبرة العادية، ولكن إذا تملك منك الخوف فيمكن رش مخدر موضعي مكان الإبرة، والالتزام بتعليمات طبيب التخدير أثناء تركيب الإبرة، أما عن إحداثها لألم مزمن في الظهر، فهي قد تسبب ذلك فقط في حالة التركيب الخاطئ، أما إذا تمت الولادة بشكل طبيعي دون حدوث مضاعفات، فيكون الألم الموجود بالظهر هو نتيجة تغير الجسم بعد الحمل والولادة، وضعف العضلات.

نصائح لتقليل الآثار الجانبية لإبرة الظهر بعد الولادة

نصائح لتقليل الآثار الجانبية لإبرة الظهر بعد الولادةيعتمد ظهور الآثار الجانبية لإبرة الظهر بعد الولادة على عدة عوامل، منها طبيب تخدير فإذا كان الطبيب على غير دراية تامة بمجال التخدير فوق الجافية فيكون من الطبيعي ظهور آثارها، فيمكن تجنب ذلك من خلال اختيار طبيب تخدير بارع ومتميز ولديه خبرة كبيرة، بالإضافة إلى متابعة ضغط الدم قبل إجراء الولادة، لتجنب حدوث مضاعفات، كما يمكن عمل الآتي:-

  • الالتزام بتعليمات الطبيب بعدم النوم فوق وسادة بعد الولادة لتجنب الشعور بالصداع الحاد.
  • شرب العديد من السوائل والمياه.
  • عند الشعور بأعراض غريبة يجب استشارة الطبيب على الفور.
  • المشي بعد الولادة برفق مع الاستناد على أحد المرافقين لتجنب الدوار والوقوع.
  • أخذ مسكنات طبيعية باستشارة الطبيب لتخفيف ألم الصداع والرقبة.
  • عدم الانحناء بشكل مستمر بعد الولادة وأخذ وضع مناسب للرضاعة الطبيعية.
  • عدم التحرك أثناء أخذ الإبرة لتجنب التركيب الغير صحيح.
  • ممارسة تمارين رياضية لتقوية عضلات الظهر.
  • العودة إلى الوزن الطبيعي لما قبل الولادة حيث يؤثر الوزن الزائد على فقرات العمود الفقري.
  • يمكن حمل الطفل بعد الولادة بواسطة حاملة تناسب الظهر.
  • الجلوس بشكل مستقيم دائماً.

في ختام الحديث عن الآثار الجانبية لإبرة الظهر فهي من الوسائل المستخدمة حديثًا في الولادة الطبيعية، وتستخدم بكثرة ومنذ فترة طويلة للولادات القيصرية (إبرة التخدير النصفي)، فيمكن التحدث مع الطبيب قبل استخدام النوع المناسب لكِ، والتحدث حول الأضرار المحتملة والمضاعفات، ونسبة النجاح، فهي وسيلة فعالة وآمنة في حالة تركيبها بشكل سليم في الظهر.

المصادر:

بارنتس

هيلث لاين

سبين هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى