تغذية الحامل

الأكلات المضرة للحامل | تجنبي الضار من الطعام ونظمي وجباتك الغذائية

تنقسم فترة الحمل إلى ثلاثة أقسام ويمكن تقسيم الأكلات المضرة للحامل على ثلاثة أقسام على حسب الفترة الأولى والثانية والثالثة؛ في الثلث الأول من الحمل يكون من الضروري أن تهتم الأم الحامل بتغذيتها جيدًا؛ حيث أن التغذية في تلك الفترة هي سر الحفاظ على صحتها وعلى صحة الجنين كما تلعب دورًا كبيرًا في نمو وتطوير الجنين بشكل طبيعي وسليم طوال فترة الحمل، كذلك الثلث الثاني والثلث الثالث يجب أن تتوفر بعض العناصر الغذائية التي تلعب دورًا هامًا في نمو أعضاء معينة تنمو في تلك الفترة.

الأكلات المضرة للحامل في الثلث الأول من الحمل

يجب عليكِ كأم حامل في الشهور الأولى أن تهتمي جيدًا لما تأكليه طوال تلك الفترة؛ فبالإضافة إلى أن الجنين يستمد تغذيته منكِ، فإن جسم الأم الحامل يكون احتمالية تعرضه لملوثات الطعام الكثيرة التي تتواجد في الأكلات المضرة للحامل في الشهور الأولى؛ مثل بكتيريا السالمونيلا والليستيريا التي تتواجد في الأطعمة غير المطهية بصورة جيدة أو الأطعمة الغير مبسترة.

تعتبر الأكلات الطازجة والتي لم تتدخل فيها عمليات التصنيع مثل الحبوب الكاملة وجميع أنواع اللحوم الخالية من الدهون، والخضروات والفواكه، والبقوليات، والألبان قليلة الدسم؛ من أساسيات بناء نظام غذائي متكامل لضمان استمرار نمو الجنين بصحة أفضل طوال فترة الحمل؛ وكذلك ضمان صحة الأم طوال تلك الفترة، إليك قائمة بما يضرك من الغذاء في تلك الفترة.

التمر للحامل

لا يُنصح بتناول التمر في بداية الحمل؛ لأن التمر يلعب دورًا في تنشيط الرحم ويتم تناوله لـ تسهيل عملية الولادة؛ لذلك فهو من الأكلات المضرة للحامل في الشهور الأولى.

بعض الخضروات والأعشاب

عليكِ تجنب تناول أطباق السلطة المعلبة لاحتمالية وجود بكتيريا على الخضروات المفيدة للحامل إن كانت غير مغسولة جيدًا وكذلك تجنبي تناول بعض الخضروات والأعشاب التي تتسبب في زيادة نشاط الرحم مثل:

  1. البقدونس.
  2. الزعتر.
  3. والشبت.
  4. القرفة.
  5. الحلبة.
  6. النعناع.
  7. الشاي.
  8. القهوة.
  9. الميرمية.
  10. اليانسون.

بعض منتجات الألبان

تدخل الأطعمة المصنوعة من الألبان غير المبسترة تحت قائمة المأكولات المضرة للحامل؛ وذلك لعدم تعقيمها بشكل جيد فقد تحتوي على بكتيريا ايشيريشيا كولاي أو بكتيريا الليستيريا وقد تتسبب في حصول الكثير من المشاكل التي تصيب الجنين.

بعض منتجات الألبان

تعمل عملية البسترة على تعقيم اللبن وقتل البكتيريا المتواجدة فيه ففي تلك الحالة تكون المنتجات المصنوعة من اللبن المعقم آمنة للأكل؛ لذلك يُنصح بتناول منتجات الألبان التي توضع عليها ملصقات توضح أن اللبن المصنوع منه تلك المنتجات مبستر.

في بعض الحالات قد لا تقتل جميع أنواع البكتيريا؛ فهناك أنواع تستطيع مقاومة البسترة لذلك فإن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ينصح الأمهات الحوامل بعدم تناول منتجات الألبان وخاصة الجبن الطري، مأكدًا أن هناك بعض البكتيريا التي تتواجد في الجبن إن صُنع بطريقة وظروف غير صحية.

يحتوي الجبن الطري الغير مُصنع بطريقة صحية عل بكتيريا الليستيريا التي تؤثر بالسلب على صحة الجنين طوال فترة الحمل وتصاب الأم بمرض الليستريات وهو يؤدي إلى الكثير من المخاطر ومنها:

  • تتسبب بكتيريا الليستيريا في الإجهاض خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • قد تتسبب أيضًا في الولادة المبكر مع زيادة نسبة تعرض الجنين للموت.
  • إن وصلت البكتيريا إلى الجنين عبر الحبل السري قد يصاب  بالشلل، أو العمى، او اضطرابات أثناء فترات النمو داخل الرحم أو يولد ببعض المشاكل في القلب والكلى.
  • حدوث التهاب بسبب البكتيريا في الدم وانتقال العدوى إلى الدماغ مسببة التهاب السحايا.
  • الإسهال عند الحامل.
  • القيء.
  • آلام في البطن.
  • بعض الأعراض المشابهة لأعراض الإصابة بالإنفلونزا.

كل ذلك بسبب الجبن الطري (اللين) مما يجعله من الأكلات المضرة للحامل في الشهور الأولى؛ مع حدوث بعض المضاعفات والآثار الجانبية على الأم التي قد تكون مزمنة وشديدة وفي بعض الأحيان تكون مهددة لحياة الأم.

البراعم النيئة

توجد الكثير من أصناف البراعم النيئة التي يتناولها الناس فهي تساعد على ضبط نسبة السكر في الدم وصحة القلب وكذلك تحسن عملية الهضم؛ ولكن أكثر الأجزاء النباتية المعرضة لنمو البكتيريا والفطريات عليها هي البراعم النباتية بسبب توفر البيئة الملائمة لنموها.

تُصنف البراعم النيئة من المأكولات المضرة للحامل؛ فكما ذكرنا أن الأم الحامل خاصة في الأشهر الأولى تكون أكثر تعرضًا للإصابة بالأمراض؛ فتتسبب البكتيريا الموجودة في البراعم النيئة في إصابة الأم بالتسمم؛ ونادرًا ما يكون التسمم المتسببة فيه البراعم النيئة قاتلًا بل يسبب بعض الأعراض مثل:

البيض النيئ

من الأكلات المضرة للحامل أيضًا البيض الغير مطهي جيدًا؛ فالبرغم من الفوائد الكبيرة التي يحتوي عليها البيض بسبب أنه مصدرًا للبروتين إلا أنه من المأكولات غير المرغوب فيها بسبب احتواءه على بكتيريا السالمونيلا إن لم يتم طهيه جيدًا.

تُعد بكتيريا السالمونيلا من أنواع البكتيريا الضارة التي تؤثر علينا تأثيرًا كبيرًا بوجه عام؛ وبالأخص المرأة الحامل كما أنه سيؤثر على الجنين؛ والبيض النيئ قد يتواجد في بعض أنواع الكعك والكوكيز؛ ولضمان تجنب وجود بكتيريا السالمونيلا في الطعام الذي يدخل في صناعته البيض يجب طهي البيض على درجة حرارة أعلى من 71 درجة.

اللحوم المصنعة

من أكثر الأكلات المضرة للحامل في الشهور الأولى هي اللحوم المصنعة التي تتسبب في إصابة الأم الحامل بتسمم غذائي وجرثومي؛ وقد يؤثر ذلك التسمم أيضًا على صحة الجنين بسبب احتواء الأطعمة النيئة على الكثير من البكتيريا التي تسبب الكثير من الأمراض ومن أمثلة اللحوم المصنعة:

  1. البسطرمة.
  2. اللانشون.
  3. الروست.
  4. البيف برجر.
  5. الهوت دوج.

من الأمراض التي تتسبب فيها اللحوم المصنعة وغير المطبوخة بشكل جيد مرض المقوسات (Taxoplasmosis)  وقد تنتقل العدوى من الأم إلى الجنين ويكون مصابًا بمرض المقوسات عند ولادته؛ وقد يتسبب ذلك المرض في عدد من المضاعفات الخطيرة ومنها:

  • الإجهاض.
  • تضخم الكبد والطحال.
  • اليرقان.
  • التهابات حادة في العينين.

الأطعمة المعلبة

تحتوي الأطعمة المعلبة على نسب كبيرة من السكر وكذلك نسب كبيرة من الملح؛ بالإضافة إلى أنها بالتأكيد تحتوي على كميات كبيرة من المواد الحافظة، وتخلوا من السعرات الحرارية والعناصر الغذائية اللازمة والهامة للجنين وهي أيضًا تحتوي على أنواع من البكتيريا التي تضر الجنين وتضركِ ومنها:

  1. العصائر المعلبة.
  2. الأطعمة التي يتم الاعتماد على الميكرويف في تحضيرها.
  3. بودرة الكعك الجاهز.
  4. الحليب المكثف.

الأسماك في الحمل

تُعد الأسماك واحدة من أفضل مصادر البروتين الحيواني كما أنها تحتوي على أوميجا 3، ولكن هناك مجموعة من الأسماك الممنوعه للحامل وذلك بسبب احتواءها على نسبة من الزئبق المضر عليك وعلى الجهاز العصبي في الجنين.

ولا ينطبق ذلك على جميع المأكولات البحرية أو الأسماك؛ فهناك بعض الأسماك التي تحتوي على تلك النسب الكبيرة من الزئبق التي تؤثر على الجنين ومنها:

  1. سمك مارلين.
  2. سمكة تونة العين الكبيرة.
  3. سمك ماكريل.
  4. سمكة أبو سيف.
  5. سمك القرميد.

إن كنت تحبين المأكولات البحرية فعليكِ التركيز بشكل أكبر على سمك السلمون بالإضافة إلى تحديد النسبة المناسبة التي لن تؤثر عليكما بالسلب؛ وكذلك يجب الابتعاد أيضًا عن المأكولات البحرية غير المطبوخة جيدًا مثل الرنجة والنيئة مثل الفسيخ والمحار والسوشي.

الوجبات السريعة

من المأكولات المضرة للحامل في الشهور الأولى هي الوجبات السريعة التي لا يمكن أن يستغنى عنها أحد بسهولة؛ ولكنها تكون ذا ضرر كبير على الأم والجنين وذلك لعدم احتوائها على العناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها الجنين لنموه ونمو عقله، وبعد الولادة قد يتأثر الطفل بواحدة من تلك المشاكل:

  1. إما أن يكون الطفل يعاني بعض المشاكل في عقله ويكون متأخرًا عن الأطفال الذين في عمره.
  2. أو يعاني من بعض المشاكل في سلوكياته مثل العنف الزائد ونوبات الغضب المتكررة.

الأغذية النباتية

قد تكون الأم نباتية ولا تتناول الأطعمة الغنية بالبروتينات فيكون هناك نقص في تغذية الجنين؛ ولكن الاعتماد بشكل كامل على التغذية النباتية يتسبب في ضمور الأعضاء التناسلية للجنين أثناء فترة نموه؛ على وجه خاص إن كان الجنين ذكر.

المخللات

المخللات

تضم الأكلات المضرة للحامل المخللات أو بالأخص جميع الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح لأنها قد تتسبب في إصابتكِ بـ تسمم الحمل لذلك عليكِ تقليل نسبة الأملاح في الطعام أثناء فترة الحمل كاملة وليس في الأشهر الأولى فقط لتجنب الإصابة بتسمم الحمل.

نصائح لتنظيم التغذية في الثلث الأول من الحمل

بداية يجب تجنب تناول جميع الأكلات المضرة للحامل التي ذكرناها إضافة لذلك التنوع والتوازن بين الأكلات والعناصر الغذائية المختلفة أمرًا هامًا جدًا للحصول على صحة أفضل لكِ وللجنين مع مراعاة عدم الوصول إلى مرحلة الشبع بشكل كامل، فقط قومي باتباع تلك النصائح:

  1. استشارة الطبيب قبل إحداث أي تغيير في غذاء الحامل أثناء الحمل ومعرفة الكميات اللازمة من كل عنصر لأن الزيادة في أي عنصر قد تسبب ضررًا.
  2. يمكن توزيع الوجبات على 6 أوقات خلال اليوم.
  3. عليكِ تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك لنمو عقل الجنين بصورة مكتملة وحمض الفوليك تجديه في البيض والبقول والحمضيات والخضروات الداكنة مثل السبانخ.
  4. تناول الحبوب الكاملة للحصول على النسبة الكافية من الألياف والمعادن التي تحتاجين إليها.
  5. عدم الاستغناء عن تناول الخضروات والفواكه المفيدة للحامل في نظامك الغذائي مع اختيار الفواكه الموسمية والابتعاد عن الفواكه والخضروات المعلبة.
  6. شرب كميات مناسبة من الماء بشكل يومي.
  7. تناول السوائل بين الوجبات خلال اليوم.
  8. شرب وأكل منتجات الألبان المبسترة مثل الجبن خفيف الملح.
  9. المكسرات الغير مملحة.
  10. شرب ماء الفواكه مثل الماء المتواجد في الشمام وجوز الهند لاحتوائه على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن وشرب العصائر الطازجة المُعدة في البيت لضمان نظافتها وللتحكم في نسبة السكر في الجسم.
  11. يمكن شرب بعض المشروبات الساخنة للحامل والمفيدة مثل الزنجبيل بالحليب، والكاكاو بالحليب والسحلب؛ والمشروبات العشبية.
  12. مراعاة الابتعاد عن الأعشاب التي تتسبب في نشاط الرحم كما ذكرنا؛ ومن الأفضل أن تتم تحلية تلك المشروبات بالعسل الأبيض والحد من تناول السكر.

عليكِ التذكر دائمًا أن الثلث الأول من الحمل هي الفترة التي تحدث فيها الكثير من التغيرات الجسدية بسبب ارتفاع أو انخفاض نسب بعض الهرمونات، لذلك التغذية الجيدة والابتعاد عن الأكلات المضرة للحامل وتنظيم وقت تناول الوجبات هي التي تساعدكِ على التغلب على تلك الفترة.

الأكلات المضرة للحامل في الثلث الثاني

في الثلث الثاني من الحمل يبدأ ظهور تغيرات جديدة على الجسم متأثرًا بالأطعمة التي تتناولها الأم الحامل؛ لذا يجب عليكِ أن تلتزمي بالأطعمة الصحية في تلك الفترة وتجنب الأكلات المضرة للحامل في تلك الفترة حتى تصابين بضرر أنت أو الجنين؛ إليكِ قائمة بالمأكولات المضرة للحامل:

الأطعمة المقلية والمملحة

الأطعمة المقلية والمملحة

في بداية الثلث الثاني من الحمل يبدأ الجسم في الانتفاخ قليلًا ويرجع ذلك إلى انحباس المياه في الجسم لذا يجب التقليل من الملح في الأطعمة التي تعدينها، ويمكن استبدال الملح بالليمون وتجنب الأطعمة المحتوية على كمية كبيرة من الملح مثل شرائح البطاطس المقلية والمملحة.

الحد من تناول المعلبات والصلصة الجاهزة ويمنع تناول المخللات والزيتون لأنها تزيد من الاضطرابات في المعدة بالإضافة إلى حدوث عصر في الهضم وانتفاخ البطن.

الحلويات

يكون جسم الأم في تلك الفترة مستعدًا للإصابة بمرض سكر الحمل ولتجنب الإصابة به يجب عليكِ تجنب تناول الحلويات الدسمة وتقليل الأطعمة المحتوية على السكر بنسب كبيرة لأنها تزيد نسبة السكر في دم كلًا من الأم والجنين أيضًا لذلك يجب عدم تناول نسب كبيرة من السكر في تلك الفترة.

يمكن استبدال الحلويات الدسمة المحتوية على النسب الكبيرة من السكر بالحلويات الخفيفة والفواكه والمكسرات الغير مملحة مثل: اللبن بالفاكهة؛ أو الكيك الخالي من السكر مع إضافة ملعقة مربى مصنوعة في البيت أو عسل النحل أو قطع فاكهة مثل الموز أو التفاح أو الفراولة.

الأطعمة الدسمة

بالتأكيد من الأكلات المضرة للحامل الأطعمة الدسمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون؛ بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على الزبدة أو السمنة أو الزيت؛ ويجب الحد من الأطعمة التي تتسبب في زيادة الوزن وتسبب السمنة بشكل عام، تسبب الأطعمة المحتوية على نسب كبيرة من الدهون زيادة وزن الأم وزيادة وزن الجنين ويتسبب ذلك في صعوبة إخراج الجنين عند الولادة ويشكل خطرًا كبيرًا على صحة الأم؛ ومن الزيوت التي يمنع تناولها تمامًا في تلك الفترة هما زيت الريحا وزيت الثوم لأنهما مسببات لـ انقباضات الرحم بقوة وحدوث ولادة مبكرة.

الكبدة

تحتوي الكبدة على نسب كبيرة من فيتامين أ؛ وإن تم تناول فيتامين أ للحامل بكميات كبيرة في الثلث الثاني من الحمل فقد يتسبب بنسبة كبيرة في حدوث تشوهات للجنين، فينصح بعدم تناول الكبدة في الثلث الثاني من الحمل خصوصًا في الشهر السادس لأنه من الأكلات المضرة للحامل.

نصائح لتنظيم التغذية في الثلث الثاني من الحمل

لا يجب عليكِ زيادة أو مضاعفة الكميات التي تأكلينها لأنكِ تطعمين شخصًا آخر كما تظن الكثير من الأمهات؛ فقط عليكِ تخصيص جدول مناسب بالأكلات التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية من بروتينات وفيتامينات التي يحتاج إليها جنينك لينمو بشكل صحيح وعليكِ اتباع النصائح التالية:

نصائح لتنظيم التغذية في الثلث الثاني من الحمل

  1. الابتعاد عن الأكلات المضرة للحامل وتوزيع الوجبات على مدار اليوم بصورة جيدة؛ مع عدم الإسراف في نوع معين من الأكلات فيجب أن يكون غذائك موزونًا للحفاظ على صحتكِ وصحة جنينك.
  2. قبل البدء في عمل جدول غذائي يجب أولًا استشارة الطبيب لمعرفة الكميات المناسبة لكِ.
  3. يجب عليكِ تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتخفيف من الأعراض التي تظهر مع الشهر الرابع ومن أشهر تلك الأعراض الإصابة بالإمساك والحموضة ومن الأطعمة الغنية بالألياف؛ الحبوب الكاملة، والشوفان، والخضروات الخضراء والخبز المصنوع من القمح البني.
  4. تناول الأطعمة المحتوية على الأحماض الدهنية الأساسية مثل الأوميجا 3، 6، 9 والأحماض الدهنية وتجدينها في أسماك المياه العذبة والأسماك التي تحتوي على نسبة قليلة جدًا من الزئبق والمكسرات وزيت الزيتون.
  5. يزداد احتياج الجنين إلى الكالسيوم في الشهر الرابع وكذلك أنتِ تحتاجين إليه؛ لذلك عليكِ الاهتمام بتناول منتجات الألبان المبسترة؛ عليك شرب ما يقارب من اللتر يوميًا من الحليب بعد استشارة الطبيب وتناول الزبادي.
  6. الإكثار من البروتينات التي تحتوي على الحديد لتلاشي الإصابة بالأنيميا في تلك الفترة من الحمل لأن كمية الدم تزداد وتقل كرات الدم الحمراء في الدم إن لم يكن هناك نسبة كافية من الحديد.
  7. بالإضافة إللى اللحوم يجب تناول الخضروات مثل السبانخ والبقوليات.
  8. الحرص على تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين ج للحامل لمساعدة الجسم على امتصاص الحديد من البقوليات والخضروات، ويتواجد فيتامين ج في الخضروات والفواكه المحتوية على الألياف مثل التفاح والجزر.
  9. المحافظة على كميات المياه على مدار اليوم.

الأكلات المضرة للحامل في الشهور الأخيرة

في الثلث الأخير من الحمل يزداد الشعور بالارتجاع وأيضًا الإمساك؛ لذلك يجب عليكِ تجنب عدد من الأكلات المضرة للحامل التي تزيد تلك الأعراض، كما أن هناك عدد من الأكلات التي تضر الجنين أو تتسبب في الولادة المبكرة، إليكِ الأطعمة والمشروبات التي يجب التوقف عن تناولها:

  • الدهون والمقليات.
  • الأطعمة عالية الملوحة.
  • الأكلات الحارة لأنها تسبب حرقان في المعدة.
  • اللحوم المصنعة أو المدخنة.
  • الحليب الغير مبستر.
  • الأسماك التي تحتوي على نسبة كبيرة من الزئبق.
  • الأطعمة النيئة.
  • السكرين وهو محلي صناعي.
  • الكركديه.
  • النعناع والحلبة.
  • الكافيين لتسببه في زيادة حركة الجنين وكذلك يتسبب في أرق الأم.

 نصائح لتنظيم التغذية في الثلث الثالث من الحمل

فقط عليكِ تجنب الأكلات المضرة للحامل التي ذكرناها في الفترات الثلاثة؛ بالإضافة إلى زيادة الكميات قليلًا لأن الجنين يزداد وزنه في تلك الفترة؛ ولكن احرصي على عدم امتلاء معدتك حتى لا تصابين بانتفاخ، فيمكنك توزيع أكثر من 4 وجبات خلال اليوم بين كل وجبة والأخرى 4 ساعات.

إليكِ الأطعمة التي يمكن تناولها في الثلث الأخير من الحمل بالإضافة إلى الأطعمة السابقة:

  1. الأطعمة الغنية بالألياف.
  2. التركيز على الأكلات التي تحتوي على الكالسيوم.
  3. الأطعمة الغنية بالحديد.
  4. الأكلات التي تحتوي على فيتامين ج.
  5. زيادة حمض الفوليك في النظام الغذائي.
  6. الأطعمة التي تحتوي على فيتامين أ لأنه في تلك الفترة يكون مهم لأعين الجنين وتجدينه في البطاطا الحلوة والجزر والسبانخ.
  7. يجب الحد من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين والشيكولاتة لتحفيز النشاط الدماغي للجنين؛ ولكن يمكن تناول كميات قليلة منه ولا يمكن تجاوز 200 ملليجرام يوميًا.
  8. تناول الفواكه المجففة خلال الثلث الأخير من الحمل وخاصة في الشهر التاسع يخفف من أعراض الإمساك لذا يجب وضعها في نظامك الغذائي في تلك الفترة.
  9. إدخال التمر في نظامك الغذائي في آخر الشهر التاسع لأنه كما ذكرنا يساعد ويسهل في عملة الولادة، وإليكِ الفواكه الممنوعة على الحامل خلال فترة الحمل.

الفواكه الممنوعة على الحامل طوال فترة الحمل

تصنف بعض الفواكه من المأكولات المضرة للحامل بسبب وجود نسبة كبيرة من بعض العناصر التي قد تؤثر بالسلب على الأم أو على الجنين؛ لذلك يجب تجنب تناول الفواكه وهي كالتالي:

1. الخوخ

يوفر الخوخ للحامل نسبة كبيرة من الكاروتين؛ ويتحول الكاروتين في الجسم إلى فيتامين أ بالإضافة إلى أنه يحتوي على نسب أخرى كبيرة من الحديد والبروتين والفسفور والبوتاسيوم، وتعمل تلك العناصر على رفع درجة حرارة الجسم والتي تتسبب في إصابة الأم بالطفح الجلدي.

2. الأناناس

من أضرار الأناناس للحامل إنه يحتوي على نسبة عالية من مادة البروميلين والتي؛ تعلب دورًا في ترقيق عنق الرحم وذلك يؤدي إلى الإجهاض في الأشهر الأولى وكذلك يتسبب في الولادة المبكرة.

3. البابايا

3. البابايا

توفر البابايا للحامل على مادة تسمى اللاتكس التي تتسبب في إعاقة نمو الجنين نموًا طبيعيًا وقد تتسبب أيضًا في تقلصات الرحم فيتسبب في إجهاض الجنين مما يجعله من الأكلات المضرة للحامل.

تعرفنا على جميع الأكلات المضرة للحامل خلال فترات الحمل المختلفة؛ عليكِ اتباعها مع مراعاة استشارة الطبيب في أية إضافات جديدة إلى جدول التغذية الخاص بِك حتى لا يكون هناك أي ضرر عليكِ أو على الجنين في أي فترة من الفترات حتى تنتهي من الحمل بصحة جيدة لكِ ولطفلكِ.

المصادر:

بيرجنانسي بيرث بيبي

لايف ساينس

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى