الحمل

اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي.. ما سبب ذلك؟

الإبرة التفجيرية من أشهر الوسائل المستخدمة في علاج الإخصاب، ومساعدة المرأة في حدوث عملية التلقيح بشكل طبيعي، ويتساءل البعض من النساء عن اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي، أي بعد التأكد من انتهاء مفعول الإبرة في الجسد، وهي الفترة التي يمكن أن تظهر فيها نتيجة الحمل سلبية أو إيجابية، فما أسباب ظهور نتيجة الحمل بالسالب بعد الإبرة التفجيرية بالرغم من وجود حمل، وظهورها إيجابية بالرغم من عدم وجود حمل؟ وما هي علامات نجاح الإبرة التفجيرية؟ تابعي معنا.

الإبرة التفجيرية

الإبرة التفجيرية

الإبرة التفجيرية عبارة عن هرمون شبيه لهرمون الحمل، يكون على شكل محلول من الماء والبودرة، ويتم إعطائها للمرأة تحت الجلد، أو في العضل، ويكمن دورها في مساعدتك على نضوج البويضة الخاصة بكِ حتى الانفجار، ومن ثم الانطلاق لقناة الفالوب المسؤولة عن تخصيبها؛ حتى تحدث عملية الإباضة بنجاح، وتنفجر الإبرة بعد مرور 12-36 ساعة تقريبًا على أخذها، وينصح الطبيب بممارسة العلاقة الزوجية بعد مرور هذه المدة أكثر من مرة؛ لزيادة نشاط البويضة في الدم واندماجها مع الإبرة أثناء الانفجار؛ لضمان حدوث الحمل.

اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي

تختلف جرعات الإبرة التفجيرية من جسد امرأة إلى أخرى، ولكل جرعة فترة محددة لاختفاء الإبرة من البول أو الدم، ويتم تحديد إذا كان الحمل إيجابي أم سلبي، بناءً على اختفاء هذا الهرمون من الجسد تمامًا، فقد تخضع المرأة إلى الإبرة التفجيرية ذات الجرعة 5000، إذا كانت حالتها بسيطة وتحتاج إلى تنشيط البويضات فقط، وتختفي من الجسم بعد مرور 10 أيام، أما البعض الآخر قد تحتاج إلى الإبرة التفجيرية ذات الجرعة 10000، في حالة الحاجة إلى تكبير حجم البويضة؛ حتى تصلح للإخصاب، ويختفي مفعولها بعد مرور 14-16 يومًا، أو أكثر حسب نشاط الإبرة.

أحيانًا أثناء الوصول إلى اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل إيجابي بالرغم من عدم وجود حمل؛ يكون نتيجة عدم اختفاء مفعول الإبرة من الجسد، واستمرار نشاط الإبرة في توزيع الهرمون الخاص بها في الدم كما ذكرنا سابقًا، فيلتقط شريط الاختبار هذا الهرمون؛ مما يشير إلى وجود حمل بالرغم من عدم حدوث الحمل بعد؛ لذلك عليكِ الانتظار أسبوعين من بعد الإبرة التفجيرية، ومراقبة الدورة الشهرية، وتكرار التحليل بعد غياب الدورة بثلاثة أو أربعة أيام على الأقل، وفي حال كانت النتيجة سلبية بعد الإبرة التفجيرية، فذلك يرجع لعدة أسباب سنذكرها في التالي.

اليوم 16 بعد الإبرة التفجيرية وأسباب ظهور الحمل بالسلب 

ظهور نتيجة الحمل بالسلب بعد الإبرة التفجيرية غير مشاع بين السيدات؛ وذلك لتراوح نسبة نجاح هذه الإبرة ما بين 30-80%، وهي نسبة ليست بقليلة، لكن حدوث هذا الأمر ليس مستحيلًا، والآن إليكِ ما هو سبب تحليل الحمل سلبي بعد الإبرة التفجيرية:

  • الوصول إلى اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي؛ عادةً ما ينجم عن عدم تخصيب البويضة بعد.
  • إجراء الاختبار قبل مراقبة الدورة الشهرية.
  • التأخر في ممارسة العلاقة الزوجية عن المدة المحددة سابقًا، أو التي حددها الطبيب، من الأسباب الرئيسة لفشل مفعول الإبرة.
  • أخذ المرأة جرعة غير كافية من الإبرة التفجيرية؛ مما تسبب في عدم انتشار هرمون الحمل في جميع أجزاء الجسم، وكل ذلك قد يظهر النتيجة بالسلب.
  • أما في حال تعرضك لمرض ما، أو حالة الرحم به مشكلة صحية، أو تقدم العمر، أو لا يتوافر لديكِ كم كافٍ من البويضات لحدوث الحمل؛ فمن المؤكد فشل الإبرة التفجيرية في حدوث الحمل، ويجب التأكد من ذلك باستشارة الطبيب.

أسباب ظهور الحمل بالسلب بالرغم من حدوث الحمل

ظهور الحمل بالسلب بالرغم من حدوث الحمل

تصاب المرأة بالهلع عند ظهور نتيجة الحمل بالسلب بعد الإبرة التفجيرية؛ مما يدعوها للتساؤل: هل يمكن أن يظهر اختبار الحمل سلبي رغم الحمل بعد الإبرة التفجيرية؟ ذكرنا سابقًا، أنه أحيانًا ما تظهر نتيجة الحمل بالسلب بالرغم من أخذ الإبرة التفجيرية، وقد يدل ذلك على فشل الحمل، أو القيام ببعض الأمور الخاطئة؛ مما يجعل المرأة تفقد الأمل وتحزن لفشل الإبرة، لكن سرعان ما يحدث الحمل بعد هذه النتيجة، فقد تشعر المرأة بأعراض الحمل المبكرة، خاصةً بعد غياب الدورة الشهرية؛ ويمكن أن يكون ذلك بسبب:

  • إجراء الاختبار بطريقة خاطئة.
  • إجراء الاختبار قبل مرور 16 يوم على الأقل من أخذ الإبرة.
  • قلة وفرة هرمون الحمل حينها في الدم، أو البول؛ لذلك يُفضل الكثير من الأطباء بالانتظار 14-22 يومًا بعد أخذ الإبرة، وذلك؛ لضمان اختفاء الإبرة من الجسد، والبدء في مراقبة أعراض الحمل، أو الدورة الشهرية.

 

ما العوامل التي يتوقف عليها نجاح الإبرة التفجيرية؟

هناك بعض الأمور التي يجب أن تتوافر بشكل جيد أثناء أخذ الإبرة التفجيرية؛ وذلك لضمان نجاحها وتجنب فشلها، أو إجراء الاختبار عند الوصول إلى اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي، فيجب عليكِ أولًا النظر إلى هذه الأمور، والبدء في معالجتها إذا كان هناك مشكلة ما، أو إعادة النظر في ذلك الأمر، وذلك لحدوث الحمل سريعًا، ومنها:

 

العمر

يعتبر العمر من الأمور المهمة لحدوث الحمل سواء: طبيعيًا أو عن طريق الإبر، فكلما كان عُمر الزوجين خاصةً المرأة أقل، كانت عملية الإخصاب أفضل، وتوافر البويضات بشكل جيد داخل الجسد، أما إذا كان العكس، فتوقعي عزيزتي فشل هذه الإبرة بنسبة كبيرة، ويكون ذلك بناءً على استشارة الطبيب أولًا؛ لاختلاف جسد كل امرأة عن الأخرى.

الصحة

يجب أن تكوني بصحة جيدة قبل أخذ هذه الخطوة، أي لا تكوني مصابة بأي أمراض خاصةً المزمنة؛ لتجنب فشل الإبرة، وكذلك الأمر بالنسبة للرجل، فيجب أن تكون الحيوانات المنوية لديه سريعة الحركة وبصحة جيدة، وذلك؛ لنجاح تنشيط البويضات أثناء الجماع.

وقت الجماع

يجب الالتزام بالفترة الزمنية المحددة سابقة الذكر، أو التي يحددها الطبيب لممارسة الجماع بعد الإبرة التفجيرية؛ وذلك لمساعدة انتشار هرمون الحمل في الدم والبول بعد انفجار الإبرة مباشرةً؛ حتى لا تتفاجئين بالوصول إلى اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي.

علامات نجاح الإبرة التفجيرية

هناك بعض الأعراض أو العلامات التي تُبشّر بنجاح الإبرة التفجيرية، حتى وإن كانت نتيجة الحمل سالبة بعد الإبرة التفجيرية، فإذا لاحظتِ معظم هذه العلامات، أو البعض منها بشكل واضح، حتى إذا وصلتِ إلى اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي، فهي دلالة على نجاح الإبرة وحدوث الحمل بالفعل، ومنها:

  • قلة الشهية: فالكثير من السيدات الحوامل يتعرضن إلى فقدان الشهية والنفور من الطعام، أو العكس، أي الشراهة في الطعام، والميل إلى بعض الأطعمة المعينة.
  • الدوار: يعتبر الدوار أو الدوخة من أشهر أعراض الحمل بين النساء.
  • زياد حاسة الشم لديكِ عن قبل.
  • الإمساك: كثيرًا ما تتعرض الحوامل إلى الإمساك؛ نتيجة ارتفاع البروجسترون في الدم، وذلك لانخفاض حركة الأمعاء بمجرد وجود الجنين في الرحم.
  • الغثيان الشديد: يعتبر الغثيان خاصةً الغثيان الصباحي، من أعراض الحمل المبكرة.
  • الشعور بآلام تحت الحوض، أو أسفل الظهر، أو البطن، الإرهاق الجسدي الشديد دون داعٍ، النزيف المهبلي الطفيف.

ففي ملاحظة أي من هذه الأعراض، يجب اجراء الاختبار المنزلي فورًا للتأكد من وجود حمل أم لا ، أو التأكد من خلال إجراء تحليل الدم، وهو الأدق.

نصائح بعد أخذ الإبرة التفجيرية

نصائح بعد أخذ الإبرة التفجيرية

بعد ما تعرفت على ما يجب فعله عند الوصول إلى اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي، هناك مجموعة من الخطوات التي ينصح بها الأطباء، والتي يجب الالتزام بها بمجرد أخذ الإبرة التفجيرية؛ لضمان نجاحها، ومنها:

  • الامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية مباشرةً من أخذ الإبرة، بل الانتظار ليوم ونصف على الأقل، ويُفضل تكرار الجماع يوميًا؛ لاحتمالية انفجار البويضة بأي وقت، فيجب أن يلازمها حدوث التبويض الناجم عن الجماع.
  • عدم التأخر في ممارسة العلاقة الزوجية لأكثر من 12 ساعة؛ لعدم استمرار صلاحية البويضة لأكثر من يومين، فيجب استغلال جميع الأوقات بعد أخذ الإبرة لممارسة العلاقة الزوجية.
  • ننصح بالمتابعة من الطبيب بعد مرور يومين على الإبرة التفجيرية؛ وذلك لفحص حجم البويضة، فيجب أن يصل حجمها ما بين 18-20 ملليمتر.
  • بعد مرور أسبوعين أو أكثر، يتم اجراء اختبار الحمل المنزلي أو المعملي؛ للتحقق من هرمون الحمل، وهل نجحت الإبرة أم لا؟
  • يفضل اجراء اختبار الحمل، بعد مرور 20-22 يومًا على أخذ الإبرة التفجيرية؛ لظهور النتيجة بشكل دقيق، خاصةً إذا تأخرت الدورة الشهرية بعد الإبرة التفجيرية بأيام قليلة.

أخيرًا.. بعد التعرف عزيزتي على ماذا يجب عليكِ فعله عند الوصول إلى اليوم 16 من الإبرة التفجيرية والتحليل سلبي؟ وما أسباب إمكانية ظهور الحمل بالسلب سواء: لفشل الإبرة، أو إجراء الاختبار في وقت مبكر؟ ننوه على ضرورة وضع العوامل التي يتوقف عليها نجاح الإبرة في الاعتبار، والالتزام بجميع النصائح السابقة؛ لضمان حدوث الحمل بنجاح.

زر الذهاب إلى الأعلى