الإجهاض

الإجهاض في الشهر الخامس | أعراضه، أسبابه، مضاعفاته، طرق الحماية منه

إذا وصلتِ للشهر الخامس من الحمل فأنتِ بالتأكيد تَتبعي تعليمات الطبيب النسائي بدقة كي تتجنبي حدوث الإجهاض في الشهر الخامس، ولكن أنتِ الآن في منتصف الطريق فقد مررتِ بأَشهر أعراض الحمل بها شاقة وصعبة من غثيان، وقيء، وآلام في الثدي، وانتفاخات البطن الشديدة، والإمساك، وفقدان الوعي وغيرها من الأعراض ولكن أنت الآن في مرحلة تتوجب حرص شديد؛ حيث يبدأ الجنين في النمو بصورة أكبر وبالتالي يزداد حجم الرحم وتزداد المسئولية عليكِ فأي خطأ قد يؤدى إلى الإجهاض إلا إذا اتبعتِ التعليمات التي سنعرضها عليكِ في هذا المقال.

نبذة عن الشهر الخامس من الحمل

الشهر الخامس من الحمل يُعادل الفترة من الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع الواحد والعشرين من الحمل، في هذا الشهر ستختفي العديد من الأعراض الشاقة حيث تبدو مريحة نوعاً ما عن الأشهر الأولي، وفي نفس الوقت لم تصلي بعد إلى الأشهر الصعبة التي تشعرين فيها بثقل الحركة بسبب كبر حجم الرحم، ولكن تبدأ بطن الأم في الزيادة منذ هذا الشهر وتُصبح أكثر وضوحًا.

مراحل نمو الجنين في الشهر الخامس من الحمل

الأسبوع الثامن عشر

بالنسبة للجنين:

  • تدريجيًا تقل سرعة نمو الجنين عن الشهور الأولي من الحمل، ولكن ظهور ردود الفعل على الجنين أصبحت واضحة كأن يشعر بالتثاؤب، وتبدأ تعابير الوجه في الظهور مثل العبوس، الفرح، ويستطيع تمييز الحلو من المر بسبب تطور نمو براعم التذوق.
  • يبدأ انتقال مكان الأذن إلى الوضع الطبيعي أي بروزها من الرأس، وتبدأ وظيفتها في العمل (حاسة السمع) فيمكنه سماع أصوات معينة من أمه مثل دقات القلب، وانتقال الدم من الأم إلى الجنين من خلال الحبل السري، وفي بعض الأحيان يصيبه التعجب والاندهاش عند سماع أصوات عالية.
  • تطور عين الطفل فهي الآن متوجهة إلى الأمام وليس من الجانبين كما في الشهر الرابع فإذا تم تسليط شعاع من الضوء على بطنك قد تشعرين بحركة الطفل كي يقوم بحماية عينيه حيث تستطيع شبكية العين في هذا الوقت على اكتشاف الضوء الساطع من مصباح يدوي مثلاً.
  • تبدأ عظام الطفل في التطور أكثر من قبل فتصبح أكثر صلابة وقوة، وأول العظام التي تتصلب عظام الترقوة والساقين.

بالنسبة للأم:

آلام في الساقين:

تظهر هذه الآلام والتشنجات بكثرة في الليل وذلك يُعرضكِ للانزعاج بسبب الاستيقاظ طول الليل من شدة الوجع لذلك يجب عليكِ تناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم والحديد هذا بالإضافة إلى عمل بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي لا تضر بحملك، وشرب كميات كبيرة من الماء لأنها قد تدل على الجفاف.

آلام في الظهر:

تحديداً منطقة أسفل الظهر عند ال، وأحيانًا تستمر هذه الآلام طوال فترة الحمل بسبب زيادة حجم الجنين كل شهر.

نمو حجم البطن:

نمو حجم البطن:

في هذا الشهر تبدأ بطن الأم في الظهور بشكل واضح كما أن الطفل يبدأ في الاستعداد للحياة.

الدوالي الوريدية:

كلما اتسع الرحم بسبب كبر حجم الجنين يقوم بالضغط على الأوعية الدموية فيؤدي ذلك إلى بطئ الدورة الدموية التي تُسبب تورم الساقين، وإذا زاد الوزن على الجهاز الدوري تسبب ظهور دوالي الساقين للحامل ال لذلك يتطلب عمل بعض التمارين الرياضية، والابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة.

الأسبوع التاسع عشر:

بالنسبة للجنين:

  • يزيد طول الجنين فيصل إلي 15سم، أما الوزن يصل إلى 241جم؛ فيكون في حجم حبة المانجا.
  • تتكون طبقة رقيقة على جلد الجنين يظهر بعض منها عند الولادة فهي تعمل كطبقة واقية.
  • تبدأ الحواس الخمسة في القيام بوظيفتها فيبدأ الطفل في التذوق، والسمع، والبصر بسبب تطور نمو الخلايا العصبية في الدماغ.
  • تكون حركة الجنين في الرحم ملحوظة بالنسبة للام في هذا الشهر وتكون سعيدة للغاية ويزيد هذا الترابط بينهما كلما أحست بحركته أو نبضه، وسوف تستمر الحركة بشكل أكثر وضوحًا في الأسابيع القادمة ويبدأ الأخرون برؤيتها.

بالنسبة للأم:

آلام وتشنجات في البطن(مغص):

فكلما ازداد حجم الجنين يؤثر ذلك على العضلات فيجعلها تتمدد كي تستوعب حجم الجنين وتزداد الآلام في هذا الشهر بسبب النمو الملحوظ في حجم الجنين.

الغَثيان والدوار:

هو من الأعراض الشائعة التي تحدث في العلامات الأولى من الحمل، والسبب الدقيق ليس معروف من قبل الأطباء ولكن يُقال إنه بسبب ارتفاع مستوى هرمونات الحمل، وقد يحدث في أي وقت في اليوم، أما الدوار يكون بسبب زيادة حجم الرحم السبب الذي يجعل الأوعية الدموية تتمدد كما أن رئتيكِ تتكدس بسبب الزيادة في نمو الجنين فتقل نسبة وجود الأكسجين فتشعري بالدوار.

يحدث لبعض الحوامل وليس الكل وإذا شعرتِ به اخلدي للنوم على أحد الجانبين، وضعي وسادة بين الساقين.

ظهور تغيرات في الجلد:

وذلك بسبب الزيادة في إفراز هرمون الأستروجين، وقد تجدي بعض البقع الداكنة على الشفاه أو الخدين، وقد يزيد كمية هذه الصبغة فتظهر على هيئة نمش أو على هيئة ندبات تحت الإبط أو على الفخذين أو الفرج أو تظهر كسواد في الحلمة.

الأسبوع العشرين:

بالنسبة للجنين:

  • يستمر طول الجنين في النمو فيبلغ 25سم، ويزد وزنه فيصل إلي 289جم، ويمكنه الآن تناول بعض جزيئات الطعام التي تأكليها.
  • استمرار تطور الحواس الخمس فهو الآن يسمع الأصوات الداخلية مثل نبض الأم، وصوتها، وحركة أمعائها، كما أنه يستطيع سماع الأصوات الخارجية.
  • يُغطى الشعر رأس الطفل، وظهره، وكتفه.

بالنسبة للأم:

  • زيادة إفراز العرق بسبب نشاط الغدة الدرقية هذا الأسبوع.
  • الرغبة في إقامة علاقة جنسية.
  • صعوبة النوم بسبب التعب والإرهاق وإذا شعرتِ بذلك اخلدي للنوم على أحد الجانبين، وضعي وسادة بين الساقين مع انثناء الركبة، وبذلك توفرين الراحة التي تحتاجيها.
  • التهابات في المثانة.
  • الحكة الشديدة وخاصة حول البطن بسبب نمو جلد النمو ليناسب الزيادة في حجم الجنين، ويمكنك التخلص منها بوضع الكريمات المهدئة لتهيج البشرة.
  • زيادة في الوزن.
  • ضيق التنفس عند الحامل بسبب تكدس رئتيكِ نتيجة الزيادة في نمو الجنين فتقل نسبة الأكسجين.
  • حرقان المعدة فكلما كبر حجم الرحم يؤثر حجمه على المعدة؛ فيؤدى إلى بطيء في عملية الهضم بسبب تحرك الأحماض إلى أعلى المعدة، والتي تُسبب الحرقة لذلك عليكِ تناول كميات قليلة من الطعام في أوقات منتظمة في اليوم الواحد.
  • استمرار نزول الإفرازات البيضاء حيث تظهر الإفرازات على هيئة سائل شفاف لزج له رائحة كريهة، ومختلف في الشكل واللون والسمك عن الإفرازات الطبيعية، وأهمية هذه الإفرازات أنها تمنع حدوث العدوي؛ فتلين جدران المهبل، والرحم.
  • تشنجات الساقين وهذه التشنجات تعرضك للانزعاج بسبب الاستيقاظ طول الليل من شدة الوجع؛ لذلك يجب عليكِ تناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم والحديد هذا بالإضافة إلى عمل بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي لا تضر بحملك، وشرب كميات كبيرة من الماء لكي يتدفق الدم إلي الأطراف فقد تدل على الجفاف.

 الأسبوع الواحد والعشرين:

بالنسبة للجنين:

بالنسبة للجنين:

  • في آخر الشهر يصل طول الجنين إلى 27سم، ووزنه 360جم، ويمكنه استقبال الدهون باستمرار؛ فهي تساعد على التدفئة.
  • استمرار تطور الأعضاء التناسلية (الخصيتين، والمبيضين).
  • قيام الأمعاء بوظيفتها بشكل مبدأي لامتصاص كميات قليلة من السكريات الموجودة في السائل الأمنيوسي.
  • يُغطي جسده بطبقة من الشمع بفضل الغدد الزيتية.
  • بدأ تكوين براعم الأسنان.
  • استمرار نمو النخاع العظمي المسئول عن تكوين خلايا الدم.

بالنسبة للأم:

  • حرقان في المعدة لذلك تجنبي تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون، والأطعمة الحارة.
  • استمرار الشعور بالحكة.
  • ظهور علامات تمدد في الجلد: ستجدين هذه العلامات على البطن والثديين، وقد تظهر على أحد الفخذين، وهي خطوط لونها بنفسجي أو وردي وقد تشعرين بحكة شديدة في المنطقة التي يكون فيها الجلد رقيق.
  • استمرار ظهور الدوالي والأوردة وذلك بسبب استمرار نمو الجنين فيؤدي ذلك إلى اتساع الرحم؛ فيُسبب بطئ الدورة الدموية التي ينتج عنها تورم الساقين، وإذا زاد الوزن على الجهاز الدوري تسبب ظهور الدوالي.

الإجهاض في الشهر الخامس من الحمل

الإجهاض هو موت الجنين قبل قدوم الأسبوع العشرين من بداية الحمل، ونسبة الإجهاض في بداية الحمل تكون 50% أما نسبة الإجهاض في الثلاث أشهر الأخيرة من الحمل تكون 80%.

أسباب الإجهاض في الشهر الخامس:

أسباب وراثية:

متمثلة في الجينات والكروموسومات التي تحمل الصفة الوراثية من الأب والأم فقد يحدث زيادة أو نقص في الكروموسومات التي تُسبب حدوث الإجهاض، وهي من أكثر الأسباب شيوعًا للإجهاض في هذه الفترة.

وجود مشاكل والتهابات في الرحم:

مثل وجود ضعف في عضلات عنق الرحم بسبب خضوع المرأة سابقًا إلى عملية الختان والذي يؤدي إلى فتحه ثم الإجهاض، تكيسات المبايض، الالتهاب الفيروسي المهبلي، أو الالتهابات المهبلية بسبب البكتيريا والفطريات، أو تعرضها لولادة صعبة، أو بعض الأمراض التي تنتقل أثناء الجنس مثل السيلان، أو داء المشعرات.

إصابة الأم بأمراض مزمنة:

مثل مرض سكر الحمل، أمراض القلب والرئة، الزهري، الإيدز، الحصبة الألماني، الملاريا، السيلان، الغدة الدرقية، أو أمراض المناعة أو غيرها من الأمراض التي تؤثر على حياة الجنين.

وجود مشاكل في المشيمة:

والتي تقوم بدورها بإيصال كمية كافيه من الدم للجنين ومن أهم مشاكل المشيمة تسمم الحمل الذي يؤثر على وزن وحجم الطفل، والانقطاع المشيمي الذي يسبب عدم وصول الدم والغذاء والأكسجين إلى الجنين فيتوقف النمو.

انتقال العدوي إلى الأم:

مثل التهابات الرحم أو التهابات المسالك البولية والتي تسبب عيوب خُلقية للجنين كعيوب الدماغ والقلب نتيجة صفات موروثة من الأب أو الأم، وفي هذه المرحلة تجنبي أخذ أي أدوية بدون استشارة الطبيب النسائي، وعدم التعرض لأي مواد كيميائية قد تسبب حدوث الإجهاض.

ارتفاع ضغط الدم:

ارتفاع ضغط الدم

الذي يقوم بدوره بإيقاف المشيمة عن القيام بدورها وهو إيصال الدم بصورة مناسبة للجنين وبالتالي يتوقف نمو الجنين فيحدث الإجهاض.

تجلط الدم:

قد يكون تجلط الدم عند الحامل بسبب مرض وراثي من أحد الأبوين أو ناتج عن وجود مشكلة في جهاز المناعة، والذي يؤدي إلى حدوث جلطة في الأوردة والشرايين.

التسمم الغذائي:

بسبب تناول الأم لطعام ملوث أو غير صحي، وتشتمل أعراض التسمم على صداع شديد، وارتفاع ضغط الدم، ومشاكل في النظر كحدوث تشويش أو فقدان تام، وآلام في المعدة ومن أنواع التسمم الغذائي

  1. تسمم السالمونيلا: بسبب تناول الحامل البيض بشكل غير صحي أو غير ناضج.
  2. تسمم المقوسات: بسبب تناول الحامل لحوم مُصابة أو لحوم نيئة.
  3. تسمم الليستريات: بسبب تناول الحامل ألبان تحتوي على الجراثيم والفطريات التي تؤدي لحدوث التسمم.

أعراض الإجهاض في الشهر الخامس

  • نزول دم من المهبل على شكل بقع حيث تبدأ بكميات قليلة ثم تبدأ هذه الكميات في الزيادة إلى كميات كبيرة.
  • آلام شديدة في البطن وأسفل منطقة الظهر ثابتة أو متقطعة نتيجة التقلصات الشديدة.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي كتعرض الأم للقيء والغثيان بصوره مستمرة.
  • ضعف الجسم بشكل عام والإحساس بدوخة وإرهاق.
  • نزول السائل الأمينوسي من المهبل، وهو سائل شفاف يحيط بالجنين يسهل عليه الحركة داخل الرحم.

مضاعفات الإجهاض في الشهر الخامس

  • الحمى أي ارتفاع في درجة حرارة الأم قد تصل إلى 38 وأكثر، وقد ينتج عنها ثقب في الرحم.
  • آلام قوية ومتكررة أسفل البطن وأسفل الظهر حتى مع أخد المسكنات الشديدة.
  • إفرازات من المهبل كريهة الرائحة وغير طبيعية الملمس أو اللون.
  • في بعض الحالات يُسبب الإجهاض نزيف للحامل.
  • إصابة المرأة بالعدوي وذلك بسبب ممارسة العلاقة الجنسية بعد الإجهاض مباشرة وهذه المشكلة الأكثر انتشارًا بين النساء في هذه المرحلة.
  • التعرض لمضاعفات طبية: بسبب احتمال قابلية الجنين للحياة أو عدم تنظيف الرحم بعد الإجهاض فقد يحتوي على بقايا من الجنين لم يتم خروجها.
  • حدوث صدمة إنتانية: تحدث بعد الإجهاض مباشرة حيث ينتج عنها أعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة، وانخفاض في ضغط الدم، آلام في البطن، القشعريرة.

تأثير الإجهاض في الشهر الخامس على الخصوبة

لا يسبب إجهاض الجنين في الشهر الخامس أي ضرر على خصوبة المرأة ولا يوجد أي دليل يؤكد تأثير الإجهاض على العقم، ولكن عليك اختيار طبيب ماهر لعمليات الإجهاض كي لا تتأثر أعضائك التناسلية، والتأكد من عدم تعرض الرحم لأي مخاطر مستقبلية لإمكانية الحمل مرة أخري، وإذا أردتِ أخذ راحة بعد عملية الإجهاض يُمكنكِ استخدام أحد موانع الحمل.

وإذا لاحظت وجود أي التهابات عليكِ باستشارة الطبيب فقد تكون التهابات في عنق الرحم وابدأي فورًا في معالجتها قبل أن تؤثر على قناة فالوب والمبايض لأنها من الممكن أن تسبب التهاب الحوض المُسبب في حدوث العقم وبالتالي تستعدى للحمل مرة أخرى.

نصائح للوقاية من الإجهاض في الشهر الخامس

أولاً النصائح الغذائية:

  • الابتعاد عن الوجبات السريعة التي تحتوي على أمراض تسبب الأذى للطفل والأم.
  • الإكثار من شرب الماء للحماية من أمراض الإمساك، والالتهابات.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على السكر، والتي تسبب الزيادة في الوزن ومن الممكن أن تسبب الضرر للطفل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك بما يعادل 400 ميكروجرام في اليوم الواحد.
  • تناول الفواكه والخضراوات فهي تزود الجسم بالألياف الغذائية، كما أنها غنية بالبروتينات والفيتامينات والمعادن الغذائية.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقوة فهي من الممكن أن تؤدى إلى الإجهاض ومن الممكن أن تتسبب في ولادة طفل بوزن قليل عن الوزن الطبيعي لذلك يمكنك استبدالها بعصائر طبيعية مفيدة.
  • إذا شعرتِ بالغثيان يمكنكِ تناول الخبز أو البسكوت أو شرب المواد الغازية أو النعناع أو الزنجبيل أو ماء الصودا.

ثانياً تجنبي هذه العادات السيئة:

ثانياً تجنبي هذه العادات السيئة:

  • تجنبي النوم على البطن أو الاستمرار في الوقوف لفترات طويلة.
  • ابتعدي عن تعاملك مع أي نوع من الحيوانات.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول لأنه بعد أن يضر بصحتكِ سينتقل إلى طفلك وقد يؤدي إلى الإجهاض.
  • تجنبي حمل أشياء ثقيلة أو القيام بأنشطة متعبة لأنها تضر بالرحم.

ثالثاً تعليمات للحفاظ على سلامتك:

  • أخذ الراحة الكافية، ولا تعرضي نفسك للتعب والإرهاق، ويمكن استخدام الوسائد ووضعها بالشكل الذي يناسبك، من الممكن وضع واحدة أسفل الظهر وأخري تحت البطن.
  • ارتداء الأحذية الطبية المريحة والابتعاد عن الأحذية ذات الكعب العالي.
  • استشارة الطبيب في إمكانية تناول المكملات الغذائية لتجنب حدوث فقر الدم.
  • المتابعة بصورة دورية مع الطبيب النسائي ومتابعة النمو والتطورات التي تحدث للجنين كل فترة وسماع نبضه ودقات قلبه.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الملح، واستبدال الملح بعصير ليمون.
  • إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة وفقًا لما يقوله الطبيب.
  • حافظي على نظافتك الصحية فأنت حتمًا معرضة للإصابة بأي عدوى فاحرصي على جفاف المهبل بصورة دائمة، واستخدمِ الملابس القطنية بدلاً من الصناعية لتجنب الالتهابات ونمو الفطريات والبكتيريا، وارتدي ملابس واسعة وحمالة صدر مناسبة ومريحة.
  • اقري وزودي معلوماتك عن كيفية التعامل مع طفلك سواء أثناء حملك أو بعد الولادة.
  • اشغلي وقتك دايمًا ولكن بحرص شديد سواء في الحياكة أو الطبخ أو عمل احتياجات البيت من غسيل، وتنظيف وغيرها جددي نشاطك دائمًا.
  • جددي هواء غُرفتكِ باستمرار للحفاظ على الرئتين نظيفتين، واحرصي على ترك النوافذ مفتوحة فترة كبيرة أو تشغيل التكيف لاستبدال الهواء الملوث بهواء نقي.

الشهر الخامس من الحمل من الشهور الحيوية حيث يُمكنكِ الإحساس بحركة الجنين، ومعرفة نوع الجنين، وسماع نبضات ودقات قلب الجنين بشكل واضح، الإجهاض  في الشهر الخامس، كما أنه يستطيع القيام بردود فعل اتجاه أشياء معينة تجعلكِ تحسين بوجود رابط بينكم وكأنكم روح واحدة، ولكن عليكِ الحذر من الأسباب التي ذكرناها للوصول إلى الشهر السادس بسلام، وإن لم تلتزمِ ستُعرضين حياة جنينك لإجهاض.

الإجهاض في الشهر الخامس من الحمل محتمل إن لم تتبعي تعليمات وإرشادات الطبيب النسائي أو القيام بأي حركات مفاجئة أو أخذ أدوية بدون استشارة الطبيب، فتكرار الإجهاض أكثر من مرة يؤدي إلى حدوث الولادة المبكرة أي ولادة الجنين قبل الأسبوع 37 في الحمل المستقبلي كما أنه قد يؤدي إلى فقدان الرحم.

المصادر:

أى سي أو جي

ويبميد

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى