fbpx
الفواكه للحامل

أبرز فوائد وأضرار البابايا للحامل | تعرفي الآن على أهمها

تبحث الكثير من النساء عن فوائد وأضرار البابايا للحامل، وذلك لأن المرأة الحامل تظل دائماً في احتياج دائم إلى الغذاء الصحي والفواكه المليئة بالفيتامينات التي تساهم في نمو جنينها وتحميه من المضاعفات، إلا أنها يجب أن تكون على علم بما تأكله لأنه يؤثر على الجنين بشكل ما، ومن بين الفواكه التي يختلف تأثيرها على المرأة الحامل فاكهة البابايا.

البابايا للحامل

فاكهة البابايا من الفواكه المفيدة للحامل، ولذلك ينصح خبراء التغذية الحوامل دائماً بتناول الفواكه الطازجة أثناء فترة الحمل؛ لأنها تعد مصدراً مليئاً بالمعادن التي تقي الجنين وتحميه من التشوهات، كما أنها تساهم في نموه بشكلٍ طبيعي، لكن في الحقيقة تتردد معظم السيدات في تناول فاكهة البابايا أثناء فترة الحمل، فمع أنها تتضمن قيمة غذائية عالية ومليئة بالعناصر الصحية؛ إلا أنها قد تتسبب فب بعض الآثار الجانبية على الحامل، لذلك فإن الأطباء ينصحون بتناول فاكهة البابايا الناضجة ذات القشرة الصفراء بكميات معتدلة.

القيمة الغذائية للبابايا

يجب أن يتم أكل فاكهة البابايا للحامل بعد نضجها، حيث أنها تحتوي على الكثير من المعادن ومضادات الأكسدة التي تفيد صحة المرأة الحامل، بجانب أنها غنية بالسعرات الحرارية التي تمد جسدها بالطاقة فهي تحتوي على الآتي:

  • 43 سعر حراري لكل 100 غرام.
  • 7 غرام كربوهيدرات.
  • 26 غرام من البروتين.
  • 8 غرام من السكر.
  • 37 ميكروغرام حمض الفوليك.
  • 47 ميكروغرام فيتامين أ.
  • 61 مليغرام فيتامين ج.
  • 6 ميكروغرام فيتامين ك.
  • 20 مليغرام كالسيوم.
  • 21 مليغرام مغنيسيوم.

ويفضل الأطباء الابتعاد عن أكل البابايا الخضراء لأنها تسبب الكثير من المضاعفات أثناء فترة الحمل، خلاصة القول أن تناول فاكهة البابايا للحامل مفيد جداً، وهي تعتبر من الإضافات الجميلة للنظام الغذائي الخاص بها، ويمكن الاستفادة منها بتناول كميات معتدلة منها، فهي مليئة بالعناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين، كما أنها تساعد في علاج بعض الأعراض الشائعة لدى العديد من الحوامل مثل حرقة المعدة والمعاناة من الإمساك أثناء فترة الحمل، لكن يجب أن تكون الثمرة ناضجة لها قشرة صفراء.

فوائد البابايا للحامل

من المعروف أن فاكهة البابايا الناضجة آمنة تماماً أثناء فترة الحمل إذا تم تناولها باعتدال وحذر لما لها من عدة خصائص سنسردها فيما يلي:

فوائد البابايا للحامل

  • تُعد البابايا من الفواكه المشبعة بالكثير من المعادن اللازمة لبناء الجسم وتقوية العظام مثل صبغة البيتا كاروتين ومعدن البوتاسيوم.
  • يتوافر بها مجموعة من العناصر التي تحتوي على مضادات أكسدة التي من شأنها تقوية مناعة الجسم، ومعالجة الكثير من الأمراض الفيروسية.
  • تعد البابايا من الفواكه الغنية بعنصر البيتا كاروتين الذي يعمل على نضارة البشرة، ويحميها من العديد من الأمراض الجلدية.
  • تتمتع البابايا بوجود نسبة كبيرة من الألياف الطبيعية التي تساعد في تحسين عملية الهضم، وتقي من الإصابة بالإمساك الذي يصيب الحامل.
  • بسبب تشبع البابايا بحمض الفوليك، فإنها بذلك تساعد الحامل على التغلب على إحساس القيء، وتحمي من التعرض لـ تشوهات الجنين.
  • تلعب فاكهة البابايا دور كبير في الوقاية من الإصابة بسرطان القولون، لأن بها مضادات أكسدة ومجموعة من الألياف التي تسهل حركة الامعاء.
  • بسبب ما تحتويه البابايا من فيتامينات وعناصر، قد تساهم بشكل كبير في تقوية عضلة القلب وتزود عدد كرات الدم في الأوعية الدموية.
  • تلعب البابايا دور كبير في التقليل من الإصابة بالالتهابات المختلفة، وزيادة الصفائح الدموية في الجسم.
  • تعمل أيضًا على نضارة البشرة وترطيبها ويمكن استخدامها في عمل ماسكات طبيعية للوجه، حيث أنها تكسب البشرة صحة ولمعان.

فوائد البابا للجنين

لفاكهة البابايا العديد من الفوائد علي صحة الجنين، لأنها مليئة بالعناصر اللازمة لنموه بشكل جيد ومن أهم فوائدها أنها تقوم بعمل الآتي:

  • تعمل على تعزيز مناعة الجنين.
  • تقلل من إصابة الجنين بأمراض القلب وتحسن من صحته العامة.
  • حمض الفوليك الذي تحتوي عليه يحمي الجنين من التشوهات.
  • تحتوي على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين a، الذي يساهم في نمو أعضاء الجنين، كما يحسن من قدرة الخلايا على الانقسام.
  • ساعد فيتامين b الذي يتوافر بها على حماية الجنين من الأمراض القلبية والتشوهات، وتقوية الجهاز العصبي للجنين.
  • يساهم فيتامين ć في تعزيز المناعة والحفاظ على صحة الجلد، وتحفيز نمو الجنين.

أضرار البابايا للحامل

إن تناول فاكهة البابايا الخضراء يؤثر سلبياً على صحة الجنين ويعرضه للخطر، ومن ضمن هذه الأضرار التي قد تسببها البابايا ما يلي:

  • البابايا الخضراء تشتمل على عنصر اللاتكس التي يتسبب في عمل تقلصات شديدة في الرحم للحامل، والتي تنذر بخطر الولادة المبكرة لمن هم في الشهور الأخيرة من الحمل وفقد الجنين في الشهور الأولى.
  • كما أنها تحتوي على مادة البابايين التي تشبه في تأثيرها الطلق الصناعي، والذي يستخدم في بعض الأحيان لتحفيز المخاض مما يضعف الأغشية الداعمة للجنين.
  • تتسبب في بعض الأحيان لإصابة الأم الحامل بالحساسية وتهيج الجلد مع الحكة.
  • تناول فاكهة البابايا للحامل التي تعاني من الربو أو ضيق التنفس يؤدي إلى وصول كمية قليلة من الأكسجين للجنين مما يؤثر على نموه بشكل طبيعي.
  • من أكثر الأضرار التي تسببها البابايا للحامل احتباس السوائل داخل الجسم؛ وبالتالي زيادة ضغط الدم داخل الأوعية الدموية والذي يؤدي إلى نزيف داخلي مما يهدد حياة الجنين.
  • تناول فاكهة البابايا للحامل بكثرة يؤدي إلى تكون حصوات الكلى؛ لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ج.

فاكهة البابايا للحامل في الشهور الأولى

الجنين في الشهور الأولى من الحمل يكون متحسساً لأقل كمية من المواد الضارة، ولذلك فإن فاكهة البابايا غير الناضجة تتضمن بعض المواد التي تتسبب في تقلصات الرحم التي تنذر بالسوء في الفترة الأولى من شهور الحمل، ومن ضمن هذه المواد اللاتكس والبابين اللتان تتسببان في عمل تقلصات وانقباضات شديدة للرحم، والتي تؤدي لـ إجهاض وفقد للجنين؛ لذلك فإنه يفضل الابتعاد عن تناول فاكهه البابايا للحامل أثناء الشهور الأولى.

فاكهة البابايا للحامل في الأشهر الأخيرة

فاكهة البابايا للحامل في الأشهر الأخيرة

في الغالب فإن فاكهة البابايا الناضجة تعد من الفواكه الآمنة ومفيدة للمرأة الحامل؛ لأنها تعزز المناعة وتحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات اللازمة لصحة الأم ونمو الجنين، وذلك إذا تم تناولها بحرص، تفضل الكثير من السيدات الامتناع عن تناول فاكهة البابايا أثناء شهور الحمل الأخيرة؛ حيث أنها تحتوي على بعض المواد التي تحفز المخاض و تقلصات الرحم؛ مما تتسبب في الولادة المبكرة قبل إتمام الجنين شهور الحمل كاملة بما يؤثر كثيراً على صحته، ويسبب له العديد من المضاعفات غير المرغوب بها، كما أن هناك بعض الأبحاث أشارت إلى أن تناولها بكثرة قد يتسبب في نزيف في المشيمة.

وصفات بفاكهة البابايا

فاكهة البابايا من الفواكه التي لها قوام ناعم وطعم شهي، كما أن لها العديد من الفوائد الصحية، وهي تنمو في المناطق القريبة من خط الاستواء، وتسمى بفاكهة الملائكة، وتزرع في بلاد الهند و المكسيك والبرازيل، ويتم تناولها بعد تقطيعها وإزالة البذور الداخلية منها لمذاقها المر، كما أنها تستخدم في تحضير العديد من السلطات والأطباق وإعداد بعض العصائر، وهناك العديد من الوصفات التي يتم إعدادها من فاكهة البابايا منها:

مشروب الحليب مع البابايا

من المشروبات التي تساهم في علاج الامساك عند الحامل وتمد الجسم بالطاقة لأن به سعرات حرارية عالية، بالاضافة إلى أن العسل والحليب ضروريان لصحة الجنين.

المكونات

  • حبتان من فاكهة البابايا.
  • 4 أكواب من الحليب.
  • ربع كوب من العسل.

طريقة التحضير

تقطع فاكهة البابايا إلي قطع صغيرة، وفي الخلاط الكهربائي ضعي الحليب مع قطع البابايا حتى يتمزجا سويًا، ومن ثم تحليته بالعسل.

سلطة البابايا

سلطة البابايا بها العديد من المكونات التي تمد الجسم بالعناصر المفيدة وتعمل على التغذية الجيدة للحامل، والطماطم تحتوي على العديد من المعادن التي يحتاجها الجسم.

المكونات

  • حبتان من الطماطم.
  • حبة بابايا.
  • عصير ليمونة.
  • ملعقة صغيرة من النعناع المفروم.
  • ملعقة صغيرة من الكزبرة والريحان المفروم.
  • ملعقة من السكر حسب الرغبة.
  • فصان ثوم مفروم.

 طريقة التحضير

احضري طبق عميق ثم قطعي الطماطم الى قطع صغيرة، وقشري البابايا وإزالة البذور ثم تقطع مكعبات، ومن ثم إضافة الثوم المفروم، عصير الليمون، الكزبرة، النعناع المفروم مع الريحان، يمكنكِ إضافة السكر إذا كنتِ ترغبين في ذلك، تقلب هذه المكونات جميعها ثم يتم تناولها.

عصير البابايا

من العصائر المفيدة لصحة الأم وطفلها لأن به مجموعة كبيرة من الفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الجنين، فقط قومي باتباع الآتي:

المكونات

  • حبة بابايا.
  • كوب ماء.
  • مكعبات ثلج.
  • سكر للتحلية.

عصير البابايا

طريقة التحضير

تقشر البابايا وتزال البذور ثم تقطع،  ضعيها بالخلاط مع الثلج والماء، استمري في الخلط حتى يتم تنعيمه، إضافة القليل من السكر أو العسل حسب الرغبة، الآن أصبح جاهزًا للتناول.

نصائح عند تناول البابايا

هناك بعض النصائح التي يفضل اتباعها عند إعداد بعض الوصفات بفاكهة البابايا للحامل لكي تنال أكبر قدر من الاستفادة من أهمها ما يلي:

  1. يفضل غسل ثمرة البابايا قبل تقطيعها حفاظاً على صحة الأم.
  2. عند تناول البابايا يجب أن تكون طازجة للحصول على قيمتها الغذائية.
  3. تقشير الثمرة وإزالة البذور قبل الأكل لمن يرغب في ذلك لأنه يكون بها بعض المرارة.
  4. عدم الإكثار منها لتجنب زيادة الوزن.
  5. تناولها بحذر أثناء الشهور الأولي والأخيرة من الحمل.

أكل فاكهة البابايا للحامل يمدها بالكثير من العناصر الغذائية التي تمدها بالطاقة وتعزز مناعته أثناء فترة الحمل، لكن يجب تناولها بحرص وعدم الإفراط منها لتجنب أضرارها والتي تؤدي إلى خسارة الجنين بسبب تحفيزها لانقباضات الرحم التي تتسبب في فقدان الجنين ومعاناة الأم.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

بيرانتيو

زر الذهاب إلى الأعلى