الخضروات للحامل

البروكلي للحامل | هل البروكلي مفيد حقًا للحامل وللجنين؟

لا شك أنك تتطلعين لرحلة حمل صحية خالية من المتاعب والآلام قدر الإمكان، ولا أخفيكِ سرًا أن الأمر يعتمد عليكِ بنسبة كبيرة؛ فكلما كانت خياراتكِ الغذائية صحية كلما انعكست آثارها الإيجابية على صحتك وتطور جنينكِ بشكل ملحوظ، ونحن هنا اليوم لنطلعكِ على أحد أهم هذه الخيارات والذي لا غنى لكِ عنه، ألا وهو البروكلي، تلك الشجيرات الخضراء الصغيرة في حجمها الكبيرة في قيمتها الغذائية.

فكثيرات مثلكِ يتساءلن: هل البروكلي مضر للحامل أم مفيد؟ وما الفيصل في هذا؟ أطريقة تناوله أم كميته؟ فتابعي معنا لتتعرفي على فوائد البروكلي للحامل وكيفية إدراجه ضمن نظامك الغذائي لتحقيق الاستفادة القصوى منه.

هل البروكلي مفيد للحامل؟

البروكلي هو ثمرة شبيهة بالقرنبيط تتخذ شكل شجيرات خضراء داكنة اللون، وهو أحد الخضروات الصليبية من عائلة Brassica oleracea المعروفة باحتوائها على مضادات الأكسدة والعديد من الفيتامينات والمعادن، والكثير من المغذيات الأخرى كالألياف وفيتامين (ك) والبوتاسيوم والحديد، ويتميز بقلة سعراته الحرارية، وباحتوائه على أعلى  نسبة بروتين مقارنةً مع باقي الخضروات،كما يوفر كم مناسب من فيتامن ج  للحامل، ولكن هل البروكلي مفيد للحامل أم لا؟

ونجيبكِ على هذا السؤال بأن البروكلي للحامل ليس جيدًا فحسب؛ بل هو ضروري من أجل تحسين صحة جسدك، ومساعدتك على تخطي مشكلات الحمل المعتادة، وإمدادك بالكثير من احتياجاتك اليومية من العناصر الغذائية المختلفة، وأيضًا مهم لتطور جنينك ونموه نموًا صحيًا يومًا بعد يوم، ويعد تناوله خلال الحمل آمنًا تمامًا ما لم تكن لديك مشكلات في الغدة الدرقية، ولكي تدركي حجم فائدته لكِ سنعرض عليك القيمة الغذائية للبروكلي في السطور التالية.

القيمة الغذائية للبروكلي

يصنف خبراء التغذية البروكلي ضمن الأطعمة الخارقة؛ لما يمتاز به من قيمة غذائية مرتفعة بالتزامن مع انخفاض معدل سعراته الحرارية، وهو ما أثبتته العديد من البحوث والدراسات المعتمدة في علم الطب التغذوي والصحة الغذائية بشكل عام، فاستهلاك 100 جرام فقط من البروكلي سواء كان مطبوخًا أو مجمدًا أو مفرومًا أو مجففًا أو نيئًا يضيف لكِ ما يلي:

السعرات الحرارية

إجمالي السعرات الحرارية

34.88
سعرات من الدهون 1.08
سعرات من البروتين 12.4
سعرات من الكربوهيدرات 21.4

الفيتامينات

الفيتامين الكمية
فيتامين (ج) 40.1 ميليجرام
الثيامين 0.06 ميليجرام
الريبوفلافين 0.08 ميليجرام
النياسين 0.46 ميليجرام
حمض البانتوثنيك 0.27 ميليجرام
فيتامين (ب6) 0.13 ميليجرام
حمض الفوليك 56 ميكروجرام
الكولين النهائي 16.2 ميليجرام
فيتامين (أ) 1011 وحدة دولية
فيتامين (هـ) 1.32 ميليجرام
فيتامين (ك) 88.1 ميكروجرام

المعادن

المعدن الكمية
الكالسيوم 33 ميليجرام
الحديد 0.61 ميليجرام
ماغنيسيوم 13 ميليجرام
الفسفور 49 ميليجرام
البوتاسيوم 142 ميليجرام
الصوديوم 260 ميليجرام
الزنك 0.28 ميليجرام
النحاس 0.03 ميليجرام
المنجنيز 0.22 ميليجرام
السيلينيوم 0.7 ميكروجرام

المغذيات الأخرى

المغذيات الكمية
البروتين 3.1 جرام
الكربوهيدرات 5.35 جرام
الألياف 3 جرام
السكريات 1.47 جرام
الطاقة 28 كيلو كالوري
الدهون 0.12 جرام

فوائد البروكلي للحامل

مع ارتفاع قيمته الغذائية -كما بينًا- كان من الطبيعي أن تتعدد فوائد البروكلي للحامل في كل مراحل الحمل بلا استثناء، بالإضافة إلى فوائده للجنين، مما يؤكد ضرورة تضمينه في النظام الغذائى للحامل وتناوله بشكل يومي، وهذه الفوائد هي كالتالي:

فوائد البروكلي للحامل

غني بالبروتين

لعل من أبرز فوائد البروكلي للحامل أنه يمدكِ بكمية كبيرة من البروتين الذي يعد لبنة الأساس في بناء أنسجة الجسم والعضلات؛ فخلال الحمل ينمو رحمكِ إلى نحو 20 ضعف حجمه الطبيعي، وتزداد كمية الدم في جسمك، كما أنه ضروري لبناء أنسجة جنينك وعضلاته، وهو عنصر أساسي لتكوين الأجسام المضادة المسؤولة عن مقاومة العدوى والالتهابات، ولتنظيم الهرمونات التي تتحكم في كافة جوانب تطور جنينكِ ونموه داخل رحمكِ، ولذلك فأنت بحاجة إلى تناول ما لا يقل عن 60 جرام من البروتين يوميًا.

الوقاية من الإمساك

يمثل الإمساك عند الحامل مصدر قلق حقيقي للكثير خلال رحلة الحمل؛ نتيجة ما يتعرضن له من تغيرات هرمونية وأيضية، بالإضافة إلى ما تتسبب فيه مكملات الحديد من إحداث تغيرات في حركة الأمعاء. ولكن لا داعي للقلق بعد الآن؛ فمن أهم فوائد البروكلي للحامل أنه يحد من خطر حدوث الإمساك؛ بفضل محتواه من الألياف بنوعيها القابلة وغير القابلة للذوبان في الماء، والتي تسهم بشكل فعال في تنظيم حركة الأمعاء وتحسين عملية الهضم بشكل عام.

يحمي من الأنيميا

يمتاز البروكلي باحتوائه على كميات مرتفعة من الحديد وحمض الفوليك، لذا فإن تناوله باستمرار أثناء الحمل من شأنه أن يحفظ نسبة الهيموجلوبين في مستوياتها المُثلى، وبالتالي فإنه يقلل من إمكانية الإصابة بـ فقر دم للحامل وما ينتج عنه من مخاطر صحية خطيرة.

تنظيم مستويات السكر

سكر الحمل يمثل أحد مشكلات الحمل الأكثر شيوعًا، ويحدث نتيجة عدم تمكن جسمكِ من إنتاج كمية الأنسولين اللازمة لتفكيك السكريات التي تتناولينها خلال الحمل، وثبت علميًا أن البروكلي بما يحتويه من ألياف يسهم بشكل كبير في التحكم في مستوى السكر في الدم وتنظيمه، ويقلل من حاجتك لتناول الأنسولين.

تحسين المناعة

من الطبيعي أن تزداد رغبتك في تجنب الإصابة بالعدوى بشكل خاص خلال رحلة حملكِ؛ وبخاصة تلك التي من الممكن أن تطال جنينك داخل رحمكِ، ولهذا لا غنى عن البروكلي للحامل يومياً؛ فما يتضمنه من معادن وفيتامينات مثل البيتا كاروتين والسيلينيوم تعمل على تعزيز مناعتكِ وتبقيك وجنينكِ في منأى عن الإصابة بأي عدوى غير مرغوب بها.

تقوية العظام

أحد الحقائق المثبتة علميًا أن النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام وضعفها مقارنةً بالرجال، ويزداد الخطر أثناء الحمل؛ بسبب تضاعف احتياجاتكِ من الكالسيوم اللازم لتكون عظام جنينكِ، ولكن تناولكِ للبروكلي بانتظام خلال الحمل يضمن لكِ عظامًا قوية؛ بفضل ما يتضمنه من فوسفور وزنك وكالسيوم وماغنسيوم.

الوقاية من المشكلات الجلدية

أحد فوائد البروكلي للحامل أنه يسهم في الوقاية من المشكلات الجلدية الشائعة أثناء الحمل كالكلف، فالجلوكورافانين والسلفورافان الموجودان بوفرة فيه يحميان بشرتك من التلف والتهيج الناتجان عن التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية، بالإضافة إلى اشتماله على حمض الفوليك وحمض الأوميجا 3  للحامل الدهني والأحماض الأمينية، والتي تعمل جنبًا إلى جنب مع الفيتامينات (أ) و(ب) و(هـ) و(ك) على الحفاظ على نضارة وجمال بشرتك.

حماية الجنين من العيوب الخلقية

يساعد تناول البروكلي بانتظام خلال الثلث الأول من الحمل على حماية جنينكِ من خطر الإصابة بالعيوب العصبية مثل السنسنة المشقوقة؛ وذلك لأنه يحتوي على نسبة جيدة من حمض الفوليك.

تقليل خطر الإصابة بالسرطان

يفيد استهلاك البروكلي للحامل في التقليل من فرص الإصابة بعدد من أنواع السرطان المختلفة سواء بالنسبة لكِ أو لجنينكِ؛ بفضل اشتماله على الكثير من العناصر ذات الخصائص المضادة للسرطان مثل: الأحماض الأمينية، والسيلينيوم، والبيتا كاروتين، والدييندوليل ميثان، والجلوكورافانين، والفيتامينات (أ) و(ج) و(هـ)، والزنك والبوتاسيوم، وتشير بعض الدراسات إلى أن البروكلي يفيد في وقاية الحوامل من سرطان الرحم والثدي بشكل خاص.

مفيد للبصر

وفقًا لعدد من البحوث، يساعدك البروكلي في الحفاظ على بصرك ووقايتكِ من بعض أمراض العيون كإعتام عدسة العين، فالفسفور والبيتا كاروتين والفيتامينات (أ) و(ب6) و(ج) و(هـ) لهم دور فعال في تقوية العين وحمايتها من التلف، بالإضافة إلى أهميتهم في تقوية المناعة، وبالتالي حمايتكِ من التعرض لأمراض العيون المعدية أثناء الحمل.

التخفيف من التحسس

يوفر البروكلي فيتامين (ج) المعروف بخصائصه التي تخفف من أعراض الحساسية المختلفة، بما فيها حساسية الجيوب الأنفية التي تزداد حدتها مع التقدم في شهور الحمل، ولكن على النقيض من هذا قد يسبب البروكلي للحامل -في قليل من الأحيان- تحسس الجلد، فإذا لاحظتِ وجود طفح جليدي أو تهيج في بشرتك بعد تناوله فيجب هنا الامتناع عن تناوله.

هل البروكلي مضر للحامل؟

بالرغم من تعدد فوائد البروكلي للحامل إلا أنه قد يصبح مضرًا لكِ إذا تجاوزتِ الكمية الآمنة المسموح لكِ بتناولها منه، وهي من 2-3 أكواب يوميًا، فعدم الاعتدال في استهلاكه ينعكس عليكِ سلبًا، ويسبب حدوث رد فعل تحسسي يظهر على هيئة طفح جلدي، أو قد يؤثر على عملية الهضم فيتسبب في وجود غازات البطن للحامل أو آلام المعدة.

هل البروكلي مضر للحامل؟

بالإضافة إلى أن تناول البروكلي بكميات كبيرة قد يتعارض مع الأدوية التي تعمل على زيادة سيولة الدم -أو ما يُعرف بالمميعات- ويقلل من فعاليتها؛ وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (ك) الذي يعمل على تجلط الدم للحامل، وبالتالي إذا كنتِ تتعاطين أيٍ من هذه الأدوية فاستشيري طبيبك قبل تضمين البروكلي في نظامكِ الغذائي.

أيضًا يجب عليكِ الامتناع عن تناوله إذا كنتِ تعانين من قصور في أداء الغدة الدرقية أو أحد الأمراض المتعلقة بها. وبخلاف هذا فإن البروكلي للحامل آمنً تمامًا بشرط الالتزام ببعض النصائح عند شرائه وقبل وتناوله، وهذا ما سنوضحه لكِ في السطور القادمة.

نصائح عند تناول البروكلي للحامل

إن تناول أنواع رديئة من البروكلي أو إغفال التنظيف الجيد له ربما يضركِ من حيث تبتغين النفع، لهذا فمن الضروري الالتزام  بالنصائح التالية حال رغبتك في تناول البروكلي أثناء الحمل:

  • اختاري ثمار البروكلي الطازجة ذات اللون الأخضر الداكن، وابتعدي عن الجافة أو الذابلة.
  • يجب أن تكون ساقه ممتلئة وصلبة.
  • تجنبي شراء الثمار الصفراء.
  • نظفيه جيدًا بنقعه لدقائق في وعاء عميق من الماء المضاف إليه القليل من الخل، ثم اغسليه جيدًا بالماء الجاري.
  • إذا أردتِ الاحتفاظ به في الثلاجة فغلفيه جيدًا لتفادي تأكسده أو تلفه.
  • اختاري طرقًا صحية لتناوله مما سنعرضه عليك في الفقرة التالية.

كيفية إدراج البروكلي في نظامك الغذائي

توجد أكثر من طريقة صحية يمكن من خلالها إدراج البروكلي ضمن نظامك الغذائي للتمتع بفوائد البروكلي للحامل سالفة الذكر، وذلك كالتالي:

  • سلقه على البخار وإضافته مفرومًا إلى طبق السلطة اليومي المعتاد.
  • إضافته إلى شوربة الخضار.
  • أضيفيه مع الجزر الذرة الصفراء إلى الأطباق الرئيسية.
  • ابشريه بعد طهيه على البخار وأضيفيه إلى المعكرونة أو البيتزا المصنوعة في المنزل.
  • اجعلي منه إضافة مميزة لأنواع الصلصات المختلفة لرفع قيمتها الغذائية.
  • استخدميه في تحضير وصفات صحية كالتي سنذكرها في الفقرة القادمة.

وصفات البروكلي للحامل

يمتاز البروكلي بأنه أحد الخضروات التي يمكنكِ بسهولة استخدامها في تحضير وصفات صحية عالية القيمة الغذائية ومليئة بالفوائد الصحية لكِ ولجنينكِ، بالإضافة إلى مذاقها المميز، ومن هذه الوصفات ما يلي:

حساء البروكلي

تعتبر وصفة حساء البروكلي من الوصفات الصحية ذات القيمة الغذائية العالية مع قلة نسبة الدهون بها، بالإضافة إلى مذاقها الغني والمميز، ويمكنكِ تحضيرها بسهولة كالتالي:

المكونات

  • 4 كوب من مرق الدجاج.
  • 75 كيلو من البروكلي المقطع إلى أجزاء صغيرة.
  • نصف كوب من كريمة الطهي.
  • حبة بصل كبيرة مفرومة.
  • 4 ملاعق كبيرة من الزبد.
  • 3 ملاعق كبيرة دقيق.
  • فلفل أسود وملح حسب الرغبة.
  • قطع من الخبز المحمص.

الطريقة

قومي بإضافة البصل المفروم والبروكلي إلى الزبد بعد إذابته على نار متوسطة في قدر مناسب، وأضيفي الفلفل والملح حسب الرغبة، واستمري في التقليب الجيد من 5- 6 دقائق، ثم قلبي الدقيق معهم لدقيقة واحدة قبل إضافة المرق، ثم دعيه حتى الغليان مع تغطية القدر، واتركيه لمدة ربع ساعة على نار هادئة.

انتظري قليلًا إلى أن تهدأ حرارة المكونات ثم اهرسيها معًا جيدًا في الخلاط وأعيدها مرة أخرى إلى القدر على نار متوسطة، أضيفي إلى الحساء كريمة الطهي واستمري في التقليب حتى الغليان، ثم اسكبيه في صحن للتقديم مع قطع الخبز المحمصة.

البروكلي المشوي

البروكلي المشوي هو أحد الأطباق المميزة التي يمكنك تحضيرها باستخدام البروكلي، فإضافة الليمون والثوم وزيت الزيتون إليه مع القليل من جبن البارميزان على الوجه تمنحه مذاقًا فريدًا ومحببًا، وطريقة تحضيره بسيطة كالتالي:

المكونات

  • كوبان من زهور البروكلي
  • 4 فصوص ثوم مقشرة ومفرومة ناعمًا.
  • زيت الزيتون
  • ملعقة صغيرة ونصف من الملح
  • ملعقة شاي من الفلفل الأسود
  • بشر قشر ليمونتين
  • ملعقتان كبيرتان من عصير الليمون
  • ثلث كوب من جبن البارميزان المبشور

الطريقة

ابدئي بتسخين الفرن على 200 درجة مئوية، وفي صينية مناسبة قومي برص قطع البروكلي بحيث لا تزيد عن طبقة واحدة، ثم وزعي عليها الثوم وزيت الزيتون والملح والفلفل، واخبزيها في الفرن لمدة 20 دقيقة، أو إلى أن تصبح الزهرات طرية ومقرمشة قليلًا وتأخذ أطرافها اللون البني،  أخرجي البروكلي من الفرن ورشي عليه عصير وبشر الليمون والقليل من زيت الزيتون، وزينيه بجبنة البارميزان اللذيذة وتناوليه ساخنًا.

هل يمكن أكل البروكلي للحامل نيئًا؟

بالطبع يمكن أن تتناولي البروكلي نيئًا، بل إنه يكون أعلى في قيمته الغذائية، ولكن أثناء الحمل تصبح عملية الهضم أكثر صعوبة وتستغرق وقتَا أطول، وقد يكون من الصعب هضم البروكلي النيء وما يماثله من الخضروات الصليبية كالملفوف واللفت، ولهذا يُفضل طهيه على البخار بدلًا من أكله نيئًا.

هل يمكن أكل براعم البروكلي أثناء الحمل؟

براعم البروكلي  (Broccoli Sprouts) هي عبارة عن بذور البروكلي المستنبتة، ومذاقها يشبه مذاق الفجل إلى حد كبيرٍ، وتمتاز بفوائدها الصحية العديدة لكِ ولجنينكِ، فتناولها أثناء الحمل يحمي طفلكِ من أمراض القلب والأوعية الدموية مدى الحياة بناءً على عددِ من الدراسات العلمية الموثوقة.

هل يمكن أكل براعم البروكلي أثناء الحمل؟

إحدى هذه الدراسات أجريت على الفئران الحوامل، واكتشف الباحثون أنهم تمتعوا بصحة جيدة أثناء وبعد الحمل، بل إن  أجنتهم تحسنت صحتهم بشكل ملحوظ حتى سن البلوغ حتى مع عدم تذوقهم لها ولو لمرة واحدة، ووجدت دراسة أخرى أن براعم البروكلي تفيد في تقليل مستويات ضغط الدم المرتفع وإعادتها إلى معدلاتها الطبيعية.

ولعل أهم ما تمتاز به براعم البروكلي أنها تحتوي على نسبة عالية جدًا من المادة المعروفة باسم جلوكورافانين (Glucoraphanin)  تصل إلى 20-50 ضعف المجودة بالبروكلي الناضج، تتحول هذه المادة عند الهضم إلى مادة ذات خصائص مضادة للأكسدة تسمى سولفورفان (Sulforaphane)، ولهذا يُعتقد أن أكل براعم البروكلي للحامل يفيد بشكل فعال في وقايتها وجنينها من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وأبرزها سرطان الثدي.

لذلك من المهم تضمين براعم البروكلي في نظامكِ الغذائي أثناء الحمل، فمائتي جرام منها أو أقل يوميًا كافية لتقليل الإجهاد التأكسدي، وتضمن لكِ ولجنينكِ التمتع بفوائدها المذهلة، ويمكنك ببساطة إضافتها إلى الحساء أو إلى طبق السلطة اليومي.

وختاماً.. يتضح من كل ما سبق أنه لا غنى عن البروكلي للحامل كغذاءِ يومي؛ فقيمته الغذائية وفوائده العديدة تجعل منه طعامًا مثاليًا لمجابهة متاعب رحلة الحمل الشاقة وتفادي أخطاره المحتملة، فابدئي في تناوله من اليوم ولكن دون إفراط، واجعليه عنصرًا رئيسيًا على مائدتكِ ضمن نظام غذائي متوازن العناصر.

المصادر:

بيرانتس 

بيرانتج فيرست كراي

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى