الرضاعة

البقوليات للرضع | فوائدها طرق تحضيرها ونصائح لتجنب أضرارها

تحتاج الأم إلى معرفة أي الأطعمة التي يمكن للرضيع أن يتناولها عندما يسمح لها الطبيب بإدخالها بجانب الرضاعة، فتبدأ في إدخال الفاكهة والخضراوات وكذلك البقوليات في وجباته، لذا سنتحدث بالتحديد عن فوائد البقوليات للرضع والشهر المناسب لإدخالها ضمن نظامه الغذائي وكيفية تحضيرها وأهم أنواعها.

البقوليات للرضيع

على الأم أن تبدأ في التنويع بين الأطعمة للرضيع بداية من الشهر السادس، ولكن الأمر لا ينطبق على البقوليات فيصعب إدراجها في هذا العمر لأن الجهاز العصبي للرضيع غير مستعد للتعامل مع البقوليات وهضمها، الأمر الذي يترتب عليه أن يُصاب الرضيع بالانتفاخ والغازات، لذا عليها أن تدخلها في الفترة بين الـ 8 شهور إلى سنة.

فوائد البقوليات للرضيع

تحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية كالفيتامينات والأملاح المعدنية والمعادن، ونسبة عالية من البروتين الذي يساعد على بناء عضلات الرضيع ويساعده على النمو السليم، أي أنه غذاء كامل متكامل، ليس ذلك فقط ولكن لها فوائد عديدة كالتالي:

تعزيز الشبع

يعني تساعد الرضيع على الشعور بالشبع، ويرجع ذلك إلى احتوائه على نسبة عالية من البروتين كما ذكرنا بالإضافة إلى الألياف الغذائية التي تعمل على امتلاء المعدة وهذا يمنع مشكلة فرط التغذية التي تقع فيها نسبة كبيرة من الأمهات.

تقوية الجهاز المناعي

البقوليات تقوي الجهاز المناعي للرضع

لها دور كبير في تعزيز الجهاز المناعي للرضيع، وذلك بفضل احتوائها على فيتامين ج المتواجد في فول الصويا، وجهاز المناعة هو المسئول عن التصدي للأنفلونزا والنزلات البرد، أي يجعل الطفل قادر على التعافي من الأمراض بسرعة.

تحسين عملية الهضم

بما أنها تحتوي على الألياف الغذائية إذًا فتساعد على تسهيل حركة الطعام داخل الأمعاء مما يساعدها على هضم الغذاء جيدًا وبالتالي عدم الإصابة بالإمساك وما يترتب عليه من انتفاخ وغازات.

تكوين العضلات

تحتوي البقوليات على نسبة عالية من البروتينات المسئول عن تكوين العضلات وتقويتها في آنًا واحد، وهذا أمر في غاية الأهمية ويرجع إليه الحكم على صحة الرضيع بنسبة كبيرة.

تساعد على النمو السليم

تحتوي على حمض الفوليك المهم جدًا سواء في مرحلتي الحمل أو الرضاعة، فحمض الفوليك هو المسئول عن النمو الصحي السليم، كما يعزز نمو خلايا الدم الحمراء، مما يعود في النهاية على بناء جسد الرضيع ويصبح بصحة جيدة.

أنواع البقوليات للرضيع

لها عدة أنواع لكل نوع منها فوائد معينة، لذا على الأم التنويع بينها لتحصل على جميع فوائدها، ولكن لابد من إعدادها بالطريقة الصحيحة وبجدول غذائي حتى لا تضر بصحة الطفل وتسبب له السمنة المفرطة، وأنواعها كالتالي:

 الفول

يمكن إعطائه للطفل بعد شهره الثامن بحيث يصبح جهازه الهضمي قادر على التعامل معه، وفوائده كثيرة فيحتوي على حمض الفوليك بالإضافة إلى نسبة البروتين الموجودة فيه بكميات كبيرة، وبالنسبة لطريقة تحضيره فقومي بسلقه جيدًا مع ضرورة نزع القشرة على لا يُصاب الطفل بالاختناق، ثم هرسه ليسهل بلعه.

الفاصوليا السوداء

تحتوي على الفيتامينات المتنوعة، والمعادن الهامة الكالسيوم والماغنسيوم والفوسفور والحديد، بالإضافة إلى البروتينات والألياف الملينة للأطعمة في الجهاز الهضمي، وبالنسبة لطريقة تحضيرها اسلقيها مع البطاطا الحلوة واهرسيها وقدميها لرضيعك، فطعمها لذيذ وسيحب تناولها.

الحمص

لابد من إدراجه ضمن النظام الغذائي الصحي للرضيع لأنه غني بالفوليك أسيد، والكالسيوم المفيد للعظام، والزنك والحديد الذي يقي من الإصابة بالأنيميا، وطريقة تحضيره هي طريقة السلق في إناء غير قابل للأكسدة، بعد ذلك  اهرسيه جيدًا حتى يسهل على الرضيع تناوله.

العدس

يعد مصدر غير مكلف للبروتين النباتي، أي يحتوي على البروتين بكميات كبيرة، ويساعد على توصيل الأكسجين للعضلات ويعزز صحة الجهاز  التنفسي والدوري للرضيع، ليس ذلك فقط ولكنه يقوي جهاز المناعة، وبالنسبة لطريقة تحضيره فهي السلق أولاً ثم إضافة بعض الخضراوات التي يمكن أن يتناولها الرضيع بسهولة، ثم هرسها جيدًا وإعطائها للطفل، يمكنك أيضًا سلق العدس الأصفر وإضافة الجزر المسلوق له، ثم ضربهما في الخلاط جيدًا وإعطائه للطفل، فهذه الوجبة لها فوائد عديدة بالإضافة إلى القدرة على هضمها بسهولة.

 الفاصوليا

الفاصوليا للرضع

غنية بالألياف الغذائية والحديد بالإضافة إلى البروتين، وتعد خيار ممتاز للرضيع لأنها سهلة المضغ ويمكنه تناولها بسهولة، ويمكنك تحضيرها بطريقتين اسلقيها جيدًا وضعي كمية مناسبة من اللبن بحيث يمكنه تناولها بسهولة وهنا نتحدث عن اللبن الطبيعي، ويمكنك إضافة التونة لها فاسلقي الفاصوليا جيدًا ثم أضيفي قطع التونة الصحية (الخالية من الزئبق)، وهذه الوجبة مناسبة لطفل أكبر من عام حتى يمكنه مضغها وبلعها بسهولة

نصائح عند تحضير البقوليات للرضع

فيما يلي مجموعة من النصائح نقدمها لكِ بحيث يتم إدراج البقوليات بطريقة صحيحة بحيث يستفاد منها طفلك، مع مجموعة من الأمور التي عليكِ وضعها في الاعتبار لتجنب أضرارها:

  • استشيري الطبيب ليحدد لكِ نظامًا غذائيًا يدخل في البقوليات، وذلك حتى لا تعطي الطفل الطعام بشكل عشوائي يضر بصحته.
  • تأكدي من صلاحية البقوليات قبل إعطائها للرضيع، وهذه النقطة تنطبق على أي طعام آخر وليس البقوليات فقط.
  • ليس معنى أن لها فوائد أن تفرطي في تقديمها، فهذا يؤدي إلى إصابة الرضيع بعسر الهضم والانتفاخ والغازات نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف والبروتين
  • اهرسي البقوليات بعد سلقها جيدًا وتأكدي من ذلك، بحيث لا تدعي أي مجال لاختناق الطفل بالحبوب.
  • ابتعدي تمامًا عن البقوليات المعلبة لأنها غاية في الخطورة على صحة الطفل، وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من المواد الحافظة والأفضل أن يتم إعدادها في المنزل لتصبح آمنة تمامًا عليه.
  • تقديم البقوليات دون إضافة سكر أو ملح لأنه ضار بشكل كبير على صحته، ويسبب له مشاكل عديدة منها المغص واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • ضرورة مراقبة الرضيع في بداية تقديم البقوليات له، وذلك للذهاب للطبيب إذا أبدى أعراض حساسية كالتهاب الجلد وتورم الشفتين والحلق والحكة.
  • لا تعتمدي فقط على البقوليات ولكن لابد من التنويع بين الفواكه والخضراوات بالأنواع التي يمكن إعطائها للرضيع.

الكمية المسموحة للرضيع من البقوليات

رغم فوائدها الكثيرة إلا أن الكمية المسموح بها بسيطة، فعلى الأم أن تعطي للرضيع 4 ملاعق صغيرة فقط في اليوم، مع ضرورة استشارة الطبيب ليضع لها جدول به نوع البقوليات لكل يوم، وذلك يساعد الرضيع أن يكون بصحة جيدة مع تجنب مشاكل الهضم المختلفة.

الفاصوليا الخضراء للرضع

تعد من البقوليات التي يمكن إدراجها للطفل من عمر ست أشهر أيضًا، مفيدة جدًا فتحتوي على الكالسيوم الذي يقوي عظام الرضيع، وتقوي الجهاز المناعي، وغنية بحمض الفوليك المسئول عن النمو، تحتوي على نسبة ممتازة من الحديد الذي يقي الرضيع من الإصابة بفقر الدم، وإليكِ طريقة ممتازة لإعداد الفاصوليا الخضراء للطفل:

المكونات

  • ماء مغلي.
  • نصف كوب من البروكلي.
  • نصف كوب من الفاصوليا الخضراء.

الفاصوليا الخضراء للرضع

الطريقة

  • ارفعي الإناء على النار حتى يغلي وبعد ذلك ضعي مصفاة ثم المكونات، أي التسوية على البخار وهي تسوية صحية من أجل صحة طفلك.
  • اتركيها لمدة نصف ساعة أو حتى تنضج.
  • اهرسي المكونات جيدًا في الخلاط أو محضر الطعام، وذلك من خلال إضافة اللبن حتى يتكون معجون يمكن للطفل تناوله.

وصلنا إلى نهاية المقال ووضحنا كل ما يتعلق بموضوع البقوليات للرضع وبين فوائدها، والطرق الصحيحة لإعدادها بحيث تتجنبي أضرارها لطفلك، وعلينا أن نأكد عليكِ أن الفاصوليا رغم فوائدها لكنها صعبة الهضم لذا يمكنك إدخالها ضمن النظام الغذائي للرضيع بعد الشهر الثامن وفي بعض الأحوال بعد العام الأول، فالأمر متروك للطبيب.

المصادر:

هيلث لاين

هول سم بيبي فوود

مامجانكشن

زر الذهاب إلى الأعلى