الرضاعة

البلغم عند الرضع | أبرز أسبابه وحلولاً سحرية لعلاجه

نحن نعيش من أجل أبناءنا، فهم أكسچين حياتنا ونور أيامنا، نعجز أن نحيا بدونهم، وصحتهم هي أولى اهتماماتنا، وكثيراً ما تشكو الأمهات من مشكلة البلغم عند الرضع، إذ يعاني الرضيع من اضطرابات في النوم، فالبلغم يجعله يعاني من صعوبة في التنفس تؤرق نومه، وبالتالي يحرم أمه من النوم، بالإضافة إلى آلامها النفسية عندما ترى طفلها يتألم، فتتمنى لو تتمكن من فعل أي شيء يريح صغيرها، حتى ينام نوماً هنيئاً فتابعي سيدتي لتعرفي إجابات لكل مايدور في ذهنك عن البلغم الذي طالما يصيب صغيرك.

طبيعة البلغم وكيفية تكونه

البلغم مادة مخاطية تنتجها القنوات الهوائية كرد فعل لوجود التهاب بالجهاز التنفسي، في حالة الإصابة ببعض الأمراض كالربو والالتهاب الرؤي والسعال الديكي والزكام، أو دخول بكتيريا في المجاري الهوائية، وهو من أبرز أعراض التهاب الحلق والرئة، ويكثر تكون البلغم عند الأطفال الرضع، بسبب عدم نضج الجهاز التنفسي  ويسبب انسداد للأنف وصعوبة في التنفس، وغالباً يكون الأمر بسيط ولا يسبب مشاكل صحية لهم، ولكن يجعلهم يشعرون بعدم الراحة، وتختلف أعراضه تبعاً لمكان وجوده.

أسباب وجود البلغم عند الرضع

كثيراً ما يزعج الأم رؤية طفلها يعاني من صعوبة في التنفس ويشعر بعدم الراحة، بالإضافة إلى عدم قدرته على الرضاعة ومعاناته من اضطرابات أثناء النوم تجعله يستيقظ باكياً، ماذا أصابك يا صغيري، يا أغلى ما رأت عيني، ليتني أعرف سبب ما أصابك كي لا تتكرر معاناتك مرةً أخرى، فتابعي سيدتي لتعرفي أكثر عن أسباب تكون البلغم لدى الأطفال الرضّع:

  • الربو.
  • أن يكون الطفل مصاباً بحساسية الجهاز التنفسي.
  • الالتهابات البكتيرية والفيروسية.
  • التهابات القصبة الهوائية المزمن.
  • الإصابة بانسداد الرئة المزمن.

متى نذهب إلى الطبيب؟

الأمومة هي أقوى عاطفة عرفتها الإنسانية، فالأم دائماً قلقة بشأن أطفالها، تدعو لهم بالصحة وتمام العافية، تخشى أن يصيبهم ضرر، وقد تفزع بعض الأمهات بمجرد رؤية صغيرها يعاني من وجود بلغم، ولكن لا داعي للقلق عزيزتي، فوجود البلغم ليس خطراً، فهو مهم جداً لصحة طفلك، لأنه رد فعل مناعي يحارب به جسد صغيرك العدوى والتهابات الجهاز التنفسي، ولكن لا تتعجلي في زيارة الطبيب فقد يكون الأمر بسيطاً، إلا إذا لاحظتِ وجود بعض الأعراض سنعرضها لكِ بالتفصيل فتابعي:

متى نذهب إلى الطبيب؟

  • إذا لاحظت ارتفاع حرارة الرضيع عن 38.5 درجة مئوية.
  • في حالة كان طفلك يسعل بشدة لدرجة تصل إلى التقيؤ.
  • إذا أصبح لون الجلد في منطقة الفم أزرق.
  • عندما تلاحظين أن وجه طفلك يبدو شاحباً أو يميل لونه إلى الأزرق.
  • قلة تبول طفلك عن المعتاد وتستدلين على ذلك بانخفاض عدد الحفاض الذي يبللها طفلك.
  • عندما تلاحظين سيدتي انخفاض شهية طفلك ورفضه للطعام.
  • وجود ورم بعين الطفل أو وجهه أو رقبته.
  • في حالة ملاحظتك وجود بلغم مدمم أو أصفر أو أخضر .
  • إذا لاحظت قلة نشاط طفلك وتحول حالته لخمول وكسل وإعراض عن اللعب.
  • عندما يصبح تنفس الرضيع سريعاً وخاصةً إذا كان عمره أصغر من 6 أشهر أو إذا لاحظت وجود صوت صفير أثناء تنفس رضيعك.
  • في حالة كان رضيعك يعاني من وجود مشاكل بقلبه ورئتيه.

أفضل الطرق المجربة لعلاج البلغم عند الرضع

كثيراً ما يستيقظ الرضيع من نومه باكياً، وتعجز الأم عن تهدئته وربما تلجأ إلى البكاء هي الأخرى، فقلوب الأمهات موصولة بأطفالهم، يؤلمهم مايصيب أطفالهم من أذى  يتمنون لو يمكنهم دفع أعمارهم مقابل رؤيتهم بخير، فالشعور بالعجز عن مساعدة الابن ودفع الألم عنه مؤلم جداً، ماذا بك يا صغيري؟ مسكين صغيري  يمنعه كثرة البلغم والمخاط عن التنفس، ليتني أستطيع أن أقدم لك العلاج المناسب لأراك بخير يا نبض قلبي، فتابعي سيدتي لتعرفي العلاج المناسب:

العلاج باستنشاق البخار

تعتبر هذه الطريقة من أفضل طرق علاج البلغم عند الرضع حديثي الولادة، وأكثرها انتشاراً وتكون عن طريق وضع الطفل في حمام مليء بالبخار، ويتم ذلك بفتح الدش الساخن حتى يمتلئ الحمام بالبخار  لمدة لا تقل عن خمسة دقائق، حتى يستنشق كمية مناسبة من بخار الماء تعمل على إذابة البلغم والتخلص منه.

تستطيعين ترطيب الجو من خلال أجهزة الترطيب بالرذاذ، فالجو الجاف يزيد الأمر سوءًا، أما الجو الرطب يساعد على مواجهة العدوى البكتيريا والفيروسية، وبالتالي لا يضطر الجسم لإنتاج البلغم لمواجهة العدوى، ولكن احرصي على مراقبة الصغير والتأكد من عدم ملامسة أطرافه للجهاز لتأمين سلامته.

العلاج بتقطير محلول ملحي في أنف الرضيع

لا يستطيع الرضيع التخلص من البلغم فيضطر لبلعه ويسبب له ذلك مغص حاداً، كما أن تراكم البلغم والمخاط في مجرى التنفس يعيق تنفس الرضيع، فيجد صعوبة في النوم والتغذية، وتتعدد فوائد المحلول الملحي للرضيع، حيث يعمل على تخفيف انتفاخ مجرى التنفس لدى الرضيع، وإذابة البلغم وتخفيف سمكه.

الطريقة الأولى

  1. يمكنك إحضار نوع القطرة الملحية التي يصفها لكِ الطبيب من الصيدلية.
  2. قطري منها في أنف الرضيع عدة مرات يومياً أو عند الحاجة لذلك.

الطريقة الثانية

  1. يمكنك أيضاً وضع كمية قليلة جداً من الملح في كوب من الماء المعقم.
  2. قطيرها في أنف الرضيع عدة مرات بشكل يومي أو عند الحاجة.

غسيل الأنف للرضع

يعد غسيل الأنف من أفضل الطرق التي يمكنك الاعتماد عليها في التخلص من البلغم والمخاط المتراكم في أنف الرضيع، ومجرى الهواء لديه، لأن هذه الطريقة رغم صعوبتها، إلا أنها تمكنك من الحصول على نتائج فورية فبمجرد إتمام غسيل أنف الرضيع يستطيع التنفس بشكل جيد، ويهدأ وينام بعمق ولكن احذري استخدامه بدون داعي، فهو مؤلم للصغير كما أن كثرة غسيل الأنف قد تعرض منطقة الأنف للتقرح.

ينصح بإجرائه قبل الرضاعة، لأن تعرض الطفل لغسيل الأنف بعد الرضاعة يسبب له التقيؤ، كما أن غسيل الأنف يحسن عملية التنفس لدى الرضيع، وبالتالي يزيد من قدرته على الرضاعة، لذا سنخبرك سيدتي بخطوات تنظيف أنف الرضيع بالتفصيل، ولكن ننصحك باللجوء إلى الطبيب إذا كنت غير متأكدة من قدرتك على تطبيقها بشكل سليم فتابعي:

غسيل الأنف للرضع

  1. أحضري عبوة محلول ملحي جاهزًا من الصيدلية أو أعديه بنفسك بإضافة القليل من الملح إلى الماء المعقم وقلبي جيداً.
  2. ضعي طفلك على أحد جانبيه وثبتي رأسه جيداً.
  3. ضعي بخاخ الأنف في إحدى فتحتي الأنف ورشي مرتين أو ثلاث مرات.
  4. ادخلي محقنة الشفاط الأنفي في فتحة أنف صغيرك، بحيث لا يتجاوز ربع مسافة القناة الأنفية.
  5. اضغطي على الكرة المنفوخة الموجودة في الشفاط ليتم شفط المخاط الموجود بالأنف.
  6. كرري هذه الخطوات في فتحة الأنف الأخرى.
  7. امسحي المخاط وتخلصي منه بواسطة منديل ورقي أو قماشة مبللة.
  8. عقمي الشفاط بغسليه بالماء والصابون ويمكن استخدام الكحول في التعقيم.

خلق جو صحي خالي من التلوث

من أهم الإجراءات العلاجية التي يلزم توفيرها لصغيرك هو توفير جو رطب خالي من التلوث، لتساعده على تليين البلغم الموجود وتقليل سماكته، وطرده عن طريق السعال، وتحسين قدرته على التنفس بشكل سليم، عن طريق اتباع مجموعة من الخطوات، فتابعي لتتعرفي عليها:

  • عدم وجود الطفل في مكان يحتوي على أدخنة والامتناع عن التدخين في المنزل، ومنع إشعال الشموع والحرص على تهوية المكان جيداً.
  • ترطيب الجو من خلال أجهزة الترطيب بالرذاذ، فالجو الجاف يزيد الأمر سوءًا، أما الجو الرطب يساعد على مواجهة العدوى البكتيريا والفيروسية وبالتالي لا يضطر الجسم لإنتاج البلغم لمواجهة العدوى.
  • تنظيف البيت بواسطة المكنسة الكهربائيّة للتخلص من الأتربة وشعر الحيوانات في حالة وجود حيوانات أليفة في المنزل.

العلاج بالسوائل وتجربة إعطاء الطفل حمام دافئ

تقديم كمية كبيرة من السوائل لطفلك تساعد في إذابة البلغم والتخلص منه عن طريق السعال، لذا ننصحك بتقديم المشروبات الدافئة والعصائر والماء وحساء الدجاج، ولا يفوتك عزيزتي تقديم شوربة الخضار لطفلك إذا كنت قد أدخلتِ الطعام الصلب إلى معدته.

احرصي على زيادة عدد جلسات الرضاعة لطفلك رغم تأثر قدرته عليها بسبب احتقان الحلق، لأن الرضاعة فعالة أكثر في التخلص من البلغم، وتحقق في ذلك ما لا تستطيع الأدوية تحقيقه، لما له من دور في الترطيب، ورفع مناعة رضيعك ومحاربة العدوى، واجعلي طفلك ينام على بطنه تحت مراقبتك حتى يخرج البلغم، ولا تنسي إعطاء صغيرك حمام دافئ قد يكون له دور مهم في التخلص من البلغم .

العلاج بالتدخل الدوائي والتدليك

يمكنك عزيزتي اللجوء إلى استعمال الأدوية المعالجة للالتهابات، ولا ينصح باستخدام المضادات الحيوية إلا في حالة وجود عدوى بكتيرية بجانب العدوى الفيروسية، أو المراهم التي يدهن بها صدر الرضيع ولها خصائص معينة تساعد في تليين البلغم والتربيت على ظهر صغيرك وصدره بالزيوت التي لها دور فعال في علاج البلغم وقلقلته، فيمكنك إجراء هذه الخطوات الآمنة فتابعي:

  • دلكي صدر الرضيع بالقليل من عسل النحل وزيت الزيتون.
  • دلكي صدره ورقبته بزيت الكافور والسمسم.
  • دلكي ظهر الرضيع برفق واضربيه بخفة حتى يسهل التخلص من البلغم المتراكم، بحيث تكون قبضة يدك مضمومة وصغيرك جالس ومقدم للأمام بزاوية 30 درجة.
  • دلكي الوجه والصدغين بلطف واهتمي بتدليك منطقة جسر الأنف والوجنتين، ونظفي الطبقة اللزجة المتكونة حول الأنف بواسطة منديل مبلل بالماء الدافئ.

علاج البلغم عند الأطفال بالأعشاب

لا يفضل الأطباء عادةً اللجوء إلى استخدام الدواء لعلاج الأطفال الرضع، إلا إذا استدعى الأمر ذلك، خاصةً أن وجود البلغم في حد ذاته ليس مرض، ويسهل التخلص منه بدون دواء، ويمكنك أيضاً اللجوء إلى الأعشاب لطرد  البلغم عند الرضع، بجانب الأدوية التي وصفها لكِ الطبيب، إذا استدعت الضرورة ذلك، فننصحك عزيزتي باستخدام الأعشاب، فهي حل آمن ومتوفر، كما أنها غير مكلفة مادياً وسهلة التحضير، فتابعي سيدتي لنخبرك عن أفضل الأعشاب المجربة لعلاج البلغم للرضع :

 

الحلبة

تعتبر عشبة الحلبة من الأعشاب المفيدة جداً في علاج البلغم لدى الأطفال الرضع، ويمكن للأم أن تقدمها للرضيع كمشروب إذا كان عمره 6 أشهر أو أكثر، أما إذا كان أصغر من ذلك فيمكن للأم المرضع شربها، ويستفيد منها الرضيع عن طريق الرضاعة، ولكن ننصحكِ سيدتي باستشارة الطبيب أولاً.

طريقة التحضير

  1. اغلي مقدار ملعقة كبيرة من حبوب الحلبة مع كوب من الماء.
  2. يمكنك تحليتها بعسل النحل إذا كان عمر الرضيع أكثر من عام.
  3. ننصحك بتغطية الحلبة بعد سكبها في الكوب وتركها تبرد قليلاً، فتغطيتها يجعلها تحتفظ بالزيوت الطيارة الموجود بالحلبة ليستفيد منها الرضيع.

علاج البلغم عند الأطفال بالأعشاب

عسل النحل

يمكنك اللجوء إلى عسل النحل في التخلص من البلغم عند رضيعك، فهو فعال جداً في علاجه ولكن احذري سيدتي تقديم العسل إلى الرضع قبل إتمام طفلك عامه الأول، كي لا يتعرض للتسمم الغذائي.

الطريقة

  1. قدمي لطفلك ملعقة من عسل النحل قبل موعد نومه بنصف ساعة.
  2. كرري بشكل يومي حتى تحصلين على نتيجة مرضية.
  3. يمكنك تقديمه لطفلك بتحلية المشروبات الدافئة بعسل النحل.

الزعتر والقرنفل

لعشبتي الزعتر والقرنفل دور واضح في تقليل السعال لدى الرضع والتخلص من البلغم، وذلك لاحتوائهما على مكونات لها قدرة على محاربة عدوى جهاز التنفس ويمكن اعتبارهما أعشاب مضادة للميكروبات، ولكن ننصحك سيدتي باستشارة الطبيب أولاً قبل تقديمها لرضيعك، وعدم المبالغة في استخدامهما، فقد يكون لذلك تأثيرات سلبية على صحة صغيرك.

الطريقة

  1. ضعي ملعقة من الزعتر والقرنفل مع كوباً من الماء على النار حتى يغلي.
  2. يمكنك تحلية المشروب بعسل النحل أو السكر إذا كان صغيرك قد أتم عاماً من عمره.
  3. قدمي لطفلك المشروب دافئاً.

ختاماً، أعلم كم تحبين عزيزتي رؤية صغيرك بخير، تبدو عليه علامات الصحة والعافية، وأقدر جيداً ما أصاب قلبك من ألم عندما رأيت صغيرك يعاني من صعوبة في التنفس بسبب وجود البلغم، فيضطرب نومه ويشعر بعدم الراحة ولكن اعلمي أن هذا الأمر لا يشكل خطورة على صحة صغيرك ما دمتِ تهتمين بعلاجه منذ البداية، فما زال حل المشكلة بين يديك وغداً سيكون طفلك بخير ويودع الألم وعدم الراحة، فينام نوماً هنيئاً كما تحبين.

المصادر:

هيلث لاين

مايو كلينك

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى