fbpx
الطفولة

التحرش الجنسي بالأطفال وآثاره الجسدية والنفسية

نتيجة حدوث ثورة في التكنولوجيا في الفترة الأخيرة وانتشار الفيديوهات الإباحية، والتي يسهل الحصول عليها من خلال الإنترنت، انتشر التحرش الجنسي بالأطفال؛ لذا لا بد من توعيتهم وحمايتهم من هذه الظاهرة، وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا الموضوع.

التحرش الجنسي بالأطفال

ما هو التحرش الجنسي بالأطفال؟ سؤال يراود الكثيرات من الأمهات، وتكمن الإجابة في استخدام الطفل لإشباع رغبات المراهق، أو البالغ من خلال استخدام أي نشاط جنسي مثل: لمس أعضائه التناسلية، أو إرغامه على لمس المتحرش جنسيًا، وهذه الأشياء تعتبر جرائم يعاقب عليها القانون، وهناك العديد من حالات التحرش التي ظهرت خلال السنوات الأخيرة، والتي تم ارتكابها في حق الأطفال دون سن العاشرة؛ لذا يجب توعية أطفالنا بهذا الشأن.

أسباب التحرش الجنسي بالأطفال

أسباب التحرش الجنسي بالأطفال

هناك خمسة أسباب شائعة تساعد في انتشار التحرش الجنسي بالأطفال، ومن أهم تلك الأسباب ما يلي:

الثقة ببعض الأقارب

قد يلجأ بعض الأهل؛ بسبب الثقة الزائدة بالأهل، أو الأقارب إلى ترك أبنائهم معهم لفترة طويلة دون مراقبة منهم، ودون السؤال عن الأنشطة التي قاموا بها.

عدم التوعية

على المدرسه والأسرة والمجتمع دور كبير في توعية الطفل ضد التحرش، وذلك من خلال تثقيفه بشأن المناطق التي يجب أن يحافظ عليها، الأمر الذي ينتج عنه نتائج لا يحمد عقباها.

الخوف من الفضيحة

من الأسباب الشائعة والتي تؤدي إلى انتشار الاعتداء الجنسي هي: خوف الأهل من الفضيحة، خاصةً لو كان المتحرش من الأقارب، أو من الأسر ذات وضع اجتماعي مرموق.

ضعف العلاقة بين أفراد الأسرة

ضعف العلاقة بين الأبوين والطفل من أسباب التحرش الجنسي بالأطفال؛ لأنه في حال تعرض الطفل الي تلك الجريمة، لم يقم بإبلاغ والديه، وذلك؛ بسبب عدم وجود ترابط أسري.

خوف الطفل

هناك اعتقاد خاطئ بأن تربية الطفل على الخوف هو أمر مهم، إلا إن هذا يعمل على ضعف ثقته بنفسه، وبالتالي يجعله عرضة للتعرض للأزمات النفسية، بجانب خوف الطفل يمنعه من الإبلاغ عن أي خطر يتعرض له.

أنواع التحرش الجنسي بالأطفال 

يتضمن التحرش الجنسي شكلًا واحدًا، وقد يأخذ أشكالًا مختلفة، سنوضحها في السطور التالية:

  • النداءات التي تدل على إيحاءات جنسية من ضمن أنواع التحرش للأطفال.
  • النظر والتحديق إلى جسم الطفل بشكل غير لائق.
  • تعبيرات الوجه مثل: الغمز، فتح الفم، بالإضافة إلى اللحس.
  • إشارات جنسية من جانب المتحرش مثل: الاقتراب وللتحسس.
  • إظهار الأعضاء التناسلية أمام الطفل.
  • تهديد المتحرش للطفل.
  • التحدث عن جسد الطفل مثل: شكل مؤخرته.
  • اهتمام المتحرش بفريسته بشكل غير مرغوب به.
  • تتبع الطفل، أو انتظاره في المكان الذي يمر به.
  • طلب ممارسة الجنس بشكل واضح وصريح.
  • الاتصال الجنسي مثل: اللواط، السحاق.

عقوبة التحرش بالأطفال

التحرش الجنسي من الجرائم التي يعاقب عليها القانون، لأن المادة 268، تنص على أن كل من قام بهتك عرض إنسان تحت التهديد، تكون عقوبته من ثلاث إلى سبع سنوات، كذلك تنص المادة 269، كل من قام بهتك عرض فتاة أو صبي، وكل منهما لم يبلغ 18 سنة، وكان ذلك بغير تهديد تكون عقوبته السجن، أما في حال كان عمر كل منهما لم يتجاوز 12 عام عقوبته السجن لمدة 7 سنوات.

آثار التحرش الجنسي على المدى البعيد

التحرش الجنسي له آثار عديدة سواء: كان على الصحة الجسدية، أو النفسية، وهذا ما سنوضحه من خلال الآتي:

  • التوتر والقلق، بالإضافة إلى صعوبة التركيز.
  • فقدان الشهية عند الأطفال، هلع وتعاطي المخدرات والرغبة في الانتحار.
  • فقدان الثقة في النفس والآخرين.
  • الانعزال عن العالم الخارجي.
  • إدمان شرب الكحوليات.
  • من الآثار السلبية من إثر التحرش الجنسي بالأطفال: الشعور بالغضب، الخوف، العجز، والعنف.
  • الهروب من المدرسة؛ خوفا من تكرار التحرش.
  • فقدان العمل وبالتالي يكون بلا دخل.
  • عدم الرغبة في الحياة.
  • يضطر إلى تغيير مقر العمل، أو المنزل.

ما الأضرار التي يسببها التحرش بالأطفال؟

ما الأضرار التي يسببها التحرش بالأطفال؟

تنقسم الأضرار التي تنتج عن التحرش الجنسي بالأطفال إلى ثلاثة أقسام، وهما على النحو التالي:

أضرار سلوكية

تعرض الطفل للتحرش الجنسي في الصغر ينتج عنه أضرار سلوكية مثل: عدم الثقة في النفس، قلة التحصيل العلمي، ويكون نتيجة هروب الطفل من المدرسة، كذلك يكتسب سلوكًا عدوانيًا كأن يقوم بالاعتداء على أقرانه بالضرب والشتائم.

أضرار جسدية

الاعتداء الجنسي على الطفل يتسبب في حدوث تورم في فتحة الشرج أو الحوض، بالإضافة إلى عدم القدرة على المشي أو الجلوس أيضًا، ومن الأضرار الجسدية الأخرى التي تنتج عن هذا الفعل: الشعور بالصداع المستمر وحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.

أضرار نفسية

قد يشعر هذا الطفل بالذنب، وقد يساهم المجتمع في ذلك من خلال اتهامه إنه غير قادر على حماية نفسه ومشارك في تلك الجريمة، وذلك يعمل على فقدان ثقته بنفسه ومن حوله.

علامات تعرض الطفل للتحرش الجنسي

في حال تم التحرش بالطفل سوف تظهر عليه بعض العلامات ومنها ما يلي :

  • الاعتداء على الآخرين.
  • عدم الشعور بالراحة خاصةً عند حدوث اتصال جسدي بينه وبين الآخرين.
  • الخوف والقلق الدائم والشعور بالإحباط.
  • إهمال مظهره، ظهوره بشكل غير مرتب.
  • وجود آثار الضرب على جسده دون معرفة السبب.
  • استخدام مصطلحات جنسية بشكل غير معتاد.
  • تجنب بعض الأشخاص، أو الأماكن.
  • الامتناع عن الذهاب إلى منزل أحد الأقارب، أو الأصدقاء.
  • قلة النوم أو القلق خلال الليل.

علاج التحرش الجنسي نفسيًا

حينما يتعرض الطفل للتحرش، يكون لديه رغبة في إبعاد هذا الحدث عن ذاكرته، وعلى الرغم من ذلك تفشل جهوده في التخلص من هذا الأمر نفسيا؛ لكن عليك اتباع الخطوات التالية للتخلص من تلك الحالة:

التحدث مع أشخاص ذو ثقة

على الطفل أن يتحدث مع الأشخاص المقربين إليه مثل الأبوين، وكون هذا الطفل ليس مذنب فمشاركته تلك المشكلة مع الآخرين تجعله يشعر بالأطمئنان أن هناك من يشاركه ألمه ويساعده على التعافي.

تمارين الاسترخاء

يبدأ الطبيب خلال جلسات العلاج النفسي في إزالة التوتر الذي يعاني منه الطفل، ويكون ذلك من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء، والتي من شأنها تقليل حدة القلق والتوتر التي تنتاب الطفل، هذه التمارين مهمة للغاية وتندرح ضمن طرق علاج التحرش الجنسي نفسيًا.

طرق أخرى للعلاج

بعد أن تعرفنا على أسباب التحرش الجنسي بالأطفال، لا بد أن نتعرف على طرق علاج هذه الظاهرة المتفشية في مجتمعنا من خلال الآتي :

المساعدة النفسية

يجب اللجوء إلى الأطباء النفسيين، حيث يوجد هناك نوعين من العلاج، العلاج بالأدوية: حتى يتم التخلص من الآثار النفسية الناتجة عن التحرش الجنسي بالأطفال مثل: القلق التوتر الخوف اضطراب النوم، بالإضافة إلى العلاج النفسي.

استعادة الثقة بالنفس

من الممكن أن يصاب الطفل بمرض نفسي؛ نتيجة التحرش، هذا المرض يجعله يفقد الثقة بالنفس؛ لذا لا بد أن يقوم الطفل ببناء ثقته بنفسه، ويكون ذلك بدعم الآخرين وتشجيعه.

علاج التحرش الجنسي في الإسلام

التحرش الجنسي من الكبائر، وقد حرمه الإسلام وتوعد فاعله في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا»، وعلاج التحرش الجنسي في الإسلام يكون عن طريق غض البصر، حفظ الفرج، وكف الأذى عن الناس مهما كانت ديانتهم، أو ملابسهم، كما يجب تزكية النفس بما يمنعها من ارتكاب الفواحش والاعتداء على الآخرين.

نصائح للأطفال للحماية من التحرش

نصائح للأطفال للحماية من التحرش

بعد أن تعرفنا على أسباب وطرق علاج التحرش الجنسي بالأطفال، كان لزاما علينا أن نضع بعض النصائح التي تساعد الأهل على حماية أطفالهم من التحرش، ومنها ما يلي :

  • يجب تعليم الأطفال الثقافة الجنسية داخل المدارس والأسرة.
  • أن يتعلم الطفل الرياضات القتالية؛ حتى يحمي نفسه.
  • توعية الطفل بعدم لمس أحد لأعضائه التناسلية.
  • عدم لمس الأم الأعضاء التناسلية لطفلها.
  • توعية الطفل دينيًا.
  • مراقبة سلوك الأطفال وهواتفهم باستمرار.
  • دور وسائل الإعلام في توعية الطفل.
  • عدم ممارسة الأبوين العلاقة الحميمة أمام أطفالهم.
  • أن يتدرب الطفل على ستر عورته.

بذلك نكون انتهينا من هذا المقال وهو التحرش الجنسي بالأطفال، تلك الجريمة التي انتشرت بكثرة في الآونة الأخيرة، كما يجب على الأهل توعية الطفل مثل: تشجيعه على التحدث معهم وعدم توبيخه، أيضًا يجب توعيته بشأن أعضاء جسمه ولا يجب لمسها من قبل الغُرباء، كذلك يجب عليه أن يقوم بتبديل ملابسه داخل غرفة مغلقة، بالإضافة إلى العديد من النصائح التي ذكرناها في الأعلى.

زر الذهاب إلى الأعلى