اختبارات الحمل

متى يمكن إجراء التحليل بعد إبرة التفجير 250 والتأكد من إيجابية التحليل؟

بطانة الرحم المهاجرة، ضعف جودة البويضات وصعوبة الإباضة وغيرها تحديات تقف أمام كثيرات حلمن يومًا بالأمومة، واستخدام إبرة التفجير واحدة من الوسائل التي استحدثها الطب؛ لتساعدهم في أن يرزقن نعمة الأمومة، ومن أهم التساؤلات ما هو التوقيت المناسب لإجراء التحليل بعد إبرة التفجير 250 ؟ ونسبة نجاحها في إحداث الحمل؟ وغيرها من التساؤلات، والإجابة في متن السطور القادمة.

الإبرة التفجيرية 250

تستخدم الإبر التفجيرية أو حقنة HCG كحل فعال لزيادة معدل التخصيب لدى السيدات اللاتي يعانين من مشكلات في الحمل الطبيعي، فطبيعة عمل هذا النوع من العلاج يعمل كمحفز لتفجير الحويصلات المغلفة للبويضات، ومن ثم وصول البويضة إلى قناة فالوب، ففي بعض الحالات تعاني بعض السيدات من نقض هرمون الغدد التناسلية المحفز للتبويض، وهو ما يستدعي ضرورة استخدام الإبرة التفجيرية؛ لاستكمال رحلة البويضات وزيادة حجمها؛ لتصبح صالحة للتخصيب.

ما هي أنواع إبرة التفجير 250؟

يوجد أكثر من نوع يختلف وفقًا لتركيز الهرمون، بالإضافة إلى اختلاف طبيعة الاستخدام والفعالية، ومن أبرز أنواع الإبر التفجيرية:

  • إبرة التفجير أوفيتريل Ovedrel (الإبرة التفجيرية 250) تحتوي على تركيز 250 ميكروجرام من هرمون غونادوتروبين المستخلص من مبيض الهامستر.
  • نوفاريل Novarel تركيزها من هرمون غونادوتروبين يتراوح بين 5000 إلى 1000 ميكروجرام.

توقيت إجراء التحليل بعد إبرة التفجير 250

تحدث عملية التبويض بعد الحقن بالإبرة التفجيرية بحوالي من 24-48 ساعة؛ لذا حينما تتساءل بعض السيدات متى يكون تحليل الحمل بعد إبرة التفجير؟ تكون الإجابة معتمدة على نجاح الإباضة والتخصيب، ففي حالة نجاح الإبرة التفجيرية في إطلاق أكبر عدد من البويضات السليمة والصالحة للإخصاب، من المتوقع حدوث الحمل خلال 16-18 يوم من الحقن؛ لذا من المهم حدوث علاقة زوجية بعد 24-36 ساعة على الأكثر.

أما عن الموعد المناسب لإجراء التحليل بعد إبرة التفجير 250، فيكون بعد 15 يوم على الأقل من الحقن بالإبرة، حيث تحتوي على نسبة من هرمون FSH، والذي يحتاج إلى 10-14 يوم للخروج من الجسم؛ لذا ننصحك بأن يكون إجراء تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250 ليس قبل أسبوعين من أخذها؛ حيث إن إجراءه قبل هذه المدة، سيعطي معكِ نتيجة إيجابية حتى مع عدم وجود حمل؛ بسبب أن نسبة من هرمون FSH  المشابه لهرمون الحمل ما زالت موجودة في الجسم.

العلاقة الحميمة بعد الإبرة التفجيرية 250

غالبًا ما ينصح الأطباء بأهمية حدوث علاقة زوجية في اليوم التالي لاستخدام إبرة التفجير أوفيتريل 250، أي بعد مرور من 24-36 ساعة، فمن المتوقع بعد الحقنة أن تتخلص البويضة من غلافها في خلال 36 ساعة، ثم تنطلق نحو قناة فالوب حيث تتم عملية التلقيح، ومن المعروف أن مدة بقاء البويضة لا تتعدى 24 ساعة؛ لذا من المهم حدوث جماع وتكرار العملية خلال هذا الوقت.

العلاقة الحميمة بعد الإبرة التفجيرية 250

أعراض الإبرة التفجيرية 250

طريقة عمل إبرة التفجير في المساعدة على تخلص البويضة من غلافها لتنطلق في رحلة التلقيح وحدوث الحمل، يجعل من السهل التعرف على أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250، كطريقة مبدئية للاستدلال على الحمل، ولكن هذا لا يمنع من أهمية إجراء تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250؛ للتأكد من حدوث تلقيح للبويضة، ومن أعراض الإبرة التفجيرية 250:

تقلصات أسفل البطن

حدوث تقلصات أسفل الظهر والبطن يشير إلى نجاح إبرة التفجير في نجاح تخصيب البويضة، ولكن يجب التفريق بين التقلصات البسيطة والقوية؛ لأن التشنجات القوية أسفل الظهر أو البطن، قد تكون نتيجة مشكلة صحية.

نزيف بسيط

وجود بقع بسيطة من الدم هو: نتيجة دم انغراس البويضة الملقحة في جدار الرحم؛ لذا لا تقلقي من ملاحظة نزيف دموي بسيط غالبًا يكون لون الدم زهري أفتح من لون دم الحيض، ولكن التعرض لنزيف شديد، يحتاج مراجعة الطبيب على الفور.

تورم الثدي

بمجرد تلقيح البويضة ترتفع مستويات هرمون الحمل في الجسم؛ مما يؤدي إلى تورم الثدي وتغير شكل الحلمة، بالإضافة إلى الشعور بألم بسيط به.

أعراض أخرى

توجد مجموعة من الأعراض الأخرى المرتبطة بتلقيح البويضة بعد إبرة التفجير 250 منها:

نسبة الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250

لا يمكن التحديد بنسبة معينة لحدوث الحمل بعد استخدام إبرة التفجير، حيث تتوقف هذه النسبة على عدد من العوامل أهمها: عدد مرات استخدامها، فبنسبة كبيرة تزداد احتمالية حدوث الحمل بعد المرة الثالثة أو الرابعة للإبرة التفجيرية، كما إن استخدام الحقنة التفجيرية مع الوسائل الأخرى يرفع من نسبة حدوث الحمل، فتصل النسبة مع الحقن المجهري إلى 18%، بينما استخدام حقنة التفجير بمفردها نسبة النجاح بها 5%، ومن العوامل الأخرى المؤثرة في نسبة الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250:

نسبة الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250
  • العمر؛ النساء الأصغر سنًا هم أصحاب الفرص الأكبر لحدوث الحمل بعد الإبرة التفجيرية.
  • وجود مشكلات صحية في الرحم تحد من نجاح تلقيح البويضات مثل: مشكلة بطانة الرحم المهاجرة، أو الأورام الليفية.
  • خصوبة الرجل لها تأثير قوي، فأي مشكلة في جودة وعدد الحيوانات المنوية قد تعيق عمل الإبرة التفجيرية.

متى تنزل الدورة بعد الإبرة التفجيرية 250؟

نزول الدورة بعد الإبرة التفجيرية يشير إلى عدم حدوث حمل؛ لذا يمكن أن تنزل الدورة خلال 9-16 يوم بعد الحقنة، أما في حالة حدوث حمل فيمكن إجراء تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 250 في خلال 15-18 يوم بعدها.

أخيرًا… نتائج التحليل بعد إبرة التفجير 250 تتوقف على التزامك بالخطوات السليمة بعد الحقن بها، وهو ما يحتاج منكِ المتابعة المنتظمة مع طبيبك والالتزام بالتعليمات الطبية، بالإضافة إلى التغذية السليمة.

المصادر:

بروجيني

هيلث لاين

فري ويل فاميلي

زر الذهاب إلى الأعلى