fbpx
الطفولة

كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة وحقوقهم القانونية

كرّم الله الإنسان بالعديد من النعم، وخلق الناس مختلفين عن بعضهم البعض، فنرى فئة من الأطفال يعانون من إعاقات جسدية أو عقلية، مما يتطلب الأمر معرفة طرق التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة حتى نتمكن من مساعدتهم في الحياة ودمجهم بالمجتمع؛ لذا تابع معنا هذا الموضوع وكن على دراية بطرق التعامل الصحيحة معهم.

من هم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؟

اختلف الأطباء والتربويون في تعريف ذوي الاحتياجات الخاصة، في حين أنّ الأمم المتحدة قد وضعت تعريفا رسميا لهم، في كل مجتمع يوجد فئة من الأطفال من ذوي الإعاقة، فهم يعانون من مشكلة خلقية أو نتيجة إصابة، إذ لا يتمكنون من ممارسة بعض الأنشطة في الحياة بسبب هذه الإعاقة التي قد تكون جسدية أو عقلية أو نفسية، لذلك هم أطفال بحاجة لدعم من الأسرة والتعليم ومؤسسات المجتمع المدني والدولة حتى يكونوا قادرين على الاندماج مع باقي أفراد المجتمع، فلا بد من التعرف على طرق وأساليب التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

ما هي أنواع الإعاقات عند الأطفال؟

هناك العديد من أنواع الإعاقات التي يتعرض لها الأطفال، بحيث يجب أن تتوفر لكل إعاقة احتياجات تسهل للطفل القيام بالمهام اليومية، كما تختلف طرق التعامل معهم في البيت والمدرسة، فلا بد من توفير رعاية خاصة حتى نتمكن من دمجهم في الحياة بشكلٕ فعال، ومن هذه الأنواع ما يلي:

الإعاقة الذهنية

تظهر على الطفل هذه الإعاقة بعد ولادته مباشرة، وعند بعض الحالات يتم اكتشافها خلال الحمل، فهذا النوع يؤدي إلى المشاكل في عمل الوظائف العقلية، لذا لا يستطيع الطفل التعلم والتحدث بشكلٍ سليم.

الإعاقة البدنية

يعاني الأطفال المصابون بهذه الإعاقة من عدم القدرة على الحركة بشكل جيد، وتظهر عليهم أعراض هذا النوع من الإعاقات على الجسد، كمنطقة الأطراف على وجه التحديد، وينصح الأطباء بضرورة التدخل المبكر في حالات الإعاقة البدنيه، بمجرد ظهورها علي الطفل.

الإعاقة التعليمية

لا يختلف كثيرًا هذا النوع عن الإعاقة الذهنية، حيث يوجد بينهما رابط قوي، بحيث يعاني الطفل من مشاكل في اللغة والاستماع والكتابة، لذا سنتعرف لاحقًا على كيفية التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في مراكز التعليم والمدارس.

الإعاقة البصرية

تؤثر هذه الإعاقة على البصر، بحيث قد تحد من الرؤية بشكل جزئي أو كلي، مما تعيق عملية التواصل بين الطفل ومن حوله، لذا هم بحاجة لرعاية طبية واجتماعية وأسرية، ويحتاجون أدوات خاصة للتعلم.

التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة عند الإعاقة البصرية

الإعاقة السمعية

قد لا يستطيع الطفل السمع بشكل كلي فهو يكون فاقد لهذا الحاسة، وفي بعض الحالات تكون الإعاقة بشكل جزئي بحيث يكون سمعه ضعيف، فهؤلاء الأطفال بحاجة اختصاصيين للتعامل معهم بلغة الإشارة والقدرة على تعليمهم، ويُنصح بضرورة التدخل المبكر  للإعاقة السمعيه الجزئية حتي لا يتعرضوا الأطفال للفقد الكلي للسمع.

كيفية التعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس

حقوق ذوي الإحتياجات الخاصة في التعليم أمر لا يمكن نكره فالأطفال المصابون بالإعاقة الجسدية أو الجزيئة من حقهم الانضمام للمدارس مع باقي الطلبة، وهناك مراكز تعليم ومدارس خاصة لمن يعانون من الإعاقة السمعية والبصرية والعقلية بشكل كلي، ومن المهم اتباع هذه الطرق في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

  • يجب على المدرسين والطلبة تقبل طفل ذوي الإعاقة والتعامل معه دون تمييز، وتلبية احتياجاته من أدوات.
  • كذلك لا بد أن يساعده المدرس في توضيح الدروس له ومساعدته في كل الوجبات.
  • من واجبات المعلم أيضًا تجاه الطفل تعريفه بكافة زملائه ودمجه معهم حتى يتقبلهم.
  • تقدير واحترام طفل ذوي الاحتياجات الخاصة، وعدم التفريق بينه وبين الأطفال الآخرين.
  • أن يكون المعلمون على علم بنوع الإعاقة وعلى اتصال مع أهله حتى يتلقى منهم كافة المعلومات حول الطفل.
  • التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة بلطف، وبأسلوب طبيعي بحيث لا يشعر بالاختلاف عن غيره، ومعرفة ما يريده وتلبية طلباته.
  • على المدرسين التحدث معه كما يتحدثون مع باقي الأطفال في المدرسة.
  • اكتشاف مواهبه ونقاط قوته وتعزيزها وتجنب نقاط الضعف.
  • عند اتخاذ القرار يجب مشاركته معه والسؤال عنه وأخذ رأيه بعين الاعتبار، وعدم اتخاذ القرارات عنه.
  • الصبر على الطفل وشرح المعلومات له بكل محبة دون إظهار ملامح الانزعاج والغضب.

طرق تعامل الأمهات مع ذوي الاحتياجات الخاصة 

الأم هي المعلم الأول لطفلها، وإذا كان من ذوي الإعاقة فهو يحتاج بالتأكيد لمزيد من الرعاية والاهتمام، ومعرفة كيفية التعامل معه والتربية الخاصة له من خلال الأساليب التالية:

  • لا تقارني بين طفلك والأطفال الآخرين، حتى لا يؤثر سلبًا عليه.
  • يجب عليكِ التعود والتأقلم مع قدوم طفلك الذي يعاني من إعاقة وتقبله بحب.
  • معرفة كل المعلومات حول هذه الإعاقة وكيفية التعامل مع المعاقين، ولا تترددي في سؤال المختصين.
  • التعاون مع طفلك، وتدريبه جيدًا باستخدام الأدوات التي تناسب إعاقته.
  • الاستماع له بشكل جيد والتعامل معه بلطف.
  • تسجيل الطفل في مراكز التعليم الخاصة التي تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة.
  • معرفة ما يحتاجه، والمحافظة على مشاعره خلال التعامل معه.
طرق تعامل الأمهات مع ذوي الاحتياجات الخاصة 
  • التروي والصبر وعدم الغضب من تصرفات طفلك وإظهار محبتك له.
  • التفاعل معه والاهتمام بمواهبه، وتجنب استخدام العنف أو الغضب عند التواصل معه.
  • تعليم طفلك على ألعاب الذكاء والتكنولوجيا من أجل تغيير الروتين اليومي وتسليته.
  • مراقبة تصرفاته حتى تتمكني من التواصل معه وتخطي عقبات الاتصال والتواصل معه، ومعرفة أسباب سعادته وغضبه.

أساليب خاطئة في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

بعد التعرف على كيفية التعامل مع المعاقين، لا بد أيضًا أن نعرف بعض الأساليب التي يجب الحذر منها وتجنبها خلال تعاملنا مع طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، فهؤلاء الأطفال لا يختلفون عن الآخرين فهم لديهم القدرة على النجاح والتعلم، ولكن بالطبع هم بحاجة لبعض الوسائل والرعاية والاهتمام، مع ضرورة تجنب الطرق التالية:

  • عدم استثنائهم من الأنشطة وتحفيزهم على المشاركة وعدم الاعتقاد أنهم لا يستطيعون.
  • يمنع أيضًا التحدث معهم بالألقاب وإطلاقها عليهم، فذلك يدل على جهل الشخص الذي يتعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • عدم التفريق بين ذوي الإعاقة والأفراد العاديين خلال التعليم.
  • تجنب أخذ القرار بدلاً منهم، ومن المهم طرح السؤال عليهم وأخذ رأيهم، وعدم التعدي على خصوصيتهم وأغراضهم الشخصية.

ما هي حقوق الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة؟

نصت القوانين الدولية على مجموعة من الحقوق يجب توفرها للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى يتمكنوا من العيش مثل باقي الأفراد في المجتمع، وعدم شعورهم بالتمييز عن غيرهم، ومن أهم هذه الحقوق ما يلي:

  • توفير الخدمات الصحية اللازمة لهم وتقديم الرعاية المجانية للأطفال ذوي الإعاقة من أجل الحفاظ على صحتهم.
  • تعزيز وسائل الأمان والسلامة لهؤلاء لحمايتهم من الأذى ومن أي تهديد خارجي.
  • من حقوق الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؛ وجود الوسائل التكنولوجية التي تساعدهم في القيام بالمهام، والتي تمكنهم من العمل والتواصل مع المجتمع.
  • وجود رعاية نفسية واجتماعية تعزز من ثقة هؤلاء الأطفال بأنفسهم، وتساعدهم على الاندماج في المجتمع.
ما هي حقوق الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة؟
  • يحق للطفل التعليم والتأهيل في المدارس ومراكز التعليم والتدريب، بحيث يجب على أصحاب هذه الأماكن توفير الخدمات والتسهيلات واللوجستيات لهم.
  • أن تتوفر المدارس والمراكز الصحية الملائمة للطفل وأن تكون قريبة من سكنه.
  • من حق الأطفال ذوي الإعاقة الحصول على جميع الوسائل التعليمية بشكلٕ كامل.

في نهاية موضوعنا عن التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، ننوه بضرورة تكافل جميع المؤسسة الحكومية والخاصة لخدمة هذه الشريحة من المجتمع، وتسهيل حصولهم على الخدمات المتنوعة، وأن تكون الطرق ملائمة لهم، وتخصيص أماكن ترفيهية وتعليمية لهم.

المصادر:

ناشيونال ليجو

ويكي هاو

ريزبيكت أبيليتي

زر الذهاب إلى الأعلى