موت الجنين

التفاف الحبل السري حول الجنين | أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

يدور في أذهان السيدات الحوامل حدوث مشكلة التفاف الحبل السري حول الجنين، ويعتقدن أنها قد تؤدي إلى موته، والحقيقة أن الأمر ليس بخطير لهذه الدرجة كل ما يحدث هو تعرض الجنين للحظات من الاختناق، وهذا يدفع الحامل إلى ألا تهمل زيارة الطبيب للكشف على حالة الجنين والاطمئنان على نبضه وحركته، ونسبة حدوث هذه المشكلة 20% فقط من حالات الولادة الطبيعية، وسنتحدث في هذا الموضوع بالتفصيل عن كل ما يخص التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين، فتابعي معنا.

الحبل السري

هو حلقة الوصل التي تصل بين الأم والجنين ليصل له الدم المحمّل بالغذاء والهواء ويعمل على التخلص من فضلات الجنين من خلال الأم، ويصل طوله إلى 50 سم وليس أكثر من ذلك، وتتوقف كمية الدم الواصلة للجنين على وزنه فكلما كان وزنه كبير كلما وصل له الدم بكميات أكبر، ويعتبر الشريان الأساس لـ تغذية الجنين طوال أشهر الحمل.

يتكون الحبل السري من شر ايين وأوردة، الشرايين هي المسؤولة عن توصيل الأكسجين والهواء إلى الجنين، أما الأوردة فتعمل على التخلص من فضلات الجنين الناتجة عن عملية الهضم، وبعد ولادته تعمل الرئة والكلى والكبد، لذا يتم قطع الحبل السري.

أسباب التفاف الحبل السري حول الجنين

يوجد اعتقاد شائع بنسبة كبيرة أن السبب في التفاف الحبل السري يرجع إلى حركة الأم الكثيرة، ولكن هذا خطأ تمامًا والسبب العلمي هو زيادة حركة الجنين داخل الرحم، فالجنين مُحاط بالسائل الأمنيوسي الذي يحميه من أي صدمات حتى لو كانت خفيفة، وهناك العديد من الأسباب الأخرى لذلك:

  • طول الحبل السري، فالمعدل الطبيعي يصل إلى 50 سم وإذا زاد ولو بنسبة بسيطة، فإنه يزيد من فرص الالتفاف، ولكن هذا أمر لا يجب أن يشكل قلق بالنسبة لكِ، فالحبل ينفك بمجرد صدور أي حركة أخرى من الجنين.
  • زيادة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين.
  • ضعف بناء الحبل السري.
  • الحمل بتوأم أو أكثر، مما يترتب عليه زيادة فرص التفاف الحبل السري حول رقبة أو ذراع أحد الأجنة.

أنواع التفاف الحبل السري

يوجد نوعين منه وتختلف مدى الخطورة تبعًا لكل نوع:

أنواع التفاف الحبل السري

  • التفاف بسيط: يعني التفافه حول رقبة الجنين بشكل بسيط أي لا يضغط على رقبته، وهذا يعني أن يمكن فكه مع حركة الجنين.
  • التفاف محكم: وفيه يتلف الحبل السري على رقبة الجنين بشدة أو بشكل محكم مما يستدعي تدخل جراحي لفكه.

أعراض التفاف الحبل السري حول الجنين

لا تظهر أعراض تدل على حدوث هذه المشكلة، ولكن يكتشف الطبيب ذلك من خلال إجراء فحص الموجات فوق الصوتية الذي من المفترض أن تكون الحامل مواظبة عليه، فهنا يكتشف الطبيب المشكلة ومن أعراضها معاناة الجنين من مشاكل وعدم انتظام في نبضات القلب، وفي حالة إذا استمرت ضربات القلب في التباطؤ يلجأ الطبيب إلى إجراء ولادة قيصرية لإنقاذ الجنين.

مخاطر التفاف الحبل السري حول الجنين

ليس له مخاطر، ولكن المشكلة تكمن في حدوث تغيرات في نبض الجنين ناتجة عن قلة تدفق الدم والأكسجين أثناء الولادة، ومن المبشر أن معظم الأطفال ينجون من هذه المشكلة، كما أن هناك العديد من الشكوك التي تحتاج إلى دراسات عدة لتأكد المخاطر الأخرى، ومن مضاعفاته أيضًا:

  • التعرض لنوبات عصبية.
  • تأخر النمو لدى الجنين.
  • إصابته باضرابات حركية وفكرية.
  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الإصابة بتشوهات القلب.
  • متلازمة شفط العقي.

علاج التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين

ذكرنا أن سبب الاتفاف يرجع إلى كثرة حركة الجنين، وذلك يعني أن الأمر ليس بيد الأم ولا يمكنها فعل أي شيء لوقفه، ولكن يحدث الالتفاف عندما يتحرك الجنين كثيرًا وبشكل دائري، ولكي تطمئني هذا لا يحدث كثيرًا ويعمل الطبيب على قطع الحبل السري بعد الولادة، وفي حالة إذا لم يصل الأكسجين للجنين بالشكل الطبيعي يلجأ الطبيب إلى العديد من الإجراءات التي تقي الجنين من تلف الدماغ، كالتالي:

  • يلجأ الطبيب إلى ما يُسمى العلاج بالتبريد، وفيه يتخذ إجراءات عمل على خفض درجة حرارة جسم الجنين أو استخدام بطانية باردة.
  • إذا اكتشف الطبيب مشكلة التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين خلال فترة الحمل، لابد من مراقبتها في بقية الأشهر، ومراقبة معدل نبض الجنين أثناء الولادة.
  • يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية في بعض الحالات لإنقاذ الجنين، ولكن هذا لا يحدث إلا بنسبة بسيطة لبعض السيدات الحوامل.

معتقدات خاطئة حول التفاف الحبل السري

يتردد على ألسنة السيدات الحوامل كثير من المعلومات الخطأ ومنها أن التفاف الحبل السري يؤدي إلى موت الجنين لأنه يسبب له الأختناق وهذا خطأ تمامًا فالجنين يستمد الأكسجين من الحبل  السري وليس من القصبة الهوائية، لذا ينصحن بعضهن البعض بالامتناع على النوم أو على الظهر وتجنب كثرة الحركة خلال النوم مع الابتعاد عن الملابس الضيقة حتى لا تحدث هذه المشكلة، ولكن هذا اعتقاد خطأ فالخوف ليس من التفاف الحبل حول رقبة الجنين، ولكن الخوف يتمثل في أنه يتسبب في صعوبة الولادة.

التعامل مع الحبل السري

بعد ولادة الجنين يعمل الطبيب على قطع الحبل السري تاركًا جزءًا صغيرًا لا يسبب أي ألم للجنين، وهذا الجزء يجف في مدة تتراوح بين أسبوع أو ثلاثة أسابيع، وبعد أن يجف يحدث جرح صغير يُشفى تمامًا خلال يومين، كل هذه الأمور طبيعية ولا تستدعي أي قلق من جانب الأم حتى إذا كان هذا مولودها الأول.

طرق الحفاظ على نظافة الحبل السري

بعد أن يقصه الطبيب ويترك جزءًا صغيرًا، على الحامل أن تحافظ على هذا الجزء نظيفًا بحيث لا يحتوي على جراثيم أو عدوى تسبب للجنين مشاكل صحية، وطريقة تنظيفه بسيطة وهي استخدام الماء، وكان منتشر منذ فترة استخدام الكحول لتطهير هذا الجزء ولكن بعد ذلك وُجد أن التنظيف بالماء فقط يساعد على جفافه في وقت أسرع.

طرق الحفاظ على جفاف الحبل السري

كلما أصبح جافًا كلما أمكن سقوطه في وقت أقل، لذا على الأم أن تحافظ على جفاف هذه المنطقة تمامًا وعند ارتداء الحفاضات لابد من طيّها حتى يصل إليه الهواء ويجف، وعلى الأم أن تستخدم الإسفنجة عند تنظيف طفلها ويُتاح لها تحميمه في الحوض عندما يقع جذع الحبل السري المبقي، وعليها أن تبتعد تمامًا عن فكرة شد الحبل، فهذا خطر كل ما عليكِ هو تركه يسقط بمفرده.

علامات الإصابة بالعدوى في الحبل السري

بعد أن يجف جذع الحبل السري تتكون قشرة أو دم مجفف، ولكن هناك عدة أعراض تتطلب الاستشارة الفورية للطبيب كتورم أو احمرار الجذع، نزول صديد أصفر، أو تفريغات لها رائحة كريهة، لا ينبغي التغافل عند اكتشاف أي عرض يدل على وجود عدوى بالحبل السري، حتى لا يتفاقم الأمر.

خطورة التفاف الحبل السري

إذا كان الالتفاف أثناء فترة الحمل ووجد الطبيب أن ضربات القلب منتظمة والغذاء والأكسجين يصلان بالشكل الطبيعي، فلا داعي للخوف فالالتفاف سينفك مع حركات الجنين، أما إذا كان عند الولادة فالأمر يمثل خطورة كبيرة فاحتمالات اختناق الجنين تزداد وذلك يعني توقف وصول الأكسجين للمخ بالصورة الطبيعية لعدة ثوانٍ، وهذا يحتم الطبيب خضوع الأم للقيصرية لإنقاذ الجنين في أسرع وقت.

الوقاية من التفاف الحبل السري

نظرًا لأن الأم تنتظر لحظة قدوم طفلها إلى الدنيا بصحة جيدة وسليمًا معافى، كان لزامًا علينا تقديم بعض النصائح لكِ لتجنب هذه المشكلة:

الوقاية من التفاف الحبل السري

  • لابد من المتابعة الدورية وإجراء الفحوصات كفحص السونار الذي يوضح حالة نبض الجنين ونسبة حركته، وذلك لإنقاذ الجنين في وقت مبكر من أية مشكلات.
  • الكشف المبكر يوفر فرص أكبر لإنقاذ الجنين إذا كان الحبل ملتف حول رقبته بطريقة محكمة كما ذكرنا، قد يقرر الطبيب إجراء ولادة قيصرية في أسرع وقت، فالولادة الطبيعية لن تنقذ الجنين.
  • في الحقيقة لا يوجد شيء بيد الأم أن تفعله، كل ما عليكِ هو التحرك بحذر مع تجنب أي حركة عشوائية سريعة والنوم على أحد الجانبين، ومتابعة حركة الجنين بشكل دوري.

التفاف الحبل السري حول الجنين كان موضوعنا اليوم، وذكرنا أسبابه وإلى أي مدى يمثل خطورة على صحة الجنين، وأنواعه وأي نوع منهم خطير، وأكدنا أكثر من مرة على ضرورة الالتزام بالزيارات الطبية وبشكل دوري من أجل اكتشاف أي مشاكل صحية تؤثر على الجنين سواء فيما يخص مشكلة الالتفاف أو أي مشاكل أخرى.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

أن سي بي أي

زر الذهاب إلى الأعلى