fbpx
أمراض الحمل والولادة

التهاب البول للحامل | أسبابه وأعراضه وكيفية علاجه بطرق بسيطة

تزيد فرص الإصابة بحالات التهاب البول للحامل وقد يحدث هذا الأمر عندما تدخل البكتيريا للمثانة أو للكليتين مما يشكل بعض الأعراض المزعجة للمرأة، وينتج عنه بعض المضاعفات الصحية التي تصل إلى حد فقدان الجنين إن لم يتم علاجها بالشكل المناسب في بداية ظهورها، ولذلك عليكِ الانتباه لذلك حفاظًا على صحتك، وصحة الجنين بهذه المرحلة الهامة.

التهاب البول عند الحامل

تعتبر مشكلة التهاب البول من المشاكل المتكررة لدى الكثير من السيدات خلال الحمل، وغالبًا يحدث هذا الأمر نتيجة إلى ضغط الجنين على منطقة المثانة، والمسالك البولية إضافة إلى هذا الأمر فإن التغيرات الجسمانية تؤدي لاتساع الحالب مما يؤدي لالتهابه، كما أن ضعف المثانة وزيادة حجمها قد يزيد من كمية البول مما يجعل البكتريا تنمو بشكل كبير بها، وينتج عنه بعض الأعراض المزعجة للمرأة بشكل كبير، لذلك سنوضح لكِ تفصيلاً أسباب هذا الالتهاب، وكيفية علاجها بطرق طبيعية بسيطة، وغيرها من الأمور الهامة التي ستجدينها عند متابعتك للسطور القادمة.

أسباب التهاب البول للحامل

يمكن أن تختلف أسباب التهاب البول للحامل وفقًا لنوع الالتهاب الذي تعاني منه المرأة فقد تم تصنيفه لأكثر من نوع بناء على الجزء المصاب بالالتهاب، والأعراض الظاهرة الناتجة عنه، والتي قد تختلف أيضًا من نوع لآخر، ويتم تقسيمه إلى التهاب بكتيري عديم الأعراض، والتهاب المثانة الحاد، والتهاب الحويضة والكلية، وسوف نوضح هذا الأمر تفصيلاً فيما يلي:

الالتهاب البكتيري

يتميز هذا الالتهاب بعدم وجود أي أعراض مصاحبة له، وقد يصيب عدد كبير من الحوامل يصل إلى أكثر من 40%، وقد تزيد خطورته، وينتج عنه بعض المضاعفات الأخرى منها التهاب المسالك البولية وغيرها، ويكون سبب حدوثه في الأساس وجود خلايا بكتيرية بجسم المرأة قبل حدوث الحمل.

التهاب المثانة

التهاب المثانة أحد أنواع التهاب البول للحامل

يكون هنا الالتهاب في المسالك البولية من الأسفل، ويكون سببها في الغالب الإصابة بعدوى فيروسية، ويتم اكتشافها بعد إجراء الفحوصات الطبية التي تكون في أغلب الأوقات نتيجتها سلبية، وقد يؤدي هذا الأمر لصعوبة تشخيص حالة المريضة، ويرافق هذا الالتهاب بعض الأعراض مثل وجود دم في البول، وصعوبة بالتبول، وألم بأسفل البطن، ويعتبر أيضًا من الالتهابات الشائعة في الحمل فتصل نسبة الإصابة به من 15% وحتى 50% من الحوامل.

التهاب الحويضة والكلية

يحدث هذا النوع في 2% من النساء الحوامل بشكل عام، ويتميز هذا النوع بوجود بعض الأعراض مثل الشعور بألم حاد، وحمى، ووجود كمية كبيرة من البكتيريا في البول، وصعوبة عند التبول وغيرها، وفي بعض الأحيان قد يزيد خطر الإصابة ليصل إلى التهاب المسالك البولية المعقد.

عوامل تزيد خطر الإصابة بالتهاب البول للحامل

النساء بشكل عام معرضون للإصابة بحالات التهاب البول خلال الحمل نتيجة للضغط على المثانة، وتغير التركيب الجسماني للمرأة مما يؤثر كثيرًا على مجرى البول، ويؤدي لتكون البكتيريا المسببة للعدوى، لكن ما يزيد من هذا الأمر وجود بعض العوامل، والأسباب التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بها في بعض الحالات، ولذلك يجب الحذر إن كان لديكِ أيًا من الأمراض الآتية:

  • إن كان لديكِ عدوى متكررة بالمسالك البولية قبل حدوث الحمل.
  • حالات المثانة العصبية.
  • الإصابة بفقر الدم المنجلي.
  • إن كنتِ تعانين من مرض سكر الحمل، أو السكر المرضى.
  • المصابون بضعف في المناعة.

أعراض التهاب البول للحامل

قد ينشأ عن التهاب البول عند الحامل بعض الأعراض المزعجة التي يمكن أن تؤثر على المرأة بشكل عام، ويمكن أن ينتج عنها أيضًا بعض المشاكل الصحية سواء لها أو للجنين، وإن كنتِ حامل، وتشعرين بأي عرض من أعراض التهاب البول يجب عليكِ استشارة طبيبك الخاص، وبشكل فوري للاطمئنان  على حالتك الصحية، وأهم هذه الأعراض كالتالي:

  • الإصابة بـ الإسهال عند الحامل.
  • تغير لون البول إلى داكن وفي بعض الأحيان اختلاطه مع قطرات من الدم.
  • الشعور بالرغبة في التبول بشكل متكرر.
  • قلة كمية البول عن القدر الطبيعي المعتاد.
  • وجود ارتفاع بدرجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بحمى.
  • قد تصابين بألم في الظهر من الأسفل أو بمنطقة الحوض.
  • حرقان عند التبول.
  • الشعور بقيء وغثيان الحمل.

لماذا يعتبر التهاب البول من المشاكل الشائعة في الحمل

لماذا يعتبر التهاب البول من المشاكل الشائعة في الحمل

أثناء الحمل تحدث الكثير من التغيرات في جسم المرأة، ويكون لها الكثير من الأثر فعند تطور، ونمو الجنين بداخل الرحم قد يؤدي هذا إلى الضغط على المثانة، وعلى المسالك البولية مما ينتج عنه تسرب للبول، إضافةً إلى هذا الأمر فإن الفترة الأولى من الحمل يحدث الكثير من التغيرات البيلوجية لدى الكثير من النساء، وأشهرها تمدد الحالب، وتوسع مجرى البول، قد يستمر هذا الأمر طوال فترة الحمل بشكل عام، وعندما تحدث هذه التغيرات تؤدي إلى ثبات البول بالمجرى، وقد ينتج عن ذلك نمو البكتيريا وحدوث التهاب البول للحامل.

هل يمكن أن يشكل التهاب البول خطر على الحامل

أي عدوى أو مشاكل صحية خلال الحمل بشكل عام قد تشكل لديكِ خطورة سواء على صحتك أو على صحة الجنين، ويمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمضاعفات الحمل أو حدوث ولادة مبكرة في بعض الأحيان، ولذلك عندما تشعرين بأي أعراض لالتهاب البول، يجب أن تستشيري طبيبك الخاص حول هذا الأمر للتعرف على الإجراء الصحيح الذي يجب عليكِ القيام به.

مضاعفات التهاب البول عند الحامل

التهاب البول في الحمل يعتبر من الأمور الشائعة التي يمكن أن تشكل خطر على الحامل، وتؤدي إلى ظهور بعض المضاعفات الصحية لدى أكثر من 10% من النساء إن لم يتم الانتباه لها، وعلاجها بشكل سريع لذلك يقوم بعض الأطباء بإجراء مزرعة بول للحامل بأول ثلاث شهور من الحمل للتأكد من مدى وجود التهاب حتى يتجنب حدوث المضاعفات الآتية:

  • التهاب الكلى أو التهاب الرئتين.
  • الإصابة بفشل تنفسي حاد.
  • زيادة فرص الولادة المبكرة وما ينتج عنها من ضرر للمولود.

مدى خطورة التهاب البول على الجنين

إصابة المرأة خلال الحمل بالتهاب في البول والذي ينتج عن إصابتها بنوع من أنواع البكتيريا أو الفيروسات يعتبر أمر خطير، خاصةً إن لم يتم اكتشافه أو إهمال علاجه على مدار الحمل مما يسبب بعض المضاعفات الصحية التي تصل إلى فقدان الجنين أو ولادة طفل خدج أي لن يكتمل نموه، وما ينتج عن ذلك من أعراض، ومشاكل كثيرة تتعلق بالطفل، ولذلك إن كنتِ تعانين من أي التهاب، ولو بسيط يجب مراجعة طبيبك الخاص للتعرف على التشخيص المناسب، وعلاجه بأسرع وقت ممكن حفاظًا على صحتك، وصحة الجنين.

تأثير التهاب البول على الجماع

التهابات المسالك البولية بشكل عام خلال الحمل قد ينتج عنها ألم عند الجماع مما يسبب الكثير من الإزعاج للمرأة، كما أنه يؤدي أيضًا إلى نزيف بعد حدوث العلاقة الحميمة مما يجعلها من الأشياء الصعبة كثيرًا، ولذلك يجب الإسراع في علاج هذه المشكلة حتى لا تشكل عائق في ممارسة حياتك الطبيعية أو تؤثر على صحتك، وصحة الجنين بشكل عام.

كيفية تشخيص التهاب البول للحامل

عندما تذهبين للطبيب المعالج للفحص، وتشخيص التهاب البول يقوم في أغلب الأحوال بعمل زراعة للبول للتعرف على مدى وجود بكتيريا أو أي خلايا دم بيضاء أو حمراء، وغالبًا يكون هذا الفحص بأول ثلاث شهور من الحمل للاطمئنان على حالة المرأة، وإن تم اكتشاف البكتيريا يتم اختبارها لاكتشاف مدى الإصابة ونوعها، وقد ينتج عن ذلك أحدى النتائج الآتية:

  • قد تشير إلى التهاب المسالك البولية، والكلى أو وجود عدوى بالجهاز البولي.
  • التهاب المسالك البولية، والمثانة وفي هذه الحالة تكون أعراض الالتهاب أقل.
  • تشير إلى وجود جراثيم، وتكون هذه الحالة غير مصحوبة بأعراض في بعض الحالات.

هل يمكن علاج التهاب البول للحامل بدون مضاد حيوي

هل يمكن علاج التهاب البول للحامل بدون مضاد حيوي

تعتبر المضادات الحيوية من العلاجات الجيدة في التخلص من التهاب البول عند الحامل ورغم ذلك فإن الحالات البسيطة من الالتهاب في الغالب لا تحتاج إلى استعماله، وتشفى دون أي تدخل طبي، ووجدت بعض التقارير الطبية التي أكدت أن حوالي 45% من حالات التهاب المسالك البولية البسيطة تعالج تقائيًا دون الاعتماد على المضادات الحيوية كخطوة من خطوات العلاج.

وعلى العكس من ذلك تكون الالتهابات البولية المعقدة بحاجة إلى علاجها عن طريق الاستعانة بالمضادات التي يصفها الطبيب إن كان هناك تغيرات في المسالك البولية كحدوث ورم، وتضخم في البروستاتا أو قلة البول أو عندما يكون التهاب البول ناتج عن الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية أو كانت المريضة تعاني من أمراض القلب أو الذئبة.

وفي جميع الحالات يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج، والتعرف على الحل المناسب لعلاج التهاب البول حفاظًا على صحتك وصحة جنينك، والتقليل من فرص الإصابة بأي مضاعفات محتملة.

كيفية علاج التهاب البول للحامل طبيعيًا

تعتبر مشكلة التهاب البول من المشاكل الشائعة خلال الحمل، وعدم الانتباه لها، وعلاجها بشكل سريع ومناسب قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات خلال الحمل قد تصل إلى الولادة المبكرة في بعض الأحيان أو التأثير على الأعضاء الأخرى في الجسم، وإن كان لديكً التهاب بسيط بمجرى البول يمكنك علاجه بتناول بعض الأعشاب الآمنة للتخلص منها، وهي كالتالي:

عصير التوت البري

تناول عصير التوت البري للحامل من الأشياء الهامة خاصةً ببداية الحمل فهي تساعدك في الوقاية من التهاب البول، لأنه يمنع تكون البكتيريا الضارة بالجهاز البولي، ويمنع تراكمها نتيجة تغير هرمونات الجسم، ولكن عليكِ الانتباه لضرورة تناوله بدون إضافة سكر حتى لا يؤثر على فاعليته، ويقلل من قيمته كوسيلة علاجية بسيطة.

تناول الثوم

من مميزات الثوم للحامل إنه يحتوي على الكثير من مضادات البكتيريا، والميكروبات منها منها مادة الأليسين الذي يحمي من تكون الفطريات والبكتيريا بالجسم مما يساعد بالوقاية من بعض الأمراض كالتهاب مجرى البول، إضافة إلى ذلك له دور هام بتقوية المناعة مما يساهم في مقاومتك للعدوى بشكل كبير، ويمكنك أيضًا تناول أقراص الثوم، لكن بعد استشارة الطبيب حول مدى ملائمتها لحالتك الصحية بهذه الفترة.

خل التفاح

يوفر خل التفاح للحامل العديد من العناصر الصحية المساعدة في التقليل من التهاب البول للحامل وإضافتك للقليل منه على السلطات يمنحك الكثير من العناصر الغذائية الصحية، والفيتامينات، والمعادن مثل البوتاسيوم وغيرها، ويحميكِ من الإصابة بأي عدوى بكتيرية أو فطرية خلال الحمل بشكل عام.

التدليك بالزيوت الطبيعية

إن تدليك أسفل البطن بالقليل من الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون، وزيت شجرة الشاي قد يساهم في تخفيض الأعراض المصاحبة لالتهاب البول مثل التشنجات، والألم وغيرها، ويقلل من العدوى بشكل كبير عند تكرارها بشكل يومي، وإن لم تشعري بتحسن بعد اتباع أحد الطرق الطبيعية يمكنك استشارة الطبيب حول هذا الأمر لينصحك بما هو مناسب لكِ.

الحصول على قدر كافي من فيتامين ج

فيتامين ج للحامل يعتبر من العناصر الصحية الهامة التي تساعد في تقوية المناعة بشكل كبير، كما أنه يحدث تفاعل مع النترات الموجودة بالبول مما يكون أكسيد النيتروجين، ويساعد هذا الأمر على قتل البكتيريا، ويقلل من حموضة البول، وينصح بضرورة تناول 75 ملليجرام من فيتامين سي بشكل يومي للوقاية من مشاكل التهاب مجرى البول.

الوقاية من التهاب البول عند الحامل

توجد الكثير من النصائح الوقائية التي يمكن اتباعها خلال مراحل الحمل للوقاية من حدوث التهاب البول للحامل وما ينتج عنها من مضاعفات صحية، وأعراض مزعجة من ألم ومشاكل صحية متكررة سواء لكِ أو للجنين، ولكن يجب أيضًا استشارة الطبيب إن كان لديكِ شعور بأعراض الالتهاب حتى لا تصابين بأي مشاكل صحية ناتجة عنها بالإضافة لاتباع النصائح الآتية:

الوقاية من التهاب البول عند الحامل

  • كثرة شرب الماء للجامل من الأشياء الهامة التي تعمل على تنظيف المثانة.
  • ابتعدي عن استعمال الدوش المهبلي، والبخاخات، والمعطرات وغيرها.
  • ارتدي الملابس الداخلية القطنية.
  • احرصي على تفريغ المثانة من البول بعد الجماع.
  • ابتعدي عن استعمال الصابون عند غسل الأعضاء التناسلية، واكتفي فقط بالماء الدافئ.
  • يمكنك استعمال المضادات الحيوية في علاج التهاب البول، ولكن يجب الرجوع إلى الطبيب أولاً ليحدد النوع المناسب لكِ بهذه المرحلة.

وفي نهاية مقالنا نتمنى أن نكون قدمنا لكِ معلومات وافية، وكافية حول أسباب التهاب البول للحامل وكيفية علاجه بطرق طبيعية بسيطة، ونود التنبيه أيضًا إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حالة حدوث أي أعراض ولو قليلة حتى تتعرفين على التشخيص المناسب لحالتك الصحية، وعلاجه بأسرع وقت ممكن.

المصادر:

هيلث لاين

إيميدسين

ويبميد

زر الذهاب إلى الأعلى