الرضاعة

التواء الرقبة عند الرضع | أهم الأعراض وكيفية التعامل مع المشكلة

تتزايد التساؤلات بشكل كبير حول موضوع التواء الرقبة عند الرضع خاصةً من الأمهات الجدد حيث يمثل هذا الموضوع ذعر كبير لهم وينتاب القلق والتوتر منهم جزء كبير، ولذلك جمعنا لكم كل المعلومات المتعلقة بهذا الأمر حتى تهدأ المرأة وتطمئن على جنينها، كل ما عليكِ سيدتي هو متابعة السطور القادمة بشكل تفصيلي حتى تستفيدي من التجارب السابقة التي تعتبر خير دليل لكِ. 

أهم الأسباب التواء الرقبة عند الرضع 

تقلق الأم على طفلها الرضيع في حالة التواء رقبته بشكل كبير، لذلك يجب التنويه الجيد بأهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ذلك كما يجب التعرف على طرق العلاج الصحيحة حتى لا تؤثر بالسلب على الطفل، حيث التواء الرقبة عند الرضع أو ما يعرف باسم الصعر أيضًا هي ظاهرة تحدث لمعظم الأطفال عند الولادة أو قد تستغرق 3 أشهر لحدوثها، هناك احتمالية حدوث متساوية لكل من البنات والأولاد في مرحلة الرضاعة.

بالرغم من أنه لم يتوصل الأطباء حتى الآن إلى السبب الأساسي في التواء الرقبة عند الرضع، ولكن يمكن من خلال الخبرات التي مرت بالأطباء سرد بعض الأسباب التي قد يكون لها دخل في ذلك وهي:

  • أن يكون الجنين داخل الرحم مضغوط بشكل كبير أو يأخذ وضع غير طبيعي. 
  • قد يكون الملقط أو الأدوات المستخدمة في عملية الولادة لها دخل في ذلك. 
  • قد يكون بكاء الجنين الشديد بعد الولادة له دخل في ذلك نتيجة التشنجات الكثيرة. 

حيث تؤدي هذه الأسباب إلى الضغط المتزايد على العضلة القصية الترقوية عند الطفل والتي تتصل اتصال مباشر بالرقبة، وبذلك تمتد العضلة إلى جانب الأذنين وتؤثر على حركة رقبة الطفل. 

ما هي علامات انحناء الرقبة عند الأطفال الرضع

لا تؤثر مشكلة التواء الرقبة عند الرضع على جميع أنشطة الطفل ولكنها تؤثر فقط على وضعية الدوران، حيث نجد أن الأطفال يتصرفون بشكل طبيعي مثل باقي الأطفال من هم في سنهم إلا في حالة الدوران من وضع لآخر فنلاحظ بكاء الطفل وتغير طبيعته، ويمكن ملاحظة ذلك عند الطفل في الحالات التالية:

  • البكاء الشديد عندما يتعرض للف الرقبة أو الرضاعة. 
  • النظر إلى الأم بالعينين بدلًا من الالتفاف مع صوتها. 
  • يفضل الرضاعة من جانب واحد فقط لعدم القدرة على اللف. 
  • نجد أن الطفل الذي يعاني من الصعر لديه رأس مسطح وذلك للنوم على جانب واحد طوال اليوم.ما هي علامات انحناء الرقبة عند الأطفال الرضع؟

بعض الحالات يكون الطفل مستمر في البكاء بشكل متواصل ولذلك تنزعج الأم وتعرضه على الطبيب المتخصص في الحال، يقوم الطبيب بفحص الطفل جيدًا حتى يتمكن من تحديد إلى أي مدى يستطيع الطفل إدارة رأسه دون الشعور بتعب. 

علاج مشكلة التواء الرقبة عند الأطفال 

يقوم الطبيب بعد تشخيص التواء الرقبة عند الرضع بوصف بعض التمارين الهامة للأم حتى تساعد طفلها على العلاج في المنزل، ولكن في بعض الحالات التي يعاني فيها الطفل من التواء شديد في الرقبة ينصح الأطباء باصطحاب الطفل إلى متخصص في العلاج الطبيعي حتى يتم معالجتها بشكل سليم.

بعد مرور أسبوعين لابد من عرض الطفل على الطبيب مرة أخرى حتى يحدد مدى التحسن الذي وصل إليه الطفل في هذه الفترة وتظل المتابعة مع الطبيب حتى التحسن التام، ويفضل دائمًا مساعدة الطفل على تحريك الرأس في جميع الاتجاهات المختلفة، ومع تكرار هذا الوضع تأخذ عضلات الرقبة في الارتخاء والتمدد بشكل سليم. 

تمارين تساعد في علاج التواء الرقبة 

يمكنكِ مساعدة طفلك في المنزل من خلال إجراء بعض التمارين السهلة والخفيفة التي تساعده على التخلص من مشاكل التواء الرقبة عند الرضع، ولكن يجب أن تكوني حريصة جدًا عند إجراء مثل هذه التمارين حتى لا يحدث أي ضرر للطفل دون قصد، ومن أهم التمارين التي تساعد الطفل على هذا ما يلي:

تغيير وضع الرضاعة

يفضل تقديم الجانب غير المفضل بطريقة تشجعه على تغيير وضعه مرة أخرى للوضع الذي يفضله عندما يريد الرضاعة، فالطفل في هذا السن يحب التشجيع دائمًا على فعل مثل هذه الأشياء. 

النوم على وضعيات مختلفة

عندما ينام الطفل يفضل وضعه في مواجهة الحائط حيث أن الأطفال يفضلون النظر إلى الغرفة سوف يقوم بتغيير وضعيته وبذلك تتحسن عضلات الرقبة المشدودة للطفل مع تكرار مثل هذه التمارين. 

محاولة جذب انتباه الطفل 

دائمًا قومي بجذب انتباه طفلك أثناء اللعب بالأصوات والنغمات الهادئة حتى يتحرك في جميع الاتجاهات، كما يفضل وضع الطفل بعيدًا قليلًا عنكِ واجذبي انتباهه بالأصوات لمدة ربع ساعة. 

النوم على البطن عند الاستيقاظ

النوم على البطن عند الاستيقاظعند استيقاظ طفلكِ في الصباح لا تنسي هذا التمرين الذي يعرف بتمارين وقت البطن، وهو النوم على البطن لمدة ليست بالطويلة، الذي يعمل على تقوية عضلات الرقبة والكتفين، كما أنه يساعد الطفل بعد ذلك في الحبو. 

مدة الشفاء من مشكلة التواء الرقبة عند الرضع

تستغرق فترة الشفاء من مشكلة التواء الرقبة عند الرضاعة ما لا يقل عن 6 أشهر عند اتباع العلاج الصحيح وعدم التهاون مع المشكلة، وفي بعض الأحيان يزداد الأمر وتصل فترة الشفاء إلى عام أو أكثر، كما أن هذه المشكلة في الغالب تظهر عندما يبلغ الطفل من 3 إلى 4 أشهر في هذه الفترة يفضل الذهاب إلى الطبيب مباشرة لمعالجة المشكلة بشكل سريع. 

إلى هنا ينتهي حديثنا عن مشكلة التواء الرقبة عند الرضع ونتمنى أن تكون الإجابة عن كل ما يتعلق بهذا الأمر وافية كما يجب، فالموضوع هنا لا يستدعي القلق بالقدر الذي يستدعي فيه التفهم وعدم العجلة في الشفاء فالأمر طبيعي ما دامت الأم تحافظ على التمارين بشكل صحيح. 

المضادر:

ألبرتا

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى