الفواكه للحامل

الجح للحامل | ما هي فوائد الجح للحامل؟

تتعدد فوائد الجح للحامل ولمن لا يعرف الجح، فالمرادف الأقرب إليه هو البطيخ الأحمر الذي يعتبر من أشهى الفواكه الصيفية التي يقبل عليها الجميع للتغلب على الجو الحار لأنه يعمل على ترطيب الفم والجسم لاحتوائه على نسبة من الماء تشكل نحو 92% من مكوناته، إضافة للكثير من الفوائد الصحية التي سنستعرضها معاً، فتابعونا للتعرف عليها.

 هل الجح مفيد للحامل؟

الإجابة هي بالقطع نعم؛ فالبطيخ أو الجح يحتوي على عناصر غذائية متعددة، نظراً لاحتوائه على المغنسيوم والبوتاسيوم وفيتامين ج، أ، ب6، بل أنه عندما يتم شواء البذور الخاصة به يحصل الجسم على الكثير من المزايا الصحية، فما هي الفوائد الصحية الناتجة عن أكل البطيخ للحامل، تابعوا السطور القادمة.

البطيخ أو الجح من الفواكه الهامة خلال أشهر الحمل بالكامل بل تمتد فوائده لفترة الرضاعة، وذلك لأهميته للجنين الذي يحصل على البروتينات وفيتامين سي وحمض الفوليك من النظام الغذائي للأم وعند إدراج هذه الفاكهة الرائعة في نظامها الغذائي يتمكن من الحصول على كافة العناصر اللازمة لنموه.

ما هي فوائد الجح للحامل؟

بعد قراءتكم لهذه الفوائد سوف تتأكدون من الإجابة بنعم على التساؤل هل الجح مفيد للحامل؟ حيث أن فوائد أكل الجح للحامل هي فوائد كثيرة ومنها:

الحد من غثيان الصباح

يتمثل تأثير فاكهة الجح للحامل على التخفيف من غثيان الحمل الصباحى بشكل واضح، فهو يعمل على تهدئة المعدة، بالإضافة لاحتوائه على بعض الخصائص التي تقوم الشعور بالغثيان، لذلك يجب على المرأة الحامل التي تعاني من هذه الأعراض تناول كوب منه في الصباح للحد من هذه الأعراض المزعجة بشكل واضح ويمكن إضافة عصرة من الليمون للمزيد من المزايا الصحية لهذا المشروب السحري.

الوقاية من جفاف الجسم

من فوائد الجح للحامل أنه يقي الجسم من التعرض للجفاف سواء للحامل أو الجنين في فترات الصيف الشديدة الحرارية، فتعرض الجسم للجفاف قد يُنذر بحدوث الولادة بشكل مبكر نتيجة العمل على زيادة التقلصات، لذلك يجب على الحامل التي تخشى من الجفاف تناول فاكهة البطيخ أو الجح بشكل منتظم.

الحد من تقلص العضلات

تتأثر المرأة الحامل بالعديد من التغيرات الناتجة عن هرمونات الحمل، حيث يميل وزنها للزيادة بسبب تأثير الهرمونات مما يسبب الضغط على عظامها وعضلات جسمها، وعند الاهتمام بتناول فاكهة البطيخ أو الجح للحامل فهو يقلل من نسبة هذا الضغط والتقلصات التابعة له لاحتوائه على الحمض الأميني المعروف باسم سيترولين الذي له قدرة على إمداد العضلات بالأكسجين مما يحد من تقلصها.

الحد من معدلات تسمم الحمل

يحتوي الجح على معدلات مرتفعة من عنصر الليوكبين الذي يعد من أهم مضادات الأكسدة ويعزو لونه الأحمر لاحتوائه على هذا العنصر الذي له فاعلية كبيرة في الحماية من التعرض لـ تسمم الحمل الذي يعتبر من الحالات الصحية الخطيرة على الحامل والجنين.

معالجة الإمساك

وهو أيضاً من الأعراض المرافقة للحمل، فنظراَ لاحتواء الجح للحامل على كمية جيدة جداً من الألياف الطبيعية فهو يعالج مشكلة الإمساك عند الحامل من خلال تليين البراز نتيجة لمحتواه المرتفع من الماء.

تعزيز تطور نمو الجنين

بسبب احتواء الجح على معدلات مناسبة من فيتامين سي، وهاء، وفيتامين ب6 والعديد من المعادن التي تحدثنا عنها سابقاً، فهو يعمل على تعزيز نمو وتكوين المخ والعظام والجهاز العصبي والعيون لدى الجنين، كما يعمل الكالسيوم والبوتاسيوم على تعزيز نمو الأسنان والعضلات لديه.

الحد من التورم أثناء فترة الحمل

الحد من التورم أثناء فترة الحمل

كما نعلم فإن الوذمة أو الانتفاخ بالقدمين واليدين من الأمور المنتشرة لدى قاعدة كبيرة من النساء الحوامل، وعند أكل الجح للحامل فإنه يعمل على التخفيف من الانسداد بالأوردة التي تؤدي لحدوث هذا الانتفاخ وبالتالي التخفيف من الوذمة أو التورم في بعض مناطق الجسم.

الوقاية من تصبغ الجلد

يعتبر تصبغ الجلد من الأعراض المرافقة لعدد من النساء الحوامل، ولذلك فإن البطيخ له قدرة كبيرة على تعزيز الهضم وحركة الأمعاء، مما يؤثر على النسيج الجلدي وبالتالي الحماية من تصبغ الجلد.

الحد من الحرقة بالمعدة

وهي من أحد مشاكل جهاز الهضم المعروفة عند النساء الحوامل، والتي يعانين منها طيلة أشهر الحمل، فالبطيخ أو الجح يعمل على تبريد وترطيب المعدة مما يحد من الحموضة المعوية بشكل مباشر، فضلاً عن أهمية استخدام الزيت المستخرج من بذور البطيخ لتحقيق هذا الهدف.

معالجة الالتهاب في المسالك البولية

وهي من الحالات الصحية التي تصاب بها بعض النساء الحوامل والتي تضايقها بشكل كبير، فالبطيخ أو الجح من أهم الأطعمة التي تعمل على معالجة هذه المشكلة نظراً أيضاً لاحتوائه على معدلات مرتفعة من الماء والخصائص المحاربة للبكتريا مما يعمل على علاج التهاب البول للحامل والحد من تعرضها للعدوى.

إدرار البول والتخلص من سموم الجسم

يوجد في الجح الكثير من الخصائص المساعدة على إدرار البول والتخلص من السموم الموجودة بالجسم، وبالتالي فهو يعمل على تعزيز صحة الكلى والحماية من التعرض للالتهاب بالمسالك البولية من الأساس.

منح الطاقة والنشاط للجسم

كما ورد ذكره قبل ذلك فإن الجح يحتوي على معدلات مرتفعة من المعادن، وهي هامة في تعزيز طاقة الجسم والقدرة على ممارسة الأنشطة المختلفة بحيوية ونشاط، وهي أيضاً من فوائد الجح للحامل.

الحماية من الأرق والتوتر

يعمل الجح كمهدئ للأعصاب وبالتالي فهو يخفف من أعراض الأرق عند الحامل والقلق والتوتر المصاحبة للفترة الأخيرة من الحمل بشكل خاص.

التخلص من البكتيريا والديدان في المعدة

وذلك لخصائصه المقاومة للجراثيم والفيروسات مما يساعد على إزالة الديدان المعوية من المعدة وما لها من تداعيات صحية خطيرة.

تنشيط وظائف الكبد ومنع تشقق الجلد

يعمل الجح للحامل كمنشط طبيعي لوظائف الكبد كما يساعد على معالجة الريقان والبهاق، وحماية الجلد من التشقق خلال فترة الحمل.

المساعدة على تثبيت الوزن

وذلك نتيجة لقدرته على إذابة دهون الجسم وبالتالي فهو يحمي من زيادة وزن الحامل مما يشكل ضغطاً على عظامها وعضلاتها.

إزالة الأملاح من الجسم

يساعد الجح للحامل في التخلص من أملاح الجسم الزائدة والوقاية من الالتهاب بالرحم الذي يسببه النقص في معدلات الماء بالجسم والمتوفرة بكثرة في الجح، كما يعمل على تنظيف ترسبات الكلى والحصوات المتكونة بها، والحد من معدلات حمض اليوريك بالدم.

تعزيز الوظائف العصبية

كما تتمثل أهمية أكل الجح للحامل في تعزيز الوظائف العصبية في الجسم وتكوين الكولاجين باعتباره من أهم مكونات النسيج الضام، بالإضافة لاحتوائه على البيتا كاروتين التي تتحول في الجسم لـ فيتامين أ للحامل، وهو من الفيتامينات اللازمة للتحسين من النظر لدى الأم والجنين، وتكوين الجلد والعظام، ولكن ضمن الاستهلاك المناسب وعدم تجاوز الكمية المسموح بها منه للحامل.

هل الجح مضر على الحامل؟

للإجابة عن هذا السؤال دعونا نتعرف على الآثار الجانبية الناتجة عن أكل البطيخ بكثرة للحامل، وتتمثل هذه الأضرار أو الآثار الجانبية في حالة الإفراط في تناوله فقط.

التعرض لسكري الحمل

التعرض لسكري الحمل

من أكثر الأعراض التي تصاب بها العديد من السيدات الحوامل هو سكر الحمل ولكن هناك بعض الممارسات المحفزة له ومنها تناول البطيخ أو الجح بكثرة مما يرتفع من مستوياته لدى النساء الحوامل، فشريحة واحدة من البطيخ وزنها مائة جرام تحتوي على ستة جرامات من السكر، لذلك يجب توخي الحذر عند تناوله بشكل زائد.

طرد العناصر الصحية من الجسم

كما تعرفنا قبل ذلك فإن الجح يعمل على إزالة سموم الجسم، ولكن ماذا عن الإفراط في تناوله هل يوجد له آثار سلبية على هذه الخاصية، بالطبع حيث يساعد تناول البطيخ بشكل مفرط على طرد بعض العناصر الغذائية من الجسم أيضاً مع هذه السموم.

يسبب مشاكل في المعدة

من الأفضل عدم ترك الجح في الهواء لفترة كبيرة في حالة الحفظ حتى لا يسبب مشاكل في المعدة مما يعرض الحامل للقيء والغثيان، لذلك يجب انتقاء الثمار الطازجة منه لتجنب هذه الأعراض، كما أن تناول الجح البارد بشكل مفرط يمكن أن يؤدي للإسهال الحاد وهو من الأعراض التي يجب تجنبها في فترة الحمل بالكامل حتى لا تسبب جفاف الجسم.

المشاكل القلبية

حيث أن الإفراط في تناول الجح بشكل زائد يساعد على الإصابة بالأمراض القلبية وأمراض الأوعية الدموية، وعدم الانتظام في النبضات القلبية لدى الحوامل.

الحساسية والطفح الجلدي

وذلك للنساء الحوامل اللاتي يعانين من التحسس لفاكهة الجح حيث يصبن بالطفح الجلدي، فالنساء اللاتي لديهن تحسس من الجزر والخيار يكن أكثر عرضة للإصابة بالتحسس من الجح أو البطيخ.

ارتفاع مستوى البوتاسيوم

يحتوي الجح على معدلات مرتفعة من عنصر البوتاسيوم وما له من تأثير ضار على من لديهم مشاكل في الكلى من السيدات الحوامل، حيث لا تستطيع الكلى التخلص من النسب الزائدة منه مما يؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي.

طرق تناول الجح للحامل

حرصًا منا على منح المرأة الحامل المعلومات كالة، جئنا لك بالطرق التي من خلالها تحصل على كل فوائد الجح، حيث يوجد اثنين من الطرق التي ننصح بها عند أكل الجح للحامل للاستفادة من عناصره الغذائية بالشكل الأمثل، وذلك كالآتي:

عصير البطيخ والليمون

  • 4 كوب من البطيخ.
  • 2 كوب من الليمون المعصور.
  • 1و1/2 كوب من السكر.
  • 4 كوب من الماء ويفضل أن يكون بارد.
  • بعض مكبات الثلج.

طريقة التحضير

  • نقطع البطيخ بشكل قطع صغيرة ونضربها في الخلاط حتى تنعم بشكل جيد.
  • يتم تصفية عصير البطيخ من القطع عن طريق المصفاة، ومن ثم يتم وضعه في آنية من الزجاج.
  • الخطوة التالية هي وضع السكر مع نصف كوب من الماء في وعاء عميق، ثم رفعه على النار المعتدلة وتركه مع التقليب حتى ذوبان السكر بشكل تام.
  • الاستمرار في عملية التحريك حتى خمسة من الدقائق.
  • في قدر إضافي يتم مزج كمية الليمون المعصور مع 3 كوب من الماء ومن ثم نضيف إليه مزيج السكر الذي أعددناه في الخطوة السابقة.
  • نضع مكعبات الثلج في كوب ونضع معه 3 ملاعق من مزيج البطيخ وعليه طبقة من عصير الليمون مع تحريك جميع المكونات بهدوء.

لهذا المزيج قدرة هائلة على منحك عزيزتي الحامل الطاقة والنشاط طوال اليوم، وهو كافي لصنع 12 كوب، ويمكنك تخزين الكمية المتبقية في البراد لحين الاستخدام.

البطيخ بطريقة المصاصة

وهي من الوصفات السهلة للمساعدة على التخفيف من الغثيان في فترة الصباح.

البطيخ بطريقة المصاصة

  • 2 كوب من البطيخ المقطع بشكل مكعبات.
  • من 1-2 كأس من الماء.

طريقة التحضير

  • يتم مزج 2 كأس من البطيخ في الخلاط ثم تصفيته من خلال المنخل للتخلص من أي شوائب.
  • نضع نصف كأس من الماء مع الناتج من الخطوة السابقة مع الخلط بشكل جيد.
  • في قالب الثلج نصب المزيج السابق وندعه في المجمد من 8-10 من الساعات حتى يتجمد ويكون بشكل قوالب أو مصاصة.

الخاتمة

نرجو أن يكون موضوعنا عن الجح للحامل مفيد بالنسبة لكم، فقد تعرفنا من خلاله على إجابة التساؤلات عن فوائده وأضراره على المرأة الحامل، وكذلك الطرق المختلفة لتناوله للاستفادة من عناصره الغذائية بشكل أفضل للحامل.

المصادر:

هيلثاوي

كيدز هيلث

إن سي بي أي

زر الذهاب إلى الأعلى