fbpx
الحمل

الوقت المناسب للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد

تشتاق السيدات إلى إنجاب الذكور بشكل أكبر، فهم لها العزوة والسند والحماية عند الكبر؛ لذلك تسعى بشدة وبكل الطرق لتحقيق حلمها، فحلمكِ سيدتي متعلق بمعرفتكِ الوقت المناسب للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد؛ فالإبرة التفجيرية هي من ضمن الوسائل المساعدة على التخطيط للحمل، فتعرفي معنا على أولى خطوات تحقيق الحلم.

الإبرة التفجيرية

الإبرة التفجيرية

هي عبارة عن إبرة غنية بـ هرمون الحمل، مهمتها هي زيادة الخصوبة لدى المرأة؛ خاصةً السيدات التي تعاني من تأخر في الإنجاب بشكل طبيعي؛ فيلجأ الطبيب إلى الإبرة التفجيرية كنوع من أنواع تحفيز المبيض على إحداث عملية التبويض بشكل طبيعي، من خلال مساعدتها على النضوج، وتفجير الغطاء الخارجي لها؛ فيتمكن الحيوان المنوي من اختراقها بسهولة؛ ويُلزمكِ الطبيب ببعض التعليمات الواجب الالتزام بها بعد الإبرة؛ من بينها الالتزام بـ الوقت المناسب للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد.

الوقت المناسب للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد

لعلكِ تتساءلين الآن عن أفضل وقت للجماع بعد إبرة التفجير للحمل بولد، فالإجابة الصحيحة هي بعد مرور 24 أو 36 ساعة من أخذ الإبرة، فيكون ذلك الوقت هو الفرصة الأكبر لحدوث الحمل؛ حيث تخرج البويضات الناضجة فيه، وتظل منتظرة الحيوان المنوي؛ كما يمكن عمل فحص بالموجات فوق الصوتية بعد مرور حوالي 12 ساعة عند الطبيب للتأكد من خروج البويضات، وإعادتها بعد مرور 24 ساعة؛ وبعد 36 ساعة حتى تخرج ويحدث الإخصاب.

يُفضل أن يكون الجماع مقسم بشكل مثالي، فبعد أن تعرفتِ على إجابة سؤال “ما هو أفضل وقت للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد؟”، عليكِ بمعرفة كيفية تنظيم الوقت، فيمكن ممارسته أول مرة بعد مرور 12 ساعة من أخذ الإبرة، وليس قبل ذلك، ومرة أخرى بعد 24 ساعة، ومرتين ثانيتين على مدار يومين؛ حتى نتأكد من تلقيح البويضة في الفترة الخاصة بخروجها ونضوجها.

 

كيف تساعد الإبرة التفجيرية على الحمل؟

تتعدد استخدامات الإبرة التفجيرية، فهي في الأساس مخصصة لرفع نسبة الخصوبة بشكل عام، فتكون وظيفتها بالنسبة للسيدات هي عمل فرط إباضة للمبيضين، فينتج المبيض الواحد عدد أكبر من البويضات الناضجة، فقد تستخدمها بعض السيدات للحصول على الحمل المتعدد( الحمل بتوأم)، فتكون فرصة إطلاق أكثر من بويضة وتفجيرها كبير جداً بعد أخذ الإبرة التفجيرية، أما عن باقي استخداماتها فهي فيما يلي:

 

زيادة الخصوبة لدى المرأة

وظيفتها هي تنشيط البويضات لدى المرأة، لذلك يتم وصفها للسيدات التي يكون حجم البويضات لديها أقل من الحجم الطبيعي أي أقل من 18 مل، فإذا كانت حجم البويضة لديكِ 17 مل، فيصف لكِ الطبيب الإبرة التفجيرية لتنشيط البويضة ولكن على مرحلتين، فالحقنة الأولى وظيفتها تنشيط البويضة حتى يصل حجمها إلى 20 أو 22 مل؛ والمرحلة الثانية هدفها تفجير الغطاء الخارجي لها، فالالتزام بأخذها في الوقت المناسب، مع الالتزام بالوقت المناسب للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد يحقق نسبة نجاح كبيرة.

تعزيز الخصوبة لدى الرجال

هي ليست مخصصة للسيدات فقط، بل يمكن للرجال أخذها كذلك، خاصةً الرجال الذين يعانون من مشكلة في إنتاج هرمون التستوستيرون الخاص بالذكور بالتالي يتأثر العدد الخاص بالحيوانات المنوية، فيتم حقن الجسم بهرمون الحمل، لتحفيزه على إنتاج هرمون التستوستيرون، لزيادة عدد الحيوانات المنوية.

متى تؤخذ الإبرة التفجيرية؟

أما عن موعد أخذ الإبرة التفجيرية فيكون بعد مرور 12 يوم من الدورة الشهرية المنتظمة، فتكون هي بداية فترة التبويض الطبيعية لدى السيدات، ويقرر الطبيب التركيز المناسب للمرأة بعد التعرف على عمرها، فالسيدة التي عمرها يفوق 35 عام تحتاج إلى التركيز الأعلى منها وهو 10000، إلى جانب عمل فحص تام للمبيض، والحكم على أدائه؛ وبعد أخذها تتابعين حالتكِ الصحية مع الطبيب، إلى جانب التزامكِ بـ الوقت المناسب للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد.

 

هل يمكن لجميع السيدات أخذ الإبرة التفجيرية؟

في حالة كنتِ تخططين للحمل، فلا يمكنكِ أخذ الإبرة التفجيرية لمجرد إنجاب المولود الذكر، فهناك حالات معينة خصصت لها تلك الإبرة؛ على سبيل المثال لا بد للسيدات التي تعاني من ضعف في التبويض أخذها، وكذلك التي تأخر لديها حدوث الحمل بشكل طبيعي دون تدخلات طبية، فهي هدفها تسريع التبويض؛ وزيادة حجم البويضة بحيث تصل إلى الحجم المناسب للإخصاب والحمل، والذي يتراوح ما بين 18 إلى 21 ملم، كذلك الحالات التالية:

 

  • حالات الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  • الإصابة بورم ليفي بالرحم.
  • السيدات التي تعاني من عدم حدوث التبويض بتاتاً.
  • التعرض لمتلازمة تكيس المبايض.

هل للإبرة التفجيرية آثار جانبية؟

بالطبع تحمل مكونات الإبرة التفجيرية بعض الآثار الجانبية التي من الوارد أن تحدث لأغلب السيدات، والتي ننصحكِ بمتابعتها مع الطبيب لإخباره على الفور في حالة تفاقم الأعراض لقدر الله، فهي قد تسبب ارتفاع بدرجة حرارة الجسم مع صعوبة في التنفس في بعض الأحيان، وزيادة نسبية بالوزن، مع ظهور حبوب على الوجه، إلى جانب:

  • حدوث نزيف مهبلي.
  • زيادة التعرق خاصة بمنطقة أسفل الإبطين، والثدي.
  • انتفاخ بالعينين والجفون، وتورم اليدين أو الرجلين.
  • ألم شديد بمنطقة الحوض والمبيضين.
  • قد يحدث غثيان وقيء.
  • الشعور بحكة بمنطقة الحقنة.

 

متى يمكنني إجراء اختبار فحص الحمل بعد الإبرة؟

يمكنكِ عمل فحص الحمل بعد مرور 15 يوماً من اليوم الأول لأخذ الإبرة، فعند إجرائكِ للفحص قبل مرور هذه الفترة، ستحصلين على نتيجة غير صحيحة، فسيظهر هرمون الحمل بنسبة كبيرة نتيجة حقن الجسم بها؛ فالإبرة عبارة عن بودرة وماء، وعند خلطهم ببعض تحصلين على سائل مشابه لهرمون الحمل تماماً، ويوجد منها تركيزات مختلفة مثل تركيز 5000 والآخر 10000، ويقرر الطبيب التركيز المناسب لكِ منها على حسب حالتكِ الصحية.

 

كم تكون نسبة الحمل بولد بعد الإبرة التفجيرية؟

تكون نسبة الحمل بعد أخذ الإبرة التفجيرية تتراوح ما بين 20% إلى 80%، وهي في الأساس تعتمد على عدة عوامل أخرى، منها وأهمها هو العمر الحالي للسيدة، فكلما تقدم السن بالمرأة كلما قل مخزون البويضات لديها، وأصبحت أقل حجماً، وأقل نضوجاً، وفي تلك الحالة قد يصف الطبيب بعض المنشطات الأخرى بجانب الإبرة التفجيرية لتسريع التبويض، كما أن هناك عوامل أخرى تتحكم في نجاح الحمل منها:

  • جودة الحيوانات المنوية الخاصة بالرجل.
  • وجود مشكلة صحية تعوق الحمل.
  • عمل كافة الفحوصات الطبية الشاملة قبل التخطيط للحمل لاكتشاف المشاكل الإنجابية وعلاجها.
  •  ممارسة الجماع في الوقت المناسب بعد الإبرة.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

بعد التزامكِ بالوقت المناسب للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد، تتشوقين لمتابعة أعراض الحمل التي تؤكد لكِ نجاح عملية التلقيح الخاصة بالبويضة، فأعراض الحمل بعدها تكون مشابهة لأعراض الحمل العادية تماماً دون اختلاف، فإذا لاحظتِ أي منها، عليكِ بعمل الاختبار المنزلي أولاً، ثم عمل اختبار فحص هرمون الحمل في الدم في المختبر؛ أما عن الأعراض فهي  فيما يلي:

  • الشعور بألم في منطقة المبيض والحوض.
  • ألم في الظهر.
  • التعب والإعياء الشديد والشعور بالكسل والخمول.
  • الرغبة الشديدة في النوم.
  • الدوار والصداع.
  • انتفاخ الثديين مع الشعور بألم بهما.
  • نزيف مهبلي بسيط.

نصائح عند أخذ الإبرة التفجيرية

يعتمد نجاح الحقنة على الالتزام بأوقات الجماع المذكورة؛ ولكن الخطوات الأولية التي تسبق أخذ الإبرة مهمة أيضاً، فتحتاجي إلى معرفة عدد البويضات وحجمها بالضبط قبل الخضوع لمرحلة الإبرة، حتى تقارن حالتكِ قبل وبعدها بِنَاءَا على فحوصات طبية شاملة، يقوم بها الطبيب المختص، إلى جانب نصائح أخرى نقدمها لكِ تباعاً في نقاط:

  • متابعة حالة التبويض لديكِ من خلال سونار يعمل بموجات فوق صوتية.
  • الذهاب إلى الطبيب بعد أخذ الإبرة ومتابعة عملية خروج البويضات بنجاح.
  • الالتزام بـ الوقت المناسب للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل بولد بحسب تعليمات الطبيب.
  • لا يمكن أخذ الإبرة بعد أن يصل حجم البويضة إلى 19 مل، فيصعب خروجها من الغلاف المحيط بها.

ختاماً، عادةً تؤخذ الإبرة التفجيرية للسيدات التي تخطط للحمل، فتأكدي أولاً أنك لست حاملاً، قبل أخذها،لأنها قد تسبب مشاكل صحية للجنين في حالة أخذها بكثرة في الحمل، كذلك تأكدي من أحقيتكِ في أخذها، فتناولها دون سبب ولمجرد الحمل بولد فقط لا يفيدكِ بل يضركِ، فيُسبب حدوث فرط في إنتاج البويضات من المبيض دون الحاجة إلى ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى