الجنين

الجنين في الشهر التاسع من الحمل | التأهب للحظة الولادة

يطرأ عدد من التغيرات الفسيولوجية على الجنين في الشهر التاسع من الحمل والتي تؤهله للخروج لكي يرى العالم من حوله بعد قرب انتهاء رحلة الحمل والمرور بكل ما فيها من حلوها ومرها وقضاء أربعون أسبوعًا داخل بطن أمه، وانتظار هذه اللحظة التي طالما تشتاق إليها الأم من بداية حملها، وخلال السطور القادمة حديث مفصل عن جميع التساؤلات التي تتبادر في ذهن أي امرأة بشأن جميع ما يخص جنينها في هذه المرحلة العمرية الحرجة. 

وضعية الجنين في الشهر التاسع من الحمل

لا يستقر الجنين على وضعية واحدة منذ غرس البويضة، فهو يعيش حالة من التغيير في وضعيته خلال فترة الحمل، فهو في تطور دائم خلال هذه الفترة، ولكن عند ولوجه إلى الشهر التاسع وهو الشهر الأخير من الحمل يكتسب وزن زائد عن سابقه والذي من شأنه عرقلة حركته بعض الشئ. 

بمجرد بدء الشهر التاسع يكون في وضع استعداد ليتخذ وضعية جديدة ألا وهي وضعية الولادة، إليك بعض الوضعيات المختلفة التي تنعكس على عملية المخاض بشكل طبيعي:

الوضع الرأسي الأمامي للجنين 

يُعد الوضع الرأسي الأمامي للجنين وهو الذي يكون فيه رأسه متجهًا ناحية الأسفل موازيًا لبطن أمه تمامًا، من أفضل الوضعيات التي تلائم الجنين ووضعية الولادة، وهو الوضع الشائع الذي يصل إليه أغلب الأجنة، وفي حال اختلاف هذه الوضعية، يحاول الطبيب المعالج جاهدًا في تغيير الوضعية لتتناسب معه. 

إذ يعتبر هذا الوضع هو الهيئة المُثلى له، بسبب فوائده الكبيرة في تسهيل خروج الرأس أثناء المخاض، وهو الوضع الذي يُجنب الأم من خطر الإصابة بأي مشكلات صحية خطيرة أو مضاعفات قد تُشكل خطورة عُظمي على حياة الجنين. 

الوضعية الخلفية للجنين 

هذه الوضعية تسبب قلق وخوف شديد للأم، إذ يصبح رأس الجنين متجهًا للأسفل كما هو في الوضع الطبيعي، ولكن الفرق الوحيد هو أن وجهه يوازي لظهر أمه، مما يجعلها تشعر بآلام شديدة أسفل منطقة الظهر، إلى جانب تعرضها لبعض المشكلات عند عملية المخاض. 

تتسبب هذه الوضعية أيضًا في جلوس الأم لفترات طويلة، نضيف إلى ذلك النوم لساعات طويلة وعرقلة في الحركة، مما يؤدي في نهاية الأمر مواجهة الأم صعوبة في نزول الرأس إلى منطقة الحوض ناتجًا عن ذلك ولادة متعسرة. 

الوضع العرضي للجنين 

هذه الوضعية لا تستمر لفترة كبيرة، بل يحاول الجنين تغيير الوضعية ونزوله في الحوض، ولكن هناك حالات نادرة يبقى الوضع كما هو عليه، مما يضطر الطبيب حينها إلى الولادة القيصرية والتي تُعد بمثابة المخرج الوحيد لهذه المشكلة. 

وضعية الجنين المقعدي

في كثير من الأوقات ما يأخذ الجنين هذه الوضعية والتي يكون فيها المولود موازيًا للحوض واتجاه رأسه إلى الأعلى، ويتم تقسيمها إلى عدد من الأوضاع، وهي كالتالي: 

  • تصبح المقعدة ناحية الأسفل وساقيه متجهة ناحية الأعلى موازية لجسم الجنين تمامًا. 
  • الوضع الثاني والمختلف قليلًا عن سابقه وفيه تكون المقعدة ناحية الأسفل أيضًا، ولكن ساقي الجنين معقودتين. 
  • الوضع الأخير وهو الأشد خطورة وهو إحدى ساقيه أسفل المقعدة، فعند الولادة ينزل بإحدى قدميه. 

ويرجع السبب وراء هذه الوضعية إلى انخفاض السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، أو عندما تكون الأم حامل في أكثر من طفل، وفي بعض الأحيان نتيجة لعيوب خلقية في الرحم نفسه. 

شكل الجنين في الشهر التاسع 

هناك مجموعة من التغيرات التي تطرأ على الجنين في هذا الشهر من أهمها ما يلي: 

شكل الجنين في الشهر التاسع 

  • تصبح عظام الجمجمة لينة. 
  • زيادة حركة الجنين. 
  • يتخذ الطفل وضعية الولادة، فمن خلال الموجات فوق الصوتية تجد أن رأس الجنين متجهة ناحية الأسفل وساقيه في الأعلى، وهذا في الحالات الطبيعية. 
  • نعومة الجلد نتيجة لتجمع الدهون أسفل سطح الجلد. 
  • هناك طبقة شمعية تشمل جسم الطفل بأكمله باستثناء العينين والفم، هذه الطبقة من شأنها الحفاظ على الجنين. 

معرفة شكل الجنين بالسونار في الشهر التاسع 

من الضروري الكشف عن شكل الجنين بالسونار بمجرد بدء الشهر التاسع من الحمل، وذلك للاطمئنان على سلامة وصحة الطفل، وكذلك التحقق من كمية السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين، ومن جانب آخر معرفة ما إذا كان نبض الجنين تسير بشكل طبيعي أم لا، وعن طريق الفحص بالسونار يستطيع الطبيب تحديد موعد المخاض. 

تم اكتمال نمو الجنين ويظل عقله في تطور مستمر، كما أن الجنين يزداد وزنه بعض الشئ في هذه الفترة، وفي نفس الوقت ما زالت الجمجمة لينة لسهولة خروج الجنين من المهبل، وإذا لم يستطع الجنين أخذ وضعية الولادة مسلكًا، يضطر الطبيب إلى الولادة القيصرية. 

حركة الجنين في الشهر التاسع 

تصبح الأم في حالة من الارتياح النفسي عندما يتحرك جنينها خاصة في الأسابيع الأخيرة من الحمل، لأن حركته هذه تشير على أن الطفل بخير ويتمتع بصحة جيدة، واذا ازدادت أيضًا أصبح الطفل في أمان، لذا من الأولى أن تراقب الحامل حركة صغيرها بشكل مستمر ونخص بالذكر الشهر التاسع من الحمل. 

لماذا تقل حركة الجنين في الشهر التاسع من الحمل

من الدارج أن الجنين تقل حركته في هذا الشهر بسبب كبر حجمه وامتلاء جسمه في الرحم بأكمله ونزول الرأس في الحوض، كل هذا يعيق من حركته، وينبغي رصد الحركات على مدار اليوم لتجنب أي مضاعفات، وهناك بعض الأسباب الأخرى التي تجعل حركة الجنين قليلة ما يلي: 

  • تدهور الصحة العامة للأم وكذلك التغذية غير الصحية. 
  • كبر حجم المشيمة وبالتالي لا يوجد مساحة كافية بين الطفل وأمه. 
  • انخفاض نسبة الأكسجين الواصلة إلى الطفل من خلال الحبل السري. 
  • ضغط الدم المرتفع الذي ينجم عنه تسمم الحمل
  • وراثة الطفل للأمراض الوراثية من والدته. 

انعدام حركة الجنين في الشهر التاسع

ليس بالأمر المُحال أن يتحرك الجنين في الشهر التاسع ولكن هناك بعض الأمور التي إذا قمت بها تساهم في تحرك الجنين، وهي كما يلي: 

  • الإفراط في تناول الماء البارد وإضافة العسل والليمون إليه. 
  • الاستلقاء على الجانب الأيسر بشكل مستمر. 
  • تناول الكثير من الحلوى أو العصائر الطازجة. 
  • تناول الفواكه المجففة للحامل وخصوصًا الأناناس بسبب غناه بمادة البروملين الذي يساهم في لين عنق الرحم. 

في حالة انعدام حركة الجنين بعد اتباع هذه النصائح، قد يصبح الأمر غير طبيعيًا، ويجب التوجه على الفور إلى الطبيب المختص للكشف عن نبض الجنين.

تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين

من علامات الشهر التاسع تحجر بطن الحامل، والذي يُطلق عليه بتقلصات براكستون هيكس الشهيرة، والسبب الرئيسي لهذا التحجر هو زيادة وزن الطفل، إذ تحدث هذه الانقباضات بشكل متقطع، وتستمر قرابة دقيقتين، وتنتاب الحامل كل ساعة مرة أو مرتين، إن الألم الناجم عن هذا التحجر يماثل الألم الذي تشعر به المرأة قرب موعد الدورة الشهرية. 

أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع

أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع

  • الإصابة بالإمساك ووجود غازات البطن للحامل.
  • لمس سرة الأم. 
  • زيادة حجم الرحم بشكل كبير. 
  • القيام بنشاط بدني زائد وممارسة بعض التمارين الرياضية. 
  • امتلاء المثانة والذي ينتج عن شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • ممارسة العلاقة الزوجية، وذلك لتسببها في إفراز جسم الحامل لهرمون يعرف باسم الأكسيتوسين، والذي من شأنه زيادة الانقباضات، إلى جانب أن السائل المنوي لدى الزوج يشتمل على مواد تؤدي إلى انقباضات الرحم

مراحل تطور الجنين في الشهر التاسع من الحمل 

قبل التطرق إلى مراحل تطور الجنين في الشهر التاسع، ينبغي التنويه بأن فترة الحمل في أغلب الحالات تسعة أشهر، بمعنى أدق أربعون أسبوعًا، وذلك وفقًا للحساب الدقيق الذي يسير عليه أغلب الأطباء بدءًا من أول يوم من آخر دورة شهرية.

وفي الحقيقة يتم تقسيم أشهر الحمل إلى ثلاث فترات تمر بها الحامل، إذ تُمثل الفترة الأولى ما بين الأسبوع الأول إلى الأسبوع الثاني عشر، وفيما يتعلق بالفترة الثانية من الحمل فتبدأ من الأسبوع ال 13 حتّى الأسبوع ال 28، أمّا بالنسبة للفترة الثالثة والأخيرة فتبدأ من الأسبوع ال 29 حتى الأسبوع ال 40 أو بوضع الجنين. 

يُصاحب هذه الفترة من تطور الجنين مجموعة من التغيرات، وفيما يلي شرحًا مفصلًا لأهمها استنادًا إلى كل أسبوع يمر به الجنين في هذا الشهر وتوضيح مدى التطور الذي يصل إليه:

الأسبوع السابع والثلاثين

يصل وزن الجنين في هذه الفترة ما يُقارب من  2.750 كيلو جرامًا، أما طوله فيبلغ حوالي 48 سنتيمترًا، والجدير بالذكر أن الطفل في هذا الأسبوع تزداد استدارته كل يوم، أما بالنسبة لصفاته الشكلية فنجد أن جلد الجنين بأكمله يميل إلى اللون الوردي، في حين اختفاء التجاعيد التي كانت تشوبه. 

قد تحدث بعض التغيرات في وضعية الجنين، فقد تتغير لتصبح رأسه في الحوض، ونجد أن حركته متناقضة، نظرًا لزيادة حجمه وعدم احتواء الرحم له، ولكن يجب رصد حركته بحيث أن لا تقل عن عشر حركات في اليوم، أما فيما يخص الحامل، فيزداد وزنها في هذا الأسبوع عند مقارنته بالشهور السابقة ليتراوح ما بين 10 إلى 14 كيلو جرام. 

الأسبوع الثامن والثلاثين 

في هذه الفترة تختفي القشرة البيضاء التي تحيط بالجنين من خلال السائل الأمينوسي، الزغب وكذلك الشعر الناعم، وبذلك يصبح الجنين في أتم الاستعداد للولادة، بالإضافة إلى أن نموه يبدأ في التباطؤ خلال هذه الفترة. 

على الجانب الآخر يكتسب الجنين أجسام مضادة من أمه، والتي تساهم بشكل كبير في منع إصابته بالمشاكل الصحية بعد عملية المخاض، وتصبح الأنسجة الدهنية التي توجد أسفل الجلد في زيادة ملحوظة لتصل إلى 8%، ومع مرور الوقت أي في الأسابيع القادمة تصل إلى حوالي 15% وفي أتم الاستعداد للعيش خارج الرحم. 

يبلغ طول المولود في هذا الوقت ما يقدر بنحو خمسين سنتيمترًا، ويصل وزنه ما يقارب ثلاثة كيلو جرامًا، أما فيما يخص الأم، فنجد وزنها ثابت ومستقر، ولكن قد ينتابها بعض الشعور بالانزعاج لشدة آلام الحمل وكبر حجم جنينها، وقرب نفاذ طاقتها من الأعراض التي تطرأ عليها خلال هذا الأسبوع. 

الأسبوع التاسع والثلاثين

يصل وزن الجنين في الأسبوع الـ 39 حوالي 3.400 كيلو جرامًا، أما طوله فيبلغ 51 سنتيمترًا، تقوى عضلات ساقيه وكذلك ذراعيه، إلى جانب نمو الأظافر بشكل كامل، وما زالت وضعيته في تغير مستمر إذ يتجه الجنين إلى الحوض بشكل كبير مقارنة بالأسابيع السابقة، الأمر الذي يسهل عملية التنفس للأم والتي كانت تعاني من هذا الأمر من قبل، من ناحية أخرى أصبح الجنين مسيطرًا على جزء كبير من الرحم والبطن، ويجدر بنا الإشارة إلى أن الكثير من السيدات في هذه المرحلة ينتابها بعض الشعور بآلام المخاض الكاذب، ولكن لا داعي للاستسلام لمثل هذه الأكاذيب. 

يجب التنويه بأن هناك فرق كبير بين آلام المخاض الكاذب أو انقباضات الولادة الحقيقية، إذ أن آلام الولادة الخادع ترتكز في منطقتي الفخذ وأسفل البطن، في حين أن تشنجات الولادة تجدها مرتكزة بقوة في الظهر وقد تصل هذه الآلام في منطقة البطن بشكل كامل، وتزداد بشدة كل يوم عن الآخر. 

الأسبوع الأربعين

مع بدء هذا الأسبوع يصبح نمو الجنين على أشده، إذ يبلغ من الوزن ما يقارب 3.450 كيلو جرامًا، أما طوله فيبلغ 51 سنتيمترًا، يرافق هذه الفترة سقوط الزغب بشكل كامل الذي يغطي جسم المولود، ولكن قد يتبقى أجزاء منه بعد عملية المخلص ونخص بالذكر منطقة الأكتاف، تعرجات الجلد أو خلف الأذنين. 

في الواقع أن وزن الأجنة الإناث أقل بعض الشيء عن وزن الأجنة الذكور أثناء هذه المرحلة، ومع الولوج إلى الأسبوع الأربعين وهو الأسبوع الأخير من الحمل يصبح موعد الولادة قد اقترب، ويجب أن ننوه إلى أن عملية المخاض من الممكن أن لا تتم في الموعد المتنبأ به، قد يكون قبل هذا الموعد بقليل أو بعده، ولا داعي للقلق فهذا أمر طبيعي. 

وفقًا لبعض الإحصائيات فإن نسبة قليلة من الأجنة وتقدر بنحو خمسة بالمائة يتم ولادتهم في الموعد المحدد من ذي قبل، في هذا الأسبوع أيضًا تكون المرأة في حال من القلق وعدم الارتياح بسبب قرب موعد الولادة وعدم إيجاد وضعية نوم مريحة لها. 

حجم رأس الجنين في الشهر التاسع وتأثيره على شكل الولادة 

عند دخول الشهر التاسع واقتراب موعد الولادة يقلق أغلب النساء الحوامل من حجم رأس الجنين، لأنها من الأشياء التي تحدد الطريقة التي تتم بها الولادة، يمكن للكثير من الأطباء تحديد طرق الولادة فقط بعد معرفة حجم رأس الجنين، وكذلك حجم الحوض ومدى تكيفه مع حجم رأس الطفل.

على سبيل المثال من الممكن أن يكون حجم رأس الجنين كبير نوعًا ما، لكن حجم الحوض يكون ملائمًا، مما يؤدي إلى جعل الولادة طبيعية وسهلة، وقد يكون هناك حالات أخرى مثل كبر حجم رأس الطفل، مما لا يتسع حجم الحوض بمرور الجنين للولادة الطبيعية، وبالتالي يضطر الأطباء إلى الولادة القيصرية  . 

بالإضافة إلى حجم رأس الجنين، يلعب وضعية الطفل داخل الرحم دورًا مهمًا في معرفة طريقة  الولادة، وقد يتمدد الحوض لكي تكون الولادة طبيعية، لكن على أية حال، يقوم الطبيب المختص باختيار أفضل ولادة تناسب حالة الأم والجنين.

أسباب كبر حجم رأس الجنين في الشهر التاسع

أسباب كبر حجم رأس الجنين في الشهر التاسع

من المهم أن تعرف المرأة الحامل أن حجم رأس الجنين الطبيعي ليس له مقياس معين، بمعنى أنه لا يوجد مقياس ثابت يُحسب بموجبه حجم رأس الجنين، لأنه يختلف من جنين إلى آخر، ومع ذلك، فإن الحجم الصغير أو الكبير لرأس الجنين يمكن أن يشير إلى أمور خطيرة لا ينبغي تجاهلها، لأنها من الممكن أن تدل على حدوث تشوهات أو الكثير من الأمراض المتنوعة فيما بعد، وقد تعود الأسباب التي تؤدي إلى كبر حجم رأس الجنين إلى الآتي:

العوامل الوراثية 

تعتبر هي السبب الأول والمهم لكبر حجم رأس الجنين ، لأن هذا الأمر قد يكون بسبب جينات الأب أو الأم أو الأجداد، وتعرف هذه الحالة بـ  “كبر الرأس العائلي الحميد” وهي بسيطة وغير مصحوبة بأعراض أخرى.

التوحد

قد يعود الحجم الطبيعي لرأس الجنين إلى عوامل أخرى، على سبيل المثال أثبتت أبحاث أجريت في عام 2008 في مركز أبحاث فيليبس أن الطفل المصاب بالتوحد يمتلك رأس كبيرة، وقد حدد نسبة الأطفال حوالي 15٪ إلى 35٪.

التهاب الحمل 

قد تعود أسباب كبر حجم رأس الجنين إلى التهابات بطانة الرحم، واتباع الكثير من العادات السيئة من قبل الأمهات، أو إصابة الأم ببعض الأمراض سواء كان قبل أو أثناء الحمل.

الاستسقاء الدماغي

يعتبر استسقاء الرأس هو تراكم السوائل الزائدة في منطقة الدماغ، لكن هذه المشكلة تحتاج إلى عناية طبية دقيقة، لكي لا تتفاقم المشكلة وتصبح أكثر خطورة. 

وفقًا للدراسات التي أجريت، لم يثبت إلى الآن أن حجم الرأس الكبير قد يكون له تأثير على أجناس معينة من الأطفال دون الجنس الآخر، أو أنه يؤثر على عرق معين أو منطقة جغرافية دون الأخرى، لذا من المهم اتباع نظام غذائي للحامل صحي والأساليب الصحية التي تجعلهم يتمتعون بصحة جيدة لكي تحافظ على سلامتها وسلامة جنينها، لكي يتم الابتعاد عن مثل هذه المشاكل الصحية. 

زيادة وزن الجنين في الشهر التاسع

في الأشهر الأخيرة من الحمل قد يحدث زيادة في وزن الجنين في الشهر التاسع بالنسبة إلى الطبيعي، لذا تظن الكثير من الأمهات الحوامل أن هذا يدل على أن الجنين ينمو ويتمتع بصحة جيدة، في الواقع، يعد وزن الجنين بتجاوز الوزن الطبيعي هو مؤشر سلبي على أن هناك مشاكل صحية للأم أو الجنين.

عندما يصل وزن المولود أكثر من 4 كيلوجرامات، وتكون الولادة طبيعية فإن الأمر يعد خطيرًا على صحة وحياة الجنين، وإذا تجاوز حجم المولود 3.6 كيلوجرام فيطلق عليه اسم الجنين المتضخم، ويوجد هناك ما يقرب من 9٪ من الأجنة في كل أنحاء العالم يصل وزنهم عند الولادة إلى ذلك.

أسباب زيادة وزن الجنين في الشهر التاسع

هناك عدة أسباب متنوعة ومختلفة وتتسبب في زيادة وزن الأجنة، ومعظمها يعتمد على الأم، ومن بين هذه الأسباب:

  • عندما تكون الأم مصابة بداء السكري.
  • صحة الأم، إذا كانت الأم بدينة فإن احتمال زيادة وزن الجنين بحلول الشهر التاسع يتجاوز الوزن الطبيعي. 
  • العوامل الوراثية بالنسبة للأم. 

عوامل تزيد من وزن الجنين في الشهر التاسع

يوجد الكثير من العوامل التي تؤدي إلى زيادة وزن الجنين، ومنها:

عوامل تزيد من وزن الجنين في الشهر التاسع

  • إذا سبق وإن كان هناك أطفال لديهم زيادة في الوزن، فإن ذلك سوف يزيد من خطورة وزن الطفل، حيث يزداد متوسط وزن الجنين وهذا بعد كل حمل، ويظل الأمر مستمرًا إلى الولادة الخامسة.
  • في حالة الأم مصابة بمرض السكري ولا تستطيع التحكم فيه، فسيؤدي ذلك إلى إنجاب طفل عريض الكتفين وبه نسبة كبيرة من الدهون في الجسم.
  • إذا كانت فترة الحمل تخطت الشهر التاسع واستمرت فيه السيدة الحامل ما يقرب من أسبوعين. 
  • يزداد وزن الجنين إذا كان عمر المرأة الحامل 35 عامًا فأكثر. 

أعراض زيادة وزن الجنين في الشهر التاسع

ينتج الجنين الذي يعاني من زيادة الوزن قبل الولادة كمية من البول أكثر من حجم الجنين الطبيعي، وهذا يرجع إلى زيادة نسبة السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين، وبالتالي يبتلع الجنين المزيد من السوائل مما يفرز المزيد من البول، لذا يجب على الطبيب قبل القيام بعملية الولادة أن يقيس كمية السائل حوله. 

عند زيادة وزن الجنين في رحم الأم يصعب تشخيص ذلك، إلا عند المتابعة في عيادة الطبيب المختص، وباستخدام جهاز السونار سوف يظهر أمام الطبيب أن حجم القاعدية به زيادة، أي المسافة بين عظم العانة وأعلى الرحم الحامل، مما يدل على أن هناك زيادة ملحوظة في وزن الجنين.

صغر حجم الجنين في الشهر التاسع من الحمل

وكما ذكرنا أعلاه أن الوزن المفترض الذي يصل إليه الجنين في الشهر التاسع يتراوح بين 2.750 كيلو جرام إلى حوالي أربعة كيلو جرام، ولكن هناك بعض الأجنة التي يقل وزنها بكثير عن هذا المعدل الطبيعي، وهذا بسبب اتباع الحامل بعض الأنماط الحياتية الخاطئة. 

ينتج عن صغر حجم الجنين بعض الآثار الجانبية منها عرقلة عمل الوظائف الحيوية لجسم المولود بعد عملية الولادة، وقد تفرض حالة الجنين التأقلم مع وضع أليم وهو احتجاز الطفل بالحضانات، وقد يصل الأمر إلى توصيل الأكسجين له وكذلك التغذية التي يحتاجها من خلال أنابيب دقيقة لكي تساهم في عملية التنفس لديه. 

أسباب صغر حجم الجنين في الشهر التاسع

  • معاناة الحامل من بعض الأمراض المزمنة مثل ضغط الدم المرتفع، الحصبة الألمانية ومرض السكري، ومشكلات صحية أخرى تصل إلى الجنين من خلال المشيمة. 
  • تغافل الأم عن اتباع النمط الغذائي الصحي الذي يهدف إلى تلبية متطلباتها ومتطلبات صغيرها من عناصر الغذاء الأساسية والتي يمكن أن تحصل عليها من الحديد، البروتين والكالسيوم. 
  • إذا كانت الحامل مدخنة أو تتعرض كثيرًا للتدخين السلبي الذي ينعكس بشكل سلبي على الجنين وحجمه. 
  • في حال الحمل في أكثر من جنين، إذ يتوزع الغذاء على أكثر من طفل، وهذا يجعل حصة كل طفل أقل من ما هو معتاد في حالة الحمل بجنين واحد. 
  • كسل المشيمة بمعنى أدق تقاعسها عن أداء وظيفتها والتي تتمثل في توصيل الأكسجين والغذاء اللازم للجنين. 
  • قد تعاني الأم من لزوجة الدم أو جلطات المشيمة، مما يؤدي إلى عرقلة وصول الدم إليها، والذي يؤثر على حجم الجنين وبالتالي صغره. 
  • تناول الوجبات السريعة والتي لا تحتوي على أي قيمة غذائية وسعرات حرارية عالية. 
  • إذا كانت الأم مصابة بالنحافة، فقد ينعكس ذلك على حجمه أيضًا. 

أسباب ضغط الجنين على المهبل في الشهر التاسع 

تعاني السيدات الحوامل من الكثير من أعراض الحمل في الشهر التاسع، وقد يشعرن بأن المثانة ثقيلة أو أن الجنين يضغط على المهبل وأسفل البطن، بالإضافة إلى الإحساس بالمغص وبعض التشنجات وهذا يرجع إلى عدة أسباب وهي:

رأس الجنين في الأسفل 

بالطبع، هذا أمر يعتبر طبيعيًا وغير خطيرًا، ففي هذه المرحلة تكون الحامل على وشك الولادة، ورأس الجنين يكون في أسفل البطن ورأسه يسقط إلى أسفل المثانة، لذا إذا تعرضت الحامل لأي عرض أو ضغط جنيني على المهبل في الشهر التاسع، فلا داعي للقلق لأنها تعتبر من الأعراض التي يمكن أن تعاني منها الكثير من النساء الحوامل، سواء كان ذلك حملها الأول أو قد كان لها ولادة سابقة.

زيادة وزن الجنين 

تؤثر الزيادة في وزن الجنين وحركته القوية في أسفل البطن على الجنين، والشعور بالضغط على المهبل وألم المثانة والتقلصات، كل هذا قد يكون بسبب أن موعد الولادة قد حان وهذا ما يسمى باسم علامة الولادة. 

طرق الكشف عن نبض الجنين في الشهر التاسع 

يتبع أخصائي النساء والتوليد طريقتين عند فحص النبض في الشهر التاسع، وهما كالتالي: 

  • الطريقة الأول من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية، هذا النوع من الفحص دقيق للغاية ويستخدمه معظم الأطباء لضمان نتائجه. 
  • أما الطريقة الثانية مراقبة حجم بطن الأم، وتُعد من الطرق التقليدية التي يعتمد عليها أيضًا في الكشف عن نبض الجنين في الشهر التاسع من الحمل 

العوامل المؤثرة على سماع نبضات الجنين

ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع 

يُقصد بضعف نبض الجنين عدم انضباط معدل دقات قلب الجنين، أي ما يساوي حوالي مائة نبضة في الدقيقة الواحدة في مدة لا تقل عن 15 دقيقة، وقد يحدث اختلاف طفيف في الطريقة التي من خلالها يتم تقييم بطء نبض الجنين وكيفية التعامل معه قبل عملية المخاض أو خلالها، وهذا يرجع إلى عدة عوامل من أبرزها عمر المولود. 

إلى جانب أن المولود قد يتأثر بالكثير من الآثار السلبية، متعمدًا في ذلك على رصد المرات التي يكون فيها نبض الجنين ضعيفًا جدًا، ومن الجدير بالعلم أن ضعف دقات قلب الجنين قد يكون السبب فيها مشاكل في الصحة العامة للأم وتعرض الجنين بعيوب خلقية. 

تستطيع تجنب أي خطأ يظهر عند تقييم النبض بين كلًا من دقات قلب المولود ودقات قلب والدته مستخدمًا في ذلك الموجات فوق الصوتية، إذ أن الكشف عن أسباب ضعف دقات قلب الجنين في وقت مبكر له فائدة كبيرة في العلاج السريع والفعال وتفادي أي آثار سلبية ناجمة عن العلاج. 

أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع

ينتاب العديد من السيدات الحوامل القلق والذعر من توقف النبض خلال الشهر التاسع من الحمل أي قبل موعد الولادة بفترة قليلة جدًا، لذا يحرصن على المتابعة مع الدكتور المعالج وإجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية، وكل هذا بهدف الاطمئنان على صحة الجنين ونبض القلب وأن كل الأمور تسير على ما يرام، وتجنب توقف نبضه قبل موعد المخاض، ومن ضمن الأسباب التي تؤدي إلى ضعف نبض الجنين خلال هذه الفترة الحرجة ما يلي: 

تجلط الدم 

يُقصد بـ تجلط الدم عند الحامل أنه في حال حدوث خلل في عمليات تخثر الدم لدى الحامل، قد ينتج عنها تجلط كرات الدم في الأوردة الصغيرة لكلًا من الحبل السري والمشيمة، الأمر الذي ينعكس بالسلب على مجرى الدم، إلى جانب الآثار الوخيمة التي تكون بمثابة الصاعقة على الأم وهي توقف قلب الطفل الذي تتشوق إلى رؤيته، إذ أن الجنين حُرم من الأكسجين والدم الذي يجعله على قيد الحياة. 

إصابة الحامل بأحد الأمراض

من أسباب توقف نبض الجنين أيضًا إصابة الأم ببعض الأمراض المزمنة مثل مرض السكري أو المشاكل القلبية المختلفة. 

الشذوذ الكروموسومي الذي قد يحدث للجنين

أثبتت بعض الأبحاث والدراسات العلمية أن أغلب حالات وفاة الأجنة يكون السبب الرئيسي فيها هي خلل في الكروموسومات لدى الجنين، وقد يرجع السبب في ذلك إلى وجود بيضة غير طبيعية، حيوان منوي شاذ أو اضطراب حدث خلال انقسام الزيجوت. 

الالتهابات التي تصاحب الأم

ينبغي على جميع الحوامل اللائي يردن رؤية أجنتهن أصحاء وخاليين تمامًا من أي مشكلات صحية، ضرورة المحافظة على الصحة العامة ومعالجة أي أمراض قد تصيبهن، لأن أي أذى قد ينعكس بالسلب على أجنتهن، وسيمنح فرصة جيدة لتوفير المناخ الجيد الذي يؤدي إلى توقف النبض. 

التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين 

من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى توقف نبض الجنين هي التفاف الحبل السري حول الجنين وكذلك القدمين واليدين، مما يؤدي إلى حرمان الجنين من وصول الدم والأكسجين إليه، وبالتالي توقف النبض نهائيًا. 

نقص هرمون البروجسترون 

من العمليات الضرورية التي يجب أن تتم خلال فترة الحمل إفراز جسم الحامل لهرمون البروجسترون، وهذا الهرمون مهم للغاية لتطور الجنين بانتظام وبشكل صحي، لذا فإن نقصه في الجسم ينتج عنه توقف القلب عن النبض. 

نقص هرمون البروجسترون 

وهناك بعض الأسباب الأخرى ومنها ما يلي:

  •  اتباع الأم لنمط غذائي غير صحي قد ينتج عنه معاناة الأم من فقر شديد في الدم. 
  • معاناة الأم من الالتهابات المهبلية. 
  • إصابة الرحم بالأورام الليفية. 

مضاعفات ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع

من الممكن أن ينتج عن ضعف نبض الجنين بعض المضاعفات الخطيرة، منها كالتالي: 

استسقاء جنيني

من ضمن المضاعفات التي تشكل خطر داهم على الجنين، وينبغي عدم التهاون بها، هذه الحالة تتطلب التدخل الجراحي على الفور، وقد يلجأ الطبيب إلى وصف أدوية الستيرودات للسيطرة على هذه الحالة، بسبب تسببها في وفاة الجنين في حال عدم علاجها بالشكل الصحيح. 

انخفاض سرعة البطين

عندما تصاب الأم بمثل هذه الحالة، تصبح معرضة للإصابة بالاستسقاء الجنيني الذي ذكرناه أعلاه، أو مشكلات صحية أخرى مثل فشل القلب الوليدي الذي يتطلب تدخل جراحي للحفاظ على الجنين وحمايته من الموت المفاجئ. 

النصائح المتبعة عند ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع 

هناك عدد من الإرشادات التي ينبغي على الأم اتباعها في حال إصابة جنينها بتباطؤ النبض، ونخص بالذكر إذا انخفضت نسبة الأكسجين الواصلة إليه، ومن هذه النصائح ما يلي: 

  • الحرص على أخذ القسط الكافٍ من النوم. 
  • الإفراط في شرب السوائل. 
  • تجنب تناول المشروبات المشبعة بالكافيين. 
  • الاستلقاء على الجانب الأيسر. 
  • إمداد الحامل بالأكسجين من خلال الأنف. 
  • تناول المكملات الغذائية والعقاقير في حال وصف الطبيب لها. 
  • الابتعاد تمامًا عن ممارسة التمارين الرياضية العنيفة. 
  • إجراء الفحوصات الطبية بصفة مستمرة لتجنب الإصابة بأي مشكلات صحية. 

أعراض موت الجنين في الشهر التاسع 

هناك بعض العلامات الواضحة التي تدل على وفاة الجنين في الشهر التاسع ومن الجدير بالذكر أن كل سيدة تمر بهذا الموقف وينتابها هذه العلامات ولكن بطرق متنوعة، ويوصى بالذهاب إلى الطبيب المعالج في الحال عند ظهور أي من هذه الأعراض الآتية: 

  • نزول الإفرازات المهبلية بشكل غير طبيعي. 
  • توقف حركة المولود تمامًا أو ملاحظة أي شيء غير طبيعي في الحركة. 
  • ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة دون سابق إنذار. 
  • خلل واضح في الرؤية، وإصابة الأم بالدوار. 
  • نزيف مهبلي حاد لا يمكن السيطرة عليه. 
  • التقيؤ الحاد الذي يجعل الأم غير قادرة على تناول الطعام أو الوجبات الأساسية. 
  • الشعور بالصداع والذي لا يتوقف نهائيًا. 
  • تورم كلًا من القدمين واليدين بشكل مفاجئ. 
  • عندما يقوم الطبيب بفحص الأم من خلال الدوبلر أو السماعة، لم تظهر أي دقات نبض للجنين. 
  • عند استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية لم يتم ظهور أي حركات للمولود تمامًا. 
  • احتقان الثديين بالحليب، والذي يفرزه خلال فترة الحمل. 
  • انفجار الكيس المائي. 

أسباب موت الجنين في الشهر التاسع 

هناك أجنة عديدة يتمتعون بصحة جيدة وينتهي بهم المطاف إلى الموت، وفي معظم الحالات لا تظهر أسباب واضحة لتلك الوفاة المفاجأة، وإليكم بعض أسباب وفاة الجنين في الشهر التاسع التي قد تكون تؤدى إلى هذا الحادث الأليم، من أبرزها ما يلي: 

ضعف تطور المولود داخل الرحم 

هذه الحالة يفترض فيها عدم وصول المولود للتطور الطبيعي الذي ينبغي أن يكون عليه في هذه المرحلة من الحمل، ويجب العلم أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة خلال الحمل، من أبرزها عدم حصول الجنين على النسبة الكافية من الأكسجين وعناصر الغذاء، وهناك أسباب أخرى وهي كالتالي: 

  • اضطرابات وراثية. 
  • اتباع أنماط حياتية سيئة للغاية مثل التدخين. 
  • إصابة الأم بتسمم الحمل. 
  • انفصال المشيمة وبالتالي عجزها عن توفير متطلبات الجنين. 
  • ارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ. 

الإصابة بالعدوى 

تُعتبر إصابة الأم بالعدوى من أسباب موت الجنين في الشهر التاسع إذ قد تنتقل أنواع العدوى إلى الجنين سواء كانت بكتيرية أو فيروسية ويتم ذلك من خلال المهبل وصولًا إلى الرحم وبالتالي إصابة الجنين، ويوجد عدد من الأمثلة التي توضح الأنواع المختلفة للبكتيريا والتي ينتج عنها موت الجنين، وهي كما يلي: 

الإصابة بالعدوى 

  • الملاريا “Malaria”. 
  • الحصبة الألمانية “Rubella”. 
  • مرض الليستريات “Listeriosis”. 
  • المكورات العقدية ” Group B Streptococcus”. 
  • داء المقوسات “Toxoplasmosis”. 
  • الكلاميديا ” Chlamydia”. 
  • الهريس البسيط “Herpes Simplex”. 

مشكلات الحبل السري 

من المعروف أن الحبل السري هو المسئول الوحيد الذي من خلاله يكتسب الجنين كل ما يكفيه من متطلبات الغذاء الذي يتطلبه الجسم وكذلك الأكسجين الضروري لتنفسه، وأي خلل يطرأ على الحبل السري ويعرقل من أداء وظائفه يؤدي إلى وفاة الجنين في الشهر التاسع من الحمل ومن أبرز المشكلات التي تنتشر بالحبل السري ما يلي: 

  • انعقاده حول رقبة الجنين. 
  • هبوط الحبل السري. 
  • أو قد يشوبه بعض التشوهات. 

ارتفاع ضغط الدم 

إذا لم يتم الكشف عن إصابة الأم بضغط الدم المرتفع في وقت مبكر خلال أشهر الحمل، قد تظهر الكثير من المشكلات الصحية التي بدورها تؤدى إلى موت الجنين في الشهر التاسع ومن هذه المشكلات التي تنتج عن ضغط الدم المرتفع تتلخص في الآتي: 

  • قد يكون عاملًا أساسيًا في انفصال المشيمة عن الرحم تمامًا. 
  • معاناة الحامل من متلازمة انحلال الدم. 
  • التغذية التي ينبغي أن تصل إلى الجنين تنخفض عن المعدل المطلوب، وذلك بسبب انعدام تدفق الدم إلى المشيمة. 

المخاض ومضاعفات الحمل 

نقصد بذلك المضاعفات التي لها علاقة وطيدة بالحمل، وهذا السبب الشائع قد ينتج عنه إصابة حوالي ثلث حالات الإصابة فيما يُعرف بالإملاص، ومن المشكلات الصحية التي تنتج عن هذا العامل الرئيسي ما يلي: 

  • انفصال المشيمة عن الرحم في وقت مبكر. 
  • ارتخاء عنق الرحم. 
  • استسقاء الرحم. 
  • إنجاب الجنين قبل الأوان أي قبل موعده المحدد بكثير. 
  • الإصابة بالنزيف الداخلي. 

العيوب الخلقية والمشكلات الجينية 

هناك بعض التساؤلات التي تراود الكثير من السيدات وهي هل هناك علاقة وثيقة بين وفاة الجنين في الشهر التاسع من الحمل والعيوب الخلقية؟ حسنًا إن الطبيب المختص لديه القدرة على معرفة ما إذا كان هناك كروموسومات مشوهة أم لا منذ بدء الثلث الأول من الحمل. 

ويجب التنويه بأن المعدلات المنخفضة من حمض الفوليك قد تتسبب في زيادة فرص إصابة المولود فيما يُسمى بانعدام الدماغ، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى فقدان الجنين على الفور. 

نصائح لتجنب الإجهاض في الشهر التاسع

تجنب الانفعالات والعصبية

تعد الحالة النفسية والعصبية الشديدة والسيئة من أكثر العوامل شيوعًا، والتي قد تعرض الحامل للإجهاض، حيث يمكنك زيارة الطبيب بانتظام، ومتابعة الأدوية الموصوفة لك وتناول الأطعمة المفيدة والضرورية لصحة الجنين، ومع كل هذا لا تقلقي بشأن صحتك النفسية، فلا يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض طالما تحاولين السيطرة على نفسك. 

الابتعاد عن الأعمال المنزلية الشاقة 

تجنب الأعمال المنزلية المجهدة التي تسبب انفصال المشيمة والإنذار المبكر بالإجهاض، ثم إن الإلتزام بالراحة التامة والاسترخاء لبعض الوقت، وتجنب الانحناء تمامًا، كل هذا يمكن أن يعكس وضع الجنين، وعدم لف الحبل السري حول الرقبة.

تناول الماء بكمية كافية

لتجنب خطر احتباس السوائل في الجسم وكذلك خطر الإصابة بالجفاف، يمكن تناول كمية وفيرة من الماء، وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين بشكل تام مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، لأنها ضارة جدًا بصحة الجنين وأيضًا على صحة الحامل. 

إلى جانب الابتعاد عن الأطعمة المعلبة والتي تحتوي على مواد حافظة، حيث تلعب هذه الأطعمة دورًا مهمًا في ظهور العيوب والتشوهات الخلقية، والابتعاد عن الموالح مثل الزيتون والمخللات والجبن الحادق، حيث يمكن أن يؤدي إلى تراكم السوائل في الجسم وأمراض البول والكلى التي تشكل خطورة على صحة الجنين.

الالتزام بموعد الطبيب

احرصي على تحديد موعد مع الطبيب للاطمئنان على صحة الجنين من أجل اتخاذ الخطوات اللازمة قبل تفاقم الحالة، كما يجب تناول حمض الفوليك الذي يساهم بسرعة وبشكل صحي على نمو الجنين. 

الابتعاد عن سوء التغذية

يجب تناول الأطعمة التي توفر المواد الغذائية الضرورية، حيث أن نقص مكونات الفيتامينات قد يزيد من خطر حدوث إجهاض، بالإضافة إلى نقص المعادن مثل الحديد والكالسيوم، لذلك لتجنب الإصابة بسكري الحمل، تحتاجين إلى تلبية احتياجاتك من العناصر الغذائية وتناول العصائر الطازجة بدون سكر.

عدم تصديق كل ما تسمعه أو تراه على الإنترنت

يمكنك الاستماع فقط لمقاطع فيديو لأطباء متخصصين في أمراض النساء والتوليد، ويفضل الابتعاد عن تناول أي شيء وبالأخص الأعشاب الطبيعية، دون الرجوع إلى استشارة الطبيب المتابع للحالة، لأنه من يقرر إذا كان مناسب لك. 

تجنب الصدمات في منطقة البطن

يجب عليك فقط المشي وقت بسيط كل يوم، لما له من فوائد كبيرة مثل تنشيط الدورة الدموية والعضلات مما يسهل في عملية الولادة، وأيضًا الابتعاد عن مشاكل الصحة النفسية لأنها تضر بشدة بهرمونات الجسم أثناء الحمل، لذا تجنب التوتر والقلق لأن كل هذا سيؤدي إلى سوء الحالة النفسية أو المزاجية. 

تغذية الحامل في الشهر التاسع 

هناك بعض المأكولات التي لابد من إدراجها داخل نظام غذاء الحامل في الشهر التاسع من الحمل، وذلك للحفاظ على صحة الجنين لحين عملية الولادة والخروج إلى الدنيا التي تتوق الأم لمثل هذا اليوم، لذا إن النمط الغذائي التي تتبعه الأم له دور كبير في الوصول إلى هذا اليوم وإنجاب طفل سليم معافى، ومن أهم الأطعمة التي يجب تناولها خلال هذه الفترة ما يلي: 

  • الاهتمام بتناول الخضروات الورقية، الحليب والحبوب التي تحتوي على نسب كبيرة من الكالسيوم الضروري لتقوية عظام الجنين، حيث ينبغي على الأم تناول ما لا يقل عن ألف ملليجرام منه بشكل يومي. 
  • الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من عنصر الحديد، كالفواكه الطازجة، اللحوم والفاصوليا، حيث يُعتبر عنصرًا ضروريًا يساهم بشكل كبير في إنتاج كرات الدم الحمراء، لذا من الأفضل أن تتناول الأم حوالي 27 ملليجرام منه يوميًا. 
  • المأكولات التي تتضمن كميات كبيرة من حمض الفوليك، مثل المكسرات، السبانخ، البروكلي، الحمضيات، الخس والعدس وغيرها. 
  • تناول المأكولات التي تشتمل على فيتامين (أ) للحامل، والذي يتوافر في الجزر، الحليب، الكبد والبطاطا الحلوة، حيث يُعتبر ضروريًا في تقوية البصر والعظام لدى الجنين، والكمية المُوصى بتناولها يوميًا ما يُقدَّر بنحو 770 ميكروجرام. 
  • الانتظام في تناول المأكولات المشبعة بفيتامين (ج)، الضروري لتقوية العظام وتدعيم اللثة، ويمكن الحصول عليه من القرنبيط، الفراولة والطماطم، ولا بد من تناول ما يقرب من 85 ملليجرام منه بشكل يومي. 
  • المأكولات الغنية بالبروتين، والتي تفيد في تحسين صحة الدماغ وتقوية العضلات، وتتوافر في أطعمة عديدة مثل المكسرات، الدواجن، المأكولات البحرية والبازلاء. 

هذه الأطعمة تلعب دورًا رئيسيًا في تجنب حدوث العيوب الخلقية في كلًا من العمود الفقري والدماغ لدى الجنين، الكمية المحددة التي يجب تناولها من حمض الفوليك في اليوم الواحد حوالي 600 ملليجرام. 

نصائح للحامل في الشهر التاسع

نصائح للحامل في الشهر التاسع

  • ممارسة الرياضات الخفيفة مثل المشي بشكل يومي، إذ أنها تغذي الجنين
  • عدم ارتداء الأحذية ذات كعب عالٍ والملابس الضيقة، لأنها قد تؤدي إلى الشعور بصعوبة في التنفس والتعب الشديد. 
  • الابتعاد عن السهر والنوم ما لا يقل عن ثمانٍ ساعات. 
  • عدم تناول العقاقير دون استشارة أخصائي النساء والتوليد. 
  • الاهتمام بالوضع النفسي وتجنب مثيرات القلق والتوتر وعدم الاندماج مع قصص الولادة التي تسبب الخوف والفزع. 
  • الاسترخاء التام ومحاورة صغيرك بكلمات حب إيجابية. 
  • الاستحمام بالماء الفاتر حيث يساعد على إرخاء عضلات جسم الحامل بالكامل. 

في الأخير يمكن القول أن أي أم في حالة من قلق المستمر والحيرة الشديدة بشأن الجنين في الشهر التاسع من الحمل وتظل تبحث بشكل مستمر للإجابة على بعض التساؤلات التي تدور في ذهنها والمسببة لها هذا القلق، وتسعى إلى العناية بصحة صغيرها، وقد قمنا بذكر كافة المعلومات التي تخص الجنين في هذه الفترة لمساعدة الأمهات في الاهتمام بأجنتهن والاطمئنان عليهن، لحين أن يقرَّ اللهُ عينَها بفلذةِ كبدها. 

المصادر:

أبوت كيدز هيلث

كليفن كلينك

بامبرز

زر الذهاب إلى الأعلى