الجنين

الجنين في الشهر الثاني من الحمل | طفرات النمو التي يمر بها الجنين

يمر الجنين خلال الشهر الثاني من الحمل بالعديد من التطورات والتغيرات على المستوى الحركي، والشكلي، والتركيبي، وتتنوع فترات النمو منذ بداية الأسبوع الخامس وحتى نهاية الأسبوع الثامن، وعلى الرغم من أن أغلب أعضائه الداخلية لم تكتمل ألا إنها تظهر بوضوح في صورة جهاز الموجات الفوق صوتية.

هناك الكثير من الفحوصات التي ننصحك بضرورة إجراؤها خلال هذا الشهر للتأكد من خلو الجنين من أي مشاكل صحية، أو مرضية قد تعوق عملية نموه بشكل صحيح ومساير للمعدلات الطبيعية للنمو، ومن أبرز الأشياء التي يركز عليها كافة الأطباء هى ضرورة التزام الحامل بنظام غذائي صحي ومتكامل يضمن للجنين كافة الفيتامينات والمعادن اللازمة لتأمين عملية النمو طبقاً لمعدلات النمو الصحيحة.

الجنين في الشهر الثاني من الحمل

يعتبر الشهر الثاني من الحمل هو بداية تأكد الحامل بخبر الحمل، وهو الشهر الثاني من الثلث الأول للحمل، حيث يتكون الحمل من ثلاث أثلاث، يضم هذا الشهر أربع أسابيع يختلف كل أسبوع عن الذي يسبقه من حيث التغيرات الطارئة على كل من الحامل وجنينها، وفيه يتعرض الجنين لتطورات ملحوظة على المستوى الظاهري والداخلي أيضاً، حيث يبلغ طول الجنين في هذا الشهر حوالي 1.25 سم ويكون رأسه أكبر من حجم جسمه بالكامل.

تُنصح الحامل في هذه الفترة من توخي الحذر عند القيام بأي مجهود، حيث يجب أن تنتبه إلى كيفية حركتها، كيفية جلوسها، ووضعية نومها، كما أنها يجب أن تبتعد قدر الإمكان عن التعرض المباشر للإشعاعات الضارة مثل التي توجد في أجهزة الإشاعات المقطعية والثلاثية، بالإضافة إلى الابتعاد عن لمس أي حيوان حتى لو كان أليف، الحرص على تناول نظام غذائي صحي ومتكامل حتى تؤمن عملية نمو الجنين، بطريقة صحية وسليمة.

مراحل نمو الجنين في الشهر الثاني من الحمل

يتطور الجنين خلال هذا الشهر تطوراً ملحوظاً حيث يمر بأربع مراحل أساسية، حيث يمثل كل أسبوع مرحلة جديدة، تختلف عن ذي قبل، وتبدأ مراحل نمو الجنين في الشهر الثاني من الأسبوع الخامس وتمتد حتى نهاية الأسبوع الثامن للحمل، ومن أبرز مراحل تطور الجنين في الشهر الثاني ما يلي:

تطور الجنين في الأسبوع الخامس

يتطور الجنين خلال هذا الأسبوع تطور ملحوظ حيث يعتبر الأسبوع الأول في تكون مجموعة من الأعضاء الرئيسية التي يمكن ملاحظتها على جهاز السونار أثناء المتابعة الدورية عند الطبيب، ومن أبرز ملامح تطور الجنين خلال هذا الأسبوع ما يلي:

  • تبدأ القناة العصبية في التشكل، والتي تكون المحور الأساسي للمخ والحبل الشوكي.
  • يبدأ كلًا من القلب والأوعية الدموية في التشّكل.
  • تظهر نبضات القلب على جهاز السونار.
  • يزداد طول الجنين حيث يصل إلى 6 مم.
  • تنمو الرأس عن باقي أعضاء الجسم، لتفوقهم من حيث الحجم والوزن.
  • الدماغ تبدأ في التطور بشكل أفضل وتبدأ في القيام بدورها في تنظيم العمليات الحيوية.
  • تبدأ الأطراف العلوية والسفلية في التشكل، وتصبح أقرب في الشكل إلى مجداف وزعانف.

تطور الجنين في الأسبوع السادس

في هذا الأسبوع يكون الجنين في حجم حبة البازلاء، ويأخذ جسمة شكلاً منحنياً أقرب إلى الحرف C، وفي بداية هذا الأسبوع لابد من إجراء كافة الفحوصات الهامة واللازمة للاطمئنان على صحة الجنين، وفي بداية هذا الأسبوع تصل معدلات نبض الجنين إلى 150 نبضه في الدقيقة، ومن أبرز ملامح تطور الجنين خلال هذا الأسبوع ما يلي:

تطور الجنين في الأسبوع السادس

  • يبدأ تجويف الأذن في الظهور بدخول هذا الأسبوع.
  • تبدأ ملامح وجه الجنين في التشكل.
  • يستمر الدماغ في التطور.
  • يتطور كلًا من الكبد والحبل الشوكي والجهاز العصبي.
  • تتشكل أصابع اليد، ولكنها تبدو غير واضحة حتى الآن.
  • يبدأ الجسم في التحور ليتجه إلى وضع الإستقامة.
  • يبدأ القلب في تشكيل الحجرات الأربعة، حتى يبدأ في ضخ الدم إلى باقي أعضاء جسم الجنين.
  • يمكن للطبيب سماع صوت نبضات القلب عبر جهاز الموجات الفوق صوتيه.
  • يزداد طول الجنين إلى 12 مم.

تطور الجنين في الأسبوع السابع

استكمالاً لرحلة تطور الجنين في الشهر الثاني، يكون وضعه أقرب إلى حبة التوت، حيث تبدأ بعض الأعضاء في تكون البراعم، وعلامات الوجه، وكذلك يبدأ تكون منطقة العين والأنف والفم والأذن، ومن أبرز ملامح تطور الجنين في شهره الثاني ما يلي:

  • بدء ظهور براعم الأعضاء الطرفية للجنين.
  • يزداد طوله إلى 13 مم.
  • تتكون عدسة العين، ولكنها تكون غير مكتملة بعد.
  • تبدأ الكليتان في الزحف إلى مكانهما المناسب الاستقرار والبدء في التطور استعدادً للقيام بوظائفها.
  • يستمر المخ في النمو.
  • تبدأ الخلايا العصبية في النمو داخل مخ الجنين، حيث تصل إلى مائة ألف خلية عصبية في الدقيقة.
  • يبدأ الجنين بالقيام بحركات خفيفة وبسيطة.

تطور الجنين في الأسبوع الثامن

يعد هذا الأسبوع هو المتمم لنهاية الشهر الثاني من الحمل، ويكون الجنين وصل فيه إلى أقصى مراحل التطور في الشهر الثاني، حيث يبدأ المخ بالقيام بنشاطه، تبدأ الأعصاب في القيام بوظائفها، ومن أبرز ملامح تطور الجنين خلال هذا الأسبوع ما يلي:

  • تبدأ مقدمة الأنف في الظهور بوضوح.
  • تظهر الشفة العلوية بشكل بارز وملحوظ على جهاز الموجات الفوق صوتية.
  • أصابع اليدين والقدمين تبدأ في النمو، حيث تظهر بوضوح أكبر على جهاز الموجات الفوق صوتية.
  • تبدأ براعم التذوق بالنمو على أطراف اللسان.
  • تظهر براعم كلًا من الكتف والمرفق والركبة، استعداداً للتطور.
  • يصل طوله إلى 14 مم.
  • تبدأ العينين والجفون في التشكل.
  • تتشكل عظام الفكين ويكون شكل الوجه أقرب إلى الاكتمال.
  • تنمو كلًا من عظام و غضاريف وعضلات جسم الجنين.
  • تتطور نبضات قلب الجنين، حيث تصل إلى 150 نبضة في الدقيقة.

حجم الجنين في الشهر الثاني من الحمل

يختلف حجم الجنين في كل مرحلة من مراحل تطوره، حيث يتغير من أسبوع لآخر، وعلى الرغم من تشكل أغلب أعضاء جسمه الصغيره، إلا أنه مازال في تطور مستمر، يزداد حجم الجنين خلال هذا الشهر بمقدار 1 جرام ، ويصل طوله إلى 3.3 مليمتر، بشكل يجعل حجمه متناسق مع طوله بنسبة ليست صغيرة، تستمر دماغه في التطور، بالإضافة إلى تشكل الجزء المسؤول عن الذاكرة في المخ، وتزداد معدل نبضات قلبه إلى 150 نبضة.

وفيما يلي سوف أوضح لكي تفاصيل تطور حجم الجنين بداية من الأسبوع الخامس وحتى الأسبوع الثامن:

  • حجم الجنين في الأسبوع الخامس: يصل حجم الجنين خلال هذه الأسبوع إلى 1.13 جرام، كما يبلغ طوله حوالي 2 مم، ويكون الجنين أقرب إلى ثمرة الفلفل الأحمر الصغيرة.
  • حجم الجنين في الأسبوع السادس: يصل حجم الجنين بحلول هذا الأسبوع حوالي 1.50 جرام، ويبلغ طوله حوالي 3.3 ملليمتر، ويتخذ الجنين شكلاً أقرب إلى ثمرة البازلاء.
  • حجم الجنين في الأسبوع السابع: يتطور طول الجنين خلال هذا الأسبوع تطور ملحوظ جداً حيث يصل إلى 12.7 ملليمتر، بينما يبلغ وزنه حوالي 1.75 جرام، ويكون أقرب إلى حبة التوت الصغيرة.
  • حجم الجنين في الأسبوع الثامن: بنهاية الشهر الثاني يكون الجنين قد وصل إلى 16 مليمتر طولاً، ويزن حوالي 2 جرام، ويكون أقرب في الشكل إلى حجم حبة الكريز.

صغر حجم الجنين في الشهر الثاني من الحمل

المقصود صغر حجم الجنين في الشهر الثاني هو وجود خلل ما أو مشكلة تعوق نمو الجنين بصور صحيحة وبشكل طبيعي، ويصبح الجنين في حجم أصغر من المعدل الطبيعي لهذه الفترة، بالإضافة إلى عدم استجابته إلى المغذيات التي تنتقل إليه عبر الحبل السري، وقد يرجع سبب هذا الصغر إلى عدة عوامل سوف نتطرق إليها لاحقاً، ويمكن الكشف عن هذه المشكلة من خلال تصوير الجنين بجهاز الموجات الفوق صوتية.

صغر حجم الجنين في الشهر الثاني من الحمل

وهناك مجموعة من العوامل التي قد تؤثر في حجم الجنين داخل الرحم أثناء الشهر الثاني من الحمل، ومن أبرز هذه العوامل ما يلي:

  • انخفاض مستوي السكر في دم الحامل، وبالتالي وجود عائق في توصيل الكم الكافي من المغذيات إلى الجنين والتقصير في عملية النمو بشكل طبيعي وصحي.
  • تضاعف معدلات كريات الدم الحمراء داخل جسم الجنين.
  • وجود مشاكل مرضية تعوق عملية وصول الأكسجين المحمل بالغذاء والفيتامينات الكافية والأزم لنمو الجنين.

قد تؤدي هذه المشاكل إلى ولادة جنين صغير الحجم والوزن، وأحياناً غير مكتمل النمو، يعاني من الكثير من المشاكل الصحية مثل مرض الصفرا، أو أمراض أخرى متعلقة بالقلب ومشاكل في التنفس لعدم اكتمال الرئتين.

أشكال صغر حجم الجنين في الشهر الثاني

ينقسم صغر حجم الجنين إلى حالتين من الممكن أن يمر بها الجنين في شهره الثاني من الحمل، وهاتان الحالتان هما:

تقيد النمو غير المتماثل

في هذه الحالة تكون جميع أعضاء جسم الجنين الداخلية والخارجية صغير الحجم ما عدا الرأس تكون في حجمها الطبيعي لهذه الفترة، ويمكن التعرف على هذا النوع من صغر حجم الجنين قبل نهاية الثلث الأول من الحمل، تكون واضحة بصورة كبيرة من خلال القياسات التي يقوم بها الطبيب من خلال جهاز الموجات الفوق صوتية والدوبلر، وغيره من الفحوصات.

تقيد النمو المتماثل

هذه الحالة عبارة عن صغر جميع الأجزاء المكونة للجنين داخلية وخارجية حتى الرأس بنسب متساوية، وتحدث هذه الحالة لنسبة تتراوح ما بين 20 إلى 25 % من الأجنة، وتؤدي إلى صغر حجم الجنين بعد الولادة أيضاً، وتكتشف من خلال المتابعة الدورية بواسطة جهاز الموجات الفوق صوتية، والذي يبين الاختلاف الموجود بين معدلات الحجم الطبيعية، وبين المعدلات الظاهرة على الشاشة.

أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الثاني

تعددت الأسباب لتبقى النتيجة واحدة، صغر حجم الجنين عن معدلاته الطبيعية، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

أسباب مرضية متعلقة بصحة الحامل

قد يتوقف نمو الجنين داخل الرحم، أو تتعرقل بسبب تعرض الحامل لبعض الحالات الصحية المرضية، ومن أمثلتها ما يلي:

  • الأمراض المتعلقة بالكلى أو الرئتين.
  • ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بالأزمات القلبية.
  • الإصابة بأحد أمراض فقر الدم مثل فقر الدم المنجلي.
  • الإصابة بداء سكري الحمل، وخاصة في المراحل المتقدمة.
  • العدوات المختلفة مثل الزهري، وفيروس مضخم الخلايا، والحصبة الألمانية، وداء المقوسات، وغيرهم.
  • الإصابة بمتلازمة مضادات الفوسفوليبيد، والتي تنتج عن تخثر الدم  في جسم الحامل، والذي قد يؤدي إلى الوفاة.

أسباب مرضية متعلقة بالمشيمة والرحم

قد يرجع صغر حجم الجنين إلى عوامل أخرى تتعلق بالمشيمة والرحم، ومنها ما يلي:

  • إصابة أنسجة المشيمة المحيطة بالجنين بالعدوى الفيروسية المختلفة.
  • انخفاض نسبة التروية الدموية في المشيمة والرحم.
  • تعرض المشيمة لإنتاج عن الجزء السفلي للرحم.
  • إنفصال المشيمة الكلي أو الجزئي.

أسباب خاصة بالجنين

من أبرز العوامل المتعلقة بالجنين، وتؤثر على صغر حجمه ما يلي:

  • إصابة الجنين بعدوى منتقلة إليه من خلال الأم، إما عن طريق الدم أو عن طريق المهبل.
  • تشوهات الجنين سواء في النخاع الشوكي أو المخ.
  • وجود أكثر من جنين داخل الرحم.
  • حدوث اضطرابات في الكروموسومات الخاصة بالجنين، والتي ينتج عنها الإصابة بمتلازمات مثل داون ودارين.

أسباب غير مرضية

هناك الكثير من الأطفال الذين يعانون من صغر الحجم ولكن لا توجد أي عراقيل تعوق عملية نموهم بشكل طبيعي وسليم داخل الرحم، ولا يعانون من أي مشاكل مرضية أو صحية، وإنما قد يرجع سببها إلى عوامل أخرى، يمكن سردها كما يلي:

أسباب غير مرضية

  • نوع الجنين: غالباً ما يكون الجنين الأنثي أقل وزناً من الجنين الذكر.
  • العرق: هناك أعراق معينة تشتهر بصغر حجم أشخاصها، ومنهم سكان جنوب آسيا.
  • طول الأم ووزنها: يرتبط إنجاب أطفال أكبر وزناً وحجماً بوزن الأم، حيث وجدنا أن النسبة الكبيرة من النساء التي تزيد أوزانهم وأطوالهم ينجبون أطفالاً أكبر وأطول.
  • عدد الولادات السابقة: هناك دراسة تشير إلى أن وزن الجنين يزداد مع كل حمل جديد.
  • عوامل وراثية: فقد يرجع وزن الجنين إلى وزن كل من الأب والأم أثناء ولادتهم.

عوامل الخطورة

هناك عدة عوامل خطر رئيسية قد تزيد من خطر إصابة الأجنة بصغر الحجم، ومن أبرز هذه العوامل ما يلي:

  • وصول عمر الحامل إلى سن الأربعين.
  • تعاطي المخدرات وتناول الكحوليات.
  • إجراء تمارين رياضية شديدة وعنيفة.
  • التعرض لـ الإجهاض أو ولادة جنين ميت في وقت سابق.
  • السكن في أماكن مرتفعة جدًا عن سطح الأرض.
  • إصابة الحامل بسوء تغذية.
  • ولادة طفل سابق يعاني من صغر الحجم أيضاً يتبع ي سبب من الأسباب التي تم ذكرها من قبل.

زيادة وزن الجنين في الشهر الثاني

للتخلص من مشكلة صغر حجم الجنين، وتجنب التفادي للمشكلات الكثيرة المترتبة عليها، هناك مجموعة من الأكل الصحي  التي ينصح الحامل بتناولها خلال فترة الحمل، تعمل على زيادة وزن الجنين، ومدة بكافة الفيتامينات والعناصر الضرورية، لزيادة وزنه ونموه بطريقة صحية وسليمة، ومن أهم الأكلات التي تزيد وزن الجنين في الشهر الثاني ما يلي:

الموز

يعتبر مصدر غذائي قوي يحتوي على عنصر البوتاسيوم، والتي تعمل على زيادة حجم الجنين في الشهر الثاني، دون أن تؤثر على وزن الحامل، وتصيبهم بالسمنة، ويمكن الحصول على فوائد الموز بأكثر من طريقة منها،هرس ثمرة موز على كوباً من الزبادي كامل الدسم، مع تحليته بالعسل الأبيض النقي، أفضل الأطعمة التي تزيد من نمو الجنين في الشهر الثاني من الحمل.

المكسرات

تكمن أهمية تناول المكسرات للحامل في إحتوائها على مجموعة قوية من الزيوت الطبيعية، بالإضافة إلى قدر كبير من المعادن الأساسية لتعزيز عملية نمو الجنين بشكل صحي، فضلاً عن احتوائها على كمية كبيرة من من الأوميغا ثري والذي يعمل على تعزيز نمو مخ الجنين، وتطوير الجزء المسؤول عن ذكاء الجنين في المخ.

البيض

لابد من التنويه على طهيه بشكل كامل، حتى تحصلي على كافة الفوائد التي يقدمها البيض في زيادة حجم الجنين، حيث يحتوي على قدر كبير من البروتينات، التي تدخل في بناء وتركيب الأعضاء الداخلية للجنين، بالإضافة إلى مساعدته على مد جسم الجنين الصغير بالعديد من المعادن والفيتامينات الضرورية لسير عملية النمو بشكل صحي وطبيعي.

العصائر الطبيعية

تعتبر من أفضل أشكال السوائل التي تنصح الحامل بتناولها أثناء الحمل، وذلك نظراً لاحتوائها على قدر كبير من السكريات الطبيعي التي تمد جسم الجنين بالطاقة الكافية للنمو بشكل مساير للمعدلات الطبيعية،وفيما يلي سنذكر مجموعه من أفضل العصائر للحامل في الشهور الأولي، عصير الجوافة والبطيخ والفراولة وعصير البرتقال، وعصير الموز بالحليب، و عصير الكنتالوب.

الفواكه الطازجة والخضروات الورقية

الفواكه الطازجة والخضروات الورقية

نظراً لاحتوائها على كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات اللازمة لنمو الجنين بصورة طبيعية وصحية، بالإضافة إلى مد جسمه بالعديد من المغذيات التي تزيد من وزنه.

أطعمة غنية بالبروتينات

تعتبر البروتينات من العناصر الغذائية التي تلعب وراً كبيراً في منح الجنين وزناً إضافية بجانب وظيفتها الاساسية في بناء الانسجة المكونة لخلايا أعضاء جسم الجنين الداخلية والخارجية أيضاً، وتتوفر البروتينات في الأطعمة اللحوم الحمراء، والدجاج والأسماك، والحبوب الكاملة، وبعض أنواع البقوليات.

منتجات الألبان

تعتبر من أغنى المصادر الغذائية بعنصر الكالسيوم والذي يعد وجوده ضروري للحفاظ على صحة الأسنان وعظام الجنين، فضلًا عن أنها تحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات الضرورية والتي تزيد من حجم الجنين، وتعمل على تطور عملية نموه بطريقة مسايرة للمعدلات الطبيعية، ولذا من الضروري في بداية الحمل تناول الحليب للحامل على الأقل كوباً واحد ويشترط أن يكون كامل الدسم، وإدخال باقي أشكال منتجات الألبان في النظام الغذائي المتبع، مثل اللبن الرائب والزبادي الطبيعي، والجبن الملح الخفيف، والجبن القريش.

كما توجد أطعمة تزيد من حجم الجنين هناك أطعمة أخرى قد تؤثر على حجم الجنين، تحذر الحامل من تناولها خلال الحمل، من أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

  • الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات الدسمة والتي قد تعرض الحامل للإصابة بسكري الحمل، والذي يعد واحد من أبرز أسباب صغر حجم الجنين المرضية.
  • الأطعمة التي تحتوي على كميات من مكسبات الطعم واللون والرائحة، والتي قد تؤثر على نمو الجنين.
  • الأطعمة المليئة بالدهون المهدرجة والتي لا تضر بصحة الحامل فقط، ولكنها تضر أيضاً بصحة الجنين.
  • المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين، مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.

شكل الجنين في الشهر الثاني بالسونار

تتمكن الحامل من رؤية جنينها خلال هذا الشهر، عبر التصوير بجهاز الموجات الفوق صوتيه، ويمر شكل الجنين بطفرات تغير كثيرة ومتنوعة تختلف من أسبوع لأخر خلال الشهر الثاني، وفيما يلي سوف أسرد لكم تفاصيل تطور شكل الجنين في الشهر الثاني أسبوع بأسبوع كالتالي:

شكل الجنين في الأسبوع الخامس

يعتبر هذا الأسبوع بداية معرفة الحامل بخبر حملها، يبدأ فضولها في معرفة تطور شكل الجنين، ومن أبرز ملامح شكل الجنين خلال هذا الأسبوع ما يلي:

  • تتخذ الأطراف العلوية شكل أقرب إلى المجداف.
  • تكون الأطراف السفلية على هيئة زعانف.
  • يبدأ الجهاز العصبي في التشكل على هيئة تجويف مقوس.
  • تبدأ براعم القلب والكليتين والكبد في الظهور.

شكل الجنين في الأسبوع السادس

يتطور شكل الجنين بمجرد دخوله في الأسبوع السادس من الحمل، ومن أبرز ملامح تطوره ما يلي:

  • يقترب من اتخاذ وضعية الإستقامة.
  • يظهر القلب مكون من 4 حجيرات.
  • يبدأ ظهور براعم للأصابع الصغيرة.
  • يبدأ ظهور براعم لأعضاء الوجه.

شكل الجنين في الأسبوع السابع

ملامح تطور شكل الجنين في الأسبوع السابع من الحمل، ما يلي:

  • ظهور الكاحلين والركبتين والكتفين في جهاز الموجات الفوق صوتيه.
  • زحف الكلية إلى مكانها الأصلي لتستقر فيه.
  • تبدأ براعم الأصابع وبراعم أعضاء الوجه، بالظهور بدرجة أوضح من الأسبوع المقبل.
  • يزداد طول الجنين بطريقة ملفتة.

شكل الجنين في الأسبوع الثامن

يتميز هذا الأسبوع بحدوث طفرات واضحة وكبيرة في شكل وحركة الجنين، ومن أبرز ملامح هذا التطور ما يلي:

  • تبدأ جفون العين في الظهور بوضوح.
  • تظهر فتحة الأنف واضحة وصريحة على شاشة جهاز الموجات الفوق صوتية.
  • تبدأ فتحة الفم أيضاً في الظهور.
  • تظهر عظام الفك وكأنها التحمت إستعداداً للتطور والنمو.
  • تكتمل معالج الوجه، ويصبح أقرب إلى الوجه البشري.
  • تظهر الأمعاء الداخلية وبعض أجهزة الجنين بوضوح أكثر من ذي قبل على الشاشة، ويبدأ الجنين يأخذ شكلاً أقرب إلى الهيكل البشري نوعاً ما.

هل هناك فرق واضح بين الذكر والأنثى في الشهر الثاني ؟

هل هناك فرق واضح بين الذكر والأنثى في الشهر الثاني ؟

لا يوجد فرق بين الجنين الذكر والأنثى في الشهر الثاني من الحمل بالسونار، حيث لا يمكن التعرف على نوع الجنين خلال هذا الشهر، نظراً لأن الأعضاء التناسلية لم يتم تكونها بعد، ولم يظهر لها أي برعم مبدئية قد تشير إلى التخمين بنوع معين، ولم يتمكن الأطباء من التخمين الصحيح لنوع الجنين في الشهر الثاني، نظراً لإخفاء بعض العلامات الدالة على نوع الجنين.

إذا كان الجنين أنثى قد تظهر على شاشة جهاز الموجات الفوق صوتيه ثلاث شرطات بيضاء تدل على الشفرين والبظر، وإذا كانت هناك نقطة بيضاء، كان ذلك دليل على الجنين الذكر وتشير إلى القضيب، ولكن في الكثير من الأحيان قد يتأخر ظهور الخصيتين ويشير الطبيب إلى أن الجنين أنثى، كما من الممكن أن يكون الشفرين منتفختين فيعتقد فيهم الطبيب أنهم كيس الصفن ويشير إلى أن الجنين ذكر، لذلك يجب الانتظار حتى دخول الأسبوع الرابع عشر للتأكد من نوع الجنين بدقة مؤكدة.

مكان الجنين في الشهر الثاني من الحمل في البطن

مكان الجنين في الشهر الثاني يوجد في التجويف الرحمي المحاط بالسوائل التي تسمى السائل الأمينوسي الذي يقوم بحماية الجنين، وتغذيته وإيصال كافة المغذيات والعناصر الهامة من الفيتامينات إليه، وفي هذه الحالة يكون الجنين في حالة انعدام الوزن، بمعنى أنه يكون في عائم داخل السائل، لا يعاني من أي ضغوط قد تؤثر فيه، ويتمتع الجنين في هذه الحالة بحرية الحركة نتيجة وجود بعض العوامل المساعدة كدرجة الحرارة والتي يوفرها له الرحم، وتطور المشيمة الحبل السري استعدادًا لاستقبال الجنين بداخلهما وتطوره من خلالهما.

تطور حركة الجنين في الشهر الثاني من الحمل

المقصود بحركة الجنين هو اصطدام أطراف الجنين بجدار البطن الأمامي والخلفي، وكلما تعمقت المرأة في الحمل، زادت قوة هذه الاصطدامات وتصبح أكثر شدة وأكثر وضوحاً، عادة ما تبدأ حركة الجنين في الشهر الثاني، حركات بسيطة وأشبه بعوم السمك في البحر، ولكن لا تتمكن الحامل من الشعور أو الإحساس بحركة جنينها خلال هذه الفترة.

كما أن قدرة الحامل على الشعور بحركة الجنين ترجع إلى عدة عوامل منها اختلاف مستوى وقوة الحركة من حمل لأخر ومن امرأة إلى أخرى، بالإضافة إلى تناول المشروبات الغنية بالكافيين والمنبهات، وتناول الأطعمة الغنية بالسكريات، والخلود إلى النوم أو أخذ قسط كافي من الراحة، كل هذه العوامل هى الأوقات الخاصة بزيادة مستوى حركة الجنين، وعلى الرغم من ذلك لن تشعر الحامل بكل هذا قبل دخول الجنين في أسبوعه الثالث عشر أو الرابع عشر، بداية الشعور الحقيقي بالحركة.

أسباب عدم شعور الحامل بحركة الجنين في الشهر الثاني

هناك عدة أسباب بخلاف ما تم ذكره تعوق شعور الحامل بحركة جنينها في الشهر الثاني، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • نقص في مقدار السائل الأمينوسي المحيط بالجنين.
  • حساب عمر الحمل أو عمر الجنين خطأ.
  • وجود المشيمة في المقدمة يعوق من شعور الحامل اصطدامات الجنين بجدار الرحم.
  • الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي، والإمساك الشديد عند الحامل.
  • إصابة الجنين ببعض الأمراض التي قد تعوق مستوى حركته، ولم يتم التعرف على هذه المشكلة إلا بعد دخول الشهر الرابع من الحمل.

الفرق بين حركة الجنين الذكر وحركة الجنين الأنثى

هل هناك فرق بين حركة الجنين وجنسه في الشهر الثاني السؤال الذي يشغل بال الكثيرات من الحوامل ولكن تختلف حركة كل من الجنين الذكر عن الجنين الأنثى في الشهر الثاني من الحمل، رغم التشابه الكبير بينهم وعدم القدرة على التفرقة بينهم، ومن أبرز عوامل الاختلاف بينهم ما يلي:

  • حركة الجنين الذكر: تتميز حركة قوتها وتركيزها على أماكن معين، وشدة تركيزها على أماكن معينة داخل الرحم، كما اتسم بالسرعة والعشوائية، فضلاً عن حركة الجنين المبكرة، بمجرد أن يدق قلبه يبدأ في التحرك والنكش في رحم أمه.
  • حركة الجنين الأنثى:  تتميز حركة الأنثى بسرعتها واستمراريتها، بالإضافة تنوع أماكن الضرب، فلا توجد لها أماكن ثابته للتحرك، تكون خفيف وغير ملحوظة وقد تتأخر الحامل في الشعور بها على عكس الجنين الذكر.

العوامل المؤثر على حركة الجنين في الشهر الثاني

وجد الكثير من العوامل التي قد تؤثر على مستوى حركة الجنين في الشهر الثاني، من أبرز هذه العوامل ما يلي:

العوامل المؤثر على حركة الجنين في الشهر الثاني

  • بعض الوضعيات التي قد يتخذها الجنين، قد تعرقل من حركته.
  • صغر حجمة وخفة وزنه، فكلما كان الجنين خفيف الوزن وصغير الحجم كانت حركته أسرع وأسهل وأخف.
  • بعض الأطعمة التي قد تزيد من حركة الجنين، مثل السكريات والعصائر والشوكولاتة.
  • تعريض الجنين للضوء، بأن يتم تسليط كشاف من النور، على بطن الحامل، والانتظار حتى يستجيب لها الجنين.
  • فتح حوار مع الجنين، فقد يشعر الجنين بصوت أمه وأبيه، ويتحرك استجابة لصوت أيًا منهما.
  • ضغط الحامل على أي مكان بالبطن، تكون بمثابة إشارة للجنين بأنها تريد اللعب معه، فيتحرك استجابة لها.

أسباب ضعف حركة الجنين في الشهر الثاني من الحمل

هناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى ضعف في حركة الجنين في الشهر الثاني، وقد تكون هذه الأسباب مرضية نابعة من الأم، أو عارضة ويمكن التخلص منها فوراً، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • إصابة الحامل بمرض سوء التغذية والذي يقلل من فرص وصول الفيتامينات والمعادن والمصادر الغذائية الكافية لتأمين عملية نمو الجنين بطريقة صحية وطبيعية، وبالتالي التأثير السلبي على مستوى حركته.
  • إصابة المشمية بالانفصال الكلي أو الجزئي، أو حتى الانزياح من مكانها، نتيجة حمل أشياء ثقيلة على بطريقة خاطئة، أو التعرض لمجهود شديد أثناء الشهر الثاني من الحمل.
  • انتقال عدوى فيروسية أو بكتيرية من الأم إلى الجنين إما عن طريق الهواء والدم، إما عن طريق المهبل.
  • نقص حاد في كمية الأكسجين الواصلة للجنين، ويترتب ذلك على إصابة الحامل بمرض فقر الدم ونقص في عنصر الحديد المسؤول عن تأمين عملية وصول الأكسجين إلى المشيمة.
  • التدخين وتناول المشروبات الكحولية، التي قد تؤثر سلبياً على مستوى نمو الجنين ومن ثم حركته.
  • الإكثار من تناول المشروبات المليئة المنبهات والكافيين، مثل المشروبات الغازية، والشاي والقهوة ومشتقاتها.
  • تشوهات الجنين أو الإصابة بخلل في الكروموسومات، أو الإصابة بالتشوهات الخلقية أو عيوب الجهاز العصبي والحبل الشوكي.

فحوصات هامة للجنين في الشهر الثاني

تكثر النصائح بخصوص هذا الشهر، حيث يقلق منه الكثير من الأطباء، وتكون احتماليه إجهاض الجنين أو فقد الجنين قبل اكتمال الحمل عالية جداً، لذلك عادة ما تنصح الحامل بتوخي الحذر عند القيام بأي مجهود شاق، بالإضافة إلى الالتزام بكافة نصائح الطبيب، وإجراء كافة الفحوصات الطبية التي يقرها عليها بهدف الاطمئنان على صحتها وصحة جنينها، ومن أبرز هذه الفحوصات ما يلي:

فحص الدم ” صورة دم كاملة CBC “

يتم التأكد من خلال هذا الفحص من عدم وجود نقص في مستوى الحديد في جسم الحامل، أوالإصابة بأي نوع من أنواع فقر الدم للحامل، والتي تؤثر في عملية نمو الجنين بالسلب، بالإضافة إلى أهمية قهذه النوم من الفحوصات في الكف عن وجود أي خلل في مستوى كروموسومات الجنين، والتي قد تؤثر بشكل سلبي على نموه وتطوره وفقاً للمعدلات الطبيعية، وعادة ما يتم إجراء هذا الفحص للحوامل التي قد تزيد أعمارهم عن 35 عام.

فحص البول

يفيد هذا النوع من الفحوصات في الكشف عن عدة أشياء هامة منها، التعرف على مستوى البروتين في دم الحامل، لمعرفة مستوى ضغط الدم، والاطمئنان من عدم وجود أي مشاكل بالكلى والجهاز التناسلي، بالإضافة إلى أهميته في قياس نسبة مستوى السكر في الدم، للاطمئنان من أن ليس هناك مشاكل أو معوقات تؤثر على نمو الجنين وتعيق حركته ونموه بشكل مساير للمعدلات الطبيعية.

فحص متلازمة داون

فحص متلازمة داون

عادة ما يتم إجراء هذا الاختبار في حالة شك الطبيب أن الجنين يعاني من أحد المتلازمات، ويكشف ها النوع من الإختبارات عن الخلل الموجود بالكروموسومات الخاصة بالجنين، ولزيادة التأكد يقوم الطبيب بعمل فحص لنسبة بروتين أنسجة الجهاز العصبي للجنين، والذي تشير قلة نسبته في الجسم إلى إصابة الجنين بمتلازمة داون.

فحص السائل الأمنيوسي

عادة ما يتم إجراء هذا الاختبار للحالات التي تعاني من وجود تاريخ مرضي يؤثر بالسلب على حياة الأجنة، أو في حالة تخطي سن الحامل الأربعين عاماً، وأيضاً في حالة تزاوج الأقارب من الدرجتين الأولى والثانية، لفحص عدم وجود أي اختلال أو جينات وراثية قد تصيب الجنين بمشاكل صحية في القلب أو المخ أو الحبل الشوكي.

هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثاني من الحمل ؟

لا يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثاني، حيث تكون البراعم الأساسية المكونة للأعضاء التناسلية لم تكتمل بعد، وبالتالي لا يمكن التعرف على نوع الجنين، حيث تبدأ البراعم التناسلية الخاصة بكل نوع في الظهور والتكوين بدءًا من الأسبوع التاسع للحمل، أي بنهاية الشهر الثاني ودخول الحامل الشهر الثالث، بالإضافة إلى صغر حجم الجنين الذي يصعب التوصل إلى التركيب التشريحي الذي قد يشير إلى نوع معين، ورغم ذلك فهناك عدة طرق متبعة في معرفة نوع الجنين، في بداية الحمل، ومنها:

الطرق العلمية المستخدمة في معرفة نوع الجنين في شهره الثاني

نظراً لما تم ذكره فإن هذه الوسائل قد تفشل في تحديد نوع الجنين في الشهر الثاني من الحمل، ولا يمكن الاعتماد على ما سوف تؤول إليه، فقد تكون مجرد اجتهادات من واقع خبرة الطبيب، ومن أبرز هذه الوسائل:

  • الجهاز الموجات الفوق صوتية: بجميع إصداراته، وإن كان الإصدار الحديث منه يتفوق في معرفة نوع الجنين في مرحلة مبكرة جداً من الحمل، فقد يعطي نتيجة مبدئية في نهاية الأسبوع الثامن من الحمل.
  • تحليل دم الحامل: يكشف عن وجود الهرمونات الخاصة بالحمل، سواء كانت هرمونات ذكورة أو هرمونات أنثوية.
  • فحص الزغابات المشيمية: عادة لم يتم التعامل مع في التعرف على نوع الجنين، إلا في حالة الشك في إصابة الجنين بخلل في عملية النمو، ويريد الطبيب الكشف عن سبب هذا الخلل.

الطرق التقليدية والخرافات الخاصة بتحديد نوع الجنين في شهره الثاني

بالإضافة إلى الطرق العلمية المثبتة علمياً في تحديد نوع الجنين توجد طرق أخرى، أقرب إلى الخرافة من كونها من وسائل تحديد نوع الجنين، ومن أبرز هذه الخرافات ما يلي:

اختبار الكلور
يتم هذا الاختبار بوضع كمية مناسبة من بول الحامل، وخاصة عينة الصباح في إناء، ووضع مقدار مناسب من الكلور الخام في الإناء، فإذا حدث تفاعل كبير بين البول والكلور ونتج عنه رغوة مرتفعة الكثافة واستمرت لمدة دقيقتين يكون الجنين ذكراً، وإذا حدث العكس تكن أنثى.

اختبار الفراعنة:
يقوم هذا الاختبار على مبدأ الزراعة، حيث كان الفراعنة القدامى يضعون عينة من بول الحامل في إناءين بكميات متساوية، ويوضع بأحد الإناءين شعير، أو بالإناء الآخر قمح، وملاحظة ظهور براعم النباتين، فإذا ظهر براعم القمح أولاً كان الجنين أنثي، وإذا حدث العكس يكن الجنين ذكر.

الطرق الحسابية:
تقوم هذه الطريقة على حساب موعد الحمل والولادة المحتمل، وإذا كان ناتج جمعهما رقم فردي كان الجنين أنثى، والعكس صحيح.

شكل بطن الحامل:
كانو القدامى يعتقدون أن قياس محيط بطن الحمل يتخذ شكل دائري ومنحدر لأسفل يكون الجنين ذكر، وإذا كان دائرة غير متساوية تتجه لأعلى تكون الجنين أنثى.

كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني ؟

سوف أطرح عليكم مجموعة من العوامل التي قد تشير إلى سلامة الجنين في شهره الثاني، والتي تعد بمثابة علامات واضحة للطبيب تساعده في التعرف على أن الجنين سليم وينمو بطريقة طبيعية ومسايرة لمعدلات النمو الطبيعية، ومن أبرز هذه العوامل ما يلي:

  • الشعور بعلامات وأعراض الحمل الخاصة بالشهر الثاني، مثل الغثيان وتشنجات البطن والساقين، حدة التقلبات المزاجية، والأرق، والرغبة في تناول أطعمة لم تكن تفضيلها من قبل.
  • حركة الجنين داخل الرحم والتي يمكن رصدها من خلال جهاز التصوير بالموجات الفوق صوتية، وحتي وإن لم تشعر بها الحامل، فقد يتمكن الطبيب من متابعتها خلال الكشف الدوري.
  • تطابق معدلات نمو الجنين بمعدلات النمو الطبيعية، من خلال الأعضاء الخارجية والداخلية ومستوى تطور الدماغ والجهاز العصبي.
  • متابعة نبضات قلب الجنين والتأكد من معدلات النبض في الدقيقة الواحدة، حيث يكون نبض الجنين خلال هذه المرحلة 150 نبضة في الدقيقة، ويمكن سماع صوت نبضات قلب الجنين، بالإضافة إلى التعرف على شكله من خلال جهاز الموجات الفوق صوتية.
  • إجراء كافة الفحوصات التحاليل التي يطلبها الطبيب بهدف الاطمئنان الزائد على خلو الجنين من كل المشاكل الصحية الموروثة أو المتنقلة، بالإضافة إلى الاطمئنان على الجهاز العصبي للجنين.

موت الجنين في الشهر الثاني من الحمل، أسبابه وأعراضه

المقصود بـ موت الجنين في الشهر الثاني هو توقف قلب الجنين عن النبض، وتوقف كامل العمليات الحيوية بجسمه الصغير، ومن أبرز أعراض موت الجنين في شهره الثاني داخل رحم أمه ما يلي:

موت الجنين في الشهر الثاني من الحمل، أسبابه وأعراضه

  • اختفاء قدر كبير من علامات الحمل التي كانت موجودة من ذي قبل.
  • معاناة الحامل من شدة الغثيان والإسهال.
  • انخفاض حاد في درجة حرارة جسم الحامل.
  • تحول نتيجة اختبار الحمل من إيجابي إلى سلبي.
  • الإحساس بآلام حادة في منطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بألم حاد في جميع أجزاء البطن.
  • توقف حركة الجنين، وعدم الإحساس بها.
  • الإحساس بمغص وتشنجات قوية أسفل البطن، يصاحبه نزيف شديد أشبه بنزيف الحيض.

تُنصح الحامل في حالة الشعور بأي من هذه الأعراض التوجه مباشرة إلى الطبيب المتابع معاها، للاطمئنان على صحة الحامل، واتخاذ إجراءات العلاجي للتخلص من بقايا الدماء والجنين الميت بالرحم.

أسباب وفاة الجنين في الشهر الثاني من الحمل

رغم تنوع الأسباب إلا النتيجة تبقى واحدة ، وهي موت الجنين في شهره الثاني، ومن أبرز هذه الأسباب :

مشاكل متعلقة بالمشيمة

في حالة إنفصال المشيمة الكلي أو الجزئي، يترتب على ذلك نقص حاد في كمية الأكسجين الواصلة للجنين، والتي تحمل معها الغذاء والفيتامينات التي تؤمن عملية النوم واستمرار الحياة، وقد تتعرض المشيمية لهذه المشاكل في حالة إصابة الحامل بتسمم الحمل الناتج عن لارتفاع ضغط الدم.

إصابة الجنين بالعيوب الخلقية

في حالة إصابة الجنين بخلل في الجينات الوراثية أو اختلال في كروموسومات الجسم بنسبة تتراوح ما بين 15 إلى 20 % التي يترتب عليها إصابة الجنين، بالتشوهات الجهاز العصبي والحركة، والنخاع الشوكي، فضلاً عن العيوب الخلقية أيضاً، كل هذا قد يعرض حياة الجنين إلى الموت.

تحديد نمو الجنين

في حالة وجود أي مشاكل صحية من أسباب تحديد نمو الجنين داخل الحرم، مثل المشاكل المرضية وعوامل الخطورة، ووجود صعوبة في إيصال الأكسجين المحمل بالغذاء والفيتامينات اللازمة لتعزيز عملية نمو الجنين بطريقة صحية وسليمة، قد تعرض حياة الجنين إلى الموت.

مشاكل صحية متعلقة بالحامل

ترتفع نسبة وفيات الأجنة المترتبة على إصابة الحامل مشاكل مرضية مزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، وتخثر الدم، ومشاكل الجهاز التنفسي، كل هذا قد يعرض الجنين للموت، نتيجة تأثير هذه الأمراض المباشر على مشيمة الجنين مما يؤدي إلى انفصالها.

أيضًا في حالة الإصابة بالأمراض المتعلقة بالجهاز التناسلي، مثل التهابات البول للحامل والإلتهابات التناسليه المنتقلة عن طريق الجماع، قد تؤثر على مستوى الأكسجين الواصل إلى الجنين وبالتالي التأثير على عملية النمو وفقاً للمعدلات الطبيعية للنمو، وإذا لم يتم التعامل معها على الفور وإيجاد حل مناسب لها، قد تؤدي إلى وفاة الجنين.

انعقاد الحبل السري حول الجنين

التفاف الحبل السري حول الجنين ليست من أسباب الجوهرية لموت الجنين في الشهر الثاني، ولكن هناك آلة أخرى متعلقة بالحبل السري، وهي وجود مشكلة صحية تعوق تطوره ونموه بطريقة صحية، وبالتالي عدم وصول المغذيات التي تبقي الجنين حياً إليه، مما قد يترتب عليه موت الجنين.

إصابة الحامل بسكري الحمل

أحد الحالات المرضية التي قد تتعرض لها الحامل خلال الحمل، والتي قد يترتب عليها موت الجنين، داخل الرحم، نتيجة وجود نقص في كمية العناصر اللازمة للنمو إليه أو إصابة الجنين بأي من الأمراض التي قد تؤدي بحياة إلى الموت.

إصابة الحامل بالإلتهابات المهبلية

تكثر الالتهابات التي قد تعاني منها الحامل طوال فترة الحمل، مما قد يؤدي إلى انتقال العدوى إلى الجنين وتعريضه إلى الموت، حيث تتكاثر هذه البكتيريا في المهبل، وتبدأ في إنشاء مستعمرات عنقودية في عنق الرحم، والتي قد يترتب عليها عمل ثقوب في الكيس الرحمي المحيط بالجنين والتسبب في تسرب السائل الحامي والمغذي للجنين، أو انتقال العدوى إلى الجنين والتأثير على مستوى نموه وبالتالي وفاته.

أسباب أخرى

هناك عدة أسباب أخرى غير الأسباب المرضية والتي قد تتمثل في:

أسباب أخرى

  • تأخر حمل المرأة إلى أن تصل إلى 42 عام.
  • تعرض الحامل لمشكلة الريسوس، وهي مشكلة صحية طارئة قد تتعرض لها كل من الحامل وجنينها، عبارة عدم وجود توافق بين دم الأم ودم الجنين، ويبدأ الجهاز المناعي الخاص بالحامل بمهاجمة الجنين على اعتباره أنه جسم غريب، مما قد يؤدي إلى وفاته.

إجهاض الجنين في الشهر الثاني من الحمل

إجهاض الجنين في الشهر الثاني هو حالة طارئة خطيرة تؤثر على كل من الحامل والجنين، وهي عبارة عن فقدان الحامل لطفلها، في الثلث الأول والثاني من الحمل، وهناك شكلان الاجهاض، الاجهاض الاختياري والإجهاض الطارئ، وهو عبارة عن تناول الحامل لأي عقاقير أو أدوية تتسبب في إجهاض الحمل وعدم اكتمال الجنين، أو تعرض الحامل لحالة صحية تؤدي إلى وفاة الجنين.

ومن أنواع الإجهاض التي من الممكن أن تتعرض له الحامل، ما يلي:

  • الإجهاض الكامل: هو عبارة عن نزول الجنين بالكامل من الرحم، و تهتلك كل من المشيمة ونزول السائل المحيط به، على هيئة نزيف شديد ممزوج بالدماء.
  • الاجهاض المنذر: هو تعرض الحامل لبعض أسباب الإجهاض ولكن دون نزول الجنين بالكامل، أو إنقضاء السائل الأمنيوسي المحيط به.
  • الإجهاض المتكرر: وهو حالة مرضية تصاب بها الحامل، تعمل على نزول الحمل في كل مرة يحدث فيها الحمل، عادة ما يتم علاج مثل هذه الحالات.
  • الاجهاض الحتمي:  وهو اجهاض الحمل بالأدوية والعقاقير، أو بممارسة الرياضيات العنيفة أو المجهود الشاق من أجل نزول الجنين متعمداً.
  • الإجهاض المفقود.

أسباب إجهاض الجنين في الشهر الثاني من الحمل

رغم تعدد أنواع الاجهاض إلا أن نتيجته جميعاً واحدة، وهي موت الجنين، قد يرجع حدوث الإجهاض إلى عدة أسباب، ترتبط كل منها بنوع معين من أنواع الإجهاض ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • حدوث اختلال بين مستوى الكروموسومات المنقولة إلى الجنين وبين الجينات الوراثية المتخذة من الأبوين.
  • تعرض الحامل للعدوى الفيروسية الخطيرة التي قد تنتقل إلى الجنين وتؤدي إلى وفاته داخل الرحم.
  • التعرض لمجهود شاق وعنيف، أو حمل الأشياء الثقيلة.
  • إصابة الحامل بالأورام الليفية، المتكونة على جدار الرحم، أو على عنق الرحم الخارجي.
  • أن تكون المرأة حاملة لأي من الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر والقلب، والالتهاب الرئوي.
  • تناول المسكنات والأدوية التي قد تؤثر سلبياً على صحة الجنين وبالتالي قد يؤدي بحياته إلى الموت.
  • إصابة الحامل بسوء التغذية، ونقص في المواد الغذائية والعناصر الهامة التي تؤمن عملية النمو، وبالتالي يتعرض الجين لضعف عام في النمو ومن ثم وفاته.
  • ممارسة الرياضيات العنيفة والفجائية، والتي قد يؤدي إلى حدوث انفصال في المشيمة الكلي أو الجزئي، والذي يترتب عليه موت الجنين.
  • تعرض الحامل للضغوطات النفسية والأمراض النفسية كالاكتئاب، والوسواس القهري.
  • الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • التدخين الإيجابي أو حتي السلبي، وتناول المشروبات الكحولية.
  • التعرض للحوادث المفاجئة، كأن تتعرضي للانزلاق من أماكن مرتفعة، أو تنصدمي بأشياء مفاجئة من الممكن أن يؤدي إلى إجهاض الجنين.

أعراض إجهاض الجنين في الشهر الثاني من الحمل

الاجهاض علامات ظاهرية، في حالة المرور بأي منها يجب الذهاب مباشرة إلى الطبيب لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على حياة كل من الجنين والحامل، من أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • تعرض الحامل لنزيف شديد يبدأ بنزول كميات صغيرة من الدم، على هيئة نقاط صغيرة، ثم تزداد تدريجياً إلى أن تصبح نزيف شديد للغاية.
  • الشعور بآلام متشابهة لألم الولادة أو آلام الحيض ولكنها تكون أكثر حدة منها، وتكون عبارة عن آلام متفرقة في البطن وأسفل الظهر.
  • نزول السائل الأمينوسي المحيط بالجنين ممزوجاً ببعض الشعيرات الدموية، وعادة ما تكون هذه الإفرازات شفافة ليس لها رائحة.
  • الشعور بالضعف العام في جميع مناطق الجسم والتعرض فقدان الوعي وعدم القدرة على التركيز.
  • التعرض لتقلبات في درجة حرارة جسم الحامل، تارة مرتفعة وتعاني من تشنجات حرارية وتارة منخفضة وتعاني من هزات باردة.
  • تشنجات قوية وشديدة بالحرم، انقباضات مستمرة تارة عنيفة غير محتملة، وتارة بسيطة ومحتملة.
  • الشعور بالحاجة إلى الغثيان،إلى أن تتعرض لقيء شديد للغاية، ويصاحبه شعور بالهذيان والضعف العام، وفي بعض الأحيان تصاب الحامل بالغثيان الشديد والإسهال المستمر.
  • نزول قطع متجلطة من الدماء، تعتبر آخر مرحلة من مراحل الإجهاض.

في مثل هذه الحالات لابد من التوجه مباشرة إلى أي مستشفى لاتخاذ كافة الإجراءات الوقاية للحفاظ على صحة الحامل، حيث أن هناك الكثير من الحوامل لن تتحمل الأعراض الشديدة للإجهاض، وقد يؤدي ذلك إلى وفاتها هي الأخرى، لذا من الضرورى الحذر عند الشعور بأي من هذه الأعراض والتوجه المباشر إلى الطبيب على الفور.

نصائح هامة للوقاية من الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

هناك عدة نصائح طبية وهامة لابد على كل حامل الالتزام بها، لتجنب خطر التعرض للإجهاض الجنين في الثلث الثاني من الحمل، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

نصائح هامة للوقاية من الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

  • لابد من الإكثار بتناول الأطعمة الغنية بالفولات أو حمض الفوليك والذي يقلل من خطر التعرض للتشوهات الخلقية والخلل في الجهاز العصبي والحبل الشوكي والذي قد يؤدي إلى وفاة الجنين.
  • لابد من اختيار نوع الرياضة المناسبة لحالة الحامل، وتجنب ممارسة الرياضات العنيفة التي قد تؤدي إلى إجهاض الجنين، كما يجب استشارة الطبيب المتابع حول نوع الرياضة المناسبة.
  • لابد من اتباع نظام غذائي صحي متكامل يوفر للجنين كافة الفيتامينات اللازمة التي تؤمن عملية النمو بطريقة صحية وفقاً لمعدلات النمو الطبيعية.
  • تجنب القيام بأي مجهود شاق، أو حمل أشياء ثقيلة، أو تجنب الحركات العنيفة المفاجئة.
  • تجنب التعرض للانفعالات النفسية الشديدة، و تفادي نوبات الغضب، الشديدة لتجنب التعرض إلى الإجهاض.
  • الحرص على تناول قدر كافي من النوم، لتجنب التعرض للتعب والإرهاق الناتج عن قلة النوم.
  • الحرص في تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات لتجنب التعرض لسكري الحمل والذي يعد واحدًا من أبرز أسباب الإجهاض.
  • الابتعاد عن مسببات ارتفاع ضغط الدم لتجنب التعرض لـ تسمم الحمل، والذي قد يؤدي بحياة الحامل وجنينها إلى الوفاة.

الخاتمة

في نهاية المقال لقد أوضحنا لكي كل التفاصيل الخاصة والمتعلقة بتطورات الجنين في شهره الثاني، ليكن لديك مرجع كاملاً للتعرف على كل طفرة من طفرات نمو الجنين في الشهر الثاني من الحمل وعلى مدار الأربع أسابيع، بالإضافة إلى التعرف على كافة النصائح الغذائية والصحية التي يقرها عليكِ الطبيب للحفاظ على صحتك وصحة جنينك، وقايته من التعرض للإجهاض أو الموت المفاجئ داخل الرحم.

المصادر:

بابلك هيلث

هيلث فاميلي

بيبى سينتر

زر الذهاب إلى الأعلى