fbpx
الرضاعة

الحازوقة عند حديثي الولادة وأسبابها وعلاجها والوقاية منها

بعد الولادة تبدئين في القلق بشأن صغيرك، ولعل أكثر ما يقلقك هو الحازوقة عند حديثي الولادة؛ وذلك لأنها تستمر لفترة طويلة دون توقف، فهل هي مضرة إلى حد كبير؟ ولماذا يصاب الرضع بها من الأساس؟ وهل هناك فوائد لها على الطفل؟ وكيف يمكنكِ إيقافها؟ العديد من الأسئلة التي تحتاجين إلى إجابات عليها لكي تزول شكوكك، فقط تابعي هذا المقال حتى تعلمي الكثير عن هذا الأمر.

الحازوقة عند حديثي الولادة

الحازوقة عند حديثي الولادة

ربما تتساءلين ما هي الحازوقة؟ وكيف تحدث؟ في الحقيقة الحازوقة هي عبارة عن تقلص عضلة الحجاب الحاجز، وهو ما يسبب انغلاق الأحبال الصوتية، فيحدث الفواق أو الحازوقة عند حديثي الولادة، والجدير بالذكر أن الأطفال لا يتأثرون بها إلا نادرًا، ويصاب الطفل الرضيع بالحازوقة لمدة ربع ساعة في اليوم، فهل هذا مضر له؟

 

هل الحازوقة مضرة لحديثي الولادة؟

على الرغم من استمرار الحازوقة لفترة طويلة عند طفلك الرضيع إلا أنها غير مضرة بالنسبة له، وستلاحظين استمرارها معه إلى أن تنضج أعضاء وأجهزة الطفل، ولا تظني أنها تؤلم طفلك، بل على العكس تمامًا، فهي تعتبر مصدرًا للضحك بالنسبة له عندما يستمع إلى أصوات الحازوقة المنبعثة من جسده، فاسترخي وهيا لنطلعك على فوائد هذه الحازوقة.

 

فوائد الزغطة لحديثي الولادة

هناك دراسة حديثة قد أثبتت أن الحازوقة مفيدة جدًا للأطفال حديثي الولادة؛ نظرًا لأنها تحفز نمو الدماغ لديهم، وتؤدي إلى حدوث نشاط كهربائي في المخ يساعدهم على تنظيم التنفس، حيث إن الانقباضات الحادثة بسبب الزغطة تعلّم صغيرك ملاحظة العضلات التنفسية والسيطرة عليها من خلال تحرك الحجاب للأسفل وللأعلى، والذي أثبت صحة هذا الأمر الباحثون الذين أجروا تجربة لمعرفة فوائد الحازوقة على حديثي الولادة، ووجدوا أن تلك الانقباضات كان لها أثر إيجابي في قشرة المخ، وربما تتساءلين الآن ما سبب كثرة الحازوقة عند الأطفال؟

أسباب الزغطة عند حديثي الولادة

يعود تاريخ الزغطة إلى مرحلة الحمل، إذ كان الجنين يصاب بها إذا ابتلع كمية كبيرة من السائل الأمنيوسي، ولكن الأسباب تتعدد بعد الولادة، وعلى الرغم من أن الحازوقة لا تشكل ضررًا على الطفل إلا أنها قد تشير في بعض الحالات إلى وجود مشكلة صحية تتطلب العلاج، ومن هذه الأسباب ما يلي:

ابتلاع وفرة من الهواء دفعة واحدة

قد يكون طفلك يعاني من الزغطة بسبب ابتلاعه كمية وفيرة من الهواء، وخاصة إذا كان يتناول الحليب من الزجاجات، وبالتالي يتدفق الهواء إلى داخله ويسبب الانتفاخ، فيدفع الحجاب الحاجز للتقلص، كما يمكن أن يصاب طفلك بالحازوقة إذا تناول كميات كبيرة من الحليب.

كثرة تناول الحليب

إن رضع طفلك بكثرة من حليب الثدي ستجدينه مصابًا بانتفاخ البطن، وسيدفع هذا الانتفاخ الحجاب الحاجز إلى التمدد وإصدار الانقباضات المتتالية في صورة حازوقة.

وجود مواد كيميائية زائدة في الهواء

عندما يستنشق طفلك الهواء الملوث الذي يحتوي على روائح نفاذة لعوادم السيارات وغيرها، فإنه يصاب بالسعال؛ نظرًا لضعف قصبته الهوائية، وهو ما يضغط على الحجاب الحاجز إذا استمر لفترة طويلة، وبالتالي يصاب الطفل بالزغطة.

الحساسية تجاه حليب الثدي

لا تتعجبي من هذا الأمر، فقد يعاني طفلك من البروتينات الموجودة في حليب الثدي، فيكون رد فعل جسده هو الزغطة، وقد يحدث هذا حينما تغير الأم النظام الغذائي الخاص بها، فيؤدي هذا إلى اختلال التوازن الكيميائي في الحليب.

إصابة الطفل بالربو

قد يكون سبب الحازوقة عند حديثي الولادة هو إصابته بالربو، حيث تتضخم الشعب الهوائية نتيجة حدوث الالتهاب؛ مما ينتج عنه إثارة الحجاب الحاجز، وإطلاق انقباضات الحازوقة.

حدوث تغير في درجة حرارة المعدة

قد تأتي الحازوقة لطفلك إذا تغيرت درجة حرارة معدته، فمثلاً إذا تناول مشروب ساخن وبعده حليب بارد، فقد يسبب هذا تشنج العضلات الخاصة بالحجاب الحاجز، وبالتالي إصابته بالحازوقة.

ارتجاع المريء

إذا كان صغيرك يعاني من عودة محتويات المعدة إلى المريء، فإنه بذلك يثير النهايات العصبية المريئية، ويضطر الحجاب الحاجز إلى الانقباض مسببًا الزغطة، وقد لا تعني بالضرورة أن طفلك مصابًا بارتجاع المريء، فإذا لاحظتِ كثرة بكاء الطفل وبصقه مرات عديدة وانزعاجه بشدة، لا تترددي في الذهاب إلى الطبيب.

علاج الزغطة عند حديثي الولادة

علاج الزغطة عند حديثي الولادة

هناك بعض الأساليب التي يمكنكِ استخدامها لتهدئة الزغطة وعلاجها، فاحرصي على القيام بالخطوات التالية:

  •  امنحي طفلك الرضيع اللهاية في حالة كان يعاني من الزغطة لفترة طويلة، فستساعده على إرخاء الحجاب الحاجز.
  •  يمكنكِ ترك الحازوقة وشأنها إلى أن تتوقف من تلقاء نفسها إذا لم يكن صغيرك منزعجًا منها، أما إذا استمرت لفترة طويلة يمكنكِ استشارة طبيب الأطفال.
  • تجشؤ الرضيع بعد أن ينتهي من رضاعته، كما يجب عليكِ إراحته قليلاً قبل التبديل من ثدي لآخر، وذلك لكي يتخلص الطفل من الهواء الزائد والغازات الموجودة في المعدة.
  • دلكي ظهر طفلك وحركيه من الاتجاه الأمامي إلى الخلفي لإعاقة التقلصات العضلية التي هي سبب الحازوقة.
  •  يجب عليكِ إبطاء عملية الرضاعة الطبيعية حتى يأخذ طفلك بعض الراحة لوقت كافٍ.
  • يمكنكِ منح طفلك ماء غريب عندما يشعر بالانزعاج من الزغطة، وذلك لأنه يخفف من آلام المعدة، ويقلل من أعراض ارتجاع المريء الصامت عند الرضع؛ نظرًا لاحتوائه على بعض الأعشاب المفيدة، مثل: الشمر، البابونج، القرفة.

كيفية الوقاية من الحازوقة عند حديثي الولادة

لا يمكنكِ منع إصابة طفلك بالحازوقة بنسبة كبيرة، فحتمًا سيصاب بها في مثل هذه السن، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن أن تقلل من احتمالية حدوث الزغطة، ومنها:

  •  احرصي على عدم الانتظار إلى أن يصبح الطفل جائعًا جدًا، وأطعميه قبل هذا.
  •  اجعلي طفلك جالسًا في وضع مستقيم بعد كل رضعة لمدة نصف ساعة.
  • اطعمي طفلك كميات صغيرة من الحليب.
  •  تأكدي من عدم وجود هواء حول الحلمة أثناء إرضاع الطفل.
  • اغلقي فم صغيرك بشكل كامل حول الحلمة.

كما عرفتِ أن الحازوقة عند حديثي الولادة أمر طبيعي للغاية، ولكن إذا لاحظتِ انزعاج الصغير منها أو إذا تكررت بشكل مبالغ فيه لا تغفلي عن زيارة الطبيب؛ لأنه في هذه الحالة سيكون طفلك مصابًا بمرض ما، والحازوقة هي عرض من أعراضه.

زر الذهاب إلى الأعلى