تغذية الحامل

فوائد الحلاوة الطحينية للحامل وأهميتها لصحتها وصحة جنينها

يشاع في مجتمعاتنا أن الحلاوة الطحينية للحامل هي من الأغذية المهمة، والتي من البديهي أن تدخل ضمن أساسيات نظام غذاء الحامل لها على مدار فترة الحمل، ولكن هناك آراء أخرى تؤكد وجود ضرر على الحامل وجنينها جراء تناول الحلاوة الطحينية، نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من السكر، تعرفي معنا عزيزتي الأم، على فصل الجدال حول هذا الموضوع في سطور هذا المقال.

ما هي الحلاوة الطحينية؟

الحلاوة الطحينية هي نوع من الحلوى الشرقية المصنوع من خليط طحين السمسم والسكر وبعض الإضافات الأخرى الاختيارية، مثل الحليب البودرة والفانيليا والمكسرات، وهي تعتبر من الأكلات المحببة للكثير منا؛ نظرًا لطعمها اللذيذ الرائع، وتحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، وعلى رأسها السعرات الحرارية العالية والعديد من الفيتامينات الهامة للجسم.

نظرًا لاحتوائها على كم كبير من العناصر الغذائية الرئيسية، التي سنذكرها لاحقًا، فإن الحلاوة الطحينية للحامل مهمة للغاية وأحد الأطعمة التي لا تستغني عنها، ولن يمر يوم دون أن تتناولي البعض منها، إن علمت قيمتها الغذائية الكبيرة.

فوائد الحلاوة الطحينية للحامل

نظرًا لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية الهامة وتصنيعها من مواد طبيعية في الغالب، فإن الحلاوة الطحينية تفيد الحامل كثيرًا، وفيما يلي نورد فوائد الحلاوة الطحينية للحامل خلال الثلثين الأول والثاني من الحمل، ومن أهم فوائد الطحينة:

غنية بحمض الفوليك

يعتبر من أهم العناصر الغذائية التي تساعد في تكوين الجهاز العصبي للجنين منذ بداية الحمل، وما يميز الحلاوة الطحينية أنه يمكن الحفاظ على حمض الفوليك الموجود بها بسبب أنها لا تعالج حراريًا، وحمض الفوليك يساعد على الوقاية من تشوهات الجنين الخلقية، والتي منها أمراض الأنبوب العصبي.

مفيدة للجهاز الدوري

تعمل على تنشيط الجهاز الدوري لدى الحامل، وهو ما يجعل الأوعية الدموية أكثر مرونة ويقي الجنين من حدوث اضطرابات لديه أو في المشيمة التي تقوم بدورها في نقل الأكسجين والغذاء له.

تحسن الحالة النفسية للحامل

تحسن الحالة النفسية للحامل

تساعد الحلاوة الطحينية الحامل على استقرار حالتها المزاجية والعاطفية، وهو ما ينعكس بالطبع على الجنين، حيث أن احتوائها على السمسم يفيد الجهاز العصبي لدى كل من الأم وجنينها، حيث يقوم بدوره في تقوية النهايات العصبية.

تفيد الجهاز التنفسي

ذلك لاحتوائها على السمسم الذي يفيد الجهاز التنفسي كثيرًا، بفضل العناصر الغذائية الكثيرة الموجودة به، وهي تقوي الجهاز التنفسي وتحسن من أدائه.

تفيد العظام

هي تعمل على تقويتها ومرونتها لدى كل من الأم وجنينها، وتحسن أداء العضلات كذلك وتكسبها مرونة.

تفيد الجهاز الهضمي

تساعد على استقرار حالة المعدة وتزويدها بالعصارة التي تساعد على الهضم وعدم الإصابة بـ الإمساك عند الحامل، وذلك لاحتوائها على فيتامين ج، كما أنها تقلل من حموضة المعدة وغثيان الحمل والدوخة التي تعاني منها كل حامل على مدار فترة حملها.

تعالج انخفاض ضغط الدم

إذا كان انخفاض ضغط الدم يلازمك خلال فترة حملك، فيستحسن حمل قطعة من الحلاوة معك دومًا، حتى لا تصابين بالإغماء الناتج عن الانخفاض الشديد في ضغط الدم، وإذا شعرتي سيدتي، بالدوار أو الضعف فأسرعي بتناول قطعة صغيرة من الحلاوة الطحينية.

تعالج النحافة لدى الحامل

فإذا كنت أيتها الحامل تعانين من الأنيميا أو النحافة والضعف العام، فمن أفضل الأطعمة التي تخلصك من كل ذلك هي الحلاوة الطحينية أو الطحينة الغنية بالحديد الذي يعمل على زيادة كرات الدم الحمراء لدى الأم والجنين الوقاية من التعرض لـ فقر دم للحامل.

تساعد في الرضاعة الطبيعية

حيث تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض، أهمها أحماض الاوميجا، والدهون، وهي بدورها تعمل على اكتمال الغدد اللبنية لدى الأم، وهو ما يساعد على زيادة نسبة الحليب بعد الولادة ونجاح عملية الرضاعة الطبيعية.

فوائد الطحينة للحامل

هناك العديد من فوائد الطحينة للحامل وجنينها، كما هو الحال بالنسبة للحلاوة الطحينية، لأنها في الأساس تصنع من نفس المادة وهي السمسم، والحلاوة الطحينية يتم عملها عن طريق تحميص السمسم، ومن ثم طحنه وإضافة بقية المواد إليه، مثل الزيت والسكر.

قد أثبتت الدراسات أن هناك الكثير من الفوائد الصحية للطحينة، والتي تفيد الحامل وغيرها، حيث تم عمل دراسة على مجموعة من مصابي مرض السكري، بحيث تم تقسيمهم إلى قسمين، قسم استمر على تناول ملعقة من الطحينة يوميًا لمدة ستة أسابيع كاملة والقسم الآخر لم يقم بذلك.

النتيجة التي خرجوا بها من هذه الدراسة كانت هائلة، فالأشخاص الذين داوموا على تناول الطحينة تحسن لديهم مستوى ضغط الدم، كما اتسعت شرايينهم بشكل كبير، وهو ما ساعد في عدم الإصابة بأمراض القلب والشرايين، كما لم يرتفع مستوى السكري لديهم، وبناءً عليه إذا كانت الحامل مصابة بمرض سكر الحمل فلا مانع أبدًا من تناول الطحينة.

فوائد الطحينة للحامل

من أهم فوائد الطحينة للحامل أنها تساعدها على الحفاظ على جمالها، حيث تحافظ على نضارة البشرة وتعمل على تجديد خلاياها، كما أنها تجنبها الإصابة بتشققات الجلد في القدمين وباقي الجسم وتقلل من علامات التمدد التي تظهر بالبطن نتيجة لكبر حجمها وشد الجلد بها، وتعمل الطحينة كذلك على تقوية بصيلات الشعر وتحميه من التساقط والضعف والهشاشة.

القيمة الغذائية للطحينة

تحتوي على عدد كبير من العناصر الغذائية، وهو نفسه موجود بالحلاوة الطحينية التي تصنع من الطحينة في الأساس، وأهم هذه العناصر هي السعرات الحرارية والبروتين والكربوهيدرات والدهون والألياف والفسفور والكالسيوم والزنك والحديد والنحاس.

فوائد الحلاوة الطحينية عامة

للحلاوة الطحينية الكثير من الفوائد الصحية والتغذوية، والتي يمكن إجمالها فيما يلي:

  • تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة للجسم.
  • تعمل على تنشيط الذاكرة وتحسينها كما أنها تساعد في تخفيف حدة التوتر.
  • تساعد على التخلص من الالتهابات، ويمكن وضعها على تقرحات الفم أو التهابات اللثة أو الدمامل، فهي تساعد على التخلص منها بشكل سريع والتئامها كذلك.
  • لأنها تحتوي على النحاس فهي تعمل على التخفيف من آلام المفاصل والظهر، ويمكن دهان الجزء المصاب بها أو بالطحينة نفسها أو بزيت السمسم وتدليكه.
  • تساعد على الشفاء من الربو، وذلك لاحتوائها على عنصر المغنيسيوم.

فوائد حلاوة الفول السوداني

النوع الشائع من الحلاوة هو الحلاوة الطحينية، ولكن هناك أيضًا حلاوة الفول السوداني الغنية بالعناصر الغذائية الهامة جدًا لجسم الإنسان، ونظرًا لاحتوائها على بعض الأنواع من فيتامين ب المركب، بالإضافة إلى حمض اللينوليك، فإن حلاوة الفول السوداني تعمل على الحفاظ على الصحة العامة للإنسان، كما أنها تقلل من التوتر وتساعد على تحفيز عمل الذاكرة وتنشطها.

فوائد حلاوة السمسم لجسم الإنسان

يحتوي هذا النوع من الحلاوة، وهو الأكثر انتشارًا وشيوعًا، على عدد وهمي من العناصر الغذائية، والتي يأتي على رأسها ما يلي:

  • الحفاظ على الصحة العامة، بفضل زيت السمسم وما يحتويه على عناصر غذائية مهمة.
  • تعتبر من أهم مصادر الطاقة لجسم الإنسان، نظرًا لاحتواء زيت السمسم على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية.
  • تعمل على الحفاظ على الخلايا والأنسجة وزيادة نشاطها وفاعليتها وتساعدها على القيام بوظائفها على أكمل وجه.
  • ترفع من مستوى مناعة الجسم ضد العديد من الأمراض، مثل أمراض القلب والقولون العصبي والشيخوخة المبكرة وأنواع من السرطانات، مثل سرطان الجلد، كما تحمي من تصلب الشرايين.
  • نظرًا لاحتوائها على مادة السيسامول، وهي مادة مضادة للأكسدة والالتهابات، فحلاوة السمسم تقي من الإصابة بالأمراض السرطانية.

فوائد الحلاوة الطحينية للجهاز الهضمي

لأن الحامل عادةً ما يلازمها مشاكل في الجهاز الهضمي على مدار فترة الحمل كاملةً، فإن فوائد الطحينية للحامل تكمن في تخفيف حدة هذه الأعراض، وذلك للأسباب التالية:

  • تعمل الحلاوة الطحينية على تنشيط وظائف القناة الهضمية.
  • تساعد على تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • تعد علاجًا للإصابة بديدان الأمعاء، حيث تقضي عليها تمامًا.
  • تقوي الأوعية الدموية بجسم الإنسان، وهو ما يساعد على سير عملية الهضم بشكل أكثر سلاسة.
  • تعمل على زيادة العصارة الهضمية في المعدة، وهو ما يساعد في عملية الهضم وعدم الإصابة بـ الإمساك عند الحامل.

فوائد الرهش للحامل

الرهش والحلاوة الطحينية يطلقان على نفس المسمى، والفرق في الاسم يختلف باختلاف البلدان، فهي تسمى بمصر حلاوة طحينية وتسمى بالرهش في دول مثل الكويت، وأما عن فوائد الرهش للحامل فهي نفس فوائد الحلاوة الطحينية بدون زيادة أو نقصان، فهي تعمل على زيادة كفاءة الأنسجة والخلايا وتزيد من نشاط الجهاز الهضمي وتعمل على تقوية العضلات والعظام لدى الحامل وجنينها وتقضي على ديدان الأمعاء وتساعد في عملية الرضاعة الطبيعية.

أضرار الحلاوة الطحينية للحامل

حالها كـ حال الكثير من الأطعمة، فالحلاوة الطحينية تعتبر سلاحًا ذو حدين، فهي لها الكثير من الفوائد، كما أن لها أضرار للحامل إذا لم تتناولها بشكل صحي، ومن أهم أضرار الحلاوة الطحينية للحامل ما يلي:

  • الإكثار منها يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل كبير، نظرًا لاحتوائها على نسبة كبيرة من السكر والدهون كذلك.
  • يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة منها كذلك إلى الإصابة بسكري الحمل أو انخفاض ضغط الدم لدى الحامل.
  • قد تؤدي بعض الإضافات التي تضاف إلى الحلاوة غير المصنوعة داخل المنزل، مثل المواد البيضاء التي تجعل لونها فاتحًا، إلى الإصابة بأمراض سرطانية، وهذا قد يحدث للحامل وغيرها.

ضوابط تناول الحلاوة الطحينية للحامل

نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من السكر الأبيض والدهون الموجودة بالسمسم أو الفول السوداني، فإن الحلاوة الطحينية يجب تناولها من قبل الحامل بضوابط معينة، وهي كالآتي:

  • عدم الإكثار من تناولها لعدم زيادة الوزن، خاصة إذا كانت الحامل تعاني من زيادة الوزن فعليًا.
  • يفضل تناول الحلاوة المصنوعة منزليًا، واستبدال المكونات غير الصحية بأخرى صحية، كاستبدال السكر الأبيض بالعسل، وعدم إضافة أي مواد كيماوية فيها.
  • يمكن دمج الحلاوة مع أحد الأطعمة غير السكرية، كالحليب أو أحد منتجاته، حتى تتجنبين التعرض لمشاكل الجهاز الهضمي.
  • بالنسبة للطحينة، يمكن تناولها على مدار اليوم بلا قلق، فتضاف إلى طبق السلطة أو الزبادي وتوضع إلى جانب الأطباق المتنوعة.

متى تمتنع الحامل عن تناول الحلاوة الطحينية؟

تمنع الحلاوة الطحينية عن الحامل في عدة حالات، هي كالتالي:

متى تمتنع الحامل عن تناول الحلاوة الطحينية؟

  • إذا كانت الحامل تعاني من الحساسية ضد أحد مكونات الحلاوة الطحينية، وهو ما يظهر على هيئة طفح جلدي.
  • في حال لو كانت الحامل تعاني من مشكلة بالبنكرياس أو سكري الحمل.
  • يمتنع تناول الحلاوة الطحينية لمريضة السمنة المفرطة، فإن زيادة الوزن يؤثر على الجنين نفسه بالسلب.
  • إذا كانت الحامل تعاني من بعض أمراض الكبد أو المرارة.
  • إذا كنتِ في الثلث الأخير من الحمل، فالحلاوة الطحينية مسموح بها خلال الثلثين الأولين فقط، بنسبة لا تزيد عن 100 جرام يوميًا.

نهايةً، أظن أننا قد وفينا الحديث بشأن الحلاوة الطحينية للحامل وتكلمنا عن كل الأطعمة التي تمت لها بصلة، كالطحينة وحلاوة الفول السوداني، وأنت الآن من يمكنه اتخاذ القرار الأسلم حول تناولك أيًا من الأطعمة النافعة لك ولجنينك والبعد عما قد يضر بكما.

المصادر:

بيرانتج فيرست كراي

لايفزدا

تايمز أوفيندا 

زر الذهاب إلى الأعلى