الرضاعة

الحمص للرضع | أهميته وأضراره وبعض وصفات تقديمه لطفلك

نعلم أن كل أم تبحث عن كل ما هو مفيد لصحة طفلها، حفاظاً منها على نموه، فهناك بعض المأكولات التي يمكن للأم إدخالها لطفلها الرضيع لتمكنه من الحصول على قدر كافي من الفيتامينات، والعناصر الأخرى، ومن أهمها الحمص للرضع، ويمكن البدء في تناول الطفل له عند بلوغه من 8 إلى 10 أشهر، فهيا بنا خلال الأسطر التالية نتحدث عن فوائد الحمص، وبعض طرق إدخاله في طعام الرضع.

ما هو الحمص

يعد الحمص من البقوليات، تتم زراعته في دول حوض البحر المتوسط، منها إيطاليا وتركيا والشام وشمال أفريقيا، يمكن تناوله على هيئة حبوب نيئة، أو يؤكل مطبوخاً، يعتبر الحمص من المأكولات ذات النسب العالية جداً للبروتين، تتعدد أنواع الحمص منه الأسود والأبيض والأحمر والبري والبستاني والكرسني.

استخدمه الأطباء قديماً في علاج بعض الأورام، وقرح من الدرجة العالية، والحكة، كما يعد مدراً جيد للبول، مفتت للحصى، منشط لأعصاب المخ ومقوي لها، لذلك ينصح الأطباء بإدخال الحمص تدريجياً في طعام الأطفال من بداية عمرهم ليعمل على تقوية أعصابهم، وإمدادهم بالبروتين اللازم لنموهم.

القيمة الغذائية للحمص

تتعد العناصر و الفيتامينات، والمعادن التي يحتوي عليها الحمص، وتختلف نسبتهم لتتناسب مع حاجة الجسم لها، وفيما يلي سنذكر نسب بعض العناصر التي تتواجد في 100 جرام من الحمص وهى:

  • طاقة 177 كلوري.
  • دهون  8.59
  • كالسيوم 49mg
  • حديد 1.56mg
  • الزينك 1.09mg
  • فسفور 110mg
  • الكربوهيدرات 20.12g

وغيرها الكثير والكثير من العناصر الأخرى.

فوائد الحمص للرضع

تتعدد فوائد الحمص للرضع، حيث يحتوي على مقدار عالي من والحديد، والكربوهيدرات، والزنك، والفسفور، والألياف، كما إنه يعد من أسهل الأطعمة التي يمكن طبخها وتقديمها بوصفات مختلفة ومتنوعة، ويمكن بدأ إدخاله في طعام رضيعك حين يبلغ من 8 إلى 10 أشهر حتى يصبح قادراً على تناوله وهضمه، وفيما يلي سنذكر أهم فوائد الحمص للرضع ومنها:

نمو الطفل

من فوائد الحمص يساهم في نمو الرضع

يساعد على نمو الطفل بصورة صحيحة وصحية، لاحتوائه على نسب عالية من البروتين الذي له دور هام في تجديد الخلايا، والغضاريف والعضلات، والدم، ويعمل على تنشيط الهرمونات والإنزيمات اللازمة للنمو.

تنمية الدماغ

إدخال الحمص للرضع يساعد على نمو الدماغ، نتيجة لاحتوائه على قدر عالي من الدهون غير المشبعة، اللازمة لنمو المخ، وتوفر الطاقة، وتنعيم الجلد، كما أن الدهون غير المشبعة لها دور كبير في مساعدة نقل العديد من الفيتامينات من جزء في الجسم إلى جزء أخر.

الوقاية من فقر الدم

يمنع إمداد الحمص للرضع من إصابتهم بفقر الدم (الأنيميا)، لأنه يحتوي على نسب عالية من الحديد، اللازم لتكوين وتجديد خلايا الدم الحمراء، لن يتعرض الطفل بعد الآن للأنيميا وخطرها الكبير على الأعضاء الحيوية.

تقوية العظام والعضلات

يقوي العظام والعضلات، حيث يعتبر الحمص مصدر غني بالكالسيوم، بالإضافة للحليب، فيعمل على نمو الأسنان بصورة طبيعية، ويحافظ على العظام، كما يساعد في تقلص العضلات وتنشيط الأعصاب في شكلها الحزيئي العنصري.

يعزز صحة الجهاز الهضمي

يقوي صحة الجهاز الهضمي، فهو يحتوي على نسبة عالية من الألياف، تسهل حركة الأمعاء، والتخلص من الفضلات، يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون ومشاكله، كما تعتبر الأحماض الدهنية قصيرة السلسة وقود للخلايا المعدية.

يحسن صحة القلب

يحسن صحة القلب، نتيجة لاحتوائه على مجموعة من الدهون غير المشبعة، ومضادات أكسدة، وعدد كبير من الألياف القابلة للذوبان، كما يعمل على خفض مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية، التي تقلل من كفاءة عمل القلب.

يقوي جهاز المناعة

عند إعطاء الحمص للرضع، يحصل الطفل على نسبة عالية من الزنك، التي تقوي جهاز المناعة لديه، فيصبح قادر على مقاومة الأمراض، فهو يساعد 70 إنزيم على العمل.

الحماية من مخاطر مرض السكري

يقلل إطعام الحمص للرضع من خطر إصابتهم بمرض السكري من النوع الثاني، نتيجة احتوائه على قدر من الكربوهيدرات المعقدة والبطيئة، التي تعد أفضل من الكربوهيدرات سريعة المفعول، وخاصة إن كان هناك أحد الأقارب مصاب بالسكري.

تجديد الخلايا

يحتوي الحمص على حمض الفوليك، الذي يعد جزءاً مهماً من تكوين الحمض النووي، اللازم في تكوين خلايا جديدة، التي تساعد في نمو وتطور الطفل.

يساعد امتصاص المغذيات من الأطعمة الأخرى

يساعد تناول الحمص للرضع، زيادة قدرة أجسامهم على امتصاص المغذيات من الأطعمة الأخرى، لاحتوائه على قدر كافي من المنجنيز.

خطوات يجب عليكِ اتباعها عند طهي الحمص

اتباع تلك الخطوات تمكنكِ من الحصول على وجبة صحية لطفلكِ، ليحصل على كل ما هو مفيد لصحته، وعدم تعرضه لما يضر به، وفيما يلي أهم تلك الخطوات وهى:

  • عليكِ قبل نقع الحمص أو طبخه غسله جيداً بالماء، والتأكد من نظافته وفركه بأصابعك.
  • يجب عليكِ قبل طبخ الحمص نقعه في الماء يوم كامل، وإن لم يكن لديكِ الوقت الكافي عليك نقعه في ماء دافىء من 5 إلى 6 ساعات، لسرعة الامتصاص.
  • بعد الانتهاء من طهي الحمص، قد توجد بعض الحبوب غير كاملة النضج، كل ما عليك فعله هو طحنه، وتقديمه على هيئة الحمص المطحون للرضع، لتجنب اختناق الطفل.
  • نقع الحمص في الماء، يزيد من حجمه، فعند طهيه عليك أخذ في الاعتبار هذا، لتقديم الكمية التي ستتعامل معها.
  • الحمص ثقيل في الهضم، لذلك يجب تقديم الحمص للرضع بكميات بسيطة.
  • إن كان طفلك لا يعاني من أي نوع من الحساسية، يمكنكِ إضافة الزنجبيل عند الطهي، ليقلل من الغازات.
  • لا تقومي بإضافة مسحوق الخبز عند الطهي، لأنه سيزيد نسبة الصوديوم في الطعام، وبالتالي ستزداد في الدم، فيصاب الطفل بزيادة وزن، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض أخرى.

أضرار الحمص للرضع

أضرار الحمص للرضع

عرفنا أن الحمص ذو فوائد كبيرة للرضع، ويحتوي على الكثير من العناصر المهمة، ولكن عند تقديمه للرضع بصورة خاطئة، أو بشكل مفرط وبكثرة، قد ينقلب ذلك إلى سلاح ذو حدين، وقد يتعرض الطفل لبعض الأضرار، ومن أهمها ما يلي:

الغازات والانتفاخ

 نظراً لاحتواء الحمص على نسبة عالية من البروتين، قد يكون السبب في تكون غازات معوية للأطفال، وعلى الأم عدم القلق إن كان الانتفاخ بسيط، ولكن عند زيادة تسبة الألم، وظهوره بشكل كبير، عليك التوقف عن تقديمه لطفلك، واستشارة الطبيب والبحث عن بديل آخر.

يسبب حساسية

إن كان لديكِ في عائلتك تاريخ عن إصابة أحدهم بحساسية للحمص، فعليكِ اختبار الحساسية مع طفلك أولاً قبل تقديمه، وفي غالبية الحالات من الأطفال التي تعاني من حساسية الفول السوداني والعدس، يكون لديهم حساسية أيضًا من الحمص، فعليكِ الحذر.

أكلات بالحمص للرضع

هناك عدة أكلات بالحمص للرضع متنوعة بتنوع الإضافات التي توضع عليها لزيادة قيمتها الغذائية، مثل اليقطين، والتفاح، والكمثرى وغيرها الكثير، وفيما يلي سوف نذكر بعض الوصفات، وطريقة تحضير الحمص للرضع بشكل جديد، لمساعدة الأمهات في تقديم كل ما هو مفيد لطفلها فيها بنا.

هريس الحمص مع التفاح

يمكن أن يستخدم الحمص للرضع في تحضير أطباق حلوة، وأطباق مالحة، ولكن في تلك الوصفة نركز على الجانب الحلو له، وهى عبارة عن هريس الحمص مع التفاح والكمثرى، كما يطلق عليها أيضًا عصيدة الحمص للرضع.

المقادير

  • كوب من الحمص المنقوع، والمسلوق مسبقاً.
  • فنجان من عصير التفاح.
  • ملعقتين صغيرتين من القرفة.
  • ملعقتين من الزبيب.
  • ثمرة كمثرى، مزال قشرها، ومقطعة لقطع صغيرة.

طريقة التحضير

  • احضري مقلاة وقومي بوضع عصير التفاح والكمثرى، والزبيب، ثم ضعيهم على النار.
  • بمجرد وصل الخليط لدرجة الغليان، قللِ من النار، واتركيه يغلي لمدة دقيقتين.
  • أضيفي الحمص المسلوق، وواصلِ الطبخ لمدة 3 دقائق أخرى.
  • عند تمام النضج أضيفي القرفة.
  • ثم قومي بضرب المكونات في الخلاط، بعد أن يبرد، ويمكنك إضافة عصير تفاح للتقليل من سمكه.
  • يقدم للطفل لتناوله.

وصفة الحمص والتفاح بالكاري

الحمص والتفاح بالكاري، في هذه الوصفة يتم التنسيق بين طعم التفاح، وطعم البطاطا الحلوة، مع النكهه اللذيذه ومميزة للفليفلة الحلوة، يستمتع به الأطفال والكبار.

المقادير

  • كوب من الحمص المسلوق.
  • حبة بطاطا حلوة، مقطعة مكعبات صغيرة.
  • ثمرة تفاح أحمر، منزوعة القشر، ومقطعة قطع صغيرة.
  • حبة بطاطا ( بطاطس)، مقطعة مكعبات صغيرة.
  • فلفل أحمر، منظف ومنزوع البذر.
  • بصلة صغيرة، مفرومة فرم ناعم.
  • نصف كوب من البازلاء، المسلوقة .
  • زيت زيتون أو أي زيت نباتي.
  • ملعقتين صغيرتين من الكاري.

وصفة الحمص والتفاح بالكاري

طريقة التحضير

  • في إناء ذو غطاء، قومي بوضع الزيت، وتركه حتى يسخن.
  • قومي بإضافة البصل، ويقلب لمدة ثواني.
  • ثم أضيفي البطاطا الحلوة، والبطاطس، ومسحوق الكاري، ويقلب الخليط جيداً.
  • يغطى الإناء ويترك على نار منخفضة، حتى تصبح البطاطا طرية.
  • يضاف للخليط الحمص، والبازلاء، والفلفل الأحمر، ويقلب الخليط، ويغطى لمدة 5 دقائق أخرى.
  • ثم في النهاية يضاف التفاح، ويترك لبعض الوقت لحين تسوية التفاح.
  • وبعد تمام النضج، يترك الخليط ليبرد ويضرب في الخلاط، ثم يقدم.

وفي الختام عليكِ حين البدء بتقديم أي طعام لطفلك، البدء أولاً بكميات بسيطة، على فترات متقاربة لملاحظة إن كان طفلك يعاني من أي نوع من الحساسية، لسرعة تفادي ذلك، وعليكِ أيضًا عند تقديم الحمص، تقديمه بكمية بسيطة ولينة، كما يمكنك تخفيفها بالعصير، أو حتى لبن الثدي، لأن الحمص ثقيل، ويصعب هضمه جزئياً.

المصادر:

سولد استار

بيرانتج فيرست كراي

مامجانكشن

زر الذهاب إلى الأعلى