أعراض الحمل

الحمل بدون أعراض | كيف يمكن التأكد من وجود الحمل

هل من الممكن أن يحدث الحمل بدون أعراض ؟ تعاني كثير من السيدات وجود انتفاخات في بطنها، ثم تذهب إلى الطبيب وعن طريق الصدفة تكتشف حملها، فعلي سبيل المثال تذهب لتشخيص تعب ما لديها، فتكتشف الحمل، وهذه الحالة تحدث لدى بعض النساء وفق مجموعة من العوامل والأسباب التي تتسبب في حدوث الحمل دون ظهور أي أعراض لذا للتعرف أكثر على الحمل دون أعراض استمري في القراءة.

أسباب الحمل بدون أعراض

يحدث الحمل ويمر دون وجود دلائل على وجوده، ولكن هناك مجموعة من العوامل التي تساعد على حدوث الحمل دون الوقوف على علاماته المعتادة، وهذه العوامل مثل:

  • تعرض السيدة الحامل لـ الإجهاض ثم حدوث حمل طبيعي، فإن الحمل الذي يليه يحدث بدون أعراض، وفي حالة ظهور الأعراض تظهر خفيفة جداً وغير ملحوظة نهائياً.
  • عندما تكون الدورة الشهرية للأم غير منتظمة فإنه يصعب ملاحظة الحمل ومن الممكن أن يحدث الحمل دون أن تشعرين بأي من علاماته.
  • الوزن الزائد عن الحد وخصوصاً في منطقة البطن مع وجود دهون يجعل الحمل ينمو ولا نلاحظه السيدة الحامل.
  • إذا كانت السيدة الحامل تشتكي أو تعاني من بعض الأمراض النفسية كالانفصام، الوسواس، كل هذه الأمراض مشكلات تؤخر جداً من ظهور الحمل، فيحدث الحمل دون أعراض، ولا تكتشفه الأم إلا بعد مرور فترة طويلة من الحمل.
  • إذا كانت الأم تواجه بعض المشكلات مع جهازها الهضمي كانتفاخات القولون، وكذلك عسر الهضم أو أي مشاكل أخرى بباقي أجزاء جسدها، تجعلها لا تتعرف على التفرقة بين أعراض هذا المرض وأعراض الحمل.
  • أهم أسباب الحمل بدون أعراض هو اعتقاد كثير من السيدات أن وسائل الحمل آمنة، لذلك عند حدوث بعض التغييرات على جسدها تشك أنها نزلة برد أو أي مرض آخر إلا حدوث الحمل.
  • في حالة تناول السيدة الحامل لأي أدوية أخرى مع حبوب منع الحمل، عليها التعرف على هذه النوعيات ومدي تأثيرها على حبوب الحمل حيث أنه من الممكن أن تبطل مفعول حبوب الحمل.
  • في كثير من الحالات قد يعانين من تأخر الحمل بسبب موجود مشكلات خاصة بالحمل سواء كانت تتعلق بالرجل كضعف الحيوانات المنوية، أو تكيسات على المبيض عند المرأة، فحدوث الحمل قد تكون مفاجأة كبيرة لهم، فلا يتوقعون حدوثه نهائياً.
  • بعض الأطفال تكون حركتهم قليلة أو بطيئة في النمو، لذلك يحدث الحمل بدون أعراض له.

أسباب أخرى  لحدوث الحمل دون أعراض

تحدث ظاهرة الحمل دون أعراض عند بعض النساء وقد لا تشعر المرأة بحملها حتى وصولها للشهر السابع، وعلى الرغم من أن هذه الظاهرة أمر في غاية الغرابة إلا أنه قد يخفف من المعاناة التي تشعر بها السيدة الحامل خلال فترة حملها، وترجع ظاهرة حدوث الحمل دون أن تظهر أي أعراض لمجموعة من الأسباب، ومن أهم هذه الأسباب هي:

  • من أسباب حدوث الحمل بدون أعراض هو حدوث خطأ في حساب الدورة الشهرية لكِ شهرياً، نتيجة لعدم انتظام الدورة الشهرية.
  • معاناة المرأة من ظاهرة تكيسات المبيض حيث أنها أشهر الاضطرابات التي تمنع ظهور أعراض الحمل.
  • انخفاض المعدل الطبيعي لمستوي هرمون الحمل في الجسم.
  • السمنة المفرطة أحد أسباب عدم ظهور الحمل، بالإضافة إلى أنها لا تجعل الحامل تشعر بحركة طفلها داخل بطنها.
  • من أشهر الأسباب أيضًا هي توقف النبض الخاص بالجنين في أيام الحمل الأولي، فلا تشعر المرأة بحركة أو نبض، وبالتالي لا تشك بوجود حمل.

كيفية التأكد من وجود حمل دون ظهور علامات

لدي بعض النساء فطرة خلقهن الله لتتعرف هل هي حامل أم لا، لذا ففي حالة شك المرأة بأنها حامل ولكن هذا الحمل بدون أعراض واضحة، عليها باتباع أحد الفحوصات التالية للتأكد من وجود حمل أم لا، وإليكِ سيدتي الفحوصات كالتالي:

سونار البطن والمهبل

سونار البطن والمهبل

هو أكثر الطرق دقة وتأكيداً لوجود الحمل، فمن خلاله يمكن أن تطمئن السيدة الحامل على جنينها، ولكن عليكِ الانتظار شهر ونصف على الأقل على وجود الحمل لإجراء الاختبار، حيث أن السونار المهبلي يحتاج إلى 5 أسابيع لاكتشاف الحمل، وسونار البطن 6 أسابيع لاكتشافه، لذا فهو الأكثر دقة ولكن الأبطأ ويحميكِ من حدوث الحمل بدون أعراض والذي قد تهملي صحتك بسببه.

إجراء اختبار الحمل المنزلي

تحليل الحمل المنزلي هي الأشهر والأسرع والأرخص والأسهل للتعرف من خلالها على وجود الحمل، فبالرغم من أن هذه الطريقة لا تعطي نتائج دقيقة بنسبة 100% إلا أنها أفضل الخيارات أمام كثير من السيدات، لذا عند تأخر الدورة الشهرية تذهب النساء لشراء هذا الاختبار والتعرف على وجود الحمل أم لا.

طريقة إجراء الاختبار المنزلي

الاختبار عبارة عن شريط يتم غمسه في نسبة قليلة من البول، ثم الانتظار لبضع ثواني وبعدها ستظهر شرطة أو شرطتين ففي حالة وجود حمل ستظهر شرطتين، بينما شرطة واحدة في حالة عدم وجود الحمل، يوجد أنواع أخري للأشرطة تستخدم علامتي + كدليل لوجود حمل، – لعدم وجود الحمل.

فحص الدم في المعمل

تحليل الحمل الرقمي أسرع الطرق وأكثرها دقة، حيث أن تحليل الدم يكشف الحمل قبل موعد الدورة الشهرية، وفيها يقوم أخصائي التحاليل بسحب عينة من الدم، وذلك لاختبار نسبة هرمون الحمل بها، وأهم ما تتميز به أنها تظهر النتيجة بشكل سريع جداً.

تجارب السيدات مع الحمل بدون أعراض

نتيجة لمتابعة حالات كثير من السيدات اللاتي لم يشعرن بأعراض الحمل أو ظهور أي علامات دليل وجود الحمل، كانت الحادث كالتالي:

  • عدم المعاناة من الدوخة أثناء الحمل، حيث أن كثير من النساء التي لا يظهر عليها أعراض الحمل، لا تعاني من الدوخة لنهاية حملها.
  •  لا يظهر التقيؤ أو الغثيان بشكل مبكر في الصباح، وبالتالي لا تشك السيدة الحامل في وجود حمل من الأساس.
  • يتكرر ألم البطن في بداية الحمل بشكل مستمر، ولكن في حالات الحمل دون أعراض لا يوجد ألم نهائياً، حتى في حالة وجود الألم يتم الخلط بينه وبين آلام الدورة الشهرية.
  • لا يوجد زيادة في حجم الثديين التي تعتبر هذه العلامة من أشهر علامات الحمل.

بالإضافة إلى الكثير من الأعراض التي تحدث في الحمل الطبيعي ولا تظهر على المرأة في هذه الحالة، منها الذهاب إلى الحمام والتبول بشكل متكرر، مع إرهاق وتعب شديد، والحاجة الدائمة إلى الذهاب إلى النوم، والكثير من هذه الأعراض.

أشهر أعراض الحمل الشائعة بين معظم النساء

من المعروف أن طبيعة الجسم الفسيولوجية تختلف من جسم لجسم آخر وطبيعي أن تختلف الأعراض من سيدة لأخري، ولكن هناك مجموعة من أشهر الأعراض التي تظهر عند غالبية النساء أثناء فترة حملهم، وهذه الأعراض هي:

  • شعور مستمر بـ غثيان الحمل وقيء خصوصاً في الفترة الصباحية، قد يصل في بعض الحالات إلى قيئ مستعصي.
  • تأخر نزول الدورة الشهرية في ميعادها، فعدم نزول الطمث هو أشهر وأهم علامات وأعراض الحمل.
  • الإرهاق والتعب الشديدين حتى دون بذل أي مجهود مع الحاجة الدائمة إلى الخلود للنوم، وهذا بسبب انتشار هرمون الحمل داخل الجسم.
  • الحساسية الشديدة نحو الروائح النفاذة كالعطور ورائحة الطعام، ورائحة الصابون، ورائحة زوجها والمنزل بأكمله.
  • يساعد هرمون الحمل على اتساع المجري لنزول الحليب، فيؤدي ذلك إلى كبر الثديين وقد تشعر المرأة بآلام في الثدي.
  • ارتفاع ملاحظ في نسبة الدم داخل الجسم، مما يؤدي إلى زيادة مرات الدخول إلى الحمام.

خطورة الحمل دون أعراض على الحامل

حين تظهر أعراض الحمل يكون من السهل التعامل مع الحالة، حيث تذهب للطبيب لمتابعة حملها أو تهتم بصحتها لو كان لديها خبرات سابقة بتلك المرجلة، حتى تحصل في النهاية على جنين سليم ومعافى ولا تؤذي نفسها في خلال أشهر حملها، ولكن لو حدث الحمل ولم تشعر المرأة بأعراضه فحتمًا هناك الكثير من التأثيرات السلبية التي من المحتمل حدوثها ومنها:

خطورة الحمل دون أعراض على الحامل

  •  تقوم الحامل بحمل بعض الأشياء الثقيلة وهي لا تعلم مدى الخطورة التي تعرض نفسها لها، ومن الممكن أن يتعرض جنينها للخطر أو قد تخسره.
  • التعرض لـ فقر الدم عند الحامل، حيث في بعض الأحيان قد تهمل السيدة في صحتها وتغذيتها بالشكل الصحيح الذي يتناسب مع كونها امراة حامل وتحمل جنيناً في أحشائها.
  • في بعض الأحيان قد تتعرض السيدة الحامل بارتفاع في ضغط الدم، وكذلك الإصابة بسكر الحمل دون أن تدري بوجود حمل.
  • قد تصاب بالتهابات مهبلية وتهمل علاجها، فتتعرض هي والجنين إلى خطر لا محال منه.
  • الإصابة في بعض الحالات بـ تسمم الحمل.

وفي الختام فالحمل هبة من الرحمن يمنحها لعباده، فلابد من الاهتمام الكامل بصحتك قبل تخطيطك لحمل جديد، وعند عدم الرغبة في حدوث حمل اهتمي بصحتك فقد يحدث الحمل بدون أعراض ولا يظهر حملك إلا في شهورك الأخيرة، لذا اتبعي نصائحنا ثم استشيري طبيبك.

المصادر:

فيري ويل 

ويب ميد

وات تو إكسبكت 

زر الذهاب إلى الأعلى