أعراض الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة | تعرفي الآن على أهمها

غالبًا ما تتساءل معظم السيدات عن أبرز أعراض الحمل في الأسبوع قبل الدورة إذ أنه في أغلب الأوقات لا يمكن معرفة أنها حامل إلا بعد مرور أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من انغراس البويضة، وبالرغم من أن هناك بعض النساء اللائي يعتمدن على بعض الأعراض في التأكد من وجود حمل، إلا أنه لا بد من إجراء اختبارات الحمل التي تقطع الشك باليقين، والاهتمام بالنظام الغذائي وتناول المكملات الغذائية وحمض الفوليك الضروري لتكوين الجنين في المراحل المبكرة من الحمل، لذا سوف نتطرق إلى أهم أعراض الحمل أول أسبوع قبل الدورة خلال السطور القادمة. 

أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة

عادًة ما قد تكتشف المرأة وجود حمل إلا بعد مرور أسبوعين من حدوثه، لكن أغلب السيدات تود أن تتعرف على الحمل بشكل مبكر لكي تأخذ حذرها، فهل هناك أي أعراض تشير إلى ذلك؟ نعم وهذا من خلال معرفة أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة، أما إذا كنت تنتظرين غياب الدورة الشهرية لضمان الحمل، فأنت على حق، لأن انقطاعها هو أحد الأعراض الرئيسية للحمل، ومع ذلك لا يمكنك تأكيد هذه العرض إلا بعد حوالي أسبوعين من الحمل.

إذا كنت ترغبين في تحديد حملك من خلال تحليل الحمل منزلي والذي يعتمد بشكل أساسي على نسبة هرمون الحمل في البول، يجب الانتظار أسبوعين على الأقل بعد غياب الدورة، لأن نسبة الهرمون في البول قد تكون ضعيفة وقد يظهر النتيجة سلبية، لكن لا تقلقي فحتى قبل أسبوع من انقطاع الطمث، هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تؤكد حملك، وهي كالتالي:

التعب وتقلب المزاج 

على الرغم من عدم القيام بأي جهد إضافي، إلا أنك ما زلت تشعرين بالتعب والنعاس وعدم القدرة على تحمل العبء اليومي، وقد تكون هذه علامة واضحة من أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة؛ لأن التغيرات الهرمونية التي تصاحب الحمل قد تؤدي إلى ذلك. 

ارتفاع درجة الحرارة الجسم أو انخفاضها

بعد الإخصاب وعندما يتم زرع البويضة في جدار الرحم، سوف يتم انخفاض درجة حرارة الجسم بمقدار درجة واحدة، ويفضل أخذ القياس أثناء الراحة باستخدام مقياس حرارة أساسي، حيث قد تستغرق عملية الغرس في غضون أسبوع إلى أسبوعين بعد الإباضة، أي قبل أسبوع تقريبًا من الطمث.

لذلك، يرجى محاولة مراقبة درجة حرارة الجسم للتأكد لأن هذا الانخفاض يستمر ليوم واحد فقط، وفي حالة حدوث حمل ترتفع درجة حرارة الجسم التي تُعد واحدة من أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة.

انتفاخ في البطن ووجود ألم وتقلصات

انتفاخ في البطن ووجود ألم وتقلصات

يعتبر انتفاخ البطن من أهم أعراض الحمل أول أسبوع قبل الدورة على الرغم من أن هذه الأعراض تتماثل مع أعراض الدورة الشهرية، ويرجع السبب إلى الانتفاخ المزعج بسبب التغيرات الهرمونية، بالإضافة إلى ذلك بعد الإخصاب قد تعانين من تقلصات الرحم وألم بسبب انغراس البويضات في جدار الرحم وزيادة سمكه، حتى لو كانت هذه الأعراض موجودة وكان موعد الدورة لا يزال مبكرًا، فقد تكون علامة مبكرة على الحمل.

الرغبة في التبول بشكل متكرر

كثرة التبول عند الحامل من أهم أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل موعد الدورة بسبب فرط السوائل في الجسم، وهذا يرجع إلى التغيرات الهرمونية والزيادة في حجم الرحم، مما يضغط على المثانة ويجعلك تشعرين بالحاجة إلى الذهاب إلى الحمام بشكل متكرر. 

التهاب وألم في الثدي 

والسؤال الشائع هنا هو متي يبدأ ألم الثدي في الحمل؟ حيث يعد الألم في الثدي أو الثدي الثقيل أو الحلمتين الداكنتين من أعراض الحمل الأكثر شيوعًا حيث ترتفع مستويات هرمون الاستروجين بعد الحمل، ستعاني النساء من وجع الثدي وألم شديد فيه، كما تبدأ حلماتك تميل اللون القاتم وقد تشعر بالحكة أو الوخز، وهذه لا تختلف عن الأعراض التي عانى منها ثدييك قبل الدورة، لكن مع حدوث الحمل سوف تستمر. 

الرغبة في تناول الأطعمة والحساسية تجاه بعض الروائح

تلعب الهرمونات الخاصة بالحمل دورًا مهمًا في جعل المرأة تشتهي بعض الأطعمة المفضلة لديها وقد تجعلها تكره بعض الروائح خاصة خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، وهذا من ضمن أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة.

الإمساك 

قد يميل البروجسترون إلى تقليص الأمعاء، وإذا شعرت بصعوبة في التبرز فهذه من أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل موعد الدورة حيث يؤدي ارتفاع الهرمونات إلى تكثيف حركات الأمعاء وتقليل سرعة مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي، إذا غاب الطمث وحدث الإمساك عند الحامل لأكثر من أسبوع، يجب أن تخضع المرأة إلى إجراء اختبار الحمل.

طعم غريب في الفم

خلال فترة الحمل قد تلعب الهرمونات دورًا غريبًا، وقد تجدين طعمًا غريبًا في فمك يُسمى خلل في حاسة التذوق، قد تشعرين أنك ابتلعت بعض المعادن، ومن الممكن أن يكون هذا الطعم عرض من أعراض أول أسبوع قبل الدورة عادًة ما تختفي هذه الأعراض بعد الأشهر الثلاثة الأول، ولكن بالنسبة لبعض النساء الأخريات قد تستمر لفترة أطول.

تغيير مخاط عنق الرحم

قد يكون إفراز مخاط عنق الرحم دليل على الحمل المبكر، بعد حدوث الحمل يتكاثف مخاط عنق الرحم ويكون كريمي إلى غياب الطمث كما قد تشعر أيضًا بإحساس بالوخز عند التبول أو الحكة والألم حول المهبل.

الترويل

على الرغم من أنها ليست عرضًا شائعًا جدًا، إلا أنها تدخل ضمن أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل موعد الدورة حيث أن الكثير من الحوامل تفرز اللعاب المفرط قبل موعد الدورة فيما يُسمى “بالتقيؤ الحملي” وهو متعلق بغثيان الصباح وحرقة المعدة، يمكن أن يؤدي الغثيان إلى زيادة السوائل في الفم مما يسبب سيلان اللعاب.

ضيق في التنفس 

قد يكون ضيق التنفس من أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة لأن جسم الإنسان يحتاج إلى مزيد من الأكسجين والدم للتنفس، يستمر هذا طوال فترة الحمل، بمرور الوقت تزداد الحاجة إلى الكثير من الأكسجين والعناصر الغذائية تدريجيًا.

الفرق بين أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة وأعراض الدورة الشهرية

أغلب النساء لا يستطعن التفريق بين أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل موعد الدورة وبين علامات قرب موعد الدورة الشهرية، لذا سوف نوضح الفرق بينهما فيما يلي: 

الفرق بين أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة وأعراض الدورة الشهرية

  • تزداد لدى الحامل الرغبة الشديدة في النوم، أما الفترة التي تسبق الدورة الشهرية فإنه ينتابها حالة من الأرق الليلي. 
  •  ينتاب الحامل الشعور بالوهن والإرهاق ومرافقته لبعض مشاكل المفاصل والعظام، ولكن قبل موعد الطمث فإن آلام العضلات هو الذي يسيطر عليها. 
  • خلال الحمل قد ترغب المرأة في تناول بعض الأطعمة وتنفر من أخرى كانت تفضلها، على عكس الدورة الشهرية التي تزداد الشهية لديها وترغب في تناول كلًا من الحلويات وكذلك المأكولات المالحة. 
  • تشعر المرأة خلال الحمل بألم حاد أسفل منطقة البطن مع الثقل الذي تعاني منه طوال الوقت ومصاحبته بالغثيان والتقيؤ والذي يعد من ضمن أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة أما خلال الدورة الشهرية فيكون ألم البطن أقل بكثير ويستمر قرابة 36 ساعة فقط ويحدث نتيجة ألم أسفل منطقة البطن للحامل

كيفية التخطيط لحدوث حمل 

يجب على كل سيدة ترغب في حدوث حمل، أن تخطط جيدًا لكي يتم ذلك بنجاح، إذ أنها تقوم ببعض الفحوصات الطبية للتأكد من عدم وجود أى مشاكل طبية تمنعها من الحمل، إلى جانب أنها تحرص على معرفة موعد التبويض الخاص بها، وممارسة العلاقة الحميمة في فترة الإباضة لزيادة فرص الحمل. 

متى تبدأ أعراض الحمل 

كما ذكرنا سابقًا أن علامات الحمل الأولية تبدأ في الظهور بعد أسبوع أو أسبوعين من انغراس البويضة المُلقحة، بمجرد إتمام عملية التخصيب، يتم زرع مضغة في بطانة الرحم، وبذلك تكونين حامل قبل موعد نزول دم الحيض بحوالي أسبوع أو عشرة أيام، وذلك في حالة شعورك ببعض أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل موعد الدورة من إرهاق، غثيان ودوخة وغيرها من الأعراض التي تم ذكرها أعلاه، فيأتي دور فحوصات الحمل التي تعطي النتائج الأكيدة لوجود حمل بعد 15 يوم من موعد آخر دورة.

هل من الممكن أن تكوني حامل بالرغم من حدوث الدورة الشهرية 

من أعراض الحمل أول أسبوع قبل الدورة نزول بعض البقع الدموية إذ يحدث هذا النزيف الناتج عن انغراس البويضة بعد 6 إلى 12 يوم من حدوث الحمل، فقد تعاني المرأة الحامل من نزول بعض التبقعات أو زيادة في إفرازات المهبل التي يميل لونها إلى البنى الغامق، وتستمر عدة ساعات، ففي حال كانت المرأة تعاني من خلل في الدورة الشهرية وعدم انتظامها، فالقيام ببعض الفحوصات الخاصة بالحمل أو الذهاب إلى طبيب مختص هو الخيار المثالي في مثل هذه الحالات. 

طرق التأكد من الحمل 

هناك العديد من الطرق الحديثة التي يمكن من خلالها التحقق من وجود حمل أم لا، وهذه الطرق بُنيت على أساس علمي ومُصدق عليها، غير أن نتائجها مؤكدة، من هذه الطرق ما يلي: 

تحليل الحمل المنزلي

تحليل الحمل المنزلي يُفضل القيام به في الصباح الباكر لزيادة معدل هرمون الحمل في هذا الوقت، إلى جانب أن نتائجه مؤكدة ولكن قم بإجراؤه بعد مرور أسبوع من موعد نزول دم الحيض، تقوم المرأة بإحضاره من أي مركز طبي أو صيدلية وفتح العبوة وإخراج الأمبول الموجود بها ومن خلاله يتم سحب عينة البول وتنقيطه في المكان المخصص له، فإذا لاحظت المرأة وجود خطين يميلان إلى اللون الوردي، فهذا يعني أنها حامل، أما إذا وجدت خطًا واحدًا فهذا يدل على عدم وجود حمل. 

تحليل الدم 

هذا الإجراء يتم عن طريق المعامل الطبية، يقوم المختص بسحب عينة من الدم، من مميزات هذا الاختبار أن الحامل يمكن أن تقوم به في ميعاد الدورة الشهرية أو بعد مرورها بيوم أو اثنين ونتائجه مضمونة لا تحتمل الخطأ. 

التأكد من نبض السرة

هذه الطريقة الطبية المعروفة على نطاق واسع تعتمد على الشعور بنبض سرة البطن، وتستخدم كالتالي: 

  • استلقي على بطنك وضعي أطراف أصابعك على السرة، وإذا كان لديك نبض مسموع، فإن هذا يدل على أنك لست حاملًا والعكس صحيح.
  • يتم تفسير النبض من خلال عمل المبيض أثناء الحمل، فالمبايض تتوقف عن العمل مما ينتج عنه عدم وجود نبض، وهذا يختلف عن الوضع بدون الحمل، وسوف يستمر المبيض في العمل عند اقتراب الدورة الشهرية وتنخفض بسببها

طرق تقليدية للتعرف على الحمل قبل موعد الدورة

تتعدد السبل التقليدية التي اعتاد عليها الكثير من الأمهات منذ القدم في التأكد من وجود حمل أم لا دون الاضطرار إلى إجراء اختبارات الحمل أو زيارة الطبيب، والجدير بالذكر هي تعتبر خرافة لا تمت للواقع بصلة، ومن أبرزها ما يلي: 

الطريقة الملحية 

الطريقة الملحية 

هذه الطريقة تتم من خلال تجهيز كمية صغيرة من الملح مع عينة من بول المرأة ويتم مزجهم سويًا، ووضعهم في إناء زجاجي وإبقائهم لليوم التالي، خلال هذه الفترة يتم التفاعل بين الملح والبول ويصبح هرمون الحمل مرتفعًا وتلاحظ المرأة حدوث فقاعات ورغاوي في حال وجود حمل، أما إذا لم يتم التفاعل بينهم فتصبح النتيجة بالسلب وعدم وجود حمل. 

طريقة الكلور

من الطرق التقليدية والمشابهة بنسبة كبيرة للطريقة السابقة، ولكن الكلور من المواد القوية بكثير عن الملح، قم بوضع كمية من الكلور مع عينة من البول في وعاء والانتظار قليلًا وعند تفاعلهم فهذا دليل واضح على حدوث حمل، أما إذا لم يتم فورانهم فهذا يعني عدم وجود حمل. 

طريقة التبول على بذور الشعير والقمح

تُعد هذه الطريقة من الطرق البدائية التي تم اكتشافها على أيدي المصريين القدماء، وتم إجراء بعض التجارب حتى ثبتت صحتها في قدرتها على التأكد من وجود حمل من عدمه، حيث تقوم المرأة بالتبول على البذور، ففي حالة تحول لون القشرة الخارجية للبذور فهذا مؤشر قوي على حدوث الحمل، أما إذا لم يتحول لون قشرة البذور فهذا يعني عدم حدوث حمل. 

نصائح عند ظهور أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة 

ينبغي على المرأة التي تتأكد من خبر حملها أن تتبع مجموعة من الإرشادات حتى يكتمل الحمل بشكل طبيعي وآمن، ومن هذه الإرشادات ما يلي: 

  • بمجرد التأكد من الحمل، لابد من المتابعة مع طبيب مختص بصفة دورية بهدف وصف حمض الفوليك الضروري لها في الفترة الأولى من الحمل وبعض الفيتامينات التي تساهم في تطور ونمو الجنين. 
  • الابتعاد عن شرب المشروبات الغازية والكافيين باعتبار أن هذه المواد تؤثر بالسلب على نبض الجنين
  • إدماج الأطعمة التي تحتوي على عنصر الكالسيوم ضمن النظام الغذائي الذي تتبعه الحامل، لكونه من العناصر الضرورية للغاية في تكوين عظام الجنين وعدم تعرض الحامل للإصابة بهشاشة العظام. 
  • عدم حمل أشياء ثقيلة أو القيام بأعمال منزلية مُرهقة. 
  • تقسيم الوجبات الغذائية على مدار اليوم بحيث تتناول خمس أو ست وجبات، هذا يجنبها خطر الإصابة بالسمنة والتي قد ينتج عنها آثار وخيمة أنت في غنى عنها خلال فترة الحمل. 
  • الإكثار من تناول المأكولات الغنية بالألياف الطبيعية حتى لا تتعرض للإصابة بالإمساك.

في الأخير يمكن القول أن سماع خبر الحمل من الأمور التي تُشعل البهجة والسرور في نفوس كلًا من الزوج والزوجة، لذا تبحث العديد من السيدات اللائي لم يتعرضن للحمل من قبل عن أهم أعراض الحمل في الأسبوع الأول قبل الدورة بسبب شغفها الكبير في انتظار الحمل، ولكن عزيزتي الحامل لا تعتمدين بشكل كلي على هذه الأعراض، وقومي بالتأكد من خلال الاختبار المنزلي أو المعملي. 

المصادر:

وات تو إكسبكت

هيلث لاين

بيرانتس

زر الذهاب إلى الأعلى