الرضاعة

الحمى الوردية عند الأطفال | الأسباب والأعراض وطرق العلاج

هل تلاحظين ظهور طفح جلدي أحمر يميل إلى الوردي على جلد طفلك؟ إذا كان كذلك ربما يكون مصابًا بعدوى فيروسية تسمى الحمى الوردية عند الأطفال والتي تنشأ عن الإصابة بنوع من الفيروسات يُطلق عليه فيروس الهيربس 6، عادة ما يُصاب به الأطفال خاصةً من عمر ستة أشهر حتى السنتين، بالإضافة إلى احتمالية إصابة الأطفال الأكبر سنًا والبالغين بنفس العدوى أيضًا، فيما يلي نساعدك في التعرف على أعراض المرض، أسباب الإصابة به، طرق العلاج وكيف تحمين طفلك من الإصابة به مجددًا.

أسباب مرض الوردية عند الاطفال

وجد لدى نسبة كبيرة من الأطفال أن فيروس الهيربس 6 هو المتسبب في ظهور أعراض المرض باستثناء مجموعة قليلة أصيبوا نتيجة العدوى بفيروس الهيربس 7، وهذا يحدث من خلال انتقال الفيروس من طفل آخر مصاب بالعدوى إلى الطفل السليم، ثم تبدأ بعد ذلك علامات المرض بالظهور.

طرق العدوى بالحمى الوردية

تنتقل العدوى من شخص مصاب بها إلى شخص سليم من خلال عدة طرق يجب الانتباه إليها، من أجل تقليل فرص التعرض للإصابة بهذا المرض:

  • انتقال الفيروس من خلال رذاذ الأنف أثناء العطس.
  • مشاركة المقتنيات الشخصية لشخص مصاب مثل الشرب من زجاجة طفل مصاب بالعدوى.
  • انتقال الفيروس من الهواء الملوث بإفرازات اللعاب أو رذاذ الأنف إلى الطفل السليم.

أعراض الحمى الوردية عند الرضع

فترة حضانة الفيروس تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين، وفي هذه الفترة لا تظهر أعراض على الطفل لكن يكون مصدرًا للعدوى لمن حوله، بعد ذلك تبدأ أعراض المرض بالظهور على مرحلتين كما يلي:

أعراض ما قبل الطفح الجلدي

تظهر الأعراض الأولية على المريض لمدة تتراوح بين ثلاثة وخمسة أيام، فيما بعدها يبدأ ظهور علامات الطفح الجلدي على الطفل إن لم يتم اتخاذ إجراء علاجي سريع ضد الفيروس، تشمل هذه الأعراض:

  • ارتفاع مفاجيء في درجة الحرارة مصحوبًا بانخفاض مفاجئ.
  • أعراض تشبه نزلات البرد (الحمى، الصداع، ألم الحلق وخمول الجسم).
  • سيلان الأنف.
  • السعال المستمر.
  • التورم في بعض أجزاء الجسم خاصةً الجفون.
  • انخفاض الشهية.
  • الإسهال.

أعراض الطفح الجلدي

أعراض الطفح الجلديما يميز الطفح الجلدي المصاحب لمرض الحمى الوردية عند الأطفال أنه لا يسبب الألم أو الانزعاج ولا يثير الحكة لدى الطفل، لكن تظهر علاماته على الجلد والتي تستمر من ساعات لأيام:

  • يظهر الطفح الجلدي في شكل نقاط وردية أسفل الجلد.
  • يبدأ بالظهور في منطقة البطن والظهر ثم العنق والوجه في النهاية.
  • لا يسبب الألم أو الحكة الجلدية.

طرق تشخيص الحمى الوردية للرضع

نظرًا لتشابه أعراض الحمى الوردية عند الرضع مع الأعراض المصاحبة لأمراض الطفولة الشهيرة، يجد الأطباء صعوبة في التشخيص، وقد يعتمدون على ظهور طفح جلدي مسبوقًا بارتفاع درجة الحرارة كعلامة للإصابة بهذا المرض، ويمكن تأكيد التشخيص بفحوصات الأجسام المضادة في الدم.

الفرق بين الحمى الوردية والحمى القرمزية

كما ذكرنا بالأعلى تحدث الحمى الوردية عند الرضع نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية “الهيربس 6” وتكون مصحوبة بحدوث طفح جلدي وردي، أما الحمى القرمزية فهي ناتجة عن العدوى بالبكتيريا العقدية “streptococcus” وتسبب ظهور طفح جلدي مشابه لحروق الشمس بالإضافة إلى ظهور اللون القرمزي على لسان المريض، وقد يحدث تقرح للجلد في المناطق المصابة.

الفرق بين الحمى الوردية والحصبة

مرض الحصبة أو الروبيلا ينتج عن العدوى بفيروس الحصبة وهو مرض خطير، بينما الوردية أقل في الخطورة، في حين ذلك تجد الأعراض الناتجة عنهم متشابهة إلى حد كبير، لذلك يعتمد الأطباء على فحص الأجسام المضادة في الدم من أجل التشخيص الدقيق.

علاج الحمى الوردية عند الاطفال

ليس هناك علاج محدد حتى الآن لعلاج الحمى الوردية ومعظم الأطفال يتخلصون من العدوى خلال أيام؛ لكن خلال هذه الفترة قد تحتاجين إلى بعض العلاجات لتقليل الحمى عند طفلك مثل:

العلاجات المنزلية

الحمى المصاحبة للوردية عند الرضع تسبب لهم الانزعاج، لذا هناك بعض الطرق التي يمكن أن تقوم بها الأم في المنزل لعلاجها مثل:

  • استخدام كمادات المياه الباردة على الجبهة والرأس ومنطقة البطن.
  • منح الطفل قدر كبير من السوائل لمنع الإصابة بالجفاف.
  • منح الطفل قسط من الراحة في السرير لمدة كافية إلى حين زوال الحمى.

العلاجات الدوائية

العلاجات الدوائية لعلاج الحمى الوردية عند الأطفالالأدوية التي يتم إعطائها للطفل المصاب بالحمى تهدف إلى علاج الأعراض المصاحبة لها، وتعتمد على حسب ما يظهر على الطفل منها ومن هذه العلاجات:

  • استخدام مضادات الفيروسات لعلاج العدوى الفيروسية.
  • تناول مسكنات الألم وخوافض الحرارة لعلاج الحمى.

طرق الوقاية من الوردية عند الأطفال

لأن الوقاية خير من العلاج، عليك اتباع التعليمات التالية لتحمي طفلك من التعرض لإصابة قادمة بمرض الحمى الوردية عند الأطفال أو أي من أنواع العدوى الفيروسية الأخرى:

  • عند إصابة أحد أفراد الأسرة بالعدوى، يجب أن يغسل الطفل يديه باستمرار وإبقائه بعيدًا عن الشخص المصاب.
  • عدم استخدام المقتنيات الشخصية الخاصة بأصدقائه في المدرسة.
  • تجنب مصافحة الأشخاص الذين تظهر عليهم علامات الطفح الجلدي أو البقاء بالقرب منهم.

في نهاية الموضوع نكون قد أوضحنا المعلومات الكاملة المتعلقة بمرض الحمى الوردية عند الأطفال والآن يأتي دورك في حماية طفلك من الإصابة بها مستقبلًا، وفي حالة إصابته تكونين قد تعرفتِ  مما ذكرناه على طرق العلاج التي يمكنك القيام بها في منزلك.

المصادر:

مايو كلينيك

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى