fbpx
الأعشاب للحامل

الخزامي للحمل | تعرفي على أبرز فوائده وكذلك بعض أضراره

هناك جدل كبير حول درجة أمان استخدام الخزامي للحمل ومخاوف كثيرة بشأن تناوله من قبل الحامل، على الرغم من أنه من النباتات الطبيعية التي من المفترض أن لها الكثير من المنافع، فإن الأمر لا يسلم من أن يكون هناك بعض الأضرار الذي تقع على الحامل أو جنينها جراء استخدامه، وهنا وجب التعرف على أهم هذه المنافع والأضرر والاحترازات التي يجب وضعها في الاعتبار عند استخدام الحامل للخزامي أو أحد مشتقاته.

ما هو الخزامي؟

الخزامي هو أحد الأعشاب التي لها الكثير من الاستخدامات، والتي تفضل بعض الحوامل استخدامها والاستفادة منها، سواء طبيًا أو تجميليًا، وللخزامي العديد من المسميات الأخرى، منها اللافندر والأستقودس واسطوخودوس، ويعد من فصيلة النعناعيات، ويتميز الخزامي بلون أزهاره البنفسجية ورائحته العطرية الجذابة، ومن أزهاره يتم استخراج زيت الخزامي الذي يعتبر من أشهر الزيوت العطرية التي تستخدم في مجال التجميل.

فوائد الخزامي للحمل

يمكن للحامل الاستفادة من الخزامي، سواء زيته أو أزهاره، بعد مرور حوالي 13 أسبوع من مدة الحمل، حيث لا يحبذ للحامل التعرض للزيوت العطرية خلال هذه الفترة، فمن الوارد أن يؤثر ذلك بالسلب على سير عملية النمو لدى الجنين، كما أنها من الممكن أن تسبب تقلصات الرحم للحامل، ومن أهم فوائد الخزامي للحمل ما يلي ذكره:

يعالج علامات التمدد

من الطبيعي أن تتعرض الحامل لظهور علامات التمدد على جلدها في المناطق التي يحدث لها شد غير مسبوق، وهذه العلامات تظهر بسبب تمدد الجلد بشكل قوي يجعل إحدى طبقاته تتمزق، حيث أنها لا تمتلك المرونة التي تساعدها على التكيف مع هذا الشد، ويمكن للمرأة استخدام زيت الخزامي على منطقة البطن والفخذين، وأي مناطق أخرى يزيد حجمها وتتعرض للشد، وذلك للتقليل من علامات التمدد أو منع ظهورها من الأساس.

يسكن الألم

يسكن الألم

يمكن استخدام الخزامي كمسكن طبيعي للألم، حيث لا يمكن للحامل اللجوء للمسكنات الصيدلانية في معظم الوقت، ويمكن الاستعانة به في وقت الولادة في تخفيف ألم المخاض، حيث يساعد دهانه على منطقة أسفل البطن والظهر على تخفيف حدة التقلص والانقباضات الرحمية.

يخفف الضغط النفسي

عادةً ما تعاني الحامل من الضغط النفسي والأرق، وزيت الخزامي يعتبر من أكثر الزيوت العطرية فاعلية في تخفيف حدة الضغط النفسي والتخلص من حالة الاضطراب وتهدئة الأعصاب وتخفيف اكتئاب الحمل والتوتر والذعر والإرهاق العصبي، ويمكن للحامل الاستفادة منه في التخلص من الصداع والأرق، وذلك من خلال إضافة القليل من زيت الخزامي لماء حمامها لمساعدتها على الاسترخاء.

يعالج الأرق

لنفس السبب السابق يساعد الخزامي الحامل على الحفاظ على هدوئها النفسي والتغلب على الاضطربات النفسية التي تمنعها من النوم بشكل عميق وبالتالي فهو علاج مفيد لمشكلة الأرق عند الحامل، ولأنه من المهم للحامل وجنينها أن تحصل على القسط الكافٍ من النوم براحة تامة، فيمكن الاستعانة بزيت الخزامي عن طريق وضع بضع نقاط منه على منديل بجوار السرير لاستنشاقه على مدار فترة النوم للحصول على الاسترخاء والنوم بشكل طبيعي عميق.

يمنع تساقط الشعر

على الرغم من أنه من الطبيعي أن يصير شعر الحامل أقوى وأكثر جمالًا خلال فترة الحمل، بسبب المكملات الغذائية التي تتناولها، إلا أنه في كثير من الحالات تعاني الحامل من ضعف بصيلات الشعر وتساقطه، وزيت الخزامي من أفضل الزيوت الطبيعية العطرية التي تساعد على تقوية بصيلات الشعر ووقف تساقطه ونموه، كما أنه يبقي للشعر رائحة عطرية منعشة.

يعالج مشاكل البشرة

تعاني غالبية الحوامل من بعض المشاكل بالبشرة، وأكثرها شيوعًا هي جفاف البشرة وتشققها وظهور النمش أو كلف الحمل بها، ويساعد دهان زيت الخزامي على التخلص من هذه المشاكل، حيث يعمل على ترطيب البشرة جذريًا ويمنع ظهور أي بقع بها ويوحد لونها.

الفوائد العامة للخزامي

ذكرنا فيما سبق فوائد الخزامي للحمل ورأينا كيف أن الحامل تستفيد كثيرًا من استخدامها إياه، والحق أنه لا تستفيد الحامل وحدها وجنينها من عشبة الخزامي، بل يمكن لكل من استخدمه، سواء على هيئة زيت أو أزهار أو شاي أو عطر الاستفادة من فوائده المتعددة التي نذكر منها ما يلي:

  • يساعد في علاج الالتهابات والعدوى المتسببة عن الفطريات، والتي تسبب الإصابة بالكثير من الأمراض.
  • يعمل على سرعة التئام الجروح بشكل طبيعي، كما أنه يعقمه عند دهانها به.
  • يعالج مرض الثعلبة الذي يصيب الإنسان في فروة الرأس بشكل فعال إذا ما تم تدليك جلد الرأس به.
  • يساعد على استرخاء الجسم وتهدئة الأعصاب ويخلصكِ من التوتر إذا ما قمت بتدليك جسمك به.
  • يعمل كمزيل طبيعي لرائحة العرق، بفضل رائحته العطرة الزكية.
  • يمكن إضافته إلى عسل النحل وتناوله أثناء الدورة الشهرية لتخفيف حدة ألمها.
  • يساعد مزجه بالقليل من زيت الزيتون ودهان الرأس به على التخلص من الصداع النصفي عند الحامل.
  • يعمل على تقليل درجة حرارة الجسم، وبالتالي فهو فعال في حالات الحمى.
  • ينشط عضلة القلب ويساعد على صحتها بشكل عام.
  • يعالج آلام الأسنان والحنجرة من خلال الغرغرة به.

هل شرب الخزامي للحامل آمن؟

هل شرب الخزامي للحامل آمن؟

في الطبيعي يمكن شرب شاي الخزامي والاستفادة منه بشكل أو بآخر، ولكن بالنسبة للحامل لابد من التأكد من عدم وجود مشكلة قد يتسبب عنها ذلك، حيث من الممكن أن يؤثر الخزامي على صحة الحامل أو نمو جنينها، وتشير معاهد الصحة الوطنية أن من أهم أضرار شرب الخزامي للحامل أنه يتسبب في حدوث خلل ببعض الهرمونات بجسمها، صحيح أنه لم يثبت حتى الآن أن هذا الخلل قد يؤثر على الحمل بالسلب، إلا أنه يفضل الابتعاد عن شربه، ولا مانع من إضافة القليل منه على الحلويات لإضافة نكهة محببة له.

هل يتداخل الخزامي مع الأدوية؟

في حال كانت الحامل لا تعاني من الحساسية من الخزامي أو مشتقاته، قد تكون لديها مشكلة صحية تتناول بسببها دواءً معينًا على مدار فترة الحمل، وهناك بعض الأدوية التي من الممكن أن يتداخل الخزامي معها ويسبب للحامل الكثير من المضاعفات التي حتمًا تؤثر على الجنين بالسلب، وهنا لابد من استشارة الطبيب المتابع للحامل قبل تناول الخزامي أو استخدامه بشكل عام، ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:

  • الأوية المضادة للتخثر، حيث أنه من الممكن أن يزيد استخدام الخزامي للحمل من حدة سيولة الدم.
  • الأدوية المثبطة للجهاز العصبي المركزي، فقد يزيد الخزامي من التأثير المهديء والمخدر لهذه الأدوية.
  • أدوية تخفيض الكوليسترول، فمن الممكن أن يزيد الخزامي من تقليل الكوليسترول في الدم بشدة.

متى تتوقف الحامل عن استخدام الخزامي؟

على الرغم من درجة أمان استخدام الخزامي للحمل على مدار مدته، هناك بعض الحالات التي يفضل للحامل الابتعاد التام عن استخدامه، فعلى سبيل المثال لو كان من المتوقع لها الخضوع لعملية جراحية أثناء فترة الحمل فلابد لها من وقف استخدامه، كذلك إذا كانت مشرفة على الولادة القيصرية فلتتوقف عن استخدامه قبل الولادة بأسبوعين على الأقل، حيث من الممكن أن يسبب تأثيره على جهازها العصبي في حدوث مضاعفات عند تخديرها أثناء العملية.

هل يمكن للحامل تناول الشاي بنكهة الخزامي؟

تحب الكثير من السيدات شرب شاي الخزامي، أو اللافندر، ولكن إذا كنتِ حاملًا، فيفضل استشارة الطبيب قبل الإقدام على شرب شاي الخزامي كما عهدت من قبل حدوث الحمل، فإذا منعك الطبيب من ذلك يمكنكِ الاستعاضة عنه بالشاي المنكه بنكهة الخزامي، فهو يعطيكِ نفس المذاق المحبب دون أن يكون له تأثير سلبي عليكِ أو على جنينكِ.

هل يمكن للحامل استخدام غسول الخزامي؟

هناك أنواع من الغسول المتوفرة بالصيدليات التي يدخل في صناعتها الخزامي، وبالنسبة للحامل يفضل استشارة الطبيب قبل الشروع في استخدام أي من هذه الأنواع، على الرغم من عدم وجود دلائل أو أبحاث علمية تؤكد وجود ضرر منه على الحامل أو جنينها، ولكن لأنه يستخدم لتنظيم الدورة الشهرية، فإننا نظن أن الخزامي قد يتسبب في إجهاض الجنين، وهذا ما يجعلنا نتخوف من استخدامه من قبل الحامل.

أضرار الخزامي للحمل

على الرغم من كثرة فوائد الخزامي للحمل والحامل، بكل أشكاله، إلا أن هناك بعض الأضرار التي يمكن التعرض لها عند الإفراط في تناوله أو تناول كمية قليلة منه بالنسبة للحامل التي تعاني من مشاكل صحية وتحسسية تمنعها من الاقتراب من الخزامي بكل أشكاله ومشتقاته، ولعل هذه الأضرار هي ما تجعل البعض يميل إلى عدم اقتراب الحامل منه أو من أي نبات أو زيت عشبي على مدار فترة الحمل، ويرون أن هذا أكثر أمانًا لها وللجنين، وفيما يلي نذكر بعض هذه الأضرار:

أضرار الخزامي للحمل

  • قد يسبب الخزامي للحامل رد فعل تحسسي يظهر على هيئة احمرار وتهيج في الجلد وصعوبة في التنفس.
  • من الممكن أن يسبب الخزامي للحامل الشعور بالصداع والدوار أو المعاناة من الإمساك عند الحامل عند الإفراط في تناوله.
  • عند استخدامه في الفترة الأولى من الحمل قد يسبب تقلصات بالرحم تؤدي إلى إجهاض الجنين.
  • في بعض الحالات تعاني الحامل من القيء وغثيان الحمل عند استخدامه، وهنا يجب وقفه فورًا.
  • يسبب زيادة فتح الشهية للحامل، وهو ما يجعلها تقبل على تناول الطعام بكثرة ويزيد من وزنها بشكل مفرط.

ختامًا عزيزتي ننصحكِ بتجربة كمية قليلة للغاية من الخزامي، سواء زهرته أو زيته، وعمل اختبار لرؤية ما إذا كان سيتسبب في حدوث مشكلة صحية لكِ أم لا، وحتى وإن سمح لك الطبيب باستخدامه، فهذا الاختبار هو خير ما يطمئنكِ من درجة أمان الخزامي للحمل ويجعلك لا تقلقين بشأن جنينكِ أو صحتكِ.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

فيري ويل مايند

إيفيريداي هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى