الرضاعة

الديدان عند الرضع | وداعًا لديدان الرضيع بتجربة علاج طبيعي لا مثيل له

أطفالك أغلى ما لديك، ولا شك أن صحتهم منذ نعومة أظافرهم هي أولى أهدافك الرئيسية التي تسعين إليها، هل طرأ على ذهنكِ أن كائنًا ما يعيش بداخل جسم طفلكِ، هل توقعتِ أن يكون هناك غزوًا للديدان في أمعائه، كل هذا وأكثر يجب أن يكون محور تفكيركِ لتعرض إصابته بهذا الغزو الذي لا تستطيعي السيطرة عليه في حال تفاقم الوضع، لذا سنتطرق إلى الديدان عند الرضع والإجابة باستفاضة عن أهم العلامات التي تظهر عليه، أسباب الإصابة بها والأهم من ذلك هو القضاء نهائيًا على أي ديدان قد تأخذ أمعاء طفلك مسكنًا لها. 

ما هي الديدان المعوية؟ 

الديدان المعوية ما هي إلا طفيليات تأخذ القناة الهضمية مأوى لها وتستقر بها، وهذا من دوره إحداث أضرار صحية متفاقمة للإنسان الذي بلغ من العمر ما يجعله قويًا للقدرة على التصدي لهذه الأضرار الناجمة عن الديدان، فما بالك إذا اقتحمت القناة الهضمية الرضيع وبدأت تتغذى عليها. 

حقيقةً أن الديدان تستهدف فئة الرضع والأطفال أكثر من البالغين، ومن الممكن أن تهدد صحتهم وكذلك تغذيتهم، وفي مرحلة عمرية معينة تحديدًا من سن ثمانٍ أشهر حتى انتهاء العام الأول يجب أن تنتبه الأم وبشدة إلى طفلها لشغفه باستكشاف ما حوله، وفي هذا الوقت قد تكتسح الديدان أمعائه، لذا يتحتم عليكِ أن تكوني على وعي بطرق إصابته بالديدان المعوية والتي سنمليها عليك الآن. 

أسباب الديدان عند الرضع 

كما ذكرنا أنه في طور مرحلة استكشاف كل ما يحيط به بشكل محسوس، إذ يصبح قريب جدًا من الأشياء التي من شأنها نقل العدوى إليه، وهي كما يلي:

  • اللعب بالطين والتغافل عن تنظيف يدي الرضيع وجسمه بشكل جيد. 
  • التواجد بالقرب من المياه الملوثة وغير النظيفة. 
  • الاختلاط بالحيوانات مع عدم اتباع أي إجراءات تعقيم بعدها. 
  • بعض أنواع من الديدان قد تصيب الرضيع عن طريق الأطعمة غير المطهية كالخضراوات والفواكه. 
  • إهمال النظافة بعد استخدام المراحيض، من الأمور غاية الأهمية، نظرًا لكون الطفيليات تصيب الرضيع من خلال البراز. 

تنويه

قد يكون رضيعك قد التقط شيء ما من شخص آخر أثناء تجوله حافي القدمين على تربة ملوثة، أو قد يلعب في مياه غير نظيفة ويأكل طعامًا ملوثًا، وفور أن يفقس هذا البيض، تنمو الديدان وتضع الكثير والكثير، لذا انتبهي إلى كل ذلك وحافظي على صحة رضيعك منذ بدء تحركه واستكشاف ما حوله. 

أنواع ديدان البطن عند الرضع

أنواع ديدان البطن عند الرضع تتعدد أنواع الديدان المعوية لدى الرضع والأطفال، ولكن هناك نوع أكثر شيوعًا وهو الديدان الدبوسية التي تصيب فئة كبيرة من الرضع، والتي سنتناول طرق علاجها في السطور القادمة، دعونا نأخذ نظرة سريعة حول أهم الأنواع التي تصيب الرضيع فيما يلي:

الديدان الشريطية 

نوع من الديدان تقتحم جسم الرضيع وتقوم بأداء وظيفتها على أكمل وجه وهي التغذية على الطعام الذي تم هضمه في الأمعاء، ويبلغ طولها حوالي أربعين قدم، وتتم العدوى من خلال استهلاك الطعام الملوث بالبويضات. 

الديدان المستديرة

من الكائنات الحية أيضًا التي تفترس الطفل في سن مبكرة، وتعد دودة الاسكارس من أشهرها، وتتغذى جيدًا حتى تتطور ويبلغ طولها إلى 35 سم، وتأخذ التربة الملغمة بالفضلات مسكنًا لها، بجانب الماء غير النظيف، والشيء الخطير هنا أنها قد تنتقل إلى دم الرضيع ثم تصيب الرئتين. 

الديدان الدبوسية

من أكثر المناطق التي تسكنها هي المستقيم، إذ تضع الأنثى بيضها حول منطقة الشرج ومن ثم تؤرق الطفل وتصيبه بالحكة طوال الليل، بالإضافة إلى إحداث مشكلات في الجهاز الهضمي لديه. 

ديدان الانكلستوما

الغذاء الرئيسي لها دماء الفرد المصاب، وقد تتم الإصابة بمثل هذه الديدان من خلال اللعب في منطقة ملوثة وقد تقتحم الجلد ومنه إلى الدم، وتستهدف كلًا من الصغار والكبار. 

أعراض الديدان عند الرضع 

بالطبع قد يظهر على رضيعك مجموعة من الأعراض التي توحي بإصابته بأي نوع من الديدان التي سبق ذكرها، ويجدر بنا الإشارة إلى أن رضيعك قد يصاب بها ويبقى سنوات عدة دون المعاناة من أي أعراض، ولكن هناك بعض العلامات الواضحة التي تدل على وجود ديدان بالأمعاء، وهي كما يلي:

  • ظهور بعض الديدان في براز الرضيع. 
  • إصابته بالغازات والانتفاخ. 
  • انخفاض الوزن بشكل ملحوظ. 
  • ينتاب الطفل آلام حادة في البطن. 
  • الشعور بالتعب والإرهاق. 
  • الإصابة بالإسهال مع مرافقة بعض الدم والمخاط. 
  • الإصابة بالقيء والغثيان. 

فحوصات لتحديد مدى الإصابة بالديدان 

يتسنى للأطباء معرفة مدى إصابة الطفل بالديدان عن طريق إجراء بعض الفحوصات مثل التالي ذكرها: فحوصات لتحديد مدى الإصابة بالديدان 

  • فحص البراز: تكمن أهميته في تحديد ما إذا كان الطفل مصاب بديدان أو بيضه، ويتم أخذ عينة من البراز ومن ثم فحصها من قبل المختبر. 
  • فحص الأظافر: يحرص الطبيب على فحص أظافر الرضيع لاكتشاف أي براز قد يكون مختبئًا بداخلها والذي من شأنه إصابته بالعدوى بشكل سريع جدًا. 
  • اختبار الموجات فوق الصوتية: يتم اللجوء إلى هذا الفحص في حالات الإصابة الشديدة لتحديد الأماكن المتواجد بها الديدان في أنحاء الجسم. 
  • اختبار الشريط اللاصق: يستخدمه الطبيب للتأكد من وجود بيوض دودية عالقة بالمستقيم أم لا، إذ يضعه عند مدخل منطقة الشرج. 

مضاعفات انتشار الديدان عند الرضع 

أي مشكلة صحية تطرأ على جسم الطفل، لابد من وأن تنعكس بشكل سلبي على بعض العناصر الضرورية بالجسم وتسبب له بعض المضاعفات، وهذا بالفعل ما تقوم به الديدان، إذ تتسبب في التالي:

  • نقص عنصري الحديد والبروتين في جسم الطفل، الأمر الذي قد يتسبب في إصابته بفقر الدم أو الأنيميا الحادة. 
  • تخترق الديدان جسم الطفل وتؤدي دورها وتؤثر عليه، وتعمل على سوء امتصاص الطعام. 
  • تُفقد الطفل شهيته.

متى تستدعي الذهاب إلى الطبيب؟ 

لابد من الذهاب إلى الطبيب في الحالات التالي ذكرها:

  • معاناة الرضيع بشكل دائم من الإسهال. 
  • غثيان الطفل لفترة تقرب من أسبوعين أو تزيد. 
  • الحالة الأكثر خطورة وهي إصابته بالجفاف الشديد. 

يتوجب عليك عزيزتي الأم أن تخبري طبيبك المختص إذا تعرض رضيعك لتناول مياه غير نظيفة، أو إذا انتقل الى بلد أخرى، أو في حال كان مقيدًا بدار رعاية صحية. 

علاج الديدان عند الأطفال الرضع 

لكل داء دواء” كما أن الله عزوجل يبتلي الإنسان بأي مرض صحي، فمن رحمته عليه أن ينزل معه الدواء المناسب له، لتستمر الحياة على هذا المنوال، ولأن الديدان عند الرضع من الأمور التي لا يستهان بها وتسبب له بعض المضاعفات كما ذكرنا، يجب أن لا تتواني عن معالجتها والقضاء عليها نهائيًا، وهذا يتحقق من خلال الآتي:علاج الديدان عند الأطفال الرضع 

بعض العقاقير الطبية

يصف الطبيب المختص بعض العقاقير الطبية باعتبارها واحدة من طرق علاج الديدان الدبوسية عند الرضع، ليس هذا فقط بل يمكن لكافة أفراد الأسرة تناولها لسرعة انتشار الديدان الدبوسية. 

تكرار العلاج 

لا داعي للذعر، إذ قد يتم التغلب على الديدان الدبوسية خلال أسبوع من استهلاك العلاج وتختفي الأعراض تمامًا، ونظرًا لأن العقاقير قد تقتل الديدان فقط، فمن الممكن أن يضطر الطبيب إلى وصف العلاج مرة أخرى للتخلص تمامًا من الديدان التي من المحتمل أن تكون فقست بيض بعد أخذ الجرعة الأولى. 

ملحوظة

فور الانتهاء من كلا العلاجين، ربما تلاحظين ظهور الكثير من الديدان في براز صغيرك، ولكن هذه من الأمور غير المدعاة للقلق، إذ أن الديدان تغادر جسمه.

طرق علاج أخرى 

هناك بعض الأشياء التي لابد من اتباعها خلال فترة العلاج، من أبرزها ما يلي: 

  • عند تغيير حفاض صغيرك، من الضروري مسح مؤخرته. 
  • استعمال إسفنجة صباحًا عند استحمام طفلك. 
  • التخلص من بيض الديدان الذي يتم فقسه بين عشية وضحاها من خلال التنظيف بشكل يومي في الصباح الباكر. 
  • غسل لعب الطفل بالصابون والماء الساخن. 
  • فتح الشبابيك حتى تمنحين فرصة لأشعة الشمس بالدخول إلى غرفته، إذ ثبت أن بيض الديدان الدبوسية لديها حساسية من هذه الأشعة، لذا من السهل التخلص منها وقتلها. 

علاج الديدان عند الرضع بالأعشاب

البعض يلجأ إلى الطب البديل لعلاج الديدان عند الرضع، وفي الحقيقة لا يختلف اثنان على هذا النوع من العلاجات الطبيعية التي تتمتع بالقدرة الفائقة على قتل الديدان وطردها خارج المعدة، إليك الآن مجموعة مختارة ومجربة من العلاجات الطبيعية بالأعشاب والتي تخلصك من المشكلة التي باتت تؤرقك ورضيعك:

  • الثوم: اغلي فصين من الثوم ثم مزجه مع كوب صغير من اللبن، ومن ثم ترك صغيرك يتناول منه كل صباح، كما تستطيعين تحضير حقنة شرجية من هذا المزيج. 
  • حبة البركة: اخلطي قليل من حبة البركة الناعمة مع نفس المقدار من الشيح عقب طبخ أي منهما، ثم تطبيق هذا الخليط على سرة الطفل. علاج الديدان عند الرضع بالأعشاب
  • الكركم: يعد من العلاجات الطبيعية الغنية بالمركبات التي من شأنها طرد الديدان، يمكن مزجه مع الأرز أو استهلاك صغيرك منه ربع ملعقة كل يوم. 
  • جذور الزنجبيل: من المضادات الحيوية الطبيعية التي تخلص صغيرك من الديدان نتيجة لغناها بزيت يتمتع بخصائص قاتلة لها، يمكن غليها مع استهلاك ثلاث أكواب منها بشكل يومي. 
  • بذور القرع: أي كائنات حية متخللة جسم طفلك، سيتم القضاء عليها بعد استهلاك بذور القرع نتيجة لتضمنها مركب كوكيورباتيسن. 

يُرجي العلم بأنه يجب استشارة الطبيب قبل استهلاك أي من هذه العلاجات الطبيعية، لأنه الوحيد الذي يعرف حالة صغيرك وما إذا كانت تُجدي معه بالنفع أو تضره. 

نصائح لمنع انتشار ديدان عند الرضع 

” الوقاية خير من العلاج” مقولة قصيرة ولكن تحمل في طياتها معانٍ كثيرة ومكنونة، ولكن حان الوقت لتطبيقها ووضعها نصب عينيك حتى تحافظين على سلامة وصحة رضيعك، إذ أن هناك الكثير من الطرق الصحية التي تساهم بشكل كبير في منع تواجد ديدان في براز الرضيع، من أهمها ما يلي:

  1. تنظيف اليدين وتعقيمها جيدًا قبل تجهيز الطعام وكذلك عقب استعمال المراحيض. 
  2. ضرورة قص الأظافر بشكل منتظم. 
  3. تحفيز الطفل وتعويده على التخلص من عادة مص الأصابع وتجنب حك منطقة الشرج. 
  4. عدم ترك الطفل يلعب في مكان يغمره مياه ملوثة. 
  5. في حال إصابة أحد أفراد الأسرة بأي نوع من الديدان المعوية، من الضروري أخذ باقي الأفراد للعقاقير المضادة للطفيليات بما فيهم الرضع. 
  6. تعقيم المرحاض والمقعد الذي يجلس عليه طفلك عند قضاء حاجته بشكل منتظم، ومسح أي سطح متوقع أن يلمسه الرضيع بشكل مستمر.
  7. التنبيه على رضيعك بعدم تناول أي طعام وقع على الأرض.
  8. تسوية اللحوم، الدواجن والأسماك بشكل كامل وتحت درجة حرارة مناسبة.
  9. يُوصي بتنظيف وتقشير أي من الخضراوات والفاكهة جيَّدًا، مع تخصيص أدوات معينة عند تقطيع الخضراوات وأخرى مختلفة تمامًا عند تقطيع اللحوم.نصائح لمنع انتشار ديدان عند الرضع 
  10. منع الطفل من المشي حافي القدمين ونخص بالذكر الأماكن التي ترتفع فيها نسبة التعرض إلى الإصابة بالديدان المعوية.
  11. المتابعة المستمرة لحفاضة رضيعك وتغييرها من حين لآخر مع ضرورة تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي.
  12. تنظيف بياضات الأسرة والملابس بالماء الفاتر.

ختامًا، حرصًا منا على خوفك الدائم من أن يصاب أحد أبنائك بأي نوع من الديدان المعوية، قدمنا لكِ أهم الأعراض التي قد تنتابه وعن طريقها يمكنك معرفة ما إذا كان مصابًا أم لا، مع تدعيمك بأفضل طرق الوقاية المذكورة أعلاه والتي كانت خلاصة تجارب الأمهات ممن مروا بهذه المعضلة الصحية مع أبنائهم وأفضل طرق العلاج والمستخلصة من خير الطبيعة. 

المصادر:

ريزينج تشيلدرن

بيبي سنتر

بارنتينج

زر الذهاب إلى الأعلى