الرضاعة

الرؤية عند الرضيع والطريقة الطبيعية المثالية لتحفيز حاسة الإبصار

بعد قدوم وليدكِ إلى أحضانكِ ستصبح تساؤلاتك أكثر تجاه قدرات طفلك، كما أنك سوف تتلهفين شوقًا إلى معرفة تطور الرؤية عند الرضيع بدءًا من اليوم الأول من الولادة؛ لأنكِ تكونين في انتظار نظرات طفلك الأولى إليكِ؛ نظرًا لكونها اللحظات الأروع والأسعد لأفئدة الأمهات بشكل عام. 

ما هي مراحل الرؤية عند الرضيع

أثبتت الدراسات العلمية أن الأطفال حديثي الولادة يمتلكون أعين مكتملة النمو نوعًا ما، ولكن على الرغم من ذلك فهم لا يستطيعون الرؤية بوضوح حيث يتمتعون بحدة بصر محدودة منذ لحظة الولادة حتى السنة الثانية من عمره، وقد يستغرق الأمر وقتًا أطول في بعض الحالات مثل الأطفال الخدج، ولكن هذا لا يمنع قدرته على رؤية القليل من الأطياف غير ملونة في البداية، أما بالنسبة لمراحل تطور النظر عند الرضع فهي تنقسم إلى التالي:

الأسبوع الأول

يطلق على رؤية حديث الولادة في هذه المرحلة اسم الرؤية الضبابية، لأن الرؤية في هذا الوقت لم تتطور بصورة كافية، حيث يرى الأشياء من حوله في صورة طيفية باللونين الأسود والأبيض فقط، وبخلاف ذلك يكون أقصى بعد يتمكن من رؤيته هو 20 إلى 30 سم فقط من عينه، أي أنها المسافة الفاصلة بين الأم ووليدها أثناء الرضاعة الطبيعية، ويرجع السبب وراء ذلك إلى عدم اكتمال نمو شبكية العين. 

الأسبوع الثاني

بالتحدث عن الرؤية عند الرضيع في الأسبوع الثاني من ولادته، نجد أنها أصبحت أكثر تطورًا؛ إذ يتمكن الرضيع في تمييز الأشياء من حوله، كما أنه يتمكن من التعرف على وجه والدته، الأم الذي يجعل في التحديق المستمر إلى وجع خلال الرضاعة الطبيعية، رغبةً منه في التعرف على معالم والدته أكثر. 

الأسبوع الثالث

في هذه الآونة تكون الرؤية عند الرضيع لا تزال متوقفة على بعد 20 إلى 30 سم، ولكن على الرغم من ذلك تتطور قدرة الرضيع في التعرف على معالم الوجه، بالإضافة إلى زيادة قدرته على التحديق لفترة أطول تصل غالبًا إلى عشر ثوانٍ، مما جعل هذه المرحلة تعرف باسم التحديق. 

الأسبوع الرابع 

يتوالى تطور النظر عند حديثي الولادة ليتمكنوا بحلول الأسبوع الرابع من الرؤية الجانبية، بمعنى القدرة على رؤية الأشياء المجاورة له، ولكن بشرط تحريك الوجه بالكامل، لأن القدرة على تحريك العين بأكملها لا تتم إلا بعد مرور شهرين إلى أربعة أشهر.

الرؤية عند الرضيع بالأسبوع الرابع

الشهر الأول

هناك تساؤل شهير يتداوله الكثير من الأباء والأمهات هل يري الرضيع في الشهر الأول؟ والإجابة هي لا، ولكن غالبًا ما يتمكن الطفل في هذه المرحلة من التواصل بالعينين مع الآخرين بشكل ملحوظ مقارنةً بالأوقات الماضية، بالإضافة إلى القدرة على تحريك العين في اتجاه مصدر الضوء، كما أن الطفل يستمر في التواصل مع الآباء، بجانب القدرة على التنسيق بين حركة اليدين والعينين، والقدرة على تتبع الأشياء المتحركة، مما يدل على سرعة تطور حاسة البصر لديه. 

عمر شهرين إلى ثلاثة أشهر

يبدأ الطفل في هذا العمر في تحريك عينيه بصورة مستقلة دون الحاجة إلى تحريك الرأس بأكملها كما كان فعل في المراحل السابقة، كما أنه يبرع في تمييز كل وجه عن الآخر، بجانب إلى حبه إلى دراسة قدمه ويديه، بالإضافة إلى ذلك يسهل صرف انتباهه إلى المشاهد المثيرة من حوله مع القدرة على التركيز والتحديق لفترات أطول، ومن الجدير بالذكر أن الأم قد تلاحظ ظهور حول في العينين أو عدم تناغم في حركتها ولكن يعد هذا الأمر طبيعي للغاية في الشهور الأولى من حياته.  

عمر أربعة أشهر

استكمالًا لمراحل الرؤية عند الرضيع سوف نلاحظ أن الطفل بدأ في دراسة كل شيء قادر على الإمساك به مثل ألعابه الخاصة، كما أنه يستمر في دراسة قدميه ويديه، بالإضافة إلى ذلك يصبح مجاله البصري أوسع مما سبق، إذ يتمكن من تحريك نظره إلى اليسار واليمين بكل أريحية، كما أنه يفضل في هذه الآونة رؤية الانعكاسات، وتأمل أرجاء الغرفة. 

الشهر الخامس حتى الثامن

وصولًا إلى هذه المرحلة من عمر الطفل سوف نلاحظ الكثير من التطورات البصرية، نتيجة زيادة الوعي الإدراكي للطفل بشكل أكبر ومن أهم ما تمتاز به هذه المرحلة التالي:

  • تطور مهارة التنسيق بين العين والجسد. 
  • التمكن من السيطرة على تحركات العين. 
  • قدرة الطفل على التعرف على مفهوم العمق، وبالتالي يتمكن من الحكم على مسافة الأشياء منه قريبة كانت أم بعيدة. 
  • إمكانية تمييز الألوان بحلول الشهر الخامس. 
  • مع بدء الزحف سيتمكن الطفل من تطوير قدرته على تنسيق بين اليدين والعينين بشكل أفضل.

الشهر التاسع إلى الشهر العاشر

يمتاز الطفل في هذه المرحلة العمرية بقدرته على رفع نفسه تجاه الأعلى؛ كي يقوم باكتشاف البيئة المحيطة به، وهذا سلوك ينم عن تطور قدراته البصرية مقارنة بالفترات السابق، وعند بلوغ عمر عشرة أشهر يصبح الرضيع قادر على إمساك الألعاب بالإصبعين السبابة والإبهام. 

الشهر التاسع إلى الشهر العاشر

 

كيف تتطور الرؤية عند الرضيع خلال العام الأول؟

بعد بلوغ الطفل عامه الأول سوف يستطيع حينها تحديد مسافة الأشياء بشكل جيد، إذ يرى الأغراض حوله بوضوح القريبة منه والبعيدة كل على حدٍ سواء، بالإضافة إلى إمكانية مراقبة الأشياء سريعة الحركة، كما يجدر إلى الإشارة إلى أن الطفل يصبح متمكن في التصويب نوعًا ما. 

تطور نظر الرضيع من عامين إلى خمسة أعوام

تعد هذه المرحلة هي آخر مراحل تطور نظر الرضيع، حيث يتم فطامه عند اكتمال العامين من عمره، ويتميز الطفل حينها بحرصه على النظر إلى الأشياء والقيام برسمها، بالإضافة إلى حبه إلى الإطلاع على القصص المزودة بالصور الملونة؛ لأنها تأسر نظره وكذلك تفكيره. 

طرق تحفيز الرؤية لدى الرضع

يمكن للأم مساعدة صغيرها على تطوير وتنشيط جهازه البصري، إذ يتم ذلك من خلال:

  • لفت الانتباه باستخدام الألوان البراقة، حيث تُعد هذه الألوان هي الأكثر جاذبية بالنسبة للأطفال الصغار.
  • كما يساعد تعريض الأطفال للضوء الطبيعي والضوء الصناعي إلى تقوية حاسة البصر، لذا يفضل أن يتم وضع قفص الألعاب الخاص بالطفل أو المهد في مكان جيد الإضاءة بعيدًا عن الأركان.
  • من طرق المثالية التي تساهم في جذب نظر الرضيع في الشهور الأولى من عمره، هي الألعاب المضيئة وبالأخص المتحركة منها، حيث تدفعهم إلى التحديق وتتبع الحركة.
  • من المهم أيضًا أن تختاري لصغيرك الألعاب الكبيرة نسبيًا من حيث الحجم؛ كي يتم من رؤيتها.
  • في هذه المرحلة العمرية يروق لطفلك التحديق في الوجوه، لذلك يجب عليكِ التحدث معه والغناء له مع الحفاظ على التواصل البصري بينكما؛ لأن هذه الطريقة تساعده شيئًا فشيئًا في التعرف عليك.

متى يجب استشارة طبيب النظر 

بعد الانتهاء من التعرف على مراحل تطور النظر عند المولود، حان الوقت لنطلق تنويه في غاية الأهمية للآباء، إذ يتطلب منهم متابعة تطور نظر الرضيع؛ لضمان عدم ظهور أعراض غير مألوفة على أعين الصغير والتي تكون بحاجة لاستشارة طبيب العيون، ومن هذه الأعراض:

متى يجب استشارة طبيب النظر 
  • الحساسية الشديدة تجاه الضوء. 
  • احمرار الجفن والعينين. 
  • ظهور بؤبؤ العين باللون الأبيض. 
  • حركة العين بشكل غير طبيعي. 
  • تدميع العين بإفراط. 
  • عدم خروج الدموع رغم بكاء الطفل 
  • إمالة الطفل رأسه؛ كي يرى الأشياء.

الخاتمة 

في ختام موضوع اليوم يحب أن تعلمي عزيزتي أن قدرة صغيرك على الرؤية تتطور مع مرور الوقت كما الحال في تعلم التحدث أو المشي؛ نظرًا لعدم الولادة بكامل القدرات البصرية التي يحتاج إليها في حياته، ومن المهم أيضًا عزيزتي أن تولي أعين صغيرك الاهتمام؛ لأن الأعين السليمة تساهم في سرعة تعلم الرؤية وغيرها من الأمور الأخرى، نتمنى أن نكون قد قمنا بسرد مراحل الرؤية عند الرضيع بشكلٍ وافٍ وبسيط. 

المصادر:

وات تو إكسبكت

هيلث لاين

أمريكان أوبتومي تريك

زر الذهاب إلى الأعلى