fbpx
أمراض الحمل والولادة

الرحم المقلوب والحمل، وطرق علاجه بالأعشاب

مشكلة الرحم المقلوب والحمل تعد أحد المشاكل التي تصيب بعض النساء، وليس لها سبب واضح، وبالتالي وجود الرحم في الوضع غير الصحيح له معامله خاصة، كما أنه من الممكن أن يؤثر على الحمل بالإضافة إلى الشعور ببعض الآلام المصاحبة للسيدة المصابة بحالة الرحم المقلوب.

الرحم المقلوب والحمل

يعتبر الرحم الصحي هو شرط أساسي لنمو الطفل والولادة الآمنة، لذا فإن الرحم المقلوب في الحمل غير آمن علي الجنين، حيث يُتعبر تشوه جسدي، وقد يكون الرحم المقلوب في الحمل إما مائل إلى الأمام ناحية عنق الرحم، أو مرتد أو مائل للخلف داخل الحوض.

كما أن الرحم المقلوب ينتشر بين النساء بنسبة ٢٠٪، وقد يكون له بعض الأعراض المؤلمة التي تُشير إلى اضطراب صحي موجود لدى المرأة من قبل، كما أثبتت بعض الدراسات أن الرحم المقلوب ليس له علاقة مباشرة بتأخر الحمل، إلا إذا كان سببه إحدى المشكلات الآتية:

تجربتي مع الرحم المقلوب

الرحم المقلوب

للوهلة الأول قد يبدو الأمر مقلق للغاية، لكن بعد استشارة الطبيب قد أوضح لي أن الرحم المقلوب لا يختلف كثيراً عن الرحم الطبيعي، باستثناء الانحناء ناحية الظهر، وقد كان سبب توجهي للطبيب في بداية الأمر لاستشارته في الألم الذي يحدث لي في أسفل البطن خلال أيام الدورة الشهرية، وعند معرفتي بتلك المشكلة، بدأت أبحث عن أسبابه وأعراضه، وكل العلاجات الممكنة له، وهل له تأثير على الخصوبة والحمل فيما بعد.

عند استشارة الطبيب ذهبت كل شكوكي، وأصبح الأمر أكثر سهولة بعد التأكد من أن تلك المشكلة يمكن علاجها، عن طريق بعض التمارين التي وصفها لي الطبيب وأيضاً تناول بعض العقاقير الطبية، لم تكن تجربة سهلة على الإطلاق، فعندما تسمع أي امرأة أن رحمها ليس على ما يرام، يصبح لديها هاجس يصعب السيطرة عليه، لذلك لابد من الرجوع للطبيب المختص.

أنواع الرحم المقلوب

الوضع الطبيعي للرحم في السيدات أن يميل برأسه ناحية الأمام، كأنه يضع رأسه على المثانة، عند بعض السيدات يميل الرحم نحو الخلف، أي ناحية الظهر، وهو يبدو لنا أنه يستند برأسه على المستقيم، وهو مايسمي بالرحم المقلوب، وهو لايعد عيباً خلقياً، حيث أنه نوع من أشكال الرحم الطبيعي، مثل الاختلافات الخلقية بين البشر.

ما هى أسباب انقلاب الرحم

هناك بعض الأسباب التي الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بالرحم المقلوب، منها:

  1. ممكن أن تكون أسباب وراثية حيث تولد المرأة به.
  2. وقد يحدث انقلاب الرحم في الحمل نتيجة ضعف الأربطة المثبتة للرحم في مكانه خلال فترة الحمل، مما يؤدي إلى إنقلاب الرحم والحوض إلى الخلف، وربما يعود الوضع طبيعياً بعد الولادة، ولكن في بعض الأحيان يفشل في الرجوع لوضعه.
  3. كما يوجد بعض الأمراض التي تسبب انقلاب الرحم، مثل إلتهاب بطانة الرحم أو التهابات الحوض، ويرجع ذلك إلى تكوين أنسجة ندبية داخل البطن ساعدت في تحريك الرحم من مكانه.
  4. الحمل السابق، والذي يؤدي إلي تمدد في عضلات الرحم وانقلابه.
  5. كذلك عند التعرض لحادث ما مع التقدم في السن، يمكن أن يسبب انقلاب الرحم.

ما هي أعراض الرحم المقلوب في الحمل

يوجد بعض الأعراض الرئيسية التي تشير إلى انقلاب الرحم عند المرأة والتي منها:

آلام الجماع

في بعض الأحيان قد تعاني النساء المصابة بالرحم المقلوب في الحمل من صعوبة وألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، ويكون الأمر بالنسبة إليها بمثابة كابوس.

عسر الطمث

تعاني بعض النساء من الآم شديدة أثناء فترة الطمث من كل شهر، وفي كلتا الحالتين يحدث الألم بسبب الضغط الواقع على الأربطة حول عظام العصعص، والذي يسببه الرحم المائل.

أعراض أخرى

كما يوجد بعض الأعراض العامة التي قد تعاني منها النساء إلى جانب الأعراض السابق ذكرها مثل:

  • آلام المسالك البولية.
  • آلام اسفل الظهر أثناء وبعد الجماع.
  • كثرة دخول الحمام وعدم السيطرة على حركة الأمعاء وهي معروفة بسلس البول-.
  • كما يمكن أن يكون العقم أحد أعراضه، في حالة ظهور أحد هذه الأعراض واستمرارها لفترة طويلة لابد من زيارة الطبيب المعالج.
  • آلام مزمنة في الظهر .
  • احتقان في المبيضين والرحم.

أضرار الرحم المقلوب

أضرار الرحم المقلوب

الرحم المقلوب في الغالب لا يسبب أي مشكلة بالنسبة للنساء التي تمر بتلك الحالة، بخلاف بعض الأعراض البسيطة مثل الالآم الموجودة خلال فترة الطمث، وزيادة كمية البول بسبب الضغط على المثانة، كما أنه قد يؤثر الرحم المقلوب في الحمل، عندما يتعلق بمشاكل أخرى لدى المرأة، مثل الأورام الليفية وبطانة الرحم المهاجرة، وقد يسبب بعض آلام الظهر عند بعض النساء.

الرحم المقلوب وتأخر الحمل

عادة لا تؤخر مشكلة الرحم المقلوب الحمل، إلا إذا كان الميل بشكل كبير ناحية الخلف، ويمكن أن يتعقد الحمل بوجود رحم مقلوب، ويحدث ذلك إذا لم يصحح الرحم وضعه خلال فترة الحمل، ويحدث التصحيح بين الأسبوعين العاشر والثاني عشر من الحمل، في حالة عدم رجوع الرحم إلى وضعه الطبيعي قبل الولادة، قد يتسبب في الإجهاض، علي الرغم من ندرة ذلك، إلا أنه من الأفضل إخبار طبيبك عن الرحم المقلوب في بداية الحمل.

هل الرحم المقلوب يمنع الحمل

يوجد الكثير من النساء التي لديها تلك الحالة، ومع ذلك حدث حمل وإنجاب أكثر من مرة، كما أنه يتطلب فقط أن يكون الجماع بوضع معين لسهولة وصول الحيوان المنوي إلى البويضة، لذا يمكننا القول أنه نادراً ما يحدث منع أو إعاقة للحمل بسبب الرحم المقلوب، كما أنه لايرتبط بالعقم، إلا بعد استبعاد كافة الأحتمالات الأخرى التي يمكن أن تسبب العقم.

 

هل الرحم المقلوب يسبب الإجهاض؟

بالحديث حول الرحم المقلوب والإجهاض، ينبغي العلم أن الرحم المقلوب لا يؤثر على الحمل وكذلك الولادة، ولا يسبب الإجهاض، إلا في حالات معينة كما ذكرنا سابقاً، من أنه من الممكن حدوث ذلك، إذا لم يرجع الرحم إلى وضعه الطبيعي عند الولادة.

 

الرحم المقلوب والحمل والجماع

هناك بعض الوضعيات الخاصة بشكل العلاقة الزوجية، والتي تزيد من فرص حدوث الحمل في حالة الرحم المقلوب، وفي التالي نذكر وضعيات الحمل للرحم المائل:

وضع السجود

في هذا الوضع تستلقي الزوجة على بطنها، مع الاستناد على كلاً من اليدين والساقين، ورفع الجزء الخلفي للأعلى، حيث أن هذا الوضع يزيد من فرص وصول الحيوان المنوي إلى البويضة، كما أن هذه الوضيعة تعتبر من أنسب الأوضاع للرحم المقلوب، وتسمي وضع الدوجي.

الوضع التقليدي مع وضع وسادة أسفل الظهر

يمكن وصول الحيوان المنوي بسهولة إلى البويضة عن طريق وضع وسادة أسفل ظهر الزوجة أثناء الجماع، أو الاستلقاء على البطن مع رفع الجسم قليلاً ناحية الأعلى، والاستلقاء وعدم الحركة بعدها لمدة نصف ساعة على الأقل.

الاستلقاء على الظهر مع وضع الساقين لأعلى

في هذا الوضع تقوم الزوجة بالاستلقاء على ظهرها، مع وضع وسادة أسفل الظهر، كما يقوم الزوج برفع ساقيها إلى الأعلى عند وضع الإيلاج، حيث أن هذا الوضع يساعد الحيوانات المنوية إلى الدخول في الرحم بشكل أعمق، وأيضاً يفضل الاستلقاء وعدم القيام بعد العلاقة الحميمة مباشرة، لعدة دقائق.

الوضع الجانبي الخلفي

وفيه يستلقي الزوجان على جانبهما، ويقوم الزوج باحتضان الزوجة من الخلف، مع الإيلاج داخل المهبل، حيث أن هذا الوضع يزيد من فرصة الحمل بالنسبة للرحم المقلوب، وأيضا به راحة لكلاً من الزوجين، كما أنه يعمل على توصيل الحيوانات المنوية للرحم بشكل أعمق.

الرحم المقلوب واللولب

عند استخدام النساء ذوات الرحم المقلوب اللولب كوسيلة لمنع الحمل، فلا مانع من ذلك، حيث أنه لا توجد دراسة مؤكدة تثبت عدم قدرة استخدام اللولب، كما أنه لا توجد أي مشكلة داخل الرحم يمكن أن تسبب طرد اللولب أو إزالته خارج الرحم وبالتالي يتسبب في حدوث الحمل،كما أنه من الضروري القيام بالفحص عن طريق الموجات فوق الصوتية، للتأكد من صحة الرحم وثبوت اللولب داخل بطانة الرحم.

الرحم المقلوب والولادة

الرحم المقلوب والولادة

كما أن الرحم المقلوب لا يؤثر على الولادة بأي شكل، كذلك لا يؤثر على صحة الطفل بأي شكل سواء كان المولود ولد أو توأم، كما أن البعض يظن أن الرحم المقلوب يزيد من فرصة الولادة القيصرية، وهذا لا أصل له، لكن في بعض الحالات النادرة جداً قد يسبب الرحم المقلوب زيادة ألم الطلق أثناء الولادة الطبيعي أسفل الظهر وفي منطقة أسفل البطن.

الرحم المقلوب والحمل بتوأم

الرحم المقلوب والحمل، لا يمنع الرحم المقلوب الحمل بتوأم، حتى وإن كانت فرص الولادة القيصرية زيادة مع هذا النوع، كما لا توجد طريقة مؤكدة للحمل بتوأم، غير أخذ المنشطات، واستخدام المنشطات خاصة الأبر، ولا يجب  استخدامها كثيراً، لما لها من مخاطر، كما أنه لا يمكن استخدامها إلا بأشراف الطبيب.

أيام التبويض للرحم المقلوب

لاتختلف أيام التبويض بالنسبة للرحم المقلوب عن الرحم الطبيعي لدى النساء، حيث تبدأ ايام الاباضة بعد الانتهاء من الدورة الشهرية، تحديداً في اليوم الثاني عشر من بدأ الطمث.

الرحم المقلوب والحمل بولد

الرحم المقلوب والحمل بولد أو غيره، لايختلف أبداً عن الرحم الطبيعي لدى النساء، فيمكن الحمل بولد أو توأم أو أنثي كما في الرحم الطبيعي. 

 

كيفية علاج الرحم المقلوب؟

في بعض الأحيان لاتعلم المرأة ما إذا كان الرحم الخاص بها مقلوب أو لا، إلا في حالة الشعور ببعض الأعراض المزعجة التي تشير إلي حالة إنقلاب الرحم، في هذه الحالة يلجأ الطبيب المعالج لطرح بعض الطرق العلاجية والتي تشمل:

 

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية، التي يصفها لك الطبيب المعالج.
  • استخدام جهاز مصنوع من السيليكون أو البلاستيك إلي داخل الرحم بهدف تعديله.
  • إجراء بعض العمليات الجراحية، لرجوع الرحم لوضعه الطبيعي.

علاج الرحم المقلوب بالطب الشعبي

علاج الرحم المقلوب بالطب الشعبي

علاج الرحم المقلوب في الحمل يكون عن طريق علاج الأسباب التي أدت إليه، ويمكن أيضاً عن طريق بعض     الأدوية التي يصفها الطبيب المعالج المختص في تلك الحالات، كما يمكن علاجة من خلال القيام ببعض التمارين البسيطة، وأيضاً من خلال إتباع نظام غذائي صحي، وأحيانًا بسماع آراء النسوة اللاتي مررن بتلك التجارب.

علاج الرحم المقلوب بالأعشاب

المرأة التي تعاني من مشكلة الرحم المقلوب، تلجأ لطرق علاج مختلفة، في حالة كون الرحم المقلوب والحمل بينهما علاقة تأثيرية، أي أنه سبب لها مشاكل تأخر الحمل، أو آلم واضطراب مواعيد الطمث، أو تكرر الإجهاض، وقد تضطر إلى التدخل الجراحي، ولكن ليس الجميع يفضل العمليات الجراحية، لذلك تلجأ بعض النساء لتجربة بعض طرق العلاج  بالأعشاب، منها:

التجربة الأولى

نقوم بمزج مجموعة من الأعشاب مثل:

  • لحاء البلوط نأخذ منه مقدار ١٠٠ جرام.
  •  ٥٠ جرام من كلاً من إكليل الجبل وعشبة الزعرور ولسان الحمل والميعه الجافة و الاخيليا.
  • ثم نمزج كل المكونات حتى تتجانس ونضيف إليها الماء المغلي، ويمكن استخدام هذا كمشروب نتناوله بعد الوجبات الثلاث.

أعشاب متنوعة

نقوم بمزج مايعادل كوباً من عسل النحل، مع :

  • معلقتين من الينسون الناعم.
  • معلقة من مسحوق الحيه السوداء.
  • مع القليل من غذاء ملكات النحل.
  • ثم نقوم بمزج تلك المكونات معاً.
  • ويتم تناول معلقة منه قبل الوجبات الرئيسية.

الشيه المطحونة

تكون عن طريق إذابة كمية من الشبة المطحونه، في كمية من الماء الدافئ، ومن ثم الجلوس في إناء يحتوي على هذا المزيج لعمل حمام دافئ لمنطقة المهبل، وتكرر هذا الوصفة عدة مرات على مدار اليوم.

عشبة الأرطة

نقوم بإضافة كمية من عشبة تسمى الأرطه إلى لتر من الماء، ونقوم بغليه لمدة ١٠ دقائق، ثم نقوم بتصفيته واستخدامه كغسول لمنطقة المهبل، يمكنك استخدامه عدة مرات على مدار اليوم.

لحاء البلوط

يمكن وضع أربع ملاعق من لحاء البلوط، إلى لتر من الماء، ثم نقوم بوضعه على النار لمدة ساعة، ومن ثم عمل حمام دافئ لمده عشر دقائق.

هذا، وقد تعرفنا من خلال هذا المقال على حالات الرحم المقلوب والحمل، كما تعرفنا على حالات الرحم المقلوب في الحمل، وكذلك أسبابه وعلاجه، وهل له علاقة بتأخر الحمل أم لا، نرجو اللجوء إلى الطبيب المختص فور المعرفة بتلك الحالة لأخذ كورس علاجي للمرور من تلك الحالة بأمان في حالة حدوث حمل.

زر الذهاب إلى الأعلى