الرضاعة

الرضاعة الصناعية | هل هي ملاذ آمن للكثير من الأمهات؟ وما هي فوائدها؟

بالرغم من رغبة الأمهات الدائمة في إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية لما لها من فوائد عظيمة تعجز أي وسيلة بديلة لها عن إمداد الرضع بها وكثيراً ما تلجأ الأمهات إلى الاعتماد على الرضاعة الصناعية،  ويشعرها هذا الأمر بالضيق والعجز فلبن الأم يحتوي على تركيبة معقدة من الفوائد لم يستطع المتخصصون حتى الآن توفيرها بأي نوع آخر من الحليب الاصطناعي بالإضافة إلى كون الرضاعة الطبيعية ليست وسيلة لحصول الصغير على ما يكفي معدته من غذاء فقط وإنما هي أفضل وسيلة غذاء نفسي وروحي له فتابعي.

فوائد الرضاعة الصناعية

نعلم كم كنت تتمنين تقديم حليب الثدي الطبيعي إلى طفلك، فالرضاعة الطبيعية تكمل أمومتك ولكن لا يعني تقديمك الحليب الصناعي إلى صغيرك أنكِ أم سيئة، فلا تشعري بالذنب يا عزيزتي فللرضاعة الصناعية فوائد كثيرة يمكن توضيحها في النقاط التالية:

  • الحليب الصناعي بديل آمن وصحي لطفلك يمكنك من متابعة وزنه وعدد السعرات الحرارية المقدمة إليه.
  • بالإضافة إلى ضمان عدم حاجته لتقديم جرعات إضافية من الحديد والكالسيوم، فسيتولى الحليب الصناعي هذه المهمة.
  • كما يوفر لك الوقت والجهد لرعاية أطفالك، فالرضاعة الصناعية تستهلك وقتاً أقل من اليوم عن الرضاعة الطبيعية.

جدول كمية الحليب الصناعي للرضع

كثيراً ما تشعر الأمهات بالحيرة وترغب في معرفة عدد الرضعات التي يحتاج إليها الرضيع بشكل يومي، بالإضافة إلى كمية الحليب  المناسبة لكل رضعة حسب عمر الطفل فأحيانًا تشعر أن طفلها لا يحصل على حاجات نموه من الغذاء فتخشى أن يصاب بالضعف وأمراض سوء التغذية وأحياناً تشعر أن طفلها يحصل على كمية كبيرة من الغذاء يفوق احتياجات نموه فتخاف أن يصاب بالمغص لعدم تحمل معدته الصغيرة  لتلك الكمية الكبيرة من الحليب.

متى يجب اللجوء إلى الرضاعة الصناعية

إن الرضاعة الاصطناعية هي البديل الوحيد للرضاعة الطبيعية، ولكن هذا لا يعني أنها بديل متكافئ يقدم نفس الفوائد التي يحتاجها الطفل الرضيع، حيث أن كلنا نعلم أنه لا شيء يضاهي فائدة حليب الأم للأطفال، وخاصةً الأطفال حديثي الولادة لأنهم يكونون في أمس الحاجة للفوائد والقيم الغذائية المتعددة الموجودة في حليب الأم.متى يجب اللجوء إلى الرضاعة الصناعيةيوجد الكثير من الحالات والأسباب التي تفرض وتستوجب اللجوء إلى استخدام الحليب الصناعي كبديل للحليب الطبيعي، وذلك بالطبع بعد استشارة طبيب الأطفال واللجوء إلى استشاري الرضاعة في بعض الحالات. تعرفي معنا خلال السطور التالية على الأسباب التي تستلزم اللجوء إلى حل الحليب الصناعي كبديل للبن الأم:

ضعف إدرار لبن الأم

ضعف إدرار لبن الأم بما لا يكفي احتياجات الرضيع من الغذاء، وفي هذه الحالة قد يصف الطبيب الحليب الصناعي إلى جانب الحليب الطبيعي بمقدار معين على مدار اليوم بالإضافة إلى وصف أدوية للأم ترفع من إدرار اللبن الطبيعي في ثدي الأم.

أنواع الأدوية التي تتناولها الأم

قد يمنع تناول الأم لأنواع معينة من العقاقير أثناء الرضاعة الطبيعية، وهذا في حالة عدم سماح حالة الأم الصحية بالاستغناء عن هذه العقاقير على الإطلاق أو تناول بدائل أخرى يصلح استخدامها مع الرضاعة الطبيعية. في هذه الحالة يجب على الأم استشارة كل من طبيب الأطفال والطبيب المختص في علاج حالتها، والمحاولة بشتى الطرق لإيجاد بدائل عن هذه الأدوية التي تحول دون الرضاعة الطبيعية.

تأثير لبن الأم على صحة الرضيع

في بعض الحالات، قد يتسبب الحليب الطبيعي في مشاكل لطفلك الرضيع وعلى سبيل المثال قد يكون الطفل مصاب بحساسية الألبان وبناءاً عليه يتم اللجوء إلى الرضاعة الصناعية بمواصفات معينة لنوع الحليب ليلائم الطفل ويلائم نوع حساسية الألبان المصاب به.

تشققات الحلمة

إن تشققات الحلمة من أكثر الأمور المؤلمة التي يمكن أن تتعرض لها الأم، لذا يجب الوقاية منها واستخدام المرطبات بداية من الشهر الثامن في الحمل على الأقل، لكن في حالة تفاقم الأعراض ووجود تشققات أو التهابات بالحلمة للحد الذي يمنع الأم من الرضاعة الطبيعية، فإن اللجوء إلى اللبن الصناعي عندها يكون هو الحل وغالباً ما يكون أمر مؤقت فقط إلى أن يتم علاج هذه التشققات أو الالتهابات.

ضعف الصحة العامة للأم

قد تكون الأم مصابة بالأنيميا الحادة أو بأمراض أخرى مزمنة تمنعها من أن يكون لديها القدرة على بذل المجهود المطلوب في الرضاعة الطبيعية، حيث أن الرضاعة الطبيعية من أكثر الأمور التي تحتاج إلى طاقة كبيرة في الجسم كما أنها مرهقة للغاية، ولكن بالطبع لا يمكنك اللجوء إلى اختيار الرضاعة الصناعية في هذه الحالة إلا بعد استشارة طبيب متخصص في حالتك المرضية لتزويدك بالأدوية أو الإجراءات المطلوبة لتتحسن حالتك الصحية.

اكتئاب ما بعد الولادة

تصاب الكثير من الأمهات باكتئاب ما بعد الولادة وهذا الاكتئاب لا يؤثر على صحتها النفسية فقط ولكنه قد يؤثر أيضاً على صحتها الجسدية وفي بعض الحالات قد لا يكون لديها القدرة على إمداد رضيعها باللبن الطبيعي الذي يحتاجه وقد ينقص اللبن في صدرها أيضاً بسبب الاكتئاب.اللجوء للرضاعة الصناعية عند ظهور اكتئاب ما بعد الولادةيكون الحليب الصناعي في كثير من الأحيان حل لهذه المشكلة، لأنه يزيح عن الأم عبء الرضاعة الطبيعية التي قد تكون سبب أساسي في اكتئابها، لذا إذا كانت الرضاعة الصناعية حل لمشكلتك، إذاً يفضل أن تلجئي إليها لتتخلصي من هذا الاكتئاب وتتحسن صحتك النفسية وبالتالي تتمكنين من توفير احتياجات رضيعك وأن تمديه بكل مشاعر الأمومة التي يحتاجها وهو صغير.

الرضاعة الصناعية في حالة إرضاع التوأم

في حالة إنجابك لتوأم يكون من الصعب جداً إرضاع كل منهم رضاعة طبيعية كاملة حتى وإن كان حليب الأم غزير ووفير إلا أن توفير احتياجات كل من الطفلين خاصةً في الثلاث أشهر الأولى من عمرهم سوف يكون صعب للغاية على الأم وغالباً لن تقدر على تحمل هذا العناء، لذا في هذه الحالة يصف الأطباء الرضاعة الصناعية جنباً إلى جنب مع الرضاعة الطبيعية، وبالتالي الحليب الصناعي في هذه الحالة يكون ما هو إلا عامل مساعد فقط لعدم قدرة الأم على التوفيق بين إرضاع طفلين في نفس التوقيت.

الفرق بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

كثيراً ما تتساءل الأمهات عن الفرق بين الحليب الصناعي وحليب الأم، وأيهم أكثر فائدة للرضيع وخاصة في حالة الأمهات اللاتي مررن بصعوبات وآلام أثناء محاولة إدخال الرضاعة الطبيعية لأطفالهن، ويبحثن عن بديل آمن لتغذيتهم أو في حالة الأمهات العاملات اللاتي تضطرهن الظروف لترك أطفالهن لفترة طويلة للذهاب للعمل، وهناك شخص آخر سيتولى مهمة الاعتناء بالصغير وتغذيته فتابعي لتعرفي:

  • الحليب الصناعي يحتاج لفترة طويلة كي يتم هضمه أما حليب الأم فيحتاج فقط إلى نصف الوقت الذي يستغرقه الحليب الصناعي حتى يتم هضمه.
  • بالتالي يتمكن الطفل الذي يعتمد غذاءه على الحليب الطبيعي من الحصول على عدد وجبات يومية أكثر.
  • تقل حركة الأمعاء عند الطفل الذي يعتمد على الحليب الصناعي فيكون لون البراز بنياً غامقاً شديد الصلابة ذو رائحة نفاذة.
  • الطفل الذي يعتمد على الرضاعة الطبيعية يكون برازه ليناً رائحته خفيفة ولونه أصفر.
  • يتم امتصاص العناصر الغذائية بكفاءة عالية في حالة الطفل الذي يعتمد على الرضاعة الطبيعية.
  • أما في حالة الاعتماد على الحليب الصناعي تمتص العناصر الغذائية وتهضم بكفاءة أقل.
  • يقل تعرض الطفل الذي يعتمد على لبن الأم للإمساك والإسهال والانتفاخات عن الرضيع الذي يعتمد على الحليب الصناعي.
  • يحتاج الحليب الصناعي لتكلفة مادية للحصول عليه أما الحليب الصناعي فهو رزق من الله يهبه للرضيع.
  • تحتاج الأم في حالة الرضاعة الصناعية إلى وقت وجهد ومغادرة الفراش ليلاً لتجهيز رضعة الصغير.

علامات رفض الطفل للحليب الصناعي

أحيانًا لا يتقبل الرضيع نوع معين من الحليب فقد تكون هذه التركيبة من الحليب لا تناسبه، أو بسبب تعود الطفل على الرضاعة الطبيعية وحليب ثدي الأم، أو بسبب تقديم الحليب الصناعي له بعد إدخال الأطعمة الصلبة إلى معدته ويسبب هذا للأم القلق والتوتر، لذا جمعنا لك علامات تظهر على الطفل الرضيع لنخبرك بأن هذا النوع من الحليب لا يناسبه، وعليكِ التوجه للطبيب فوراً ليخبرك بنوع الحليب المناسب لطفلك فتابعي لتعرفيها:علامات رفض الطفل للحليب الصناعي

  • بكاء الرضيع بشكل مستمر فقد يكون نوع الحليب غير مناسب له أو ثقيل على معدته فيسبب له المغص.
  • ظهور أعراض تحسس لدى الطفل بعد تناول الحليب كالتقيؤ والطفح الجلدي أو تغيرات في طبيعة البراز.
  • ملاحظة عدم حصول الطفل على المعدل الطبيعي من زيادة الوزن.

أسباب رفض الطفل للرضاعة الصناعية فجأه

فقد تنصدم الأم برفض الطفل الرضيع لزجاجة الحليب بشكل مفاجئ رغم اعتياد الطفل عليها وأحياناً تواجه ذلك أثناء الرضاعة الصناعية للطفل حديث الولادة فيصيبها هذا الأمر بالتوتر ويثير شعورها بالذنب فهي عاجزة عن تغذية طفلها ودعم احتياجات نموه وخاصة إذا كان هناك مشاكل قد واجهتها عند محاولة إرضاعه رضاعة طبيعية ولعلكِ عزيزتي تتساءلين عن أسباب ذلك فتابعي:

إصابة الطفل بالإمساك

فقد يعرض الرضيع عن الحليب الصناعي وتلاحظ الأم بكاؤه بشده عند محاولتها تقديم الحليب الصناعي لأنه بسبب إصابته بالإمساك لأن معدته الصغيرة غير قادرة على هضم هذا النوع من الحليب فيفقد شهيته.

آلام التسنين

فترة التسنين من أصعب المراجل التي يمر بها الرضيع فيشعر بالألم الشديد وتلتهب لثته وفمه فيشعر بصعوبة شديدة أثناء الرضاعة فيرفضها وهنا يمكنك استشارة الطبيب لتقديم العلاج المناسب له لتساعديه على مرور هذه المرحلة بسلام.

مرض الرضيع

فقد يكون الرضيع مصاباً ببعض الأمراض مثل البرد والإنفلوانزا وتسبب له صعوبة التنفس مشاكل في الرضاعة فيبكي بشدة ويرفض الرضاعة الصناعية عند تقديم زجاجة الحليب له رغم شعوره بالجوع ولكنه فاقد لشهيته بسبب مرضه.

وضعية رضاعة غير مناسبة

على الأم دائماً محاولة الوصول لوضعية رضاعة مريحة لها ولطفلها فإرضاع الأم طفلها بوضع غير مريح له، تجعله يرفض الرضاعة بسبب ما يشعر به من معاناة وألم وعادة تكون وضعية احتضان الطفل أثناء الرضاعة مع رفع رأسه قليلاً للأعلى هي الوضعية الأنسب والأكثر راحة له.

الشعور بالإجهاد والرغبة في النوم

الإجهاد الشديد للطفل وشعوره بالرغبة في النوم والراحة من أهم أسباب رفضه للرضاعة حتى لو كان جائعًا ستلاحظين بكائه عند تقديم الحليب ولن يهدأ حتى يستغرق في النوم.

مشاكل متعلقة بزجاجة الرضاعة

فقد تكون حلمة الببرونة غير مناسبة لعمر الرضيع فقد تكون ضيقة والطفل قد كبر قليلاً ويحتاج لفتحة حليب أكبر من ذلك لتسمح بتدفق كمية أكبر من الحليب وقد تكون قاسية أو بها قطع يضايقه أثناء الرضاعة أو تحتاح للنظافة والتعليم بسبب وجود رائحة غير محببة للطفل أما إذا كانت الببرونة جديدة فتأكدي من عدم انسداد ثقب مرور الحليب بالحلمة.مشكلات زجاجة الرضاعة ودورها في رفض الرضاعة الصناعية المفاجيء

التهابات الفم والحلق

فقد يرفض الرضيع الرضاعة الصناعية فجأة بسبب وجود التهابات في لثته أو التهاب في حلقه ويحتاج إلى التدخل السريع للعلاج ويمكن التأكد من وجود التهابات في فم الرضيع عن طريق فحص الفم ففي حالة وجود لون أبيض يشبه بقايا الحليب على لسان الرضيع يحتاج الطفل لچل مناسب لعلاج التهابات الفم.

تفضيل الرضيع للرضاعة الطبيعية

في حالة تعود الطفل المسبق على ثدي الأم أو تقديم الأم الرضاعة الطبيعية والصناعية لطفلها سوياً فقد يرفض الرضيع الحليب الصناعي، لتفضيله للرضاعة الطبيعية ورغبته في الاكتفاء بها فهي تلبي احتياجاته للتواصل مع الأم وتدعم شعوره بالأمان.

تفضيل الرضيع الأطعمة الصلبة

قد يرفض الطفل الحليب الصناعي المقدم له فجأة بعد تقديم الطعام الصلب له وهذا الأمر منتشر كثيراً بين الرضع فهو بمثابة رسالة من الصغير لأمه أنه قد شبع بعد تناول الطعام الصلب فهو يفضل مذاقه كثيراً عن الحليب الصناعي ويمده بما يكفي حاجته من السعرات الحرارية فلا يحتاج إلى المزيد من مصادر الغذاء.

مذاق ودرجة حرارة غير مناسبين

قد يرفض الطفل الحليب لعدم مناسبة درجة الحرارة فقد يكون بارداً أو ساخناً فيسبب له الإزعاج لذا قدميه له دافئاً أو فاتراً ليكون مناسب له مثل حليب الثدي وقد يرفض الطفل الحليب بسبب تغير مذاقه عند حفظه في الثلاجة بجانب طعاماً آخر يؤثر على طعمه ورائحته أو بسبب تغيير نوع الحليب إلى نوع آخر يختلف في الطعم.

أضرار الرضاعة الصناعية على الطفل

على الرغم من أن الرضاعة الصناعية هي الحل البديل والوحيد للرضاعة الطبيعية للأطفال حتى عمر 4 شهور أو 6 شهور إلا أن مشكلتها أنه ينقصها الكثير من العناصر والمكملات الغذائية الموجودة بلبن الأم الطبيعي، وحتى وقتنا هذا لم يتم التوصل إلى تركيبة لبن صناعي بها كل التعقيدات والمركبات الموجودة بلبن الأم، وبناءاً عليه يتسبب ذلك في الكثير من الأضرار للطفل، وتنتج هذه الأضرار عن:أضرار الرضاعة الصناعية على الطفل

فقر الأجسام المضادة

نقص المناعة لدى طفلك الرضيع هو واحد من أول الأضرار التي ستلحق به عند الاعتماد في تغذيته على اللبن الصناعي وذلك لأنه يفتقر إلى الأجسام المضادة الطبيعية الموجودة في اللبن الطبيعي بالإضافة إلى جسم رضيعك سيكون عرضة أكبر للإصابة بأمراض مثل إلتهاب الأذن، الإسهال، التهاب المسالك البولية والعدوى التي تصيب الصدر.

يسبب أضرار للجهاز الهضمي

فالحليب الصناعي يحتاج وقت طويل للهضم فيحصل الرضيع على عدد قليل من وجبات الحليب فتقل حركة الأمعاء لديه فيكون لون براز الرضيع بنياً صلباً ذو رائحة نفاذة ويكون الرضيع الذي يعتمد في غذاؤه على الحليب الصناعي أكثر عرضة لحدوث انتفاخ وتراكم الغازات ومعاناة الطفل من الإمساك.

قيمته الغذائية أقل من حليب الأم

فقد خلق الله حليب الأم بتركيبة معقدة ليلبي احتياجات نمو الرضيع من الغذاء وتتغير تركيبة الحليب تبعاً لعمر الرضيع ولم يستطع المتخصصون حتى الآن إيجاد أي نوع من الحليب الصناعي بهذه الدرجة من الكفاءة فيعرض الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الصناعية إلى مرض السمنة.

متى يجب استشارة الطبيب

بالإضافة إلى زيادة وزنه عن الحد الطبيعي لذا قدمنا لكِ عزيزتي جدول الرضاعة الصناعية يبين لكِ متوسط  عدد الرضعات التي يحتاجها طفلك بشكل يومي من الحليب وكمية الحليب الصناعي التي يحتاجها في كل رضعة ليكون مرجعاً لك، ففي حالة عدم تشابه متوسط عدد وجبات طفلك اليومية وكمية الحليب التي يحصل عليها لمعدل الرضعات الموضحة في الجدول فتوجهي عزيزتي للطبيب ليساعدك في تنظيم رضاعة طفلك فتابعي:

  • يحتاج الطفل حديث الولادة وحتى عمر ثلاثة أشهر إلى حوالي من 28 إلى 56 جرام من الحليب في كل رضعة بحيث يكون الوقت الفاصل بين كل رضعة وأخرى حوالي 3 أو 4 ساعات زمنية.
  • أما الرضيع الذي يبلغ عمره 3 أشهر إلى عمر 6 أشهر فيحتاج حوالي من 85 إلى 110 جرام من الحليب الصناعي كل أربع ساعات زمنية.
  • أما الرضيع الذي قد أتم أول 6 شهور من عمره فيحتاج حوالي من 170 لـ 225 جرام من الحليب الصناعي كل 4 أو 5 ساعات.

نصائح لاختيار نوع الحليب المناسب لطفلك

الأبناء تاج تتزين به الأمهات ودائماً تحب الأم أن يكون طفلها هو الأفضل، وتتمنى لو تستطيع جمع الخير كله  لتضعه في يديه، وتأمل أن يحصل على احتياجات نموه من الغذاء كي يكبر ويكون له جسداً صحيحاً قوياً، فتتابع عدد رضعات الحليب اليومية  التي يحصل عليها صغيرها وتتمنى أن تقدمه له أحسن نوع  حليب  لدعم  احتياجات نموه بشكل سليم فتابعي:

  • احرصي على اختيار نوع الحليب الصناعي الذي يناسب رضيعك فهناك أنواع من الحليب يرفض الرضيع شربها.
  • ننصحك بأن يكون نوع الحليب الصناعي المقدم لطفلك مشتق من فول الصويا في حالة كان رضيعك يعاني من حساسية الألبان.
  • تأكدي من أن نوع الحليب المقدم لطفلك يحتوي على ما يكفي احتياجات رضيعك من الحليب حتى لا يتعرض للإصابة بفقر الدم.
  • قدمي لطفلك كمية الحليب التي تناسب احتياجاته ولا تجبريه على الرضاعة بعد أن يشبع ولا تزيدي من كمية المياه أثناء تحضير الرضعة.
  • احذري ترك زجاجة الحليب في فم رضيعك أثناء نومه كي لا يتعرض للإصابة بتسوس الأسنان أو الاختناق.

نصائح للرضاعة الصناعية الصحيحة

نصائح لاختيار نوع الحليب المناسب لطفلكنحن لا نريد لك الحيرة ويحزننا قلقك كثيراً بشأن أفضل طرق تحضير الحليب لطفلك وكيفية التعامل معه أثناء الرضاعة، لذا جمعنا لكِ بعض النصائح المهمة التي يساعدك اتباعها على تقديم الحليب الاصطناعي لطفلك بأحسن طرق تشعرك بالأمان من ناحية غذاء طفلك، وتخبرك بعدم تقصيرك فتابعي:

  • استخدمي الماء المفلتر لتحضير رضعة طفلك بعد أن تقومي بغليه واتركيه يبرد قليلاً واعملي أن صلاحية الرضعة المحضرة لطفلك لا يمكن الاحتفاظ بها أكثر من يومين في الثلاجة.
  • واحرصي على عدم تركه خارج الثلاجة وتابعي مع طبيب الأطفال للتأكد من تقديم الحليب الكافي لطفلك دون مبالغة كي لا يصاب بالإسهال أو التقيؤ أو فرط الوزن.
  • تأكدي من اصطحاب كوب حراري معك خارج المنزل للاحتفاظ بالماء الساخن لتحضير رضعة طفلك ولا تعطي لطفلك الحليب الذي سبق له الشرب منه في رضعة أخرى.
  • احذري تعرض زجاجة الحليب للحرارة الميكروويف فقد تكون مصنوعة من البلاستيك وتأثر حرارة الميكروويف على طبيعة الحليب ومكوناته.
  • وتأكدي من اختبار درجة حرارة الحليب قبل تقديمه لرضيعك وتجنبي لمس حلمة زجاجة الرضيع أو المبالغة في غسيلها كي تساعدي الجهاز المناعي لطفلك على النمو السليم.

ختاماً عزيزتي لا يحزنك اضطرارك إلى تقديم الحليب الصناعي لصغيرك، والاعتماد على الرضاعة الصناعية فلست وحدك من اضطرت لذلك فهناك الكثير من الأمهات لم تساعدهم الظروف على تقديم الحليب الطبيعي لصغارهم، ويمكنك تعويض طفلك عن ذلك باحتضانه وقضاء أفضل الأوقات معه.

المصادر:

بارنتينج

دليل الصحة المصري

ميديسين نت

زر الذهاب إلى الأعلى