fbpx
الرضاعة

الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية وأهم النصائح لزيادة إدرار الحليب

تعد الرضاعة الطبيعية من العوامل الأساسية التي تساهم في زيادة شعور صغيرك بالحنان والاطمئنان، لكن مع انتشار حالات الولادات القيصرية، أصبح الكثير من النساء يتساءلن حول طريقة الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية، وهل هناك طرق تساعد في زيادة إدرار الحليب بعد القيصرية؟ لذا فاليوم ستناقش معًا خلال السطور القادمة حيال هذا الموضوع.

فوائد الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم بعد الولادة القيصرية

بعد إجراء العديد من الأبحاث المختلفة حول فوائد وأهمية الرضاعة الطبيعية للطفل، وجد أيضًا بإنها تقدم للأم العديد من الفوائد الرائعة طوال شهور الرضاعة، وتتمثل أهم تلك الفوائد فيما يلي:

  • يساعد هرمون “الأوكسيتوسن” الذي ينتج أثناء الرضاعة الطبيعية في رجوع الرحم إلى حجمه ومكانه الطبيعي بعد الولادة القيصرية بشكلٍ أسرع.
  • من أهم فوائد الرضاعة الطبيعية للقصيرية أيضًا بإنها تساعد على التئام جروح العملية بشكل كبير.
  • تعمل على خسارتك للوزن الزائد أثناء الولادة بشكل ملحوظ.
  • تقلل من شعورك بالآلام القاسية التي تلى الولادة القيصرية مباشرةً.

 

ما أعراض نزول اللبن بعد الولادة؟

تبدأ أعراض نزول الحليب لدى الكثير بعد عدة أيام كما ذكرنا من الولادة القيصرية، ويجب العلم بإنه تختلف مدة نزول الحليب بعدد مرات الولادة، ففي الولادة الأولى تبدأين من اليوم الثالث بالشعور بالعديد من التغيرات الهرمونية بالثدي، أما إذا كانت الولادة الثانية، ستشعرين ببعض الآلام والتغيرات منذ اليوم الأول، وتتمثل أهم أعراض نزول الحليب في التالي:

 

  • الشعور بالثقل بالثدي بعض الشيء.
  • ارتفاع حرارتك قليلًا.
  • ظهور حليب السرسوب ذات اللون الأصفر المعروف بمدى فوائده الغذائية لطفلكِ بعد الولادة.
  • البدء منذ اليوم الثالث إلى الرابع بإمتلاء ثديك بالحليب الأبيض الذي يكون أقل كثافة عن لبن السرسوب.

عوائق الرضاعة بعد الولادة القيصرية

بعد التعرف على أهمية الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية يجب العلم بأن هناك العديد من العوائق التي قد يواجهك بعضها عند الرغبة في إرضاع صغيرك رضاعة طبيعية بعد إتمامك للولادة القيصرية، والتي تتركز في:

زيادة شعورك بالتأثير النفسي السلبي

قد تشعرين بالعديد من التغيرات النفسية السلبية والمزعجة بعد إتمامك للولادة القيصرية، وقد يتسبب هذا في زيادة شعورك بالآلام مع عدم رغبتك في إرضاع صغيرك لبعض من الوقت.

عدم إيجاد وضعية مناسبة لإرضاع صغيرك 

ستحتاجين بعضًا من الوقت للتعافي وللقدرة على إرضاع صغيرك، حيث تتسبب آلام القيصرية في عدم شعورك بالارتياح، وعدم إيجاد الوضعية المناسبة لكِ ولصغيرك أثناء الرضاعة.

تأخر القدرة على إرضاع صغيرك

من المشكلات التي تجابهك عند الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية أنك قد لا تستطيعين حمل صغيرك، أو التحكم به أثناء إرضاعه في حالة تناولك للمخدر الخاص بالولادة بشكل كلي، لكن في حالة تواجده بالعمود الفقرى فقط، فحينها يمكنك إرضاعه بعد مرور القليل من الوقت بعد انتهاء العملية.

 

ما أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة القيصرية؟

عند الولادة الطبيعية يفرز جسم الحامل هرمون “الأوكسيتوسن” أثناء الولادة مباشرةً، ويعمل هذا الهرمون أثناء اقتراب موعد الرضاعة على تنشيط هرمون “البرولاكتين” المسؤول على إدرار حليب الأم، وعدم تأخر نزوله أثناء الرضاعة الطبيعية، لكن في حالة لجوء الطبيب للولادة القيصرية، لا يُنتج هذا الهرمون؛ مما يؤدي إلى عدم إدرار حليب الأم لعدة ساعات قد تصل إلى ثلاث أيام عند البعض؛ وقد يتسبب هذا للجوء الأم للرضاعة الصناعية كوسيلة لإشباع الطفل وإمداد جسمه بالعناصر اللازمة التي يحتاج إليها بعد الولادة مباشرةً. 

 

عوامل تساعد في تأخر نزول حليب الأم بعد الولادة القيصرية

عوامل تساعد في تأخر نزول حليب الأم بعد الولادة القيصرية

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تساعد في تأخر نزول حليب الأم بعد الولادة القيصرية، والتي قد يشترك بها كُلًا من الأم والطفل معًا، كما قد تكون مرضية وليس لها دخل بالولادة القيصرية، وتتمثل تلك الأسباب في الآتي:

  • عند تعرض الأم لإحدى العمليات الجراحية بمنطقة الثدي، فلا تتحمل اقتراب صغيرها للرضاعة.
  • عند معاناة الأم بارتفاع ضغط الدم بصورة دائمة.
  • قد تتسبب بقايا أجزاء المشيمة داخل الرحم بعد الولادة في عدم إفراز هرمون “البرولاكتين”؛ مما يقلل من مستوى إنتاج حليب الأم أثناء الرضاعة.
  • عند لجوء الطبيب للولادة القيصرية بشكل مفاجئ، أو تعرضك للولادة المبكرة.
  • ولادة صغيرك بحجم صغير وعدم قدرته على شفط حليب الأم من ثديها، أو إصابته بمرض الصفرا بعد ولادته مباشرةً. 
  • عند اعتماد الأم على استخدام موانع الحمل المختلفة تصبح الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية أمرًا صعبًا.
  • في حالة إصابة الأم لإحدى الأمراض المختلفة مثل: مرض سكر الحمل، أو بعد إتمام عملية الولادة، أو إصابتها بتكيس المبايض.
  • اعتماد الطفل على الرضاعة الصناعية يتسبب في نفوره وعدم تقبله للرضاعة الطبيعية؛ مما يؤدي إلى عدم إدرار الحليب وتوقف إنتاجه.
  • التأخر في محاولة إرضاع الطفل؛ بسبب تأخر إفاقة الأم بعد الولادة القيصرية، ويتسبب هذا في تأخر نزول الحليب.

 

هل يؤثر تناول مسكنات آلام الولادة القيصرية على حليب الثدي؟

قد تمتنع العديد من السيدات لتناول الأدوية المخصصة لها من قِبل طبيبها الخاص بعد إتمامها لعملية الولادة القيصرية؛ خوفًا لإصابة صغيرها بأي مكروه خاصةً عند اعتمادها على الرضاعة الطبيعية، يجب العلم عزيزي بإنه لا تتسبب تلك المسكنات بأي ضرر لصغيرك، وكل ما يمكن أن يحدث هو: زيادة شعوره بالنعاس؛ بسبب انتقال تلك المسكنات له أثناء الرضاعة، وكل ما عليكِ فعله هو عدم الإفراط في تناولها دون استشارة طبيبك، كما يجب إيقاظ صغيرك لإرضاعه وعدم تركه نائمًا لأكثر من ثلاث ساعات.

 

ما طرق إدرار الحليب بعد الولادة القيصرية؟

قد تبحثين كثيراً لإيجاد الحلول والوسائل الطبيعية والمناسبة لزيادة إدرار حليبكِ أثناء الرضاعة بعدما تعرفت على فوائد الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية؛ لكن لا داعي لكل ذلك، فاليوم نقدم لكِ عزيزتي العديد من الأساليب التي ستقومين فلا تقلقي، وتتمثل تلك الطرق في:

الاهتمام بالتغذية السليمة لكِ بعد الولادة القيصرية

وضع نظام غذائي يشمل جميع العناصر والفيتامينات والمعادن التي تحتاجينها، كما يجب إضافة العديد من المشروبات إلى قائمتك الغذائية، والتي تساعد على إدرار الحليب مثل: الحلبة المنقوعة، ومشروب الكراوية.

وضع طفلكِ على ثديكِ بمجرد شفائك

يعد سؤال متى يرضع المولود بعد الولادة القيصرية؟ من أكثر الأسئلة التي يطرحها الكثيرون، يجب العلم عزيزتي بأنكِ تستطيعين إرضاع صغيرك بمجرد شعورك بالتحسن، والقدرة على ملامسة صغيرك لثديكِ بعد إتمامكِ للولادة القيصرية، كما يجب أن تقومي بتكرار المحاولات لإرضاعه من حين لآخر؛ حتى تحفزي إنتاج الحليب بثديكِ، كما تساعد تلك الطريقة على زيادة تهدئته واسترخائه عند بكائه.

استخدام المضخة لسحب الحليب

ينصح العديد من الأطباء المرضعات عند تأخر إنتاج الحليب وعدم إدراره باستخدام المضخات لسحب الحليب، حيث يبدأ العقل بإرسال العديد من الإشارات المختلفة لقنوات إفراز الحليب بالثدي في زيادة إدرار الحليب، وآخر شيء يمكن أن تقومي به هو: تدليك ثديكِ جيدًا قبل الرضاعة؛ لزيادة تحفيز قنوات إنتاج الحليب على زيادة إفرازه.

طريقة الرضاعة بعد العملية القيصرية

تتعدد الطرق المختلفة التي تساعد في تسهيل عملية إرضاع صغيرك بعد الولادة القيصرية، والتي تساعد أيضًا في عدم شعورك بالآلام المختلفة المصاحبة للولادة القيصرية، وتتمثل تلك الطرق في الآتي:

  • يمكنك حل مشكلة الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية بوضع صغيركِ فوقك، لكن بشرط أن يكون بعيدًا عن مكان جرح الولادة.
  • اتخذي وضعية الاستلقاء بجانب بعض من الأوضاع المريحة أيضًا، فيكون صغيرك موازيًا لكِ أثناء الرضاعة.
  • هناك وضعية أخرى يطلق عليها بوضعية إمساك الكرة، وهي عبارة عن نوم صغيرك تحت إبطك؛ حتى يكون بعيدًا عن مكان الجرح.

أهم النصائح للرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية

أهم النصائح للرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية

لا يمكن الاستغناء عن فوائد الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية التي ذُكرت بالتأكيد؛ لهذا نقدم لكِ مجموعة من النصائح المهمة التي يجب الالتزام بها عند اعتمادك على إرضاع صغيرك رضاعة طبيعية، والرغبة في زيادة إنتاج حليبكِ بشكلًا دائم، وتتمثل تلك النصائح في:

  • وضع مواعيد ثابتة لإرضاع صغيرك، والتي يفضل أن تكون كل ثلاث ساعات تقريبًا.
  • إيجاد الوضعية المريحة لكِ والتي تساعد في تمكن الطفل من الرضاعة بشكلٍ جيد.
  • طلب مساعدة الآخرين في حمل صغيرك أثناء الرضاعة.
  • عدم الإفراط في تناول الأدوية المسكنة قبل استشارة طبيبك أولًا.
  • محاولة البقاء لأطول فترة ممكنة بجانب صغيرك بعد الولادة؛ لزيادة شعوره بالاطمئنان، وزيادة تقربه منك.
  • الذهاب على الفور في حالة شعورك بآلام المختلفة أثناء الرضاعة.
  • الانتظام على تناول الأطعمة والمشروبات المساعدة في إدرار الحليب.

بعد انتهاء حديثنا اليوم حول أهمية الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية وأهم الطرق الفعالة في إدرار الحليب، يجب عزيزتي عدم المحاولة لإرضاع صغيرك الحليب الصناعي إلا في حالة تعرضك للأمراض الخطيرة، التي تعيق حصوله على الحليب الطبيعي.

زر الذهاب إلى الأعلى