الرضاعة

فوائد الزبيب للرضع كاملة | وطرق التحضير الصحيحة لتغذية الطفل

يحتاج الرضيع إلى تغذية كي ينمو بصحة جيدة ولا يُعاني من أي مشكلة، والتغذية هنا لا تقتصر على الرضاعة فقط بل يمكن الاعتماد على الزبيب للرضع أيضاً، حيث أنه يحتوي على الكثير من المميزات والفوائد التي تجعله من أفضل الأشياء التي يمكن تغذية الطفل بها بجوار الرضاعة، بل والاطمئنان عليه أنه لن يتعرض لأي آلام أو أثار جانبية أثناء تناوله، بالإضافة إلى أنه ذو طعم مميز وسيلقى إقبالاً كبيراً من قبل الرُضع، لذلك لا تترددين في تغذية طفلك من خلاله، ولذلك عبر مقال اليوم سنكشف عن جميع فوائد الزبيب للرضع.

القيمة الغذائية للزبيب

يحتوي الزبيب على قيمة غذائية كبرى، والتي بدورها تجعل الطفل بصحة أفضل وتحميه تماماً من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل فقر الدم أو ضعف النظر وخلافه، ومن أبرز القيم الغذائية التي تتوافر به هي:-

  • السعرات الحرارية:- يمكن القول بأن نصف كوب واحد من الزبيب يضم سعرات حرارية تصل نحو 216 سعرة
  • السكر:- يحتوي النصف كوب من الزبيب على سكر يصل نحو 42 غرام.
  • الألياف:- يحتوي نصف كوب من الزبيب على عدد من الألياف يبلغ نحو 2.7 غرام.
  • الحديد:- نصف كوب من الزبيب يساوي 1.4 ملليغرام حديد.
  • الكالسيوم:- نسبة الكالسيوم في نصف كوب من الزبيب تبلغ 36 ملليغرام.

فوائد الزبيب للرضع كاملة

هناك الكثير من الفوائد التي تتوافر في الزبيب والتي تجعله أفضل خيار ممكن لتغذية الأطفال به، وكي يطمئن قلبك قبل أن تحضريه لطفلك وتبدئين بإطعامه به، فعليك أن تتعرفين على هذه الفوائد كاملة التي تتلخص في هذا النحو التالي:-

فوائد الزبيب للرضع كاملة

ألياف الزبيب

من أبرز فوائد الزبيب للأطفال الرضع أن الزبيب يضم عدد كبير للغاية من الألياف، وتلك الألياف يمكن القول أنها ستجعل أمعاء الطفل في حالة أفضل بكثير بالإضافة إلى تحسين عملية الهضم والتخلص من أي إمساك قد يكون الطفل عانى منه من قبل، لذلك لا تترددي في إحضار الزبيب لطفلك الرضيع.

المعادن

لن نبالغ إذا أجزمنا أن الزبيب للرضع يمنحهم الكثير من المعادن، حيث أنه يحتوي على عدد كبير من المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والحديد أيضاً، وهذه المعادن بالكامل إذا تم تغذية الطفل بها، فمن المؤكد أنه سيكون ذو بنية جسدية قوية وغير هشة على الإطلاق، بالإضافة إلى أنه سيكون من ذوي العقول الذكية، كما أن هذه المعادن ستجعل مناعته أقوى بكثير، مما يحافظ على صحته من الإصابة بأي مرض.

تقوية الجسم

من فوائد الزبيب للرضع أنه يجعل جسد الطفل أقوى بكثير ويجعله بصحة جيدة للغاية وبحالة أفضل، حيث يمكن القول أن مرض الحمى ينتشر بشكل كبير بين الأطفال، وهذا ما يؤدي إلى أن الطفل لا يريد الطعام طوال الوقت، ولكن دخول الزبيب في هذه الفترة سيجعل الطفل الرضيع يتخلص من هذه الحمى بشكل مُطلق ويصبح بحالة صحية أفضل وأيضاً بجسد أقوى، لذلك ينصح به الأطباء كثيراً.

زيادة المناعة

من المؤكد أن يكون طفلك عُرضة دائماً للإصابة بأي مرض أو بأي مُشكلة، ولكن تناول الزبيب للرضع، يجعلهم بمناعة أفضل بكثير، حيث يمكن القول بأن الزبيب يقوم بمهمة رائعة للغاية وهامة، ألا وهي إنتاج كُرات الدم الحمراء في الجسد، وذلك ما يجعل الطفل بمناعة قوية للغاية تجعله لا يتعرض مُطلقاً للإصابة بمرض فقر الدم الذي يُعاني منه الكثير من الأطفال.

منشط للدماغ

من أبرز فوائد الزبيب للرضع هو أنه يعمل كمنشط قوي للدماغ وهذا بحسب رأي بعض الدراسات التي تم إجراؤها مؤخراً من قبل بعض الأطباء، حيث تم القول إن تناول الزبيب للرضع ينشط من الجهاز العصبي المركزي لديهم وأيضاً يجعلهم بحالة أفضل ولديهم قدرة كبرى على التمييز وأيضاً التركيز بالإضافة إلى أنه يعمل كمنشط قوي وهائل لذاكرة الطفل، وهذا ما يجعله طفل ذكي وشديد الملاحظة.

الحفاظ على الأمعاء

يضم الزبيب عدد كبير من المركبات ومن أبرزها مركب البروبايوتكس والذي بدوره يمنع حدوث إسهال للطفل، بالإضافة إلى أن هذا المركب يقوم بدور هام للغاية، أفهو يحمي الرضيع من تراكم أي ميكروب أو فطريات داخل الأمعاء للطفل، مما يجعله بحالة جيدة طوال الوقت ولا يُعاني من أي مشكلات، لذلك لا تبخلين به على طفلك.

تحسين حالة القلب

لعل هذه الفائدة من أهم فوائد الزبيب للأطفال الرضع، حيث أن تناول الأطفال للزبيب يجعل مستوى ضغط الدم لديهم منخفض بعض الشيء، وذلك بسبب وجود بعض المعادن والتركيبات بداخله والتي بدورها تقوم بضبط مستوى ضغط الدم وتحسين حالة القلب لدى الطفل بشكل كبير، مما يجعله بصحة أفضل طوال الوقت.

أضرار الزبيب للرضع

أضرار الزبيب للرضع

على الرغم من جميع فوائد الزبيب للرضع التي تحدثنا عنها من قبل إلا أن هناك بعض الأضرار الخفيفة التي تتوافر به والتي يجب أيضاً معرفتها كي تكون الأم على دراية بها وأيضاً كي تكون حريصة أثناء إطعام طفلها به، ومن أبرز هذه الأضرار هي:-

مشاكل  الجهاز الهضمي

في حالة إن كانت الأم تُغذي طفلها الرضيع بواسطة الزبيب بشكل مبالغ فيه، فهذا يؤدي إلى رفع مُعدل الألياف، وذلك ما يجعل هناك مشكلة في الجهاز الهضمي تؤثر على الطفل مثل حدوث انتفاخ في بطنه أو إخراج بعض الغازات طوال الوقت، ومن الممكن أيضاً أن يتأثر الطفل بالإسهال طوال الوقت، لذلك يشير الأطباء إلى أنه قبل أن يتم إطعام الطفل بالزبيب فيجب على الأم أن تجعله مُعتدل في جلسته كي لا يتأثر بهذا الضرر ولا يُعاني منه مُطلقاً.

الحساسية

هناك أطفال كثيرون يعانون من مرض الحساسية، ولكن الأكثر عرضة للإصابة بالحساسية من الزبيب هم الأطفال الذين لديهم حساسية من ناحية الفاكهة المُجففة أو من بعض المُكسرات، وكي تتعرفين إن كان طفلك سيعاني من هذه الحساسية أم لا، فستجدين عليه بعض العلامات مثل سيلان الأنف دائماً وأيضاً يتعرض للإسهال بشكل سريع، ودائم الغثيان، وأيضاً يعاني من بعض الطفح الجلدي، والحل هنا هو عدم إطعامه لأي نوع من الزبيب وذلك بسبب أن هذه الحساسية من الممكن أن تؤثر عليه بشكل سلبي وتتسبب في تغير ضربات القلب، وتجعله يشعر بالضيق أثناء عملية التنفس، لذلك حافظي على صحة طفلك من هذه الأشياء.

طريقة عمل الزبيب للأطفال الرضع

هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها إحضار الزبيب للرضع، ويمكن اختيار الطريقة المناسبة منهما لكي تتمكنين من تغذية طفلك بكل سهولة، ومن أبرز طُرق إحضار وإعداد الزبيب للأطفال الرضع هي:-

  • إذا كنت تقومين بإطعام طفلك لبعض الأطعمة الخفيفة مثل الزبادي، فمن الممكن أن يتم إضافة الزبيب إليها والبدء بإطعامه.
  • من الممكن أن يتم طبخ هذا الزبيب عن طريق تحضير ماء مغلي والبدء بإضافته لها وبعد عملية الغلي سيتم هرسه وإطعامه للطفل.
  • هناك طريقة أخرى ينصح بها الكثيرون، ألا وهي تقطيع الزبيب إلى قطع أصغر بكثير من حجمه والبدء بإطعام الطفل بها بكل سهولة.
  • يمكن أيضاً إدراج الزبيب داخل أي أطعمة تقومين بإطعام طفلك بها.
  • هناك أمهات تقوم بوضع الزبيب داخل العصائر وعقب ذلك تجعل طفلها يشربه.

وصفة لتحضير الزبيب للرضع

هناك طريقة يمكن الاعتماد عليها لتقديم الزبيب إلى الأطفال الرضع، ألا وهي وصفة موسلي الفواكه، التي يمكن تحضيرها من خلال اتباع السطور التالية:-

المقادير

  • في البداية ستقومين بإحضار 5 ملاعق كبرى من اللبن.
  • عقب ذلك ستقومين بإحضار تفاحة واحدة وتبدئين بتقطيعها أو بشرها.
  • الآن ستجلبين الشوفان بمقدار يصل نحو 4 ملاعق.
  • من الممكن أن تقومين أيضاً بإحضار أي عصير من الفواكه الأخرى.
  • الآن ستقومين بإحضار حفنة من الزبيب.

التحضير

  • ستقومين الآن بسلق التفاح في وعاء على النار.
  • بنفس الوقت ستقومين بوضع الشوفان في مياه وتتركينه حتى يتم نقعه لمدة تصل لساعتين على الأقل.
  • والآن ستقومين بخلط المزيج مع بعضه البعض وتتركينه يبرد بعض الشيء ومن ثم تقدمينه إلى طفلك الرضيع.

صدور الدجاج بالزبيب

هناك طريقة أخرى مُغذية للغاية لطفلك الرضيع ويمكنك الاعتماد عليها لتقديم أكبر فائدة غذائية ممكنة إلى طفلك، ألا وهي طبق من الدجاج فكل ما عليك أن تتبعي هذه الخطوات:-

المقادير

  • ستقومين بإحضار صدور الدجاج وتقطعينها إلى مكعبات صغيرة.
  • ستجلبين البطاطا الحلوة وتبدئين بتقطيعها بحجم يصل إلى نفس حجم صدور الدجاج.
  • ستقومين بجلب بصلة صغيرة ومن ثم تبدئين ببشرها.
  • احضري البازلاء بمقدار يصل نحو كوب واحد فقط.
  • إحضار كوب من المياه المغلية.
  • ستضعين معلقة واحدة من الزيت.
  • والآن حان وقت إحضار الزبيب ضعي حفنة.

صدور الدجاج بالزبيب

التحضير

  • كل ما عليك الآن هو أن تقومين بوضع وعاء على النار وتقومين بإضافة الزيت عليه.
  • عقب ذلك ستضعين البصل المبشور وتقومين بتقليبه، ثم تبدئين بوضع المكعبات الخاصة بالدجاج والبطاطا عليه وتبدئين بالتقليب مرة أخرى حتى تكتمل عملية التسوية.
  • والآن ستقومين بإضافة الشوربة عليهم وتبتعدي قليلاً حتى تكتمل عملية التسوية بالكامل ويصبح الطعام صالح لأن يتناوله طفلك الرضيع.

كيفية عمل منقوع الزبيب للرضع

لن نبالغ إذا أجزمنا بأن منقوع الزبيب من أفضل ما يمكن تقديمه للأطفال الرضع كي يتم تغذيتهم، حيث أن هذه الوسيلة تحتوي على جميع الفوائد التي ذكرناها سلفاً، والطرق الصحيحة للبدء في تحضيره هي:-

المقادير

  • ستقومين بشراء زبيب بكمية تصل نحو كيلو ونصف على الأقل.
  • قومي بإحضار مياه دافئة بسعة 3 لترات على الأقل.

التحضير

  • في البداية ستقومين بوضع المياه في إناء صغير وتقومين بوضعه على النار ثم تتركيه حتى تتم عملية الغلي كاملة.
  • والآن ستقومين بتنظيف الزبيب تماماً والتأكد أنه لا يحتوي على أي اتساخ أو شوائب وبعد ذلك ستضعينه في إناء نظيف في الخارج.
  • كل ما عليك الآن هو أن تجلبي المياه المغلية وتضعينها على الزبيب في الوعاء الخاص به.
  • والآن بعد القيام بذلك ستتركينه لمدة تبدأ من ساعتين ونصف وتصل نحو 3 ساعات كي تتم عملية نقع الزبيب.
  • ستحتاجين الآن إلى القيام بغلي مياه أخرى بسعة لتر ونصف فقط، وبعد أن تنتهي عملية الغلي ستتركينه قليلاً حتى يبرد بعض الشيء.
  • والآن كل ما عليك هو أن تقومين بوضع الزبيب الذي تم نقعه داخل الخلاط بالمياه الخاصة به وتبدئين الآن بخلطة جيداً
  • بعد الانتهاء من الخلط ستضعين ما تم خلطه مع إضافة بعض الماء عليه داخل إناء أخر.
  • والآن أصبح لديك منقوع الزبيب المفيد للغاية والذي يمكنك البدء في تقديمه إلى طفلك الرضيع من الآن كي يحصل على هذه التغذية.

في النهاية ومع ختام هذا المقال، يمكن القول أن الزبيب للرضع من أكثر المواد الغذائية التي تُفيدهم وتجعلهم بحالة جيدة وبصحة أفضل لذلك لابُد أن تقدمينه إلى أطفالك كي يحصلون على هذه الفائدة، ويمكن أن تتبعين طرق التحضير التي عرضناها لك من خلال مقال اليوم والتي ستساعدك بشكل كبير على القيام بذلك.

المصادر:

فيري ويل فاميلي

مامجانكشن

بيرانتج فيرست كراي

زر الذهاب إلى الأعلى