fbpx
الأعشاب للحامل

فوائد وأضرار الزعفران للحامل | الكمية المناسبة لاستخدامه أثناء الحمل

الزعفران ملك التوابل ومن الأعشاب المفيدة للحامل والمشهورة عالميًا، سؤال يتبادر إلى ذهن أي حامل هل الزعفران يجوز تناوله أثناء الحمل أم لا يجوز؟ نعم يحتوي على عناصر غذائية هامة للإنسان وهنا سوف نرد على هذه التساؤلات حتى يتسنى لها أن تتعرف على فوائده وأضراره، ونحب أن نذكر أن الزعفران آمن على الحامل ما لم تتناول الكثير منه.

ماذا تعرفِ عن الزعفران

الزعفران أغلى أنواع التوابل في العالم؛ فهو من الأعشاب المشهورة عالميًا ويطلق عليه (الذهب الأحمر) لأن لونه ذهبي محمر، ويتم استخلاصه من زهرة الزعفران وبالتحديد الميسم والقلم، يتم استخدامه في الطهي لما يضفيه من رائحة ونكهة رائعة إلى الطعام كما أنه يعمل على تلوين الطعام، غالبًا يتم زراعة زهرة الزعفران في الهند في منطقتين فقط جامو وكشمير، كما أنه يتم زراعتها في مناطق البحر المتوسط والشرق الأوسط، ويطلق على هذه الزهرة اسم كيسار في الهند، إما بالنسبة لموطنه الأصلي فهي اليونان.

الزعفران وأهم عناصره الغذائية

جدير بالذكر أن الزعفران يحتوي على عناصر غذائية مهمة، فهو غني بالفيتامينات والزيوت النافعة للجسم، وقد استفاد منه الأطباء والمخبريون من خلال إدخاله في صناعة الأدوية، لأن الفوائد الطبيعية الموجودة به لا تعوضها المواد الكيميائية، ويرجع غلاء الزعفران إلى صعوبة حصاده، والجدول التالي يوضح العناصر الغذائية التي تحتويها ملعقة كبيرة منه.

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 0.25 جرام
السعرات الحرارية 6.51 سعرة حرارية
الدهون 0.123 جرام
البروتين 0.24 جرام
المغنيسيوم 5.54 مليجرام
الحديد 0.23 مليجرام
الكالسيوم 2.33 مليجرام
الصوديوم 3.11 مليجرام
الكربوهيدرات 1.37 جرام
فيتامين ج 1.7 مليجرام
فيتامين أ 11 وحدة دولية
الفسفور 5.29 مليجرام
البوتاسيوم 36.2 مليجرام

 

فوائد الزعفران للحامل

يوصي الأطباء الحوامل بضرورة الاستفادة من الزعفران وفوائده لأن له طبيعة طبية، وميزته الرئيسية أنه مساعد قوي للهضم، مع العلم أن استهلاك الحامل له آمن ولكن بالطبع يجب أن يكون هذا الاستهلاك معتدل، حتى لا تضر نفسها أو جنينها، ويفضل عدم الاستغناء عنه خلال فترة الحمل ولكن بنسب قليلة، وإليكِ أهم فوائد الزعفران للحامل.

يساعد في تحسين عملية الهضم

يساعد الزعفران للحامل في تحسين عملية الهضم

يتميز الزعفران باحتوائه على مواد قابضة هذه المواد تعمل على تطهير الجهاز الهضمي للحامل، كما أنها تزيد من تدفق الدم مما يساعد في تحسين وتسريع الهضم حتى لا تحدث انتفاخات أو غازات البطن للحامل، كما أنه يكون طبقة حماية على جدار المعدة مما يقلل شعور الحامل بالحموضة، وهو أيضا يعمل على تسريع عملية الأيض، ويقوم بطرد الديدان المعوية.

الزعفران يقلل من ضغط الدم

من خصائص الزعفران أنه يتحكم في ضغط الدم المرتفع لأنه يحتوي على البوتاسيوم والكروسيتين، لهذا فهو يساعد في تقليل ضغط الدم للحامل خاصة أنها معرضة للإصابة بارتفاع واضطرابات في ضغط الدم نتيجة زيادة معدل ضربات القلب لديها بنسبة 25%، كما أنه يقوم بتنقية دم الحامل وجنينها.

يكافح الغثيان

تتعرض الحامل في شهور الحمل الأولى إلى الشعور بالغثيان والدوار وعادة يكون ذلك في الصباح وثبت علمياً أن الزعفران للحامل يساعدها على مكافحة الغثيان الصباحي والدوار مما  يؤدي إلى شعورها بالخمول، وشاي الزعفران يستطيع أن يقوم بهذه المهمة ويخلصها من غثيان الحمل الصباحي الذي تعاني منه يوميًا.

يساعد في مكافحة أمراض الجهاز التنفسي

يحتوي الزعفران على مضادات للالتهاب، ويقوم برفع مستوى الجهاز المناعي للحامل، لأنها تكون أكثر عرضه للأمراض نتيجة ضعف جهازها المناعي في فترة الحمل،  فهو يساعد في الحد من نوبات الربو، كما أنه يخفف الحساسية التي تحدث بالجهاز التنفسي، ويساعد في علاج السعال، فهو يساعد في توسيع الشعب الهوائية.

يساعد الحامل على النوم

الزعفران للحامل مهدئ ومنوم قوي خصوصاً للحوامل اللاتي يجدن صعوبة في النوم في الشهور الأخيرة من الحمل؛ لأنها لا تجد وضع مريح لها في النوم نتيجة تمدد عظام الجنين، يمكن أن تتناول حليب بالزعفران أو شاي الزعفران قبل النوم لتحصل على ليلة هنيئة ونوم مريح والتخلص من الأرق عند الحامل.

يقلل من ظهور الكلف والبثور للحامل

بسبب التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها الحامل فإنها تكون عرضة لحدوث مشاكل بالبشرة، مثل الكلف والبقع والبثور واسمرار الجلد، ولكن في حالة إدخال الزعفران في النظام الغذائي للحامل فأنه يمكنها أن تتفادى حدوث مثل هذه المشاكل في البشرة وتحافظ عليها.

يعمل الزعفران على تحسين المزاج

تتعرض الحامل إلى عواطف مختلطة نتيجة الاضطرابات الهرمونية التي تحدث لها في فترة الحمل، وهذا يؤدي إلى تقلب في مزاجها دائمًا، ولأن الزعفران يحتوي على مضادات للاكتئاب فهو علاج قوي لتحسين مزاجها والحد من أعراض اكتئاب الحمل فهو يقوم برفع هرمون السعادة (السيروتونين) ويقلل مستوى التوتر والكورتيزون.

يساعد في منع التهاب اللثة

بعض من التغيرات الهرمونية تعمل على حدوث التهابات باللثة لدى الحامل، وهذا يجعل غسل الأسنان صعب بالنسبة لها، وللتخفيف من هذه الالتهابات والألم يمكن أن تقوم بطحن الزعفران وتستخدمه في دعك اللثة والأسنان مما يحافظ على صحة الأسنان والفم.

يحافظ على القلب

يحافظ الزعفران على الأوعية الدموية والشرايين، ويحافظ على مستويات الكوليسترول، هذا بفضل احتوائه على مضادات للأكسدة ومضادات للالتهاب، وكان قدماء المصريين والإغريق والرومان يشربون شاي الزعفران، وبالفعل قد أثبتت الدراسات الحديثة أن تناوله يعزز من صحة القلب كما أنه ينظم معدل دقات القلب.

يساعد في الحد من التعرض للأنيميا

معظم الحوامل يتعرضن للإصابة بالأنيميا ولهذا دائمًا ينصح الأطباء بتناول أطعمة تحتوي على الحديد، ويعد الزعفران إحدى هذه الأطعمة الغنية بالحديد للحامل فهو يزيد الهيموجلوبين بالدم.

يساعد في الشعور بحركة الجنين

من دواعي سرور الحامل أن تشعر بحركة طفلها داخل رحمها، ووفقاً لكتابات الأيورفيدا فأنه عند تناول الزعفران يسبب ذلك في ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل، مما يؤدي إلى حركة الطفل بداخلها مما يبعث السرور إلى نفسها.

يساعد في تسهيل الولادة

الزعفران كما ذكرنا يحتوي على هرمون الأوكسيتوسين وهذا الهرمون يساعد على ارتخاء العضلات، مما يساعد الحامل على تهيئة جسمها للولادة كما أنه يسهل الولادة ولهذا ينصح الأطباء المرأة الحامل بتناوله يوميًا في الشهر التاسع من الحمل ليفتح الرحم وتلد المرأة الحامل ولادة طبيعية سهلة.

يمنع تساقط الشعر

الزعفران للحامل يمنع تساقط الشعر

من أعراض الحمل تساقط الشعر، نتيجة التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها الحامل، ولكن الزعفران يقوم بتغذية الشعر ويقويه ويمنعه من التساقط، هذا لأنه يحتوي على مضادات للأكسدة، وتلجأ بعض الحوامل إلى عمل عجينة من الزعفران واللبن وعرق السوس واستخدامها في الشعر لتجنب سقوط الشعر وتقويته.

يساعد على علاج التقلصات

الزعفران للحامل أفضل صديق لعلاج التقلصات التي تشعر بها نتيجة كبر حجم الجنين بالرحم وتمدد عظامه وعضلاته، وكلما كبر كلما تزداد التقلصات والألم ولهذا يعد الزعفران مسكن طبيعي قوي لـ تقلصات الرحم للحامل.

كيف يتم استهلاك الزعفران للحامل

كما نعلم أن الزعفران آمن للحامل ولكن بكميات محدودة جداً ويجب أن تكون الحامل على إطلاع واسع بطريقة استخدامه بطريقة صحيحة وعلى وجه العموم يتم استهلاك الزعفران بطريقتين:

الزعفران باللبن

عند بداية الشهر الخامس من الحمل يمكن أن تضيف الحامل خيوط الزعفران إلى اللبن، كما يمكنها أن تطحن الفستق واللوز وخيوط الزعفران ثم تضيف هذا المزيج إلى اللبن، وتشرب هذا الخليط في الصباح.

الأرز بالزعفران

تسطيع الحامل أن تضيفه إلى الشوربة أو إلى أطباق الأرز ليحسن من نكهة الطعام مع العلم أن فرعان منه يكفيان لإضافة اللون والنكهة اللذيذة للطعام، ولكن يجب أن لا تزيد عن الكمية المسموح بها.

منقوع الزعفران

ابسط طريقة لاستخدامه هي وضعه في كوب ماء ثم تناوله، وهذا يكون في أي وقت خلال اليوم، وسوف تستفاد من عناصره الغذائية كما أنه يساعد في تحسين الهضم ويحسن عمل الجهاز الهضمي.

أضرار الزعفران للحامل وآثاره الجانبية

بالرغم من أن فوائد الزعفران الحامل كثيرة، كما أن تناوله آمن عليها، ألا أن الإفراط في تناوله له بعض الأضرار، ولهذا ينصح بتناوله بكمية قليلة جدا في الشهور الأولى وبعد تحرك الجنين في الرحم إي في بداية الشهر الخامس يتم تناول الزعفران بكمية أكبر ولكن أيضًا باعتدال وسنستعرض في السطور التالية أضرار الزعفران على الحامل.

يؤدي إلى الإجهاض

عند تناول الزعفران بكثرة في الأسابيع الأولى من الحمل يؤدي إلى زيادة في درجة حرارة جسمها وهذا يؤدي إلى حدوث تقلصات بالرحم مما يزيد من خطر تعرضها لـ الإجهاض، ولهذا قبل استخدامه يجب سؤال الطبيب المختص، مع العلم أن الحامل تستطيع استخدامه بدون قلق في الثلث الثاني من الحمل.

يصيب الحامل بالتسمم

أن تناول الحامل للزعفران بجرعات تزيد عن المسموح ألا وهو 12 جرام يؤدي إلى إصابتها بالتسمم ومن ضمن أعراضه اصفرار العيون والجلد وإسهال دموي ونزيف بالأنف.

يسبب الحساسية الحادة

بعض من الحوامل بعد تناولهم للزعفران يحدث لهم غثيان وقيء وجفاف بالفم وهذا يدل على وجود حساسية لديهم من الزعفران، وهنا يجب أن يتوقفوا عن استخدام الزعفران نهائي خلال فترة حملهم كلها.

الكمية المناسبة لاستخدام الزعفران للحامل

بالرغم من فوائد الزعفران التي ذكرناها، إلا أنه يفضل الأطباء استهلاكه في بداية الشهر الخامس، لأن الحمل يكون قد استقر في هذه الفترة،  وكذلك يكون الجنين أقل عرضه لأي انقباضات مبكرة في الرحم، ولكن يجب استخدام من فرعين إلى ثلاث أفرع فقط من الزعفران، حتى لا يؤثر سلباً على صحة الحامل.

كيف تفرقين بين الزعفران الأصلي والمغشوش

كما ذكرنا أن الزعفران سعره غالي جداً فهناك بعض من التجار يقوموا بخلطه وذلك لتحقيق الربح السريع، ولهذا لا تصدقوا أي تاجر يقول أن لديه زعفران أصلي وبسعر رخيص لأنه في نهاية الأمر يكون زعفران مغشوش وهذا بالطبع يؤدي إلى الأضرار بالحامل والجنين وهذه بعض من النصائح حتى يمكن معرفة الزعفران الأصلي من المغشوش

كيف تفرقين بين الزعفران الأصلي والمغشوش

  • الزعفران الأصلي لونه قرمزي وله رأس أحمر برتقالي، إما إذا كان كله لونه قرمزي فهذا مغشوش.
  • إذا كان الزعفران مخلوط بأشياء صفراء وبيضاء لا تشتريه؛ لأنه في هذه الحالة يكون مخلوط معه أجزاء أخرى من باقي زهرة الزعفران.
  • متاح من الزعفران جاف أو مطحون ويفضل أن تشتري الجاف.
  • للتأكد منه يتم وضعه في الماء إذا تغير لون الماء بسرعة؛ فهذا يدل على أنه مغشوش لأن الزعفران الأصلي يغير لون السوائل فيما بين 10 إلى 15 دقيقة.

وفي النهاية استشيري طبيبك فالزعفران للحامل قد يكون مفيد لسيدة وغير مفيد لسيدة أخرى، ولتتجنبي أضرار الزعفران على الحامل يجب أن تحرصي على معرفة الكمية المناسبة لكِ منه، حتى لا تلحقي الضرر بحملك أو بطفلك، مع العلم أنه من الضروري أن لا تستغني عنه في جدول نظامك الغذائي في فترة الحمل حتى لا تفقدي عناصره الكثيرة وفوائده المميزة التي ربما لن تجديها في الأعشاب الأخرى.

المصادر:

سوايرليستر

هيلث لاين

بيرانتج فيرست كراي 

زر الذهاب إلى الأعلى