الرضاعة

السمك للرضع | أهم الفوائد والأنواع المناسبة وطرق التقديم مع أهم النصائح

ها قد أتى ملاككِ الصغير، وأراكِ تبحثين عن كل ما يغذي جسمه الصغير، باحثةً عن أنواع الطعام المناسبة له، ويدور برأسك الكثير من التساؤلات حول مناسبة تناول السمك للرضع، والأنواع المناسبة، وطرق التقديم، هذا ما نجيبكِ عنه بهذا الموضوع، الذي نحدثكِ فيه عن كل ما يخص التناول من أهمية وفوائد، وبعض الأضرار، والكثير من النصائح الهامة، فلا تذهبي بعيداً، وكوني معنا للنهاية.

أهمية تناول السمك للرضع

يعتبر أكل السمك للرضع من أهم ما قد تقدمينه لهم على الإطلاق، حيث يعد السمك أحد أهم مصادر البروتين غير النباتية الهامة بالنظام الغذائي للطفل، لما يمده به من عناصر غذائية هامة، وفيتامينات لا غنى له عنها، خاصةً مع تزايد احتياجه إليها بمراحل النمو، ولما تقوم به من تغذية للمخ وسلامة نمو الدماغ وتقوية الأعصاب وتطورها ونموها السليم.

السن المناسب في أكل السمك للأطفال الرضع

يعد سن الست شهور هو أنسب وقت للبدء لوضع  السمك في جدول إدخال طعام الطفل، كما قد يمكن تناوله مع بدء إدخال الأطعمة الصلبة للنظام سن الأربعة شهور على أن يؤكد الطبيب المتابع للطفل على عدم تحسسه من التناول، أما بحالات التحسس فينصح بتأجيله إلى سن الثمانية أشهر لعدم التعرض للخطر وللحساسية.

هل يعتبر تناول التونة آمناً للرضع؟

لا شك أن سمك التونة غني بالكثير من الفيتامينات، ومغذٍ بشكلٍ كبير، غير أن احتوائه على مادة الزئبق تجعل من الضروري التأكد أولاً من النسبة، كما يعتبر من المهم جداً التأكد من النوعية المستخدمة للتعليب، وحينها يمكنكِ إدخالها إلى طعام الرضيع بعمر الست شهور بوجبة صغيرة بالبداية للتأكد من عدم تحسسه منها، أو ظهور أي أعراض غير مرغوبة.

أهم فوائد تناول السمك للرضع

كما أسلفنا فتناول السمك للأطفال مهم جداً بجميع المراحل العمرية، بدايةً من سن الرضاعة، ذلك لما يحتوي عليه من عناصر غذائية هامة تساعد على النمو الصحي والسليم لجسم الأطفال، ومن أهم هذه الفوائد أيضاً ما يلي:

أهم فوائد تناول السمك للرضع

  • أحد أهم مصادر البروتين الهامة جداً للجسم.
  • المحافظة على صحة وسلامة العيون والنظر عند الأطفال.
  • أهم مصادر إمداد المخ بالعناصر والدهون الصحية المعززة للخلايا، وأهمها الأوميجا 3.
  • يقي من أمراض القلب والشرايين، ويحافظ على صحة القلب.
  • مصدر غني جداً بالكثير من الفيتامينات الهامة.

الأنواع المفضلة التناول من السمك للرضع

الكثير من الأسماك تعتبر مفيدة جداً للرضع والأطفال، إلا أن كبيرة الحجم والغنية بالبروتين، والمتميزة بانخفاض نسبة الزئبق بها تعد من أفضلها، ومن أمثلة هذه الأسماك السردين، السلمون، السمك المفلطح، الروبيان، البلطي والتونة بعد التأكد من نسب الزئبق، وسمك البلوق، فهذه الأنواع آمنةً تماماً للتناول، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

سمك السردين

يعتبر السردين للرضع من أنسب الأسماك التناول على الإطلاق، ذلك لما تحتوي عليه من نسبة عالية من الدهون الصحية الهامة لنمو وسلامة خلايا المخ “الأوميجا3″، وتوفيره أيضاً على نسب عالية من البروتين، الفسفور وفيتامين “د” للرضع المساعد على سهولة امتصاص الكالسيوم والفسفور بالجسم، مما يرفع من دعم وتعزيز قوة العظام لدى الأطفال والرضع بمراحل النمو المختلفة.

سمك السلمون

يعد السلمون للرضع أكثر أنواع الأسماك أماناً أيضاً، ذلك لما تحتوي عليه من نسب منخفضة جداً من الزئبق، ومسببات الحساسية، لذا فهي من أجود الأنواع التي تستخدم ببدء إدخال السمك على العموم بغذاء الرضيع.

الزبيدي الفضي

تعتبر سمكة الزبيدي الفضي من أغنى أنواع الأسماك بفيتامين ب12، وفيتامين ب3، و “هـ”، و “أ”، وهي من الفيتامينات الهامة جداً للجسم لدعمها للهضم، وصحة البشرة، كما تتميز هذه السمكة بانخفاض نسبة الزئبق.

أهم النصائح الهامة في تناول السمك للرضع

يعتبر تناول الكثير من أنواع الأسماك أمناً جداً للرضع والأطفال، خاصةً الأنواع المذكورة سابقاً، إلا أن هناك بعض النصائح والملاحظات الهامة التي ينبغي مراعاتها عند بدء إدخال السمك لصغارك بنظامهم الغذائي، ومن أهمها ما يلي:

أهم النصائح الهامة في تناول السمك للرضع

  • التأكد من عدم وجود حساسية السمك عند الرضع بانتظار خمسة أيام بعد تناول الوجبة الأولى، مع الملاحظة التامة قبل البدء بإعادة التناول.
  • إدخال نوع واحد من السمك للرضع بالبداية لبعض الوقت، حتى يتم تقبله تماماً والتعود عليه، ثم البدء بمصاحبته لأحد الأنواع الأخرى، وهكذا.
  • الاعتماد على طريقة الطهي على البخار لتسهيل الهضم على الرضع، كما يمكن الطهي بالفرن بعد التنظيف الجيد والهرس.
  • الابتعاد عن تقديم الأسماك النيئة للأطفال تماماً، وتقديم الطازج منها فقط.
  • الابتعاد عن تقديم الأسماك الغنية بالزئبق مثل الماكريل، أسماك القرش، المارلين وسمكة أبوسيف، لضررها على الجهاز العصبي للرضع.
  • تجنب تقديم سرطان البحر والجمبري للرضع لما بهم من مواد مسببة للحساسية رغم انخفاض الزئبق بهم، لذا ينصح بتأجيل تناولهم بعد إتمام العام.
  • تقديم وجبات السمك لما لا يزيد عن مرتين بالأسبوع، لعدم تراكم الزئبق بالجسم حتى مع الأسماك المنخفضة النسب.

أضرار تناول السمك للرضع

يعتبر السمك وجبةً مغذيةً وآمنةً تماماً للأطفال، إلا أنها قد تسبب بعض الأضرار لدى بعضهم من تراكم الزئبق والمواد الكيميائية الموجودة به عند الإفراط بالتناول، أو التناول لفترات طويلة، وهو ما يؤثر سلباً على النمو والجهاز العصبي، كما قد يسبب تناول السمك التحسس لدى بعض الأطفال الأخرى، والتي من أعراضها ما يلي:

  • طفح وبقع بالجلد لدى الأطفال، وقد يصاحبه احمرار ورغبة بالهرش.
  • سعال وصفير وصعوبة بالتنفس.
  • مشاكل بالهضم مثل القيء والإسهال.
  • ظهور التورم في الوجه واللسان.

أشهر وصفات السمك للرضع بالنظام الغذائي

تتنوع طريقة عمل السمك للرضع وتختلف من سمكة لأخرى أيضاً، والكثير منها مناسب جداً لسن الرضاعة، إلا أنها تعتمد وبشكل كبير على تقبل الطفل خاصةً ببداية التناول، ومن أشهر هذه الوصفات ما يلي:

وصفة هريسة السمك

من الوصفات السهلة المكونات والتحضير، والسهلة التناول والمحببة لدى الأطفال، من أشهر الوصفات المستخدمة ببدء تناول السمك للأطفال لما لها من طعم مميز رائع، وسهولة التناول والبلع، ويمكنكِ تحضيرها بالمكونات والخطوات التالية:

المكونات

  • نوع السمك المفضل التقديم للطفل منزوع العظم.
  • رشة من الملح والفلفل.

طريقة التحضير

  • يسلق السمك بالماء، أو يطهى على البخار حتى يتحول لونه إلى الأبيض.
  • يخرج من الوعاء ويضاف إليه الملح والفلفل.
  • تهرس جيداً وتقدم للطفل دافئةً ومناسبةً للتناول.

وصفة السالمون المهروس بالطماطم

من الوصفات المميزة والمفضلة لدى الأطفال، لما تتمتع به من طعم لذيذ ممزوج بالطماطم والزبد وبعض الإضافات التي تعطي الوجبة جاذبيةً عالية، وتقبل ملحوظ، ويمكنكِ تحضيرها كالتالي:

المكونات

  • سمكة واحدة نيئة من الفيليه منزوع الجلد.
  • حبتان متوسطة الحجم من الطماطم.
  • نصف كوب من الحليب.
  • ملعقة صغيرة من الزبد غير المملح.
  • ورقة واحدة من أوراق الغار.
  • حبة متوسطة الحجم من البطاطا.

وصفة السالمون المهروس بالطماطم

طريقة التحضير

  • يسخن الفرن بدرجة حرارة 180 درجة مئوية.
  • يوضع السمك في إناء مناسب لتحمل الحرارة بالفرن، مضافاً إليه ورق الغار، الزبد والطماطم.
  • يضاف إليه ثلاثة أرباع كمية الحليب، ويغطى لثلث ساعة.
  • تسلق البطاطا وتهرس مع كمية الحليب المتبقية والزبد، ويهرس جيداً بالحليب المتبقي.
  • يمزج السمك المهروس مع البطاطا المهروسة والمجهزة ثم تقدم دافئةً للطفل.

ختاماً يعتبر السمك للرضع من أكثر الوجبات الرائعة والمفيدة والمساعدة على النمو السليم، إلا أننا نؤكد على ضرورة التأكد من ملائمتها للطفل، وعدم التحسس منها، مع استشارة الطبيب فوراً عند ظهور أي عرض مزعج بعد التناول والتجربة الأولى، هذا وقد حدثناكِ عن كل ما يتعلق به من فوائد وقدمنا لكِ الكثير من النصائح، راجين أن نكون قد قدمنا لكِ ما يفيدك وطفلكِ، متمنين بقائكِ معنا دائماً عبر موضوعاتنا التالية.

المصادر:

فيري ويل فاميلى

بيرانتج فيرست كراي

ميد فور مامز

زر الذهاب إلى الأعلى