الرضاعة

الشمر للرضع بين الفوائد والأضرار ستذهلين عند معرفتها

يعاني الكثير من الرضع في باكورة العمر من المغص، وتبحث الأمهات عن طرق مختلفة لعلاجه، وفي هذا الإطار سأوضح لكِ واحدة من أبرز طرق العلاج الطبيعية بالأعشاب وهي استخدام الشمر للرضع، فهل تقتصر فوائده على علاج مغص حديثي الولادة فقط أم أن له فوائد أخرى؟ وما هي الكمية الموصى بها للرضع؟ ستتعرفي على ذلك وأكثر من خلال متابعة القراءة معنا.

فوائد الشمر للرضع

يُعد الشمر كنز غذائي مكنون، فهو من الأعشاب الخفيفة والتي لها مذاق طيب إلى جانب أنه غني بالمعادن والفيتامينات، ويمتلك قدرة هائلة في علاج المغص والانتفاخات التي تصيب حديثي الولادة، وعلاج المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي مثل الإمساك وعسر الهضم، وعلى الرغم من كونها أبرز استخداماته إلا أن فوائد الشمر للأطفال لا تقتصر على هذا الحد فقط، تعرفي معنا من خلال السطور القادمة على فوائده الأخرى، كالتالي:

تقليل الالتهابات

يُستخدم الشمر للتخفيف من حدة الالتهابات التي تصيب الأطفال والرضع، وذلك بسبب احتوائه على مضادات البكتيريا والفطريات، وأيضًا المركبات المضادة للأكسدة التي توفر حماية فعالة لجسم طفلك من الغزاه الخارجيين مثل تلوث الهواء أو ضوء الشمس، كما تمنع تلف الخلايا الناتج عن الجذور الحرة.

 صحة الجهاز التنفسي

يحافظ الشمر على صحة الجهاز التنفسي للرضيع

يوصي الأطباء وخبراء التغذية بتقديم مغلي الشمر للرضع في حال كان رضيعك يعاني من التهاب الشعب الهوائية أو الربو أو السعال الناتج عنه، وذلك بفضل خصائصه المذيبة وطاردة للبلغم.

تخفيف المغص

من أهم فوائد الشمر للرضع استخدامه للتخفيف من الآلآم والتقلصات والغازات التي تصيبهم وتؤرق نومهم وتؤثر على رضاعتهم، وتسبب الضيق للأم ورضيعها، وذلك بفضل خصائصه العشبية الطاردة للغازات والمهدئة للمغص.

ملين طبيعي وعلاج للإمساك

يعاني الرضع من الإمساك بشكل متكرر نتيجة اضطرابات الجهاز الهضمي فهو لا يزال طور النمو، وأيضًا بسبب اضطراب عملية الرضاعة أو تناول جرعات زائدة من الحليب الصناعي، وهنا يلعب الشمر دورًا هامًا وفعالاً في علاج الإمساك وإرخاء عضلات المعدة مما يساعده على التبرز.

تحسين الهضم

يستخدم شاي الشمر للرضع للقضاء على بعض أنواع من الديدان والبكتيريا، وأيضًا تحسين عملية الهضم حيث تسهم الزيوت الأساسية الموجوده به في تحسين حركة الأمعاء، وتحفيز إنتاج العصارة الصفراء، والقضاء على حرقة المعدة، بالإضافة إلى تحسين الدورة الدموية في الجهاز الهضمي، كما أن شاي الشمر الساخن يساعد الرضع على الاسترخاء وعلاج الأرق، مما يساعد الطفل الرضيع على الخلود للنوم بكل سهولة.

مصدر أساسي وغني بالفيتامينات

الشمر من الأعشاب التي تتميز بقيمة غذائية عالية بفضل محتواه الغني من البوتاسيوم، المغنسيوم، الحديد، الكالسيوم، فيتامين أ، ج، ي، ك، الفسفور، حمض الفوليك والمنغنيز.

تقوية المناعة

أظهرت بعض الدراسات أن مغلي الشمر من المصادر الطبيعية القليلة للسيلينيوم وهو أحد أنواع المعادن ومضادات الأكسدة القادرة على تنظيف الجسم ويخلصها من السموم ويحمي جسم رضيعك من الأمراض، كما أن محتواه من السيلينيوم يساعد على تحفيز عمل جهاز المناعة وتقويته.

الجرعة الموصى بها من الشمر للأطفال والرضع

يجب أن يكون مغلي الشمر للأطفال خفيف التركيز حتى يكون طعمه جيد وغير لاذع بالنسبة لهم، وقد أوصت الأبحاث والدراسات التي أجريت بهذا الخصوص أن الجرعة الموصى بها للرضع تعادل 1\20 من الجرعة الموصى بها للكبار، وهذا يعني أن الكمية المناسبة للطفل الرضيع تعادل 30 ملليليتر.

كما أن شاي الشمر للرضع ليس بديلاً للرضعات، وإنما يستخدم عند الحاجة في حال كان طفلك يعاني من الانتفاخات والمغص، ويجدر التنبيه إلى تقديمه لطفلك في أوقات متفرقة من اليوم، ولا تزيد عن ثلاث مرات يوميًا.

محاذير عند تقديم الشمر للطفل الرضيع

الشمر للأطفال والرضع من الأعشاب آمنة الاستخدام شريطة استهلاكه بالكميات المعتدلة وبالجرعات الموصى بها، إلا أن هناك مجموعة من الاحتياطات والمحاذير التي يجب أن توليها بعض من الانتباه عند تقديم الشمر لرضيعك، وهي كالتالي:

محاذير عند تقديم الشمر للطفل الرضيع

الحساسية من الشمر

إذا كانت هذه المرة الأولى لتقديم الشمر لطفلك الرضيع، فيجدر بكِ الانتباه إذا كان طفلك يتحسس من مغلي الشمر، ويظهر ذلك على هيئة طفح جلدي، أو الشعور بوخز أو حكة، أو ظهور تورم في الوجه أو أي جزء من أجزاء الجسم، أو الشعور بالدوخة أو الدوار، فيجدر بك تقديم مغلي الشمر لرضيعك في البداية بكميات صغيرة وانتظري لمدة 3 أيام، إذا لم يظهر ردود فعل تحسسية على رضيعك فإنه لا يشكل خطر عليه.

الاختناق

إذا أعطيت طفلك بذور الشمر كما هي في صورتها الأولية فأنتِ بذلك تعرضيه للاختناق، وإنما الأفضل هو تحضيره لرضيعك بشكل الشاي للاستمتاع بفوائده وتجنب أضراره.

غليان الشمر على درجة حرارة عالية

ننصحك بعدم غلي الشمر على درجات حرارة عالية حتى لا يفقد الزيوت والمواد الفعالة ومضادات الأكسدة الموجوده به، بل يُفضل نقعه لمدة 15:20 دقيقة ويُقدم بارد أو دافئ نسبيًا، جربي درجة حرارته على يدك قبل إعطائه لطفلك.

يتفاعل مع الأدوية

من الممكن أن يتفاعل مشروب الشمر مع بعض الأدوية وخاصةً المضادات الحيوية، لذا يجب عليك أن تستشيري طبيبك قبل تقديمه لطفلك.

 أضرار الشمر للرضع

على الرغم من فوائد الشمر العديدة والمتنوعة، إلا أن أضرار الشمر للأطفال تظهر في حالة الإسراف في تناوله، لأن الشيء إذا زاد عن حده من الممكن أن ينقلب ضده، تعرفي معنا من خلال السطور القادمة على بعض الأضرار التي يتسبب بها مغلي الشمر:

  • تسارع ضربات القلب، وكذلك من الممكن أن يصاب رضيعك بصعوبة في التنفس.
  • الإصابة بمشكلات عصبية مختلفة.
  • هناك مكون يسمى بالأنثول، وهو مكون رئيسي في الشمر، في حال تناول طفلك كميات كبيرة من مغلي الشمر، فمن الممكن أن تؤثر هذه المادة سلبًا على طفلك.

وصفة شاي الشمر

تستخدم هذه الوصفة للتقليل من الألم بشكل عام، فقد يكون لها تأثير مضاد للتشنج، كما تساعد الطفل الذي يعاني من القولون العصبي على إرخاء الأمعاء، والتخلص من انتفاخات البطن والتقليل من الغازات، وإزالة السموم من الجسم، ولتحضير شاي الشمر اتبعي تلك الخطوات:

المكونات

  • بذور الشمر.
  • ماء نقي.

طريقة التحضير

  • ضعي بذور الشمر في كوب، ثم صبي إليه الماء المغلي الذي يقدر ب 150 مل.
  • اتركيه منقوع لمدة 20 دقيقة، قومي بتصفية المزيج جيدًا وتأكدي من خلوه من الشوائب.
  • دعيه يبرد وقدميه إلى طفلك في زجاجة الرضاعة، وننصحك بعدم إضافة السكر .

طريقة عمل مشرب الشمر

للحصول على فوائد الشمر للأطفال يجب أن تُحضريه بطريقة صحيحة حتى تحصلين على مشروب صحي غني بالمعادن والفيتامينات، كما يُمكنك إضافة بعض الأعشاب الأخرى حتى تزيدي من القيمة الغذائية للوصفة، وهذه الوصفة تُقدم للطفل الذي قد تم عامه الأول فيما فوق، والطريقة كالتالي:

المكونات

  • بذور الشمر.
  • كراوية.
  • بذور الينسون.
  • عسل نحل.
  • كوب ماء نقي.

طريقة عمل مشرب الشمر

طريقة التحضير

  • أحضري كوب نظيف وضعي به كميات متساوية من الأعشاب السابق ذكرها، وامزجيهم ببعض جيدًا.
  • صبي الماء المغلي، ومن ثم ضيفي ملعقة العسل مع دوام التقليب.
  • اتركي المزيج منقوع لمدة 15:20 دقيقة.
  • احرصي على تصفية المشروب من الشوائب العالقة به، وقدميه لطفلك مع مراعاة درجة حرارته.

ختامًا، ابتعدي عن تقديم الشمر للأطفال الأقل من 4 أشهر، فهو غير آمن عليهم في هذا العمر، كما يجب عليكِ استشارة الطبيب قبل تضمين أي منتج عشبي في النظام الغذائي الخاص بطفلك أو حتى عمل خليط من الأعشاب، وخاصةً إذا كان طفلك لم يتم عامه الأول لأنها قد تؤثر سلبًا عليه، ولا تستخدميه بغرض الوقاية فقد يعتاد الطفل عليه وفيما بعد يصبح الدواء العلاجي غير مؤثر.

المصادر:

بيرانتج فيرست كراي

مامجانكشن

بيرانتج هيلثي بيبيز

زر الذهاب إلى الأعلى