الرضاعة

الطفل بعد الأربعين | أهم التغييرات الحادثة له والتطورات التي يكتسبها

عندما تنظري لطفلك لأول مرة عند الولادة ستجدينه يحمل ملامح أحد والديه، ولكن بمرور الأسابيع الأولى من ولادته تلاحظين تحولاً ملموسًا في ملامحه، وهكذا نجد أن الطفل بعد الأربعين يختلف عنه وقت ولادته من حيث الشكل واللون، كما أن وزنه سوف يزداد عن ذي قبل، وسنتعرف من خلال هذه المقالة على كل ما يتعلق بالطفل بعد تجاوزه الأربعين يومًا، فتابعو معنا.

الطفل بعد الأربعين

تتساءل كثيرات؛ هل يتغير الطفل بعد الأربعين؟ والإجابة هي نعم، فعندما يتجاوز طفلك الأربعين يومًا ستجدينه في تغير مستمر فيما يتعلق بملامحه وذلك حتى يتجاوز عامه الأول، وتلاحظين أن أهم التغييرات الحادثة له تكون في شكل وجهه وجبهته، كما تحدث تغيرات بالجسم ولون بشرته وعينيه، ويمكن توضيح أهم الاختلافات التي تحدث عند الرضيع بعد الأربعين فيما يلي:-

تغييرات برأس الطفل

عندما تلدي طفلك، ستجدين أن شكل رأسه يتخذ هيئة مخروطية، وتحتوي على الكثير من القشور البيضاء التي قدر تجدينها مزعجة إلا أن لها أهمية كبيرة تتمثل في حماية الأعضاء الداخلية للدماغ، وبالتالي ينصح بعدم إزالتها أو محاولة التخلص منها؛ فإنها ستسقط من تلقاء نفسها بعد الأربعين، يمكنك فقط ترطيبها حتى لا تزعجه، وما إن يتجاوز طفلك الأربعين يومًا ستجدين أن رأسه أصبح ذا هيئة مستديرة.

تغييرات في لون الطفل

من الممكن أن تجدي الطفل بعد الأربعين  تغير لونه عن اللون الطبيعي الذي ولد به، ولكن ليست كل التغييرات تشير إلى لونه الحقيقي، ففي بعض الأحيان قد يتعرض الطفل لتغييرات  في اللون تدل على وجود بعض المشاكل الصحية لديه وهي كالآتي:

  • اصفرار لون المولود يصاب به معظم الأطفال حديثي الولادة، وربما يخضع للعلاج على حسب شدته.
  • اللون الأزرق قد يدل على وجود مشاكل بالقلب، أو صعوبة التنفس.

لون عيون الطفل

لون عيون الطفل بعد الأربعين أكثر الأشياء التي يتم تغيرها بالطفل هي لون عينيه، حيث تجدينها عند ولادته تحمل لونًا يميل عادةً إلى الرمادي، وبعد تجاوزه الأربعين وحتى عامه الأول يختلف لون عينيه عن وقت ولادته، وأحيانًا يستمر هذا التغيير حتى مضي ثلاث سنوات من عمره، والسبب في ذلك يرجع إلى كمية الميلانين الموجودة في قزحية العين والتي تكون قليلة في الأيام الأولى من ولادته، ولكن تعرضه للضوء يتسبب في إنتاجه في القزحية، وبالتالي حدوث تغييرات بلون العين.

شكل الأنف والفم والأذن بعد الأربعين

قد تجدي أن أنف طفلك منتفخة بعض الشيء بعد الولادة، كما أنها في بعض الأحيان تتعرض للانسداد، الأمر الذي يُعالَج تلقائيًا ويختفي عندما يتجاوز الأربعين يومًا بدون أي تدخل طبي. أما عن الفم فهو الوسيلة الرئيسية للتنفس عند المولود حال انسداد الأنف ويظل مفتوحًا أثناء نومه، ولكن بعد الأربعين يستطيع بشكل طبيعي التنفس من الأنف مع حدوث تغييرات في عضلة الفم فيتمكن من إغلاقه أثناء النوم. أما عن الأذن  فستجدينها عند الولادة محاطة بشعر كثيف، ولكنه سرعان ما يتطاير عندما يتجاوز الأربعين.

وزن الطفل بعد الأربعين

يتم التعرف على صحة المولود وسلامة نموه من خلال المتابعة الدورية لوزنه وطوله وحجم رأسه، حيث أن زيادة وزنه تدل على سلامة صحته أما العكس لا قدر الله فيدل على وجود مشكلة صحية أو أنه لا يتغذى بالقدر الكافي. وخلال الستة أشهر الأولى من ولادته يتعرض طفلك للنمو السريع ويزداد وزنه بما لا يقل عن 30 جرام بشكل يومي، وبعد تجاوزه الأربعين يتوقع أن يكون وزنه ما بين 5 إلى 7 كجم.

نوم الرضيع بعد الأربعين

عندما تلدي طفلك فستجدي أن عملية نومه غير مستقرة على الإطلاق، ولكنها سوف تستقر بشكل تدريجي عندما يتجاوز الأربعين وحتى الشهر الثالث من عمره، ولذلك ننصح الوالدين بعدم السعي لضبط نوم طفلهم بعد الولادة مباشرة، لأنه لا جدوى من ذلك.

ويجب أن تعلمي سيدتي بأن عدد ساعات نوم طفلك بعد الولادة قد تصل إلى 20 ساعة باليوم، ولذلك لا تقلقلي بشأن هذا؛ فهو أمر طبيعي لازم له للنمو، وعندما يتجاوز ال3 شهور الأولى من عمره ستجدي أن عدد ساعات نومه تم ضبطها إلى حد كبير حتى تصل إلى 9 ساعات.

أكل الطفل بعد الأربعين

عندما تلدي طفلك تكون التغذية الوحيدة التي يحصل عليها هي الرضاعة، سواء أكانت طبيعية أو صناعية، وعندما يتجاوز الأربعين يوم فلا يختلف الأمر، فلا يمكنه الأكل أو الشرب قبل إتمامه الشهر الرابع على الأقل، ولكن تُنصح الأم أن بوضع طفلها في الشمس المبكرة للحصول على فيتامين د، وإذا لم يتح لك ذلك يمكنك إعطائه إياه على هيئة نقاط ولكن تحت استشارة الطبيب.

أول يوم بعد الأربعين للطفل

تحدث الكثير من التطورات المختلفة في الشهر الأول منذ ولادة طفلك وحتى تجاوزه الأربعين يومًا والتي تعرف بتطور مراحل الرضع، وتشمل تطور الحركة والمعرفة، كما يجب إخضاعه للكثير من الفحوصات والتطعيمات المختلفة للاطمئنان عليه كاختبار السمع، ومن أهم تطورات الطفل بعد الأربعين يوم ما يلي:-أول يوم بعد الأربعين للطفل

التطور الحركي 

تحدث العديد من التطورات الحركية لطفلك، ومن أهمها تمكنه من الانقلاب على البطن مع رفع رأسه قليلاً وتحريكها في جميع الجوانب وذلك إذا كان نائمًا على جانبه، مع تمكنه من التزحزح بشكل بسيط اعتمادًا على أطرافه، كما تجدينه يقوم بوضع يديه بجانب عينيه أو فمه، وأن كفتيه تكونان مقبوضتين بشكل دائم، أما إذا كان مستلقيًا على ظهره فلن يتمكن في الوقت الحالي من قلب نفسه على بطنه.

التطور المعرفي

يشعر الطفل بعد الأربعين بالاستمتاع عندما يلمسه أحد أبويه، كما أنه يقوم بالاحتفاظ بالاتصال البصري مع الشخص الذي يقوم بالاعتناء به، ويقوم أيضًا بتحريك أطرافه إذا شعر بسرور تجاه شيء ما أو تعبيرًا عن عدم رضاه أيضًا، ومن الممكن أن تجديه يبكي باستمرار عندما يريد لفت الانتباه إليه، كما يصبح قادرًا على التعرف على ملامح والديه جيدًا ويفضلهما عن الآخرين.

التطور اللغوي

الطفل أثناء وجوده برحم أمه يسمع جيدًا عندما يتجاوز الشهر السادس من الحمل، وبعد الولادة يستطيع أن يميز الأصوات المألوفة لديه مثل صوت الأم، فيشعر بالراحة ويهدأ عند سماعه، كما أنه يقوم بالتركيز مع من يتحدث بجانبه، كما أن الطفل بعد الأربعين يقوم بالتعبير عن مشاعره من خلال التواصل بواسطة حركة الأطراف وتعابير وجهه المختلفة مع البكاء لنقل رسالة ما لأمه، كما يستطيع أن يركز مع الأشياء الموجودة جانبه وعلى بعد أقصاه 20 سم.

كيفية تنظيم نوم طفلك بعد الأربعين

الطفل بعد تخطيه الأربعين يستطيع النوم حتى 18 ساعة في اليوم، حيث يستيقظ فقط للرضاعة بعد كل غفوة، وكل غفوة تستغرق من ساعتين إلى ثلاث، ومن ثم يعود للنوم مرة أخرى، ويمكنكِ ضبط مواعيد نوم صغيرك من خلال بعض الخطوات البسيطة، وهي كالآتي:-كيفية تنظيم نوم طفلك بعد الأربعين

  • احرصي على إرضاعه ليلًا بغرفة قليلة الإضاءة، أما بالنهار فيجب أن يكون بجانبه بعض الضوضاء مثل صوت التلفاز أو الألعاب.
  • يجب عليكِ متابعته باستمرار لتميزي الوقت الذي يحتاجه للنوم، حتى تهيئي الجو له ويستطيع النوم بعمق.
  • يمكنكِ سيدتي النوم في أوقات نومه؛ حتى لا تشعري بالتذمر عند استيقاظك على بكائه.
  • تعويده على النوم بمفرده بعد الأربعين؛ وذلك لتفادي استيقاظه عندما تستيقظي أنتِ.
  • تفقد ملابسه جيدًا قبل النوم والتأكد من جفافها، وذلك حتى ينام بشكل جيد.
  • يمكنكِ تدليك جسم طفلك قبل خضوعه للنوم، وذلك للحصول على الاسترخاء عند النوم.

قدمنا لكِ سيدتي كل ما يتعلق بالتغييرات التي يمر بها الطفل بعد الأربعين، ولكن يجدر بنا التذكير بأهمية تجنب اختلاطه بالناس بدءًا من يوم ولادته؛ وذلك للحفاظ على جهازه المناعي ومنع تعرضه للأمراض المختلفة، كما يحبذ أن يتعرض لضوء الشمس في الصباح الباكر من 10 إلى 20 دقيقة يوميًا لتحفيز جسده على إنتاج الفيتامينات اللازمة لنموه.

المصادر:

بيبي سنترا

هيلثي بيجنينج

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى