الرضاعة

أهم مراحل نمو الطفل في الشهر الثالث وطرق العناية الصحية السليمة

يمر الطفل في الشهر الثالث بالكثير من التطورات المهمة من ناحية النمو بشكل عام، ويجب على كل أم الاهتمام بطفلها وتقديم الرعاية المناسبة له؛ حتى ينمو بشكل صحي، ولفعل هذا يجب العلم بأهم التطورات التي تطرأ عليه مثل: معدل الوزن، الحركة، الطول وغيرها؛ ولذلك سنوضح لكِ كل ما يتعلق بهذا الموضوع، وكيفية العناية بطفلك بهذه المرحلة من حياته عند متابعتك للسطور القادمة.

ما هي مراحل نمو الطفل في الشهر الثالث؟

تختلف سرعة النمو من طفل لآخر تبعًا لبعض الأسباب والعوامل المهمة مثل: التغذية، ونوع الرضاعة سواء: كانت طبيعية أو صناعية، بالإضافة للعامل الوراثي الذي يؤثر أيضًا على طول الطفل ووزنه وصفاته، بالإضافة لصحة الطفل بشكل عام ومدى معاناته من الأمراض وغيرها، ورغم ذلك يوجد معدل طبيعي لكلاً من الوزن والطول والحركة بمرحلة الثلاثة أشهر سنوضحها لكِ تفصيلاً فيما يلي:

وزن الطفل

الوزن من الأشياء التي تختلف من طفل لآخر؛ نتيجة لأن جميع الأطفال بشكل عام يولدون بأوزان مختلفة، وتطور ونمو كل طفل يختلف أيضًا؛ لذلك من الصعب تحديد وزن معين يجب أن يكون عليه عند عمر الثلاثة أشهر، ولكن المعدل الطبيعي للوزن في عمر الثلاثة أشهر عند الأنثى حوالي 5,8 كيلو جرام، أما الذكر 6,4 كيلو جرام.

الطول

يختلف أيضًا حجم الطفل بهذه المرحلة العمرية تبعًا لعدة أمور منها: العامل الوراثي، ومدى نمو الطفل وتغذيته بشكل سليم، ولكن المعدل الطبيعي للطول عند الأنثى بهذه المرحلة، يجب ألا يقل عن 60 سم، أما الذكر فيفضل ألا يقل عن 61.5 سم.

حركة الطفل

تعتبر الحركة من أهم معلومات عن الرضيع في الشهر الثالث يجب على كل أم الاهتمام بها، فمن الطبيعي الآن أن تكون حركاته أكثر توازناً مقارنةً بالأشهر السابقة من عمره، فسوف تلاحظين ثبات رقبة طفلك عند حمله على يديكِ بشكل قائم، يكون قادر أيضًا على دعم رأسه وصدره ورفع يديه عند الاستلقاء على بطنه؛ مما يدل على قوة أعضاء جسمه أكثر من قبل، يتمكن الآن أيضًا من جعل قدميه في وضع مستقيم.

طفلك يوازن جيدًا بين يديه وعينيه، وقادر على تحريك أصابعه أو الإمساك بلعبة يريدها والتقاطها إن كانت بعيدة، يمكنه أيضًا تحريك أي لعبه بسهولة إذا كان وزنها خفيف ووضعها داخل فمه.

تطور نوم الطفل في الشهر الثالث

يحتاج طفلك الرضيع بهذه المرحلة إلى النوم مدة لا تقل عن 15 ساعة؛ حتى ينمو بشكل صحي، ويجب أن تكون أغلب هذه الفترة في الليل؛ وكثيراً ما تتساءل الأمهات عن كيفية تنظيم نوم رضيعها؟ فالأفضل عند ضبط نوم الطفل أن تحاولي دائمًا عمل روتين معين للنوم وتهدئة الإضاءة وجعل الجو العام مناسب للنوم، مع العلم أن طفلك بهذه المرحلة سوف يستيقظ ليلاً للرضاعة، فالأطفال عادةً لا يحبون النوم، لكن تهيئة الجو وعمل روتين محدد، سوف يساعد طفلك على الانتظام بمواعيد النوم.

تطور نوم الطفل في الشهر الثالث

من الجدير بالذكر أن الميعاد المناسب لنوم طفلك يكون من الساعة 7 مساءً وحتى الساعة التاسعة مساءً على الأكثر يكون طفلك دخل بمرحلة النوم، مع مراعاة أن يأخذ طفلك 3 قيلولات بالنهار، فهذا هو المعدل الطبيعي لنوم الطفل في الشهر الثالث من العمر، ربما تلاحظين استيقاظ طفلك ليلاً في أوقات غير معتادة، وهذا يحدث نتيجة زيادة نموه العقلي بهذه المرحلة من حياته؛ لذلك يجب التحلي بالصبر ومحاولة ضبط مواعيد نوم طفلك بقدر استطاعتك.

ما هي أسباب بكاء الرضيع في الشهر الثالث؟

الطفل بعمر الثلاثة أشهر يمر بالكثير من التطورات المهمة من ناحية النمو، وهذا الأمر يؤثر على الانفعلات كثيرًا ولا توجد أي طريقة حتى يعبر عن هذه الانفعالات إلا البكاء، فهو الوسيلة الوحيدة للتواصل مع الآخرين والتعبير عما يريد؛ لذلك توجد العديد من الأسباب المهمة لـ بكاء الطفل في الشهر الثالث، منها ما يلي:

  • شعور الطفل بالمغص أو بالانتفاخ.
  • الانفعال الشديد أو الشعور بالألم.
  • وجود اختلال بتوازن الحليب.
  • الإصابة بطفح جلدي الذي ينتج عادةً عن ارتداء الحفاضات.
  • إصابة الطفل بحساسية من الأطعمة.
  • قلة حليب الأم مع حاجة الطفل إلى الطعام.
  • الشعور بتعب شديد.
  • من علامات جوع الرضيع.
  • عدم الشعور بالراحة.

تغذية الطفل في الشهر الثالث

التغذية في الشهر الثالث للطفل تعتمد بشكل كلي على الرضاعة الطبيعية، أو الصناعية، أو النوعين معًا حسب حاجة الطفل الصغير، ولكن يفضل دائمًا عند تغذية رضيعك بهذه المرحلة الاعتماد على الرضاعة الطبيعية؛ لأنها تعمل على إمداد طفلك بكافة العناصر الغذائية اللازمة، فحليب الأم من الأشياء المفيدة جدًا؛ لأنه يحتوي على كافة الفيتامينات والمعادن والعناصر الصحية التي تساعد على النمو بشكل صحي، ويساعد أيضًا على تقوية مناعة الطفل وحمايته من الإصابة بالأمراض الناتجة عن نقص المناعة بالجسم، ومن الجدير بالذكر أن الحاجة إلى التغذية تختلف من مرحلة إلى أخرى، ومن طفل إلى آخر بناءً على السن والوزن ونوعية الرضاعة.

تغذية الطفل في الشهر الثالث

فبالمقارنة بين حليب الأم والحليب الصناعي، نجد أن حليب الأم يتم هضمه سريعًا، أما الحليب الصناعي فسيستغرق فترة أطول حتى يُهضم، وإن كنتِ ترضعين طفلك طبيعيًا سيحتاج منكِ الإرضاع لمرات كثيرة خلال اليوم ليحصل على التغذية المناسبة له، والطفل في الشهر الثالث عادةً يزيد نشاطه الذهني والحكي؛ لذلك ستلاحظين نقص عدد الرضعات، ولكنه سيحتاج إلى كمية حليب  أكبر في كل رضعة؛ حتى ينمو بشكل جيد، ومعدل الزيادة التي يحتاجها طفلك بهذه المرحلة تصل إلى 30 ملليلتر من الحليب في كل رضعة؛ لذلك احرصي على ذلك؛ حتى تصلين لنتيجة جيدة في تغذيته بشكل سليم.

تمارين الطفل في الشهر الثالث

لا تتوقف التمارين الرياضية على الكبار فقط، بل أيضًا بإمكان الرضيع ممارسة بعض الأنشطة البسيطة بمساعدة الأم؛ مما يساعد على تنشيط جسمه وتقوية عضلاته الصغيرة ومساعدته على النمو بشكل صحي، بالإضافة إلى أهميتها في زيادة التواصل بين الأم وطفلها، وهي كالتالي:

تمرين الدراجة الهوائية

يعتبر من التمرينات البسيطة، يمكنك فعلها لطفلك بسهولة وهو مستلقي على ظهره بتحريك أرجله وكأنه يقود دراجة، ويمكنك الاستمرار بالتمرين لفترة وجيزة طالما أنه يستمتع بذلك، فهذا التمرين يساعد على تقوية القدمين والساقين، كما أنه يزيد من مرونته ويساعد على تعزيز المهارات الحركية لديه، ويمكنك جعل التمرين ممتع بالغناء لطفلك، أو تشغيل مقاطع موسيقية يحبها أثناء تطبيقه.

تمرين الجلوس

إن كان الطفل في الشهر الثالث قادرًا على إسناد رأسه، يمكنك القيام بهذا التمرين، بوضع طفلك على ظهره، ثم الإمساك بيده وجذبه إلى الأمام ناحيتك؛ حتى يصبح بوضع الجلوس، وبعدها اجعليه يستلقي على ظهره مرةً أخرى، يمكنك تكراره مرات قليلة إن كان طفلك سعيد بذلك؛ لأنه من التمارين البسيطة والمهمة المساعدة على تقوية العضلات وزيادة التوازن.

مشاكل الرضيع في الشهر الثالث

بعمر الثلاثة أشهر، يكف الطفل عن الصراخ غير المعلوم الأسباب ويكون سعيد أكثر من قبل، ولكن إذا كان طفلك يعاني بعض المشاكل الصحية مثل: انخفاض معدل الوزن عن الطبيعي، أو كان لا يرضع بشكل جيد، أو إذا كانت عينيه تتقاطع وغير مركزة بشكل طبيعي، يجب أيضًا الرجوع إلى الطبيب إذا كان لون البراز غريب مائل إلى الأسود أو الأحمر فربما، يعبر عن مشكلة صحية يعاني منها طفلك الصغير.

نصائح للعناية بالرضيع في الشهر الثالث

طفلك بالأشهر الثلاثة الأولى يحتاج إلى الرعاية المناسبة؛ حتى ينمو بشكل طبيعي ويكون بصحة جيدة، فيجب الاهتمام بتغذيته وبأوقات نومه وبكل شيء يتعلق بتربيته، فإن كان طفلك سعيدًا ويشعر بالراحة، فسوف تشعرين أنتِ أيضًا بالسعادة والراحة؛ لذلك يمكنك اتباع النصائح الآتية:

مشاكل الرضيع في الشهر الثالث
  • احرصي على ضبط مواعيد نوم طفلك؛ حتى ينمو بشكل صحي، فالنوم جزء أساسي من مراحل النمو.
  • اهتمي بتغذيته بهذه المرحلة من خلال تناولك للطعمة الصحية؛ مما يحسن من جودة الحليب خلال الإرضاع.
  • إن كنتِ ترضعين طفلك صناعيا، يجب اتباع تعليمات الطبيب حول تغذية طفلك بهذه المرحلة.
  • احتضني طفلك؛ ليشعر بالسعادة والأمان؛ فالاحتضان يزيد من التواصل بينك وبين طفلك الرضيع.
  • اهتمي بنظافته والعناية به بانتظام؛ حتى يشعر بالراحة.
  • اصطحبي طفلك في نزهة لطيفة أسبوعيًا؛ لكي يتفاعل مع عناصر الطبيعة ويتواصل مع العالم المحيط به.

أخيرًا… نمو الطفل في الشهر الثالث يختلف من طفل لآخر بناءً على الحالة الصحية ومقدار التغذية التي يحصل عليها، بالإضافة إلى عامل الوراثة وغيرها الكثير، وعلى الرغم من ذلك، فهناك معدلات متوسطة للنمو يجب أن يصل لها بهذه المرحلة؛ لذلك إن كان طفلك يعاني من مشكلة بمراحل نموه، يجب عليكِ استشارة الطبيب؛ حفاظًا على صحته.

المصادر:

جرو باي ويب إم دي

بريجنانسي بيرز آند بيبي

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى