الرضاعة

الطماطم للرضع | هل هي مفيدة أم أن أضرارها تفوق فوائدها

تحتاج الأم إلى مزيد من البحث والمعرفة عن تغذية الرضيع وخاصةً إذا كانت تمر بتجربة الأمومة للمرة الأولى؛ رحلة من البحث عن الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية والتي تشعر رضيعها بالشبع، وموضوعنا اليوم عن الطماطم للرضع فما هي قيمتها الغذائية، وما هي فوائدها وكيفية تقديمها إلى الطفل الرضيع والسن المناسب لذلك، تعرفي معنا من خلال هذا المقال عن كافة الأسئلة التي تخطر على ذهنك.

فوائد الطماطم للرضع

الطماطم من الفواكه التي تتمتع بفوائد صحية عديدة، وحينما يتعلق الأمر بصحة الرضيع نجد الأم تتعمق في بحثها عن أفضل الأغذية التي تساعده على النمو البدني والذهني وتمده بالعناصر الغذائية اللازمة لنموه بشكل صحي، وبالطبع لا تحمل أي نوع من الضرر عليه، تعرفي معنا من خلال السطور القادمة على فوائد الطماطم للرضع:

الحفاظ على الرؤية

تحتوي الطماطم على كمية وفيرة من الكاروتين والبيتا كاروتين واللوتين، وتعد هذه المركبات مضادات للأكسدة قوية، كما تساعد في الحفاظ على العين من الأضرار التي يسببها الضوء، وعلاوة على ذلك فهي مصدر غني بالعديد من الفيتامينات أبرزها فيتامين c الذي يقي من مشاكل العين التي يُمكن أن تصيب الرضيع.

بناء عظام الرضع وتقويتها

من أهم فوائد الطماطم للرضع أنها تحتوي على فيتامين (ك) الذي يساهم بشكل كبير في بناء أسنان الرضيع، وكذلك فإنها تساعد على تقوية العظام وحمايتها من الهشاشة.

الوقاية من الإصابة بالسرطان

الوقاية من الإصابة بالسرطان

تُعد الطماطم مصدر غني بمضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتقي من تلف الخلايا والحمض النووي، خاصةً وأن عدد الجذور الحرة في جسم الطفل الرضيع تكون معدلها أعلى بكثير من الموجودة لدى الشخص البالغ، وربما يرجع السبب في ذلك إلى ارتفاع معدلات الأيض لدى الرضيع بنسبة كبيرة عن البالغين، لذلك فإن حرص الأم على إدراج الطماطم ضمن النظام الغذائي الخاص برضيعها يُعد أمر في غاية الأهمية.

تقوية جهاز المناعة

تحتوي الطماطم على كمية كبيرة من فيتامين (سي) الذي يُعد واحد من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الرضيع بمستويات كافية وبشكل يومي ،حيث يساعد على تعزيز امتصاص الحديد في الجسم، والوقاية من فقر الدم، وكذلك تقوية مناعة الرضيع التي تكون ضعيفة خلال تلك الفترة.

مصدر غني بالفيتامينات

إذا أردت تقديم عصير مفيد ومغذي لرضيعك قبل إدخال الأطعمة الصلبة إلى نظامه الغذائي فأنصحك بالاستمتاع بفوائد عصير الطماطم للرضع، لأنه يحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات مثل فيتامين A,B,C.K، والبوتاسيوم وما إلى ذلك، كما أنه يحمي رضيعك من السمنة المفرطة.

الوقاية من الإمساك

الطماطم من الفواكه التي تحد من مشكلات الجهاز الهضمي وتقلل الانتفاخات، كما تقي الرضيع من الإصابة بالإمساك بسبب احتوائها على نسبة عالية من الماء والألياف التي تساهم في تيسير حركة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم.

حماية بشرة الرضيع ونعومة ورطوبة الجلد

قد أشارت الدراسات بأن المركبات الموجودة في الطماطم تحتوي على خصائص التطهير، كما تساهم في ترطيب الجلد بسبب احتوائها على نسبة عالية من البوتاسيوم، كما أنه يحمي رضيعك من أشعة الشمس الضارة فوق البنفسجية بسبب احتوائها على الليكوبين.

متى يُمكن للرضيع تناول الطماطم؟

قد أشارت الجمعية الأمريكية لطب الأطفال بضرورة الانتظار إلى أن يبلغ رضيعك الشهر العاشر على الأقل، ومن الأفضل أن تنتظري إلى أن يبلغ عامه الأول، حتى تتجنبي أضرار الطماطم للرضع أو أي آثار جانبية يُمكن أن تصيب رضيعك من جراء تقديم الطماطم له في عمر مبكر، ولكي يستمتع بها كوجبة خفيفة يُمكن أن تساعد على فتح شهيته، والاستمتاع أيضًا بفوائد الطماطم للرضع.

أضرار الطماطم للرضع؟

لا شك أن الطماطم مفيدة للرضع، إلا أن هناك بعض التخوفات عند تقديمها للرضع من بينها:

  • عصير الطماطم للرضع من العصائر المثيرة للحساسية، وأحيانًا قد ينتج عنها ردود فعل جلدية عند الرضع.
  • من الأعراض الأكثر شيوعًا بعد تناول الرضيع للطماطم ظهور طفح جلدي في منطقة الحفاض.
  • علاوة على ذلك قد يظهر ردة فعل تحسسية على هيئة طفح حول الفم، وربما يرجع السبب في ذلك إلى أن الطماطم من الفواكه الحمضية.
  • في بعض الأحيان يُمكن أن يُسبب تناولها إلى إصابتهم بالغثيان والقيء.
  • في حالة تناول رضيعك كمية كبيرة من الطماطم فيُمكن أن يسبب محتواها الوفير من الألياف إلى الإصابة بالانتفاخ والشعور بعدم الراحة.

طريقة عمل مهروس الخضروات بالطماطم

هذه الوصفة تتميز بمكوناتها الغنية بالمعادن والفيتامينات، وإليك الطريقة:

المكونات

  • حبة من البطاطا.
  • ثمرة من الكوسة.
  • جزرة.
  • قطع صغيرة من الطماطم.
  • قرنبيط.

طريقة التحضير

  • قطعي الخضروات وضعيها في قدح على النار، وعليها كمية مناسبة من الماء، واتركيها حتى تنضج.
  • اتركيها جانبًا إلى أن تبرد، ثم اخفقي المزيج في الخلاط، وقدميها لطفلك.

كيفية تحضير عصير الطماطم للرضع

قبل أن تسألي عن كيفية تحضير عصير الطماطم للرضع يجب عليكِ أن تتأكدي من نظافة حبات الطماطم واختيار الحبة الحمراء المستديرة منها، وابتعدي عن ذات الشكل البيضاوي لأنها غالبًا ما تكون ذات طعم حمضي لاذع، واتبعي الخطوات التالية لكي تحضري كوب صحي ويتميز بطعم رائع ولذيذ، كالتالي:

المكونات

  • حبة طماطم طازجة.
  • كوب من الماء.

كيفية تحضير عصير الطماطم للرضع

طريقة التحضير

  • اغسلي الطماطم جيدًا، ثم قطعيها إلى قطع صغيرة الحجم مع مراعاة نزع البذور دون الحاجة إلى تقشيرها.
  • ضعي قطع الطماطم في الخلاط، ثم اسكبي فوقها الماء.
  • صفي العصير جيدًا من البذور، ولا داعي لإضافة السكر يُمكنك تقديمه هكذا دون أي إضافات.

طريقة عمل شوربة الخضار بالطماطم للرضع

يُمكنك تحضير طبق لذيذ وصحي لطفلك عن طريق إضافة بعض من أنواع الخضروات الأخرى إلى الطماطم للحصول على وجبة متكاملة، إليك المكونات:

  • ثمرة جزر.
  • كوسة.
  • 100 جرام من القرع.
  • حبتين من الطماطم.

طريقة التحضير

  • اغسلي جميع الخضروات جيدًا، ثم قطعيها إلى قطع صغيرة.
  • ضعيهم في قدح على النار حتى تمام النضج، اخفقي الطماطم في الخلاط مع قليل من الماء.
  • قومي بإضافة عصير الطماطم إلى الحساء في نهاية الغليان.
  • قدمي حساء الطماطم بالخضروات لطفلك، واجعليه يستمتع بمذاقها الرائع وفوائدها العالية.

في ختامنا وبعد أن تناولنا موضوع تقديم الطماطم للرضع وتناولنا فوائده وأضراره، يجب عليكِ أن تتأكدي أن رضيعك لا يعاني من حساسية تجاه الطماطم، وإذا ظهر على جسمه أي أعراض تحسسيه مثل الطفح الجلدي، فيجدر بكِ التوقف فورًا عن تقديمها له واستشيري طبيب الأطفال الخاص به على الفور.

المصادر:

هيلث لاين

سولد استارز 

بيرانتج فيرست كراي

زر الذهاب إلى الأعلى