fbpx
أمراض الحمل والولادة

مخاطر العادة السرية للحامل، ونصائح الإبتعاد عنها

بعض النظر عن حرمانية العادة السرية بسبب أضرارها الصحية، إلا إن هناك عدد لا بأس به من الحوامل اللاتي يمارسنها بشكل منتظم، فهل هذا يثبت أمان العادة السرية للحامل والجنين؟ وهل لها فوائد كما لها أضرار؟ تعرفي معنا في هذا الموضوع على كل ما يخص ممارسة العادة السرية بالنسبة للحامل، وكيف يمكن الابتعاد عنها في خطوات بسيطة؟

العادة السرية للحامل

العادة السرية هي استخدام اليدين، أو الأصابع، أو أي أدوات أخرى؛ لتحفيز أعضاء المرأة التناسلية، والذي يصل بها إلى الشعور بهزة الجماع، بالطبع تمنحكِ شعورًا لحظيًّا بالمتعة وسرعان ما ينتهي، فهل تظنين أن هناك فوائد لهذه العادة؟

فوائد العادة السرية للحامل

فوائد العادة السرية للحامل

هل سبق أن سمعتِ عن فوائد العادة السرية للحامل أو بشكل عام؟ لا نظن ذلك، فربما تكون تلك الفائدة لحظية كأن تصلي بها إلى النشوة أو هزة الجماع، وتجعلكِ قادرة على معرفة ما يثير شهوتك، ولكن هذه الفائدة ليست دائمة، فسرعان ما تنقلب هذه المتعة إلى عواقب وخيمة، وخاصة إذا كنتِ تمارسينها باستمرار، فهنا تجعلكِ مدمنة عليها، أسيرة لها، وغير قادرة على الاحتمال بدونها، هذا غير المضاعفات الصحية التي تسببها لكِ.

 

هل العادة السرية تؤثر على الحمل؟

هناك بعض النساء اللاتي لا يشعرن برغبة في ممارسة العلاقة الحميمة إطلاقًا؛ بسبب أعراض الحمل التي تنتابهن كالغثيان والإرهاق، وعلى النقيض فهناك البعض الآخر من النساء يزددن رغبة في ممارسة العلاقة خلال فترة الحمل بالأخص، وقد يستبدلها بعضهن بممارسة العادة السرية لأسباب عدة، فيمكن أن تكون المرأة الحامل اعتادت عليها وغير قادرة على التوقف، ويمكن أن تكون غير مكتفية جنسيًّا من قبل شريك حياتها.

 

قد تكون المشكلة أيضًا في ابتعاد زوجها عنها لفترات طويلة، فأيًّا كانت الأسباب لا يمكن إنكار أضرار العادة السرية للحامل والجنين؛ إذ يمكن أن تتسبب في تهيج المهبل واحتقان الأوعية الدموية في الفرج والحوض؛ مما يؤدي ذلك إلى إصابتها بالدوالي، وخاصةً إذا كان لها تاريخ عائلي للإصابة بها، كما إنها تضعف مناعة الحامل، وبالتالي تكون معرضة للإصابة بالالتهابات المهبلية والحساسية الشديدة.

هل العادة السرية تؤثر على الجنين ؟

كما إن العادة السرية للحامل لها أضرار عدة، فهي تضر الجنين في بعض الحالات كذلك، حيث يمكن أن تسبب الإجهاض، أو الولادة المبكرة، وكل هذا وفقًا للوسيلة التي تمارسين من خلالها العادة السرية، ويمكن أن نقسمها إلى الآتي:

ممارسة العادة السرية من خلال حك الأعضاء التناسلية

إذا كنتِ تستخدمين يديك أو أصابعك في حك الأعضاء التناسلية من الخارج، فهذا لا يؤثر في جنينك، إلا إذا كان وضع حملك غير مستقر، فإذا كنتِ معرضة للولادة المبكرة، أو حدوث انقباضات الرحم سابقة لأوانها، لا يجب عليكِ ممارستها، كما إن الطبيب في هذه الحالات يمنع الحامل من ممارسة العلاقة الحميمة، أو القيام بالأنشطة المجهدة؛ حتى لا تتعرض للخطر، أما فيما عدا ذلك فهي لا تؤذي الجنين.

ممارسة العادة السرية من خلال إدخال جسم في المهبل

من الطرائق غير الآمنة هي: استعمال الأدوات لتحفيز الأعضاء التناسلية، حيث يمكن أن تتسبب في جرح الأعضاء التناسلية، وتزداد احتمالية إصابتك بالعدوى المهبلية، وهنا يتطلب الخضوع للعلاج الطبي، بالإضافة إلى إن العادة السرية في هذه الحالة تؤذي الجنين.

الإدمان على ممارسة العادة السرية

إذا قمتِ بممارسة العادة السرية باستمرار، فقد يصل بكِ الأمر إلى حدوث تقلصات و انقباضات شديدة في الرحم، وتلك الانقباضات تُدعى ” براكستون هيكس”، وهي نوع من التقلصات غير المنتظمة التي تصيب الرحم، ولكنها تختفي في النهاية، كما إن ممارستها بكثرة تحفز إفراز هرمون الأوكسيتوسين بمعدلات عالية، وهو مسؤول عن تحفيز الطلق تمامًا مثل: أدوية الطلق التي يصفها الأطباء، وقد يُفقد الجنين في هذه الحالة.

 

متى يجب توقف الحامل عن ممارسة العادة السرية؟

إذا شعرتِ بأي ألم، يجب عليكِ تجنب ممارسة العادة السرية على الفور، وخاصة إذا كنتِ معرضة للولادة المبكرة، حيث يزيد شعورك بالمتعة والنشوة من زيادة السائل المخاطي، وهو ما يسبب تليين عنق الرحم، ويعزز المخاض، وإن كنتِ لا تعانين من أي مشكلات في الحمل يجب عليكِ الابتعاد عن ممارستها أيضًا؛ لأنكِ ستصبحين قدوة لطفلك بعد الولادة، فلا يجب عليكِ فعل ما يضر بالصحة الجسدية والنفسية لديكِ.

 

هل العادة السرية تؤدي إلى الحمل ؟

يحدث الحمل حينما تُخصّب البويضة من قبل الحيوان المنوي القادم من الرجل، وفيما عدا ذلك لا يحدث الحمل؛ لهذا لا يمكن أن يحدث الحمل عند ممارسة العادة السرية؛ لأنه يستلزم ولوج السائل المنوي خلال مهبلك لتخصيب البويضة وغرسها في عنق الرحم.

محاذير عند ممارسة العادة السرية للحامل

محاذير عند ممارسة العادة السرية للحامل

لا شك أن العادة السرية ستؤثر في صحة جسدك عاجلاً أم آجلاً، ولكن إذا كنتِ لا تستطيعين التوقف عن ممارستها بشكل فجائي، يجب عليكِ أخذ الاحتياطات اللازمة عند ممارستها؛ حتى لا تسبب لكِ أو لجنينك المضاعفات، فاحرصي على القيام بالآتي:

  •  إذا كنتِ تستخدمين الألعاب الجنسية للوصول إلى هزة الجماع، يجب عليكِ تنظيفها وتطهيرها جيدًا قبل الاستخدام، حيث تكون مليئة بالميكروبات والجراثيم التي يمكن أن تسبب لكِ الالتهابات.
  • إن أحسستِ بأي ألم أثناء الممارسة، يجب عليكِ التوقف فورًا، والتوجه إلى الطبيب المختص.
  • لا يجب عليكِ استخدام الأجسام الغريبة وإدخالها إلى المهبل؛ لأن هذا يؤذي الأعضاء التناسلية الخاصة بكِ، كما يضر جنينك؛ نتيجة دخول البكتيريا والميكروبات إلى المهبل.
  • لا تستخدمي المواد ذات الحواف الحادة؛ لأنها يمكن أن تُحدث جروحًا بالغة في المهبل، كما لا يمكنكِ استخدام الأجسام الصغيرة التي قد تعلق في المهبل، ولا يمكن إخراجها إلا بعملية جراحية، وبالتالي سيتضرر جنينك بالتأكيد.

 

كيف تتوقفين عن ممارسة العادة السرية؟

بعدما تعرفتِ على أضرار ممارسة العادة السرية للحامل والجنين، ربما تودين الابتعاد عنها، ولكن كيف السبيل إلى هذا؟ لا تقلقي يمكنكِ التخلص من تلك العادة السيئة عن طريق اتباع بعض الخطوات، ولكن قبل أن نبينها لكِ يجب أن يكون لديكِ إرادة قوية جدًا، وأن تكوني على أتم استعداد للتوقف، فلن يستطيع أي أحد مساعدتك ما دمتِ لا ترغبين في مساعدة نفسك، هل أنت مستعدة الآن للاطلاع على الخطوات؟

 

  • اعلمي أولاً أن العادة السرية تفقدك ثقتك بذاتك وتشعرك بالذنب، وتؤثر في علاقتك الحميمة مع زوجك.
  • افعلي الطاعات التي تقربك من الله، مثل: قراءة القرآن، والصلاة، واستعيذي بالله دائمًا حينما تراودك أفكارًا عن ممارسة العادة السرية.
  • احرصي على الاختلاط بعائلتك وأصدقائك، وابقي على مقربة منهم حينما تشعرين بالرغبة في ممارسة العادة السرية.
  • تجنبي مشاهدة المثيرات، أو المشاهد الإباحية التي تشعل لديكِ الرغبة من جديد.
  • عندما تتوقفين عن ممارسة العادة السرية، لا يجب أن يكون هذا التوقف فجائي، وإنما على فترات؛ أي بشكل تدريجي؛ حتى لا تعودي من جديد.
  • لا تمكثي في الأماكن التي تذكرك بالعادة السرية كالأماكن التي اعتدتِ على ممارستها فيها.
  • حينما يراودك الشعور بممارسة العادة السرية، فكري بعمل أي شيء، فالمهم أن تشغلي عقلك عن التفكير في هذا الأمر، كأن تمارسي الرياضة، أو تقرأي كتابًا ما، أو ترتبي المنزل.

تذكري عزيزتي أن أضرار العادة السرية للحامل عديدة للغاية، حيث يمكنها أن تقلب حياتكِ رأسًا على عقب، فلا تعرضي حياتك وحياة صغيرك للخطر من أجل الحصول على متعة للحظات يعقبها شعور بالذنب والندم باقي عمرك، واتخذي قرارًا سليمًا، وهو الابتعاد عن ممارستها عن طريق الاستعانة بالله، ثم القيام بالخطوات التي ذكرناها أعلاه.

زر الذهاب إلى الأعلى