الرضاعة

العطس عند الرضع | أسبابه المختلفة وطرق الوقاية لحماية الرضيع منه

قد يتعرض طفلك لحالة من العطس الشديد، فتظنين أنه مصاب بالحساسية أو البرد، ولكن استمراره أمر طبيعي جدًا تحديدًا في حالة الأطفال حديثي الولادة، فهم يعطسون لتنقية الممرات التنفسية والأنفية وحمايتها من الانسداد، بالإضافة إلى أنه نتيجة لاختلاف الأجواء الخارجية عن تلك الموجودة في بطن الأم، لذا خصصنا هذا الموضوع للتعرف على أسباب العطس عند الرضع، وعلاجه، وطرق الوقاية منه، وكذلك أهم الحالات التي يجب استشارة الطبيب المختص إذا صاحبها العطس المتكرر. 

العطس عند الرضع

العطس يحدث كمحاولة تنظيف الأنف من قبل الجسم، وفي حال تعلق أمور غريبة عن الطبيعي كالغبار أو الدخان، يصحبها انزعاج الطفل فقد نجده لا يستطيع التنفس أو إصابته بالحساسية، مما يجعله يعطس بشكل متكرر، لذا فيمكننا اعتباره المحطة الأولى الدفاعية للحشرات والبكتيريا، ويمكن من خلاله طرد المواد والمخاط التي تزعجه.

كما أن العطس يصيب حديثي الولادة أكثر من البالغين، لأنهم ما زالوا في حالة تأقلم مع العوامل الخارجية مثل الجراثيم والغبار وغيرها والتي لم يجدونها داخل الرحم، لذا فلا يشترط دائمًا أن يكون هناك ما يدعو للقلق، وفي حال عطس الرضيع أكثر من مرة بدون مصاحبة أعراض أخرى، فمن المحتمل أن يكون رد فعل طبيعي.

هل من الطبيعي العطس عند الرضع؟

في حال لاحظتِ زيادة مرات تكرار عطس الرضيع؛ فلا هناك داعي للقلق فجسمه يعمل بصورة طبيعية، عادة صحية وينبغي أن تفرحي بذلك، إذ يعتبر عملية انعكاسية يتحكم فيها الجهاز العصبي؛ مما يساهم في حذف جزيئات الغبار المتواجدة في الممر الأنفي، أو حذف الاحتقان الموجود داخل الجهاز التنفسي، فالأكسجين الذي نستنشقه مملوء بجزيئات العناصر الكيميائية والغبار والملوثات وحتى الجراثيم وغيرها.

أسباب العطس عند حديثي الولادة

عندما يتعرض الأنف الحساس للرضيع لدخول شيء غريب، فإنه يتفاعل مع الشعيرات الدقيقة، فينتج عنه شعوره بالنمنمة، وهذا الأمر ينتج عنه إرسال عدة رسائل للمخ، يستدل منها أن الأنف في حاجة إلى تنظيف ذاته، فيعطس الرضيع استجابة لتلك الرسائل من الدماغ، وإليكِ أهم أسباب العطس عند الرضيع:

إزالة الشوائب المتواجدة في الأنف

في العادة يتنفس حديثي الولادة عن طريق الأنف، وهذا الأمر يستغرق ما يعادل من 3 إلى 4 شهور، كي يبدأ في التنفس من خلال الفم، فهذا الأمر يجعل من الصعب عليهم الانتقال بشكل مفاجئ، لذا فهم بحاجة إلى تكرار مرات العطس؛ كي يزيلوا الشوائب المتعلقة بالأنف، ومتابعة نمط التنفس بشكل طبيعي.إزالة الشوائب المتواجدة في الأنف

امتلاكهم انف صغير   

بالطبع يولد الأطفال حديثي الولادة بحواس صغيرة جدًا من عيون وأيدي وأرجل وأذن، ولا سيما الأنف، ويستدل من ذلك على أن الممرات الأنفية ضيقة جدًا، مما يجعل من السهل عليها جذب جزيئات الغبار من الهواء، فيكون الطفل بحجاة إلى العطس المستمر لتوسيع مسار الأنف، وهي تعد من الأسباب الرئيسية للعطس عند الرضع.

القضاء على مشكلة انسداد فتحة الأنف  

غالبًا ما يعاني الأطفال من مشكلة انسداد فتحة الأنف، ففي حال رضاعة الطفل طبيعيًا، فمن المحتمل أن يسبب ذلك زيادة الضغط على أنفه الصغير نظرًا لالتماسه بالثدي، مما قد ينتج عنه انسداد الخياشيم المسؤولة عن التنفس بشكل مؤقت، وبالتالي فكثرة عطس الرضيع من شأنه مساعدة فتح الأنف، وفي هذه الحالة فهو ليس مضر على الإطلاق.

انتشار المهيجات في الجو

قد ينتج عن انتشار المهيجات الموجودة في الهواء مثل رائحة العطور، أو السجائر، أو حتى جزيئات الغبار المنتشرة في الهواء العطس المتكرر عند الرضع، كما أن تقيؤ الرضيع للحليب قد ينتج عنه زيادة العطاس والتهيج، ولكن بإمكانك حماية رضيعك من هذه الملوثات المزعجة والمهيجة للأنف عن طريق المحافظة على تهوية المنزل بصورة جيدة، وتركيب مراوح العادم داخل المنزل، أو بقاء النوافذ مفتوحة باستمرار.

المرض أو الحمى

قد يكون سبب من أسباب العطس عند الرضيع؛ إصابتهم بالبرد، حيث أن أكثر علامات البرد شيوعًا هي العطس والسعال، والتهابات الجهاز التنفسي، والإفرازات الأنفية، حيث يستدل من ذلك على عدم انتظام الجهاز المناعي أو عدم نضجه بالشكل الكافي، ويمكنكِ المساهمة في حماية الطفل من الإصابة به عن طريق التأكد جيدًا من صحة الفرد الذي يحتضنه أو يقوم بحمله ومن أنه غير مصاب بالبرد والأنفلونزا، ويفضل استشارة الطبيب المختص حول استعمال مضادات الهيستامين.

جفاف الهواء

كما سبق وذكرنا أن الطفل حديثي الولادة يمتلك في أنفه ممر ضيق وصغير جدًا، فقد يسبب ذلك جفاف المخاط الموجود داخل الأنف بكل سهولة، مما يزيد من كثرة العطس عند الرضيع في محاولة لإخراجه والتنفس بصورة طبيعية، ويزداد هذا السبب في شهور فصل الشتاء، أو في الغرف التي تحتوي على مكيفات، أو في المناطق الجافة.

الحساسية

العطس عند الرضع بسبب الحساسيةمن المحتمل أن تكون حمى القش، أو ما يطلق عليها “التهاب الأنف التحسسي” واحدة من أسباب العطس عند حديثي الولادة، فهي تنتج عن الجزيئات غير النقية المنتشرة في الهواء مثل لدغات الحشرات، والغبار، وشعر الحيوانات، ويمكنكِ حماية طفلك من هذه الحساسية من خلال وقايته من هذه الجزيئات غير النقية، ولأنه لا يمكنكِ القيام بذلك بصورة كاملة، فيمكنكِ الاستعانة بمضادات الهيستامين بعد الرجوع إلى الطبيب.

أسباب أخرى

كما أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي لا يمكن التغافل عنها مثل:

  • في حال تعرض الرضيع لضوء ساطع؛ فمن المحتمل إصابته بالعطس، ولكنها ستزول بعد عدة أيام من ولادته.
  • إذا تعرض الرضيع لهواء ملوث أو مترب، ينتج عنه تهيج الغشاء المخاطي للأنف، فيكون سبب من أسباب كثرة العطس عند الرضيع.
  • يزداد العطاس عند الأطفال أذا كانوا في حاجة إلى التخلص من المواد المتبقية من الرضاعة الطبيعية كي تخرج مع المخاط.

حالات استشارة الطبيب حول العطس عند الرضع

قد تكون الأمور عادية في بعض الأحوال، ولكن هناك عدة حالات يلزم فيها استشارة الطبيب المختص تحديدًا مع العطس المتكرر عند الرضع، وإليكِ أهم تلك الأعراض التي يجب وضعها في الاعتبار، نظرًا لأنها قد تسبب خطرًا على صحة الرضيع:

الحمى

درجة حرارة الجسم من المؤشرات التي يستدل منها على صحة الجسم، لذا في حال ارتفعت درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية عند الرضع وصاحبها العطس المتكرر، فقد ينتج ذلك بسبب التهابات الجهاز التنفسي، لذا فيجب استشارة الطبيب المختص فورًا.

البرد

تنشأ نزلات البرد والأنفلونزا نتيجة تغيير الجو أو تخفيف ملابس الرضيع، ولكن أيًا كان سببها فأعراضها لا تتغير، ومن أهم أعراضها السعال، وسيلان الأنف، والحمى، والخمول، ومن المنتشر أن نزلات البرد ينتج عنها عطس أيضًا، كما أن هناك عدة عوامل تزيد من احتمال إصابة الرضيع بالبرد:البرد ودوره في العطس عند الرضع

  • يتعرض الرضيع نظرًا لعدم اكتمال جهازه المناعي لاحتمالية الإصابة بالزكام، لأنهم لم يتعرضوا له حتى اللحظة، أو لم يتطور بعد كي يقاوم البكتيريا والفيروسات التي قد يصاب بها.
  • قد يختلط الرضيع بأشخاص آخرون قد يكونوا غير مهتمين بنظافتهم الشخصية مثل عدم غسلهم لأيديهم أو عدم تغطيتهم أفواههم عند العطس أو السعال.
  • وجب الإشارة إلى أن الأطفال والبالغين معرضون لنزلات البرد والزكام من فصل الخريف وحتى نهاية فصل الربيع.

السعال والصفير

في حال عانى الرضيع من العطاس، أو السعال المتكرر، أو حتى الأزيزه، فقد يكون أكثر عرضة للإصابة بالحساسية التي تنشأ بسبب الغبار، أو حبوب اللقاح، أو قد يكون بسبب رائحة العطور، لذا انتبهي أكثر من هذه العوامل الخطرة، واحرصي على التجول برفقة الرضيع في أماكن مناسبة ذات هواء نقي ومريح.

الشعور بالخمول والضيق وضعف الشهية

في حال بدت أعراض فقدان الشهية أو الخمول على الرضيع، أو في حال بكى باستمرار فقد يكون مصاب بالمغص، أو إذا أكل أقل من المعدل الطبيعي وأصابه الخمول، أو إذا نام بمعدل أكثر من 8 وحتى 10 ساعات وقلت نسبة الطاقة لديه، فتلك الأعراض كلها تنشأ عن وجود خلل في الجهاز التنفسي لديه، وهذا الأمر لا يمكن تجاهله وإلا تتفاقم المشكلة.

العدوى

في حال صاحب العطس عند الأطفال الرضع نزول مخاط ذو لون أصفر، فيستدل من ذلك على إصابته بالعدوى، ولكن إذا أصاب الرضيع العطس بدون وجود أي من تلك الأعراض، فلا داعي للقلق، فهو رد فعل طبيعي لصغر سنه.

علاج العطس المتكرر عند الأطفال

الآن سنتعرف على طرق علاج العطس لدى الأطفال، والتي تعد بمثابة تعليمات للحفاظ على صحته من الإصابة بالعطس، ومن أهمها الحرص الشديد على عدم اقتراب الأشخاص المصابين بالأمراض التي تنتقل من شخص لآخر كالبرد والزكام، وإليكِ بعض الطرق الأخرى:

  • يجب أن تضعي في الاعتبار دائمًا أنه يجب البحث عن السبب الرئيسي للمشكلة، ثم القيام بعلاجها، ولا تتعاملي مباشرةً مع مشكلة العطس، وإلا فلن يعتبر علاج فعال للرضيع.
  • يمكنكِ مراجعة الطبيب للتعرف على السبب الأساسي للمشكلة، ثم تقديم العلاج الأنسب الذي يتماشى مع عمره.
  • اهتمي بالمحافظة على تهوية غرفة الرضيع بشكل خاص والمنزل عامةً، والحرص على تنظيفها أول بأول.
  • ينبغي عليكِ المحافظة على درجة حرارة المكان، بحيث ألا تكون دافئة للغاية.
  • ابتعدي عن استعمال المنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية تؤثر على صحة الرضيع، أو المنظفات القاسية كالكلور لأنها تؤذي الجهاز التنفسي، وغيرها بما في ذلك الألعاب. طرق علاج العطس المتكرر عند الأطفال
  • احرصي على علاج الرضيع حال إصابته بالبرد، وإلا سيتطور ويصبح حساسية.
  • اهتمي بتعزيز جهاز الرضيع المناعي دائمًا كي يحميه من الإصابة بالأمراض.
  • ابتعدي عن المصادر التي ينتج عنها رائحة أو هواء ملوث أو أتربة، وكذلك مصادر الحساسية مثل القطط والزهور والكلاب.
  • إذا أصيب الرضيع بالتهابات في الجيوب الأنفية؛ فينبغي تدفئة جسمه جيدًا، وإذا استمر الالتهاب استشيري الطبيب فورًا.
  • احرصي على غسل اليدين قبل رضاعة الطفل أو ملامسته، وفي حال عدم توافر الماء والصابون، استعملي مناديل اليد، كما يجب تعقيم الألعاب والمواد اللاهية بالكحول.

بعدما تعرفنا على أهم التفاصيل الخاصة بالعطس عند الرضع، وجب الإشارة إلى أنه عامةً، يتنفس الأطفال الرضع في المراحل الأولى من عمرهم من أفواههم، لذا تلاحظين أن الرضيع بحاجة دائمة إلى تنقية وتنظيف أنفه عن طريق العطس.

المصادر:

فري ويل فاميلي

ماي هيلث

بارنتس

زر الذهاب إلى الأعلى