fbpx
مشاكل الحمل

العقم، طرق علاجه عند كل من الرجال والنساء

الإنجاب حلم كل رجل وأنثى، ولكن قد تواجههم بعد الزواج بعض المشكلات التي تمنعهم من إنجاب الأطفال وهي تؤدي إلى العقم فهذا المرض يمنعهم من الحلم الذي انتظروه سنوات طويلة، وهو يكون من المشاكل الرئيسية في حياة الأزواج، كما أن سببه قد تكون الأنثى أو الذكر لذلك يلجئون لأحد الطرق البديلة مثل للتلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب.

ما هو العقم؟

هو الأمراض الخاصة بالجهاز التناسلي، ويصاب به ما يقرب من 15% من الأزواج، وهو يصيبهم في سن 18 إلى سن 45، حيث يمكن تعريفه بأنه عدم القدرة على الحمل بعد مرور ما يقرب من سنة من الزواج، كما ان المرء قد يصاب بالعقم إذا تقدم في السن لأن الحيوانات المنوية والبويضات تقل، وتنقص كفائتهم لإنتاج البويضات.  

أعراض العقم عند النساء

أعراض العقم عند النساء

في الحقيقة أنه لا يحتاج إلى وجود أعراض فعلى المرأة أن تنتظر بعض الزواج لمدة سنة وإن لم تنجب عليها الذهاب للطبيب، كما قد يحدث نتيجة لبعض الأعراض والعلامات التي قد تظهر على المرأة وتعد من مؤشرات العقم، ومنها:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاعها.
  • الشعور بألم شديد وقت نزول الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالتهابات بطانة الرحم المهاجرة.
  • الاصابة ببعض الالتهابات في الحوض.
  • التعرض للإجهاد مرات كثيرة.

أسباب العقم عند النساء

هناك العديد من الأسباب التي تستدعي وجود العقم، حيث وجد العديد من النساء اللاتي يعانين منه بسبب عوامل بيئية أو وراثية، وهناك أسباب مؤقتة تعالج مع مرور الوقت، كما أن هناك أسباب دائمة ويصعب علاجها، وستعرف عليها بالتفصيل فيما يلي:

حدوث خلل في عملية التبويض

من المعروف أن الدورة الشهرية للمرأة مدتها في المتوسط أنها تأتي كل مرور ٢٨ يوم، وهي تختلف من أنثى لأخرى، حيث تتراوح بين ٢٤ يوم إلى ٣٢ يوم وهذه هي الدورة المنتظمة، أما الدورة التي تخالف ذلك فهي الدورة غير المنتظمة، حيث أنها يمكن أن تأتي للمرأة مرة كل شهرين، ويتم فحصها من خلال الكشف والتحليل عن وجود هرمون البروجسترون، وذلك في اليوم الواحد والعشرين من الدورة الشهرية.

تكيسات المبايض

تعد تكيسات المبايض من الأعراض التي تسبب عدم التبويض أو تسبب حدوثه كل فترة كبيرة، وهو يمنع حدوث الحمل، ونجد أن النساء المصابات به لديهن زيادة في هرمون التستيرون وهذا ما ينتج عنه نمو زائد للشعر وانتشار حب الشباب في الوجه. 

انقطاع الطمث

يعد انقطاع الطمث من أسباب العقم حيث قد يصيب المرأة لأسباب طبيعية أو بيئية؛ فقد يكون بسبب ممارسة أحد أنواع الرياضات العنيفة، أو الإجهاد والتعب والاكتئاب، أو يكون بسبب الوصول لسن اليأس العادي أو المبكر، وذلك بتخطي سن ٣٥ عام.

حدوث خلل في الغدة النخامية

من المعروف أن الغدة النخامية تقوم بإفراز بعض الهرمونات التي تكون مسئولة عن إتمام عملية التبويض، وعند حدوث أي خلل فيها أو في وظائفها يتوقف إنتاج تلك الهرمونات، وهذا ما يؤدي لانقطاع التبويض، أو زيادة إفراز هرمون البرولاكتين الذي يتسبب في انقطاع التبويض نهائياً.

انسداد قناة فالوب

قد ينتج العقم من انسداد قناة فالوب، ويحدث ذلك الانسداد بسبب بعض الالتهابات التي تصيب الرحم، أو الإصابة بعدوى في المهبل أو الرحم، أو إجراء بعض العمليات الجراحية.

وجود أورام ليفية في الرحم

هناك بعض الأورام الليفية التي تصيب الرحم وتؤدي إلى حدوث العقم، ويمكن الكشف عنها من خلال الكشف بالموجات الصوتية، وعلاجها لكي لا تسبب العقم.

وجود تشوهات في الرحم

قد تلد بعض النساء بتشوهات خلقية في الرحم تسبب العقم مثل الرحم المزدوج، أو الرحم الأحادي القرن، أو الرحم ذو القرنين، والحاجز الرحمي.

علاج العقم عند النساء

يمكن علاج العقم عند النساء ببداية الفحص من خلال الطبيب لمعرفة سبب العُقم، حيث يتوقف العلاج على السبب، فلو كانت المرأة تعاني من تكيسات في المبيض فهذا يعني أن العلاج يبدأ من علاج تكيسات المبيض، لذلك يقوم الطبيب بالبدء بإجراء بعض الفحوصات والتحاليل لمعرفة سبب العقم ، وهناك علاج عام للعقم عند النساء، وهو كما يلي:

  • تنشيط التبويض عند خمول المبايض أو حدوث بعض مشاكل تبويض.
  • علاج تكيسات المبايض عند الاصابة بها.
  • علاج الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  • الجراحة من أجل علاج قد انسداد قناة فالوب بالمنظار.
  • علاج الالتهابات الموجودة في الرحم عند الإصابة بها.
  • التلقيح الصناعي، وأطفال الأنابيب.
  • استئصال الأورام الليفية الموجودة في الرحم.

علامات العقم عند الرجال

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الرجل وتكون مؤشر لإصابته بهذا، ومنها:

  • الإصابة ببعض المشكلات في وظائف الجهاز التناسلي مثل صعوبة في القذف أو كونه بكميات صغيرة، أو عدم وجود رغبة جنسيه وصعوبة الانتصاب.
  • الشعور بألم في الخصية أو وجود تورمات فيها.
  • الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي التي تكون متكررة.
  • الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.
  • فقدانه لحاسة الشم.
  • نمو الثدي بشكل غير طبيعي.
  • نقص وجود الشعر في الجسم.
  • قلة عدد الحيوانات المنوية وكونها أقل من ١٥ مليون.

أسباب العقم عند الرجال

أسباب العقم عند الرجال

لكي تتم عملية الخصوبة يجب أن يكون عدد الحيوانات المنوية مناسب وملائم لكي يدخل الحيوان المنوي للبويضة بنجاح، حيث أن هذا يعتمد على تشكيل الأعضاء التناسلية بطريقة صحية وقت البلوغ، فيجب أن تؤدي الخصية وظائفها بشكل سليم لكي تحدث الخصوبة، وهناك بعض الأسباب التي تمنع ذلك وهي:

  • قلة عدد الحيوانات المنوية.
  • عدم قدرة الحيوانات المنوية على الحركة ودخول البويضة.
  • الإصابة بالقيلة الدوائية .
  • الإصابة بعدوى الجهاز التناسلي.
  • حدوث بعض المشكلات في القذف.
  • وجود أجسام مضادة تهاجم الحيوانات المنوية.
  • الإصابة ببعض الأورام السرطانية او الحميدة.
  • وجود الخصيتين المعلقتين.
  • حدوث اختلال في وظائف الهرمونات في الجسم.
  • حدوث خلل في الأنابيب التي تقوم بنقل الحيوانات المنوية.
  • الإصابة ببعض العيوب في الكروموسومات.
  • عدم الانتصاب أو حدوث بعض المشكلات أثناء الجماع.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات الهضمية مثل الداء البطني.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤثر على وظائف الخصية مثل العلاج الكيميائي.
  • التعرض لبعض الجراحات التي تمنع نمو الحيوانات المنوية.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصيتين.
  • التدخين وتناول الكحوليات.

أعشاب تسبب العقم للرجال

هناك بعض الأعشاب التي تسبب العُقم عند الرجال لذلك عليه الحذر من تناولها فهي تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية، كما أنها تقلل من حجم الخصيتين، ومنها:

  • العشبة الصينية.
  • السماق.
  • الينسون النجمي.
  • الكافور. 

علاج العقم عند الرجال

قد يتوقع البعض أنخ لا يوجد علاج لـ العقم عند الرجال، فبالرغم من أنه لا يوجد دواء يحسن من عمل الحيوانات المنوية إلا أن هناك بعض الفرص التي قد تزيد الحمل، ويتم استخدامها لعلاج العُقم عند الرجال ومنها:

  • إجراء بعض العمليات الجراحية.
  • اتباع العلاج الهرموني.
  • التلقيح الصناعي.
  • استخدام تقنية أطفال الأنابيب.
  • علاج عدوى الجهاز التناسلي.
  • حقن الحيوانات المنوية بالمعززات، وهو يعد أقوى علاج  العقم عند الرجال.

علاج العقم عند الرجال بالأعشاب

يوجد العديد من طرق الطب البديل التي يمكن اتباعها من أجل علاج العُقم عند الرجال، وذلك من خلال تناول بعض الأعشاب التي تساعد على تخصيب البويضة حيث يكون لها دور كبير في تعزيز قوة الحيوانات المنوية، وتنشيط الخصيتين، ومنها:

  • نبات الأشواجندا.
  • الموكونا.
  • نبتة الشاي فاري.
  • نبتة البالا.
  • الفلفل الطويل.
  •  نبتة البوتيا سوبيربا.
  • عشبة العنزة.
  • نبتة العين الذهبية.
  • عشبة الحسك الأرضي.
  • نبتة الطرقوق.
  • عشبة صفد الموصلي. 
  • نبتة عكازة علي.

فوائد الحجامة للعقم

تعد الحجامة من أقوى الأسباب لعلاج العقم، حيث يجب في البداية أن يقوم الطبيب المعالج بدراسة حالة الزوجين النفسية ومعرفة سبب العقم قبل بدء الحجامة، وفوائدها كثيرة ولا حصر لها، ومنها:

  • تساعد المرأة على التخلص من ضعف المبايض، كما أنها تخلصها من اضطراب الهرمونات، ويعالج تكيسات المبايض والأورام الحميدة، والأكياس الدموية.
  • تزيد من نشاط الخلايا في موقع الحجامة مما يعني زيادة هرمونات المبايض وهذا ما يزيد من فرص الحمل.
  • رفع نسبة الحيوانات المنوية عند الرجال، ولكن يجب مراعاة حالة المريض الصحية قبل إجرائها لتجنب المضاعفات.  

 

هل العلاج الكيماوي يسبب العقم عند النساء؟

من الطبيعي ألا تسبب هذه العلاجات العُقم، ولكن لا يفضل أن يحدث الحمل بعد أخذ العلاج الكيميائي، وذلك لأنه قد تتأثر البويضات بالكيماويات مما قد ينتج عنه طفل مشوه أو معاق.

 

هل تشوهات الحيوانات تسبب العقم؟

نعم يعد تشوه الحيوان المنوي من أسباب العُقم الأساسية عند الرجال، حيث أن الحيوان المنوي لا يمكنه تخصيب البويضة من أجل حدوث الحمل، وأسباب تشوهها غير واضحة، فيمكن أن يكون بسبب بعض المشاكل في الخصيتين.

هل العلاج الكيماوي يسبب العقم عند الرجال؟

قد يسبب العلاج الكيميائي تلف الخصيتين أو يمنعمها من إنتاج الحيوانات المنوية، حيث أن الكيماويات تقوم بقتل الخلايا التي تنقسم، والحيوانات المنوية تنقسم خلاياها بسرعة لذلك يسهل إتلافها بالعلاج الكيميائي.

 

ما هو العقم الأولى والعقم الثانوي؟ 

يعد العُقم الثانوي هو العجز عن إكمال الحمل بعد ولادة طفل سابق، أما العقم الأولي فهو العجز عن الإنجاب نهائيًا، ويشترك العقم الثانوي والأول في نفس الأسباب، وهي:

 

  • أن يكون لدى الرحل خلل في وظيفة الحيوانات المنوية أو إنتاجها أو توصيلها للمبيض.
  • قد يكون لدى النساء بعض الاضطرابات في الإباضة أو في بطانة الرحم.
  • بعض المضاعفات المرتبطة بعمليات جراحية.
  • تغيرات في عوامل الخطورة والوزن والعمر.

ما هي حالات العقم التي لا يمكن علاجها؟

ما هي حالات العقم التي لا يمكن علاجها؟

لا يمكن الحكم على أن حالة المريض لا يمكن علاجها إلا بعد تجربة جميع العلاجات، حيث أن هناك حالات يصعب علاجها ومنها حدوث خلل جيني في وظيفة الخصية، لأن هذا يعني انعدام وجود الحيوانات المنوية، وكذلك إصابة الرجل بدوالي الخصية يمنع الإنجاب. 

الوقاية من العقم

لا يوجد طرق معينة يمكن اتباعها من أجل الوقاية من العقم، ولكن يمكن التوقف عن بعض التصرفات السلبية والأشياء التي قد تؤدي لاحتمالية حدوث العقم عند الرجال والنساء، ومنها:

  • الابتعاد عن التدخين، والتوقف عن تناول الكحوليات.
  • التقليل من تناول الأدوية التي تؤثر على مستوى الخصوبة.
  • تقليل تناول القهوة والمنبهات، وكل ما يحتوي على الكافيين.
  • المواظبة على ممارسة الأنشطة الرياضية.

وفي الختام يمكننا القول أن الطب قد تطور وانتشرت التكنولوجيا الحديثة التي قد تعالج العقم الذي يعد عقبة في طريق الكثير من الأزواج، حيث يحرمهم من إنجاب الأطفال، ولكن يوجد منه أنواع يمكن علاجها وأنواع لا تقبل العلاج فيضطر الأبوان للجوء إلى بعض الحلول الطبية البديلة من أجل إنجاب الأطفال كالتلقيح الصناعي.

زر الذهاب إلى الأعلى