الرضاعة

العنب للرضع | فوائده وتوقيت إدخاله للطفل وأهم الوصفات المختلفة

خلال فترة الحمل يوصي الأم بتناول الفواكه والخضراوات التي تساعد على نمو الجنين بصورة صحية سليمة وبناء جسمه، ولكن هل تقديمها لها في وقت الرضاعة مفيد على صحته بنفس الدرجة؟ ونخص حديثنا في المقال حول العنب للرضع، وعن أهم الفوائد التي يمكنهم الحصول عليها، حيث أن الأمهات الجدد يحترن في نوعية الأطعمة التي سوف يقدمونها للرضع.

القيمة الغذائية للعنب

تكمن فوائد العنب للرضع من قيمته الغذائية العظيمة؛ فهو من الثمار التي تحتوي على كم هائل من العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم، والكالسيوم، والنحاس، والحديد، والمنجنيز، و عدد من الفيتامينات التي يحتاجها الرضيع مثل فيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين، وفيتامين ك، والكاروتينات، وعدد من فيتامينات ب، كما أنه يمتاز بوجود السكريات البسيطة في مكوناته مثل الفركتوز، والجلوكوز.

كذلك مجموعة من الأحماض العضوية مثل حمض الماليك، وحمض الأسكوربيك، والستريك، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة الفعالة والقوية مثل الجيرانيول، والتانين، والفلافون، والأنثوسانين، ويتركز في قشرته بمفردها على ألياف غذائية هامة مثل البكتين، وإليكم نسب هذه العناصر الغذائية في 100 جرام من العنب:

 

القيمة الغذائية الكمية
البروتين 0.72 جرام
الكربوهيدرات 18.1 جرام
الدهون 0.16 جرام
الطاقة 69 سعرة حرارية
البوتاسيوم 191 مليغرام
الحديد 0.36 مليجرام
السكر 15.5 جرام
فيتامين ج 3.2 مليجرام
الكالسيوم 10 مليغرام
فيتامين ك 14.6 ميكروجرام
الصوديوم 2 مليجرام

 

ما هو موعد توقيت إدخال العنب للرضع؟

بعدما ذكرنا فوائد العنب للرضع والذي لا يختلف عن فوائد عصير العنب للرضع، هناك الكثير من الأسئلة التي تدور حول موعد تقديم العنب للأطفال الرضع بحيث لا يعرضهم للمشكل الهضمية أو غيرها، يمكنكِ البدء في منح الرضيع للعنب عند بلوغه لسن 10 أشهر، ولكن عادةً يوصي بالترقب على الأقل لـ 8 أشهر قبل تقديمه له، ويجب تناوله في صورة سائلة أو مهروسة لمنع حدوث اختناق خلال عملية البلع.

فوائد العنب للرضع

فوائد العنب للرضع

أهم ما يميز العنب خلال مرحلة الرضاعة؛ أنه يغذي الرضيع ويقويه بفضل احتوائه على أهم العناصر الضرورية لبناء جسمه مثل حمض الفوسفوريك وحمض السيليكون، بالإضافة إلى دوره في الترطيب العصبي، وبشكل عام هو من أفضل أنواع الفاكهة التي تحمي بشرة وشعر الطفل، كما أن الكثير من الدراسات أثبتت فاعليت جل العنب الذي يحوي في مكوناته على الريسفيراترول الذي يقوم بإزالة مكونات الكوليسترول الضار داخل الأوعية الدموية فضلاً عن عمله ضد ما يأتي من الخارج من جذور حرة، وإليكِ أبرز الفوائد الأخرى للعنب:

يقوي دم الطفل

من أبرز فوائد العنب للأطفال الرضع؛ أنه يساهم في تقوية خلايا وأنسجة الدم، وذلك من خلال المحافظة على نسبة الهيموجلوبين طبيعية في خلايا الدم، الأمر الذي يضمن سلامة الأعضاء المختلفة للجسم، وحمايته من الإصابة بالأمراض الخطيرة، وتقوية جهازه المناعي.

يمتاز بسهولة الهضم

العنب من أكثر الفواكه خفة على جدار معدة الرضع، مما يساهم في  امتصاص وتكسير الجسم له بسهولة، وهذا الأمر ليس بالهين تحديدًا عند بداية الأم في تقديم الطعام الصلب من فواكه وخضراوات وغيرها في هذه السن، لأنه وفي حال عدم اختيار تلك الأطعمة اللينة فبالتأكيد ستتسببين في مشاكل وأمراض هضمية لرضيعك.

احتوائه على نسبة هائلة من البوتاسيوم

العنب من أكثر الفواكه التي تحتوي على عنصر البوتاسيوم بكميات كبيرة، مما سيعود بالنفع على صحة الجنين، وهذا يعد من أهم فوائد العنب للرضع، فاندماج عنصر الصوديوم مع البوتاسيوم يساهم في توازن نسبة السوائل والمياه في كل أنحاء الجسم، وهذا الأمر يساهم في المحافظة على نسبة ضغط الدم.

المحافظة على رطوبة الجسم

العنب غني بنسبة هائلة من السوائل والمياه، ونعي كثيرًا أهمية المياه في ترطيب الجسم وشد البشرة والمحافظة على جمالها، والأهم من ذلك أنها تقي الرضيع من التعرض لمشكلات الجفاف ومشكلات الجهاز الهضمي، ووجب الإشارة إلى أن ذلك ينعكس مباشرةً على حركة الأمعاء فيقلل من إصابته بمشاكل الإمساك.

ملين طبيعي

بالإضافة إلى ما ذكرناه من عناصر معدنية هامة، العنب غني بنسبة كبيرة من الألياف الغذائية والتي ينعكس دورها على ليونة البراز وسهولة خروجه من فتحة الشرج، فهي بمقدورها امتصاص نسب عالية من الماء التي تسهل حركة الأمعاء بدون تعرضه لمشاكل الإمساك التي تساهم في شعوره بالألم ثم البكاء الشديد.

تنشيط الكبد

العنب بدوره يعمل كمقوي للكبد بل ويساهم في نموه وحمايته من الإصابة بالأمراض، وبمجرد تعزيزه لهذا العضو؛ فهو يزيد من نشاطه وقوته لأطول فترة ممكنة، ويشجع العصارة الصفراوية على الإنتاج بكميات طبيعية، وهذه الفائدة هامة جدًا لعمل الجهاز الهضمي بصورة صحية.

احتوائه على مضادات الأكسدة

كذلك العنب غني بنسبة لا بأس بها من مضادات الأكسدة، مما يعني أن الإكثار من تناوله للرضع يقي الجسم من حدوث الأضرار التي تنتج عما يسمى بالإجهاد التأكسدي، والذي ينشأ نتيجة تراكم نسب هائلة من الجذور الحرة، وهذا بدوره يساهم في تقليل معدل خطر تعرض الرضع للأمراض الخطيرة فضلاً عن دوره في وقاية أنسجة الجسم وخلاياه من الأضرار.

تحفيز الجهاز العصبي المركزي للرضع

يساهم الإكثار في تناول العنب في تحفيز عمل الجهاز العصبي المركزي للرضيع، نظرًا لما ذكرناه من عناصر غذائية من ألياف غذائية ومضادات أكسدة وبوتاسيوم، ووجب الإشارة إلى أن هذه الفائدة في شدة الأهمية لنمو وتطور الرضيع بشكل صحي وسليم.

هل العنب يؤدي لإصابة الرضع بالإسهال؟

هل العنب يؤدي لإصابة الرضع بالإسهال؟

بالرغم من وصاية الأطباء في الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي في مكوناتها على الألياف الغذائية كجزء رئيسي من النظام الصحي المتزن؛ إلى أنه في بعض الأحيان لا يمكن للصغار تحمل هذه النسب العالية من الألياف وتحديدًا الزبيب والعنب، فقد تؤدي للإصابة بالبراز اللين المبالغ فيه، وهذه الكميات المبالغ فيها قد تعرضه للإصابة بالإسهال، ومع ذلك يوصي بتقديمه للرضع لعلاج الإمساك والحماية منه بسبب غناه بالألياف والسوائل، فيسهل إخراج البراز ويجنب شعور الرضيع بالألم.

هل يعطي دبس العنب للرضع؟

من أهم الأسئلة التي طرحتها عدد كبير من الأمهات، والإجابة أنه لا ينصح أبدًا بتقديمها للرضع قبل بلوغه سن الثامنة أشهر؛ بسبب ثقلها على الجهاز الهضمي مما يسبب له بعض المشاكل كالإمساك أو الإسهال وغيرها من المشاكل، كما يمكنه تناولها بعد الشهر الثامن مدمج في سوائل أو مهروس كما سنذكر في الوصفات المختلفة.

وصفات العنب للرضع

هناك أكثر من وصفة يمكن تقديمها للرضيع بحيث يستفيد بأقصى قدر ممكن من فوائد العنب للرضع والتي سبق ذكرها، ومن مكونات بسيطة متواجدة في أي بيت وبأسهل الطرق، تعرفي معنا عليها:

طريقة تحضير عصير العنب للرضع

يمكنكِ تحضير عصير العنب لطفلك الرضيع بحيث يكون أكثر سهوله من تناوله في شكله الصلب بمكونات سهلة وبسيطة ولن تستغرق وقتًا طويلاً، والجدير بالذكر أنك ستحصلين على كل ما ذكرناه من فوائد العنب للرضع، وإليك الطريقة:

طريقة التحضير

  • أولاً قومي بحضار عدد من خمس أو ست حبات من العنب الأحمر أو الأخضر.
  • احرصي على إزالة بذور العنب الموجودة بالداخل.
  • اغلي كمية من الماء في إناء.
  • ضيفي حبات العنب بعد غسلها إلى الإناء، ثم غطيه، واتركيها فترة حتى تمام النضج.
  • قومي بإزالة القشرة الخارجية للعنب، ثم اهرسيها جيدًا إلى أن تحصلي على العصير.
  • وأخيرًا صفي ما قمت بهرسه بواسطة مصفاة؛ لضمان التخلص من أي مواد صلبة قد تعرقل عملية البلع أو تعرضه لمشكلات هضمية.

مهروس التفاح والعنب

يعد مهروس التفاح والعنب من أسهل طرق المأكولات تحضيرًا، ويمكنكِ تقديمها لطفلك منذ بلوغه 8 أشهر، تعرفي معنا على طريقة تحضيرها:

المكونات

  • ثمرتين من التفاح.
  • 10 حبات من العنب.
  • كمية من الماء.

طريقة التحضير

  • أزيلي الطبقة الخارجية لكمية التفاح السابق ذكرها، وقومي بتقطيعها على عدد من المربعات الصغيرة.
  • اطهي هذه المربعات على البخار واتركيها لمدة 15 دقيقة أو حتى تمام النضج.
  • قطعي كمية العنب وأزيلي البذور الموجودة بالداخل.
  • أحضري وعاء وضعيه على الوقود، ثم صبي العنب والماء فيه، واتركيه تقريبًا لمدة عشر دقائق حتى يطهو.
  • ارفعي الفواكه من فوق الموقد، واتركيها حتى تبرد.
  • ضعي الفواكه في الخلاط الكهربائي وفوقها كمية ماء مناسبة.
  • اخلطي المكونات مع بعضها جيدًا، إلى أن تحصلي على هريسة.
  • والآن يمكنكِ تقديم المهروسة لرضيعك.

 عصير البرتقال والعنب

تقريبًا مع بلوغ الطفل 9 أشهر ينصح الطبيب الأم بإكثار تناول الرضيع من الفواكه والخضراوات داخل نظام صحي متوازن، والآن سنعرض لكِ طريقة تحضير الإجاص والتفاح والعنب، وإليكِ مكوناته وطريقة تحضيره:

المكونات

  • ثمرة تفاح.
  • ثمرة واحدة من الإجاص.
  • عدد حبات عنب منزوعة البذور.
  • برتقالة.
  • كمية مياه مناسبة.

طريقة التحضير

  • اغسلي ما ذكرنا من فواكه جيدًا للتخلص من الرواسب والأتربة.
  • أزيلي القشرة الخارجية الخاصة بالتفاح والإجاصة، ثو قومي بتقطيعهم إلى مربعات صغيرة جدًا، وافتحي العنب وانزعيه بذوره.
  • أحضري وعاء وضعي فيه كميه مناسبة من الماء ثم ضعيه على نار متوسطة الشدة، وضعي قطع الفواكه المقشرة.
  • اعصري البرتقالة بالعصارة أو باستخدام خلاط كهربي، ثم امزجيه بقطع الفواكه حتي الحصول على القوام المرغوب.

 أهم التعليمات قبل تناول الرضع العنب

هناك عدة تعليمات يجب الحرص عليها قبل تقديم العنب للرضع، وأبرز هذه التعليمات الابتعاد تمامًا عن تقديمها في شكلها الصلب، فهم حتى في هذا السن لم تنمو أسنانهم كي تسمح بمضغها أو حتى قطعها، بالإضافة إلى أنها قد تنزلق بشكل مفاجئ داخل الفم، وإليكم بعض التعليمات الأخرى:

 أهم التعليمات قبل تناول الرضع العنب

  • يمكنكِ تقديم العنب في شكله السائل أو المهروس للرضع مع الحرص على إزالة الجزء الخارجي.
  • لا يوصي بتناول الرضع عصير العنب في شكله السائل، فالأفضل تقديمه مهروسًا؛ هذا الأمر يساهم في المحافظة على المذاق الرائع بدون إضافات.
  • عصير العنب قد يسبب تسوس الأسنان.
  • قبل تقديم العنب؛ لابد من غسله جيدًا من الأتربة والأوساخ وكذلك الرواسب، ويوصي بنقعه لمدة ساعة في مزيج من الخل والماء.
  • عند اختيار حبات العنب؛ يفضل اختيار ذات حجم متوسط، بحيث ألا تكون قاسية وخشنة فلا يتمكن الرضيع من مضغها.
  • في نفس الوقت لا تكون ناعمة بشكل مبالغ فيه؛ فمن المحتمل تعفنها.

وعلى الرغم مما ذكرنا من فوائد العنب للرضع؛ وجب الإشارة إلى أن الإفراط في تناوله قد يلحق الضرر لصغيرك؛ فيسبب مشكلات في الجهاز الهضمي من إمساك وإسهال وغيرها، فهو من الفواكه الغنية بالسكريات والسعرات الحرارية، ففي حالة الإكثار منه فقد يؤدي للإصابة بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم، كما يجب اتباع التحذيرات التي ذكرناها قبل تقديمه للرضع، ويجب قبل تقديمه للأطفال الرضع مراجعة الطبيب المختص أولاً واتباع تعليماته في تقديمه له.

المصادر:

هيلث لاين

سولد استارز

ميد فور مامز

زر الذهاب إلى الأعلى