الرضاعةالطفولة

أسباب الغيرة عند الأطفال والطرق الصحية السليمة بالعلاج

تربية الأبناء أحد الأمور الصعبة التي تواجهها كل أم بشكل يومي، ومن أهم المشاكل التي تواجهك بمراحل التربية هي: الغيرة عند الأطفال؛ فتعتبر العدو الخفي الذي يهدد حياة الأسرة؛ لذلك يجب الاهتمام بحل هذه المشكلة على أُسس سليمة، وسوف نوضح لكِ عزيزتي الأم أسبابها وكيفية علاجها بشكل سليم، وأهم النصائح للحد من هذا الشعور السيء الذي يصيب الأطفال بجميع مراحل العمر.

ما هي أنواع الغيرة عند الأطفال؟

الغيرة من المشاعر السلبية التي يمر بها الأطفال في مختلف مراحل عمرهم، ولها أنواع معينة تختلف بناءً على الأشخاص الآخرين، فربما يشعر الطفل بالغيرة من الأخوة، أو الغيرة من الأم أو الأب أو صديق؛ نتيجةً لبعض العوامل المهمة، سنوضحها لكِ تفصيليًا فيما يلي:

الغيرة بين الأخوات

عندما يحصل الطفل الأكبر على الاهتمام والرعاية الكاملة من والديه، ثم يأتي الأخ الأصغر ويأخذ جزء كبير من اهتمام الوالدين، يشعر الكبير بالغيرة وتتغير تصرفاته تجاه الآخرين إلى الأسوء، فربما يصبح الطفل عدوانيًا أو عنيدًا، أو منطويًا ومكتئبًا؛ نتيجة هذا الشعور السيء؛ لذا يجب على الآباء مراعاة هذا الأمر وزيادة الاهتمام به؛ حتى يعود إلى طبيعته.

الغيرة على الأبوين

قد تحدث الغيرة عند الأطفال أحيانًا ضد الكبار، على سبيل المثال: عند حدوث انفصال بين الوالدين، وكل منهما يرتبط بآخر، لا يكون الأبناء قادرين على التكيف مع وجود زوجة الأب أو زوج الأم في حياتهم؛ مما يؤدي للشعور بالغيرة وإصدار تصرفات تنم عنها مثل: العدوانية، أو تقلب المزاج الدائم والغضب وغيرها؛ لذا يجب على الوالدين مراعاة هذا الأمر، ومحاولة إيجاد حل سليم للقضاء على هذا الشعور لديه، وإظهار المزيد من الاهتمام به؛ ليشعر بالحب والحنان.

الغيرة بين الأصدقاء

في بعض الأحيان يغار الطفل من أصدقائه بالمدرسة، أو من أبناء الجيران، وهذا عادةً يحدث نتيجة شعوره بعدم الرضا أو عدم تقدير الذات؛ لذا يجب على كل أم الاهتمام برغبات طفلها، ومحاولة زيادة ثقته بذاته، وتلبية كافة احتياجاته بقدر الإمكان.

الغيرة من أحد الآباء

هناك العديد من الأطفال يشعرون بالغيرة عند تغير اهتمام أحد الوالدين به إلى الاهتمام بشخص آخر، فعلى سبيل المثال: اهتمام الأم بالأب بشكل ملحوظ يمكن أن يؤثر على الابن ويؤدي إلى شعورة بالغيرة تجاه والده، ففي الغالب يشعر الطفل بأنه أهم شيء عند أمه، وعندما يتغير هذا الإحساس تسيطر الغيرة عليه.

ما هي أسباب الغيرة عند الأطفال؟

غيرة الأطفال من المشاعر الطبيعية التي يمكن أن يصاب بها أي طفل صغير، ولكن قد تزيد بشكل مزعج يجعل الآباء في مشكلة كبيرة تستوجب العلاج، وتحدث نتيجة لبعض العوامل المهمة، ربما يكون للأهل دخل بها: كعدم الاهتمام بالطفل، أو تفضيل طفل على آخر بغير قصد، والغيرة عند الأطفال أسبابها وعلاجها يختلف بناءً على عدة عوامل مهمة وهي كالتالي:

ما هي أسباب الغيرة عند الأطفال؟

الشعور بالعجز

بعض الأطفال يكون لديهم شعور دائم بالحاجة إلى المساعدة، وأنهم غير قادرين على فعل أي شيء بأنفسهم؛ لذلك قد يشعرون بالغيرة تجاه أطفال آخرين يعتمدون على أنفسهم بشكل ملحوظ، وقد تزيد الغيرة أيضًا بين الأبناء عند عدم وجود فارق كبير بالسن مقارنةً بغيرهم ممن توجد بينهم فروقات بالعمر، فالكبير دائمًا يشعر بأنه مسؤول عن الصغير ولا داعي للغيرة منه.

صعوبة تعبير الطفل عن مشاعره

أحيانًا تكون الغيرة عند الأطفال وسيلة للتعبير عن مشاعرهم، وخصوصًا إن كانوا يجهلون الطريقة الصحيحة للتعبير عن الحب للآباء، مع إهمال الوالدين لما يشعر به أبنائهم من قلق أو توتر وحاجة إلى الحب والحنان والاحتضان.

قلة الاهتمام بالطفل

الطفل يحتاج إلى المزيد من الاهتمام؛ حتى يشعر بالحب، ويصبح إنسان فعال في المجتمع حين يصير شابًا، ولكن نجد بعض الآباء يبالغون في الاهتمام بابن أو بنت دون الآخر؛ مما يؤدي إلى الشعور بـ الغيرة عند الأطفال، وينتج عن هذا مشاكل أسرية كبيرة إن لم يتم الانتباه إلى هذا الأمر، ومحاولة العدل في الاهتمام والرعاية بين الأبناء وبقدر متساوٍ.

شعور الطفل بأنه أهم شيء بالعالم

يشعر بعض الأطفال بأنهم محور الكون، وأنهم يجب أن يكونوا أولى اهتمامات آبائهم دون إخوتهم الآخرين؛ لذلك ينتظر البعض الحب والاهتمام والرعاية المناسبة بجميع الأحيان، وعندما تختلف توقعاتهم يشعرون بالغيرة.

كيفية علاج الغيرة عند الأطفال؟

الغيرة من المشاكل الصعبة التي يعاني منها بعض الأطفال، وتؤثر على نفسية الأم وطفلها بشكل سلبي؛ ولكي تساعدي طفلك على عدم الشعور بالغيرة، توجد العديد من الحيل المهمة التي يمكنك اتباعها؛ للتخلص من هذه المشكلة نهائيًا، وهي كالتالي:

معرفة احتياجات طفلك

تعتبر معرفة احتياجات الصغير من الأمور المهمة التي يجب على كل أم مراعاتها، ولكي تفعلي هذا، خصصي لطفلك القليل من الوقت ولو نصف ساعة فقط خلال اليوم وبشكل منتظم؛ ليتحدث معك، ويخبرك بكل شيء يتعلق به سواء: جيد أو سيء، ومن المهم أيضًا تلبية كافة احتياجاته بالحد المعقول؛ حتى لا يشعر بالتفرقة بينه وبين أقرانه.

معرفة احتياجات طفلك

الاهتمام بأسس وقواعد التربية السليمة

عندما يشعر الطفل بقيمته، فحتمًا سيكون شخص فعال في المجتمع وسوف تزيد ثقته بنفسه؛ لذلك يجب عليكي الإلمام بكل طرق التربية الإيجابية الصحيحة التي تزيد ثقة طفلك بنفسه، وتجعله قادرًا على تخطي كل ما يتعرض له، كذلك يجب تعليمه المبادئ السامية مثل: الحرص على التعاون، والكرم، واحترام خصوصية الآخرين وحقوقهم وعدم التعدي عليها، كل هذه الأمور لها مردود قوي في شعوره بالحب والثقة بالذات وتقلل من شعوره بالغيرة.

عدم التمييز بين طفلك وأي طفل آخر

التمييز من المشاكل التي تقع بها كل أم عن دون قصد مع الأبناء؛ لذا يجب عليكِ عدم المفاضلة بين الابن الأكبر على سبيل المثال وأخوه؛ حتى لا يشعر بالغيرة تجاه الصغير، وضرورة الابتعاد عن النقد والمقارنة بينهم، فلكل شخص صفات مميزة له ويجب على الأم تقبلها، أو محاولة تعديلها دون أي مقارنة بين الأبناء وقدراتهم؛ حتى لا يزيد الشعور السلبي بالغيرة.

احتواء الطفل

تقبل كل المواقف التي يمر بها الطفل ومحاولة احتوائه مع الابتعاد عن المبالغة، تعتبر من أهم الأمور التي يجب الانتباه لها؛ حتى يشعر الطفل بأن الحب المتبادل بينه وبين والديه غير مشروط بعمله لأشياء جيدة، وأن حب وحنان الوالدين شيء طبيعي وأساسي بحياته؛ مما يزيد من ثقته بذاته ويقلل من شعوره بالغيرة تجاه الآخرين.

تقبلي طفلك

إن كان طفلك يعاني من أي مشكلة شكلية أو جسدية أو كان نظره ضعيف ويرتدي نظارات، أو كان أقصر من زملائه وغيرها الكثير من الأشياء التي تجعله يشعر بالنقص والغيرة عند الأطفال؛ لذا يجب عليكِ كأم تعويض هذا النقص من خلال الثقة به وزيادة الاهتمام به؛ حتى يشعر أنه أفضل شخص في العالم، وأنه لا يقل شيء عن غيرة ممن في نفس عمره.

تشجيع الطفل على النجاح

النجاح من أهم الأسباب لشعور طفلك بالسعادة والحب والثقة بالنفس؛ لذا يجب عليكِ مساعدته على الاستمرار بأي شيءٍ يفعله ليحقق النجاح، وعلميه دائمًا أن الفشل بأي موقف خطوة جيدة للإصرار على النجاح، كل هذه الأمور مهمة؛ للحد من الغيرة عند الأطفال.

اهتمي بطفلك حتى مع تغير ظروف الحياة

إن كنتِ تنتظرين مولودًا جديدًا، يجب عليكِ الاهتمام أكثر بطفلك؛ حتى لا يشعر بالغيرة من المولود القادم، وعدم إهمال الرعاية أو الحب الذي كان يحصل عليها قبل أن يأتي مولودك الجديد، ويمكنك اتباع حيلة بسيطة تساعدك على بلوغ هدفك، وهي: إحضار لعبة أو قطعة حلوى يحبها وتقديمها له على أن الطفل الجديد هو من أحضرها له؛ مما يزيد الحب والألفة بين الكبير والصغير.

اهتمي بطفلك حتى مع تغير ظروف الحياة

مراعاة العدل بين أبنائك

محاولة المساواة والعدل بقدر الإمكان بين الأبناء من الأمور المهمة التي تقلل من مشكلة الغيرة عند الأطفال؛ لذلك يجب مراعاة الاهتمام بالأبناء الكبار والصغار معًا دون تفرقة، وتقديم الحب والحنان بشكل متساوي؛ حتى لا يشعر أحدهم بأي نقص وأنه لا ينال الرعاية ومشاعر الحب المناسبة.

امدحي طفلك

المدح من الأشياء المهمة للطفل؛ فهي تشعره بقيمته في الحياة؛ لذلك عندما يقوم طفلك بعمل أي شيء جيد، يجب عليكِ إشعاره بأنه قام بعمل عظيم؛ حتى يستمر بعمل كل الأشياء الطيبة ويزيد تقديره لذاته مع الوقت، ويشعر بأنه متميز ولا يوجد داعي لأن يغار من أحد.

نصائح هامة للتقليل من شعور الطفل بالغيرة

الغيرة بين الأطفال شعور سلبي سيء جدًا يسبب مشاكل أسرية كبيرة، ويؤدي إلى عدم استقرار سواء: بحياة الآباء أو بحياة الأبناء؛ لذلك يجب الاهتمام بهذه المشكلة، ومحاولة إيجاد حل مناسب لها عبر زيادة ثقة الطفل بذاته، والقضاء على أسباب الغيرة نفسها من خلال اتباع بعض النصائح المهمة، وهي كالتالي:

  • إن كان طفلك يغار من مولود جديد، اجعليه يتأقلم مع فكرة وجود هذا المولود بالبيت والتعود عليه.
  • اجعلي طفلك الأكبر مسؤول عن أخيه الصغير في بعض الأمور البسيطة؛ حتى يشعر بأنه شيء مهم بحياته.
  • العدل أساس كل شيء؛ لذلك اعدلي في المعاملة بين أبنائك بقدر الإمكان.
  • يمكنك اختراع ألعاب جماعية للتعاون بين الأبناء؛ مما يزيد ثقة الابن بنفسه ويشعر بأهميته.
  • حاولي إشراك طفلك ببعض المهام البسيطة التي تساعده على الشعور بالثقة في النفس.
  • اسألي طفلك الذي يغار دائمًا عما يحب واجعليه يختار ما يشاء بكل حرية سواء: باختيار الطعام أو الملابس وغيرها.
  • اهتمي بطفلك كثيرًا واحتضنيه يوميًا؛ حتى يزيد التواصل بينكم ولا يشعر يمشاعر الغيرة من الآخرين.

في النهاية… نتمنى أن نكون أفدناكم بكافة المعلومات الوافية حول الغيرة عند الأطفال وكيفية التخلص منها بشكل سليم، ولكن نود توجيه نصيحة أخيرة لكِ بضرورة الاهتمام بالأبناء ورعايتهم بطريقة عادلة، والحرص على تربيتهم على أسس دينية سليمة، فالاهتمام بالعبادات هو أساس صلاح حال العباد.

المصادر:

تودايز بارنت

بارنتينج

مام زانكشن

زر الذهاب إلى الأعلى