تغذية الحامل

الفول الأخضر للحامل | أهم فوائد وأضراره للحامل والجنين

يدخل الفول الأخضر للحامل في نظامها الغذائي لكثرة فوائدة لها وللجنين، وفي مقالنا اليوم سوف نضمن لها كيفية الحصول على جميع فوائده من خلال نصائح ووصفات سهلة وسريعة لن تبذل فيها مجهودًا صعبًا أو خطيرًا.

فوائد الفول الأخضر

تختلف وتتنوع فوائد الفول الأخضر والتي يمكن الحصول عليها عند الانتظام بتناوله بمقدار معين، وتشتمل تلك  الفوائد على الآتي:-

يحارب السرطان

حيث أن مادة الكلوروفيل التي يحتوي عليها الفول الأخضر تعمل على محاربة المواد المسرطنة التي تدخل الجسم من خلال بعض الأطعمة.

يحسن من الخصوبة

ثبت أن الفول من المواد التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد والذي ثبت أن لديه علاقة وثيقة مع زيادة نسبة الحديد من الدم، حيث أن ارتفاع نسبة الحديد يرفع من نسبة الخصوبة، كما يلعب حمض الفوليك المتواجد في الفول دورهام في حماية الجنين من أن يصاب بأية تشوهات للجنين، وبالأخص تلك التي تتواجد عند الحبل الشوكي.

يحافظ على صحة عظام الفرد

يمتاز الفول الأخضر باحتوائه على نسبة عالية من فيتامين K والذي يساهم في التخفيف من مشكلة آلام العظام والأعراض الخاصة بأمراض الروماتيزم، وفي حال نقصان فيتامين K من الجسم فإن هذا يزيد من خطر تكسر العظام ويقلل كذلك من إعادة إفرازه في الدم.

المحافظة على صحة القلب

يتميز الفول الأخضر بأنه من الأطعمة التي لا تحتوي على الكوليسترول وهو ما يعد خيار مميز بالنسبة لصحة القلب والشرايين، بالإضافة إلى أن مقدار كوب واحد منه يحتوي على نسبة ألياف تعمل على الخفض من نسبة الدهون الضارة التي تتواجد في الجسم.

مفيد لأجهزة الجسم المختلفة

يحتوي الفول الأخضرعلى بروتين نباتي وهو بروتين هام لصحة الجسم، وذلك لما يقوم به من وظائف مختلفة سواء خاصة بالشعر أو بالعضلات وغيرها من أجهزة الجسم، كما أن تلك البروتينات النباتية مهمة لوظائف الجهاز المناعي.

فوائد الفول الأخضر للحامل

تتعدد فوائد الفول الأخضر التي يقوم بإعطائها للحامل، حيث أنه قادر على تكسير الكربوهيدرات والعمل على تحويلها لسكريات الفول، وهو ما يعني تحسين عملية الهضم، كما يعد ملين قوي للأمعاء، ويتميز بقدرته على التخلص السوائل الزائدة التي تتواجد في الجسم، كما يقوم بعمل إدرار للبول، ويزيل من الاسمرار التي تتواجد في الجلد، كما يعمل على إزالة كلاً من النمش وكلف الحمل، ويحتوي على فيتامينات مختلفة مثل: A, B, K

فوائد الفول الأخضر للحامل

غني بالفيتامينات

يتميز الفول الأخضر للحامل باحتوائه على الكثير من الفيتامينات هامة لصحتها ولصحة الجنين، وهي تختلف فيما بين:

  • حمض الفوليك: يحتوي على 10% من الاحتياجات اليومية للجسم، وهو ما يمنع إصابة الجنين بأية تشوهات خلقية.
  • فيتامين C: يوفر 25% من فيتامين ج للحامل الذي يزيد من مناعة الجسم، كما يزيد من الكولاجين الضروري لحماية الجسم.
  • فيتامين A: يحتوي كوب واحد من الفول الأخضر على نسبة 50% من الكمية التي يحتاج لها الجسم من أجل التحسين من المناعة والرؤية.
  • فيتامينات هامة: يتميز باحتوائه على فيتامينات أخرى مثل البوتاسيوم والثيامين وغيره.

المحافظة على الطفل ووقايته

أثبتت بعض الدراسات التي قد تمت إقامتها في جامعة هارفرد بأن تناول الفول الأخضر للحامل مع خضروات أخرى تحتوي على الحديد بالإضافة إلى فيتامين ج مثل الطماطم أو الفلفل من الأطعمة تتميز بقدرتها على تحسين امتصاص الحديد، ويعد ذلك من أهم المميزات التي تؤدي إلى حماية الطفل من أن يثاب بأية عيوب في الأنبوب العصبي.

حماية الأم من الشعور بالاكتئاب

من الفوائد المتعدد التي يحملها الفول الأخضر للحامل هو احتوائه على حمض الفوليك والذي يقوم بوقايتها من الشعور بـ اكتئاب الحمل، وينتج ذلك عند حصول الجسم على المقدار المناسب من الفوليك فإن هذا يؤدي إلى إنتاجه الهوموسيستين بمقدار أقل من المعتاد، حيث أن ذلك الهرمون يتداخل مع هرمونات أخرى والتي تقوم بتنظيم المزاج والنوم.

حماية الحامل من الإصابة بفقر الدم

تتعدد فوائد الفول الأخضر للحامل والتي منها قدرته على منع الإصابة بـ فقر الدم عند الحامل، حيث أنه يساهم في عملية إنتاج كرات الدم ويرفع من قوتها، كما يقوم كذلك بحماية الأم من أن تصاب بفقر الدم والذي قد ينتج عن الحمل، كما ينظم مستوى الحديد في الدم.

ضبط مستوى السكر في الدم

يحتوي الفول الأخضر على مقدار مناسب من الألياف التي تقوم بتنظيم نسبة السكر في الدم وذلك من خلال إبطاء امتصاص السكر المتواجد في مجرى الدم ويحافظ كذلك على مستوى السكر في الدم، كما أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون البقوليات ينتظم السكر في دمهم بالمقارنة مع من لا يتناولوها.

فوائد الفول الأخضر للجنين

يتميز الفول الأخضر بأنه قادر على حماية الجنين من أن يصاب بأية مشاكل أو عيوب فمثلاً:

  • يحمي الفول الأخضر الجنين من أن يصاب بأية تشوهات في القلب، أو من إصابته بالشفاة الأرنبية، كما يحمي الجنين كذلك من إصابته بتواجد أية إصابات في الثقب.
  • يمنع إصابة الطفل من أن يصاب بأية أمراض في القلب.
  • يعالج مشكلة نقص وزن الأجنة والانخفاض الذي يتواجد في أوزانهم.
  • يقلل الفول الأخضر من احتماليات إصابة الطفل بأمراض التوحد.
  • يتميز باحتوائه على الكثير من المحفزات الطبيعية، وتعد من المواد الهامة من أجل نمو الجنين، كما أنه سوف يجنب الجنين الكثير من المشاكل أو الأمراض الصحية.

أضرار الفول الأخضر للحامل

من الممكن أن يمنح الفول الأخضر للحامل الكثير من الفوائد التي قد تجعلها تستغنى عن أية أطعمة أخرى، ولكنه يمنع في بعض الحالات المرضية، فهو ممنوع للأشخاص الذين يعانون من أمراض النقرس وذلك لما يقوم به من:

  • التسبب بعدد من الأمراض المختلفة وبعض العيوب الصحية وذلك بالنسبة لمن يعانون يعانون من زيادة نسبة البروتين في الجسم.
  • يؤدي للإصابة بالتفوّل، وهو ما يعنى به فقر الدم الانحلالي الناتج عن نقص الجلوكوز، وتناول الفول يتسبب في فقر الدم الحاد بسبب أنه مضاد للأكسدة.
  • قد يؤدي في بعض الأحيان للشعور بعدم الارتياح في الجهاز الهضمي مثل التخمة أو عسر الهضم وغيرها من اضطرابات المعدة، نتيجة هضمه ببطء في المعدة.
  • يعد غير مناسب لمن يعانون من النحافة المفرطة أو يحاولون كسب الوزن، فهو قد يؤدي للشعور بالشبع لساعات طويلة وقد يؤدي لعدم الراحة عند تناوله قبل النوم.

الشعور بالحساسية

الشعور بالحساسية

تعاني بعض النساء من فرط الحساسية تجاه فول الصويا أو الفول الأخضر، كما أن الطبيب قد لا ينصح الحامل بتناوله طوال فترة الحمل، وهو ما يعني أهمية استشارة الطبيب قبل تناوله، بينما يمكن معرفة الحساسية من خلال الإصابة بالغثيان أو الإسهال عند الحامل أو احمرار الجلد.

تعرض الحامل لخطر النزيف

تحتاج النساء اللواتي يتناولن الأدوية المضادة للتخثر أن تبتعد عن تناول الفول الأخضر أو تناول أية منتجات متعلقة بالصويا وهو ما يعني زيادة نسبة خطر الإصابة بـ نزيف الحمل، وفي حال تناولها أدوية الاكتئاب فإن هذا يعني عدم تناول الفول الأخضر.

حدوث مشاكل في المعدة

من الممكن أن تحصل الحامل على منتجات الصويا بصورة كبيرة وهو ما يعني تعرضها لحدوث مشاكل في المعدة مثل: الإسهال أو الإمساك عند الحامل أو تشنجات المعدة.

التعرض لمشاكل في الإنجاب

حيث أن تناول منتجات الصويا بما فيها الفول الأخضر والفاصولياء الخضراء تحتوي على نسبة كبيرة من هرمون الإستروجين، وتشير الأبحاث إلى أن تعرض الأطفال الرضيعة له يقوم بالتأثير بالسلب على الأجنة وبالأخص الإناث، كما أن التعرض للمواد الكيماوية مثل هرمون الإستروجين يؤثر على الفتيات حتى يصلن إلى سن البلوغ.

التعرض لمشاكل في الخصوبة

الفول الأخضر المعدل أو المعالج بالمبيدات الحشرية من الأطعمة التي تؤدي لحدوث مشاكل في الخصوبة وقد تحدث بعض المخاطر فيها، كما أن تناولها أثناء الحمل قد يرفع من نسبة خطر الإجهاض.

أعراض الإصابة بأنيميا الفول

التي يمكن للحامل أن تستدل على إصابتها بمرض التفوّل من خلال تلك الأعراض، وهي تتنوع فيما بين:

  • ظهور شحوب في الوجه.
  • الشعور بتواجد صداع عند الحامل.
  • تواجد دوخة أو غثيان.
  • الشعور بتواجد ألم في أسفل الظهر، أو الشعور بتواجد ضعف ووهن.
  • وجود ألم أسفل البطن للحامل، كما يمكن الشعور بتواجد حمى خفيفة.

طرق عمل الفول الأخضر في المنزل

تستطيع الحامل أن تصنع قائمة ببعض الوجبات التي تحتاج لها ويمكنها القيام بها بصورة سهلة وبدون مشقة، من أجل أن تحصل على أنواع مختلفة من الوجبات الصحية والمشبعة لها أثناء الحمل.

بعض الوجبات اليومية للفول الأخضر

تعد تلك الوجبات بسيطة وقادرة على أن تجعلها تشعر بالشبع دون الحاجة إلى تناول وجبة كبيرة قد تؤدي إلى التخمة أو الانتفاخ، وتتنوع تلك الوجبات فيما بين:

  • طهيه  لمدة 10 دقائق في ماء مملح، كما يمكن طهيه مثل الفول العادي.
  • إضافة الفول الأخضر المطبوخ أو النيئ للسلطات الطازجة، أو للحساء، أو لأطباق المعكرونة، أو حتى في الأرز.
  • صنع عجينه من الفول الأخضر وإضافته إلى مزيج الأفوكادو والخرشوف والطماطم والأعشاب مثل النعناع وغيره.
  • وضعه مع البيض المخفوق وإضافة كلاً من السبانخ والفلفل والقرنبيط والبصل والقليل من الجبن.
  • وضعه في طبق مع السوداني المحمص أو غيره من البقوليات المحمصة وبذلك يمكنك الحصول على وجبة متكاملة.

كيفية طبخ الفول الأخضر بالزيت

المكونات

  • 2\1 1 كيلو من الفول الأخضر المقطع قطع متوسطة ومنظف.
  • 150 ملليمتر من زيت الزيتون.
  • 2 ملعقة كبيرة من الثوم المدقوق بشكل ناعم.
  • 3 ملعقة من الكزبرة المطحونة.
  • مقدرا من الماء (على حسب الرغبة).
  • مقدار من الفلفل الأسود والملح (على حسب الرغبة).

طريقة التحضير

  • البدء بتحمية الزيت في قدر مناسب على النار المتوسطة، وإضافة الثوم عليها.
  • تشويح الثوم بعدها على النار لمدة لا تزيد عن الدقيقتين مع الحرص على عد احتراقه لكي لا يصبح مر الطعم.
  • وضع إضافة الفول للثوم والعمل على تشويحه جيدًا.
  • وضع كلاً من الثوم مع الكزبرة وتقليبهم جيدًا.
  • إضافة الماء إلى قدر الفول وتركه حتى يغلي على النار مدة عشر دقائق.
  • الخفض من درجة الحرارة وترك القدر مدة حوالي ساعة ونصف مع أهمية تغطية القدر، كما يجب تحريكه بشكل دوري كي لا يلتصق.
  • وضعه بعدها في أطباق التقديم وإضافة كلاً من السلطة والخبز إليه.

طرق عمل الفول الأخضر باللبن

المكونات

  • 1 كيلو من الفول الأخضر.
  • 1 كيلو من اللبن الزبادي.
  • 1 كيلو من اللحم المقطع شرائح متوسطة.
  • 1 حبة من البصل صغيرة الحجم، كما يجب تقطيعها إلى شرائح سميكة.
  • 1 مكعب من مرقة الدجاج.
  • 2\1 كوب الزيت النباتي.
  • مقدار من فلفل أسود والملح (على حسب الرغبة).
  • مقدار من القرفة والقرنفل.
  • 1 أو 2 حبات بيض (على حسب الرغبة).

كيفية التحضير

كيفية التحضير

  • يمكنك البدء بسلق اللحم في الماء، وإضافة كلاً من ورق الغار والقرفة والهيل، وتركها بعد ذلك لمدة حوالي ساعة ونصف.
  • غسل الفول بطريقة جيدة، ومن ثم يمكنك بعدها أن تضعيه في مصفى للتخلص من الماء الزائد.
  • وضع البصلة في قدر على النار وتشويحها وتقلب جيدًا حتى تذبل، ويمكنك أن تضيفي لها الفول بعد ذلك وتركه حتى يصبح ناضج.
  • مزج كلاً من البيض والزبادي مع اللبن في الخلاط الكهربي.
  • إضافة المرقة على اللبن والفول بعدها بشكل تدريجي حتى لا يفرط اللبن معك، ويمكنك بعدها تقليب اللبن مع الفول جيدًا.
  • تقديم الفول الأخضر مع اللبن ساخنًا.

في الختام نكون قد شرحنا لكِ يا عزيزتي القارئة كيف يمكن للفول الأخضر أن يمنحك الكثير من الفوائد الهامة التي تبحثين عنها لكِ ولجنينكِ طوال فترة الحمل.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

كيدز هيلث

إن سي بي أى

زر الذهاب إلى الأعلى