الرضاعة

الفول للرضع مفيد وضار في نفس الوقت اعرفي كيف يمكن أن يحدث هذا

استخدام البقوليات وخاصة الفول للرضع أمر في غاية الأهمية؛ لأنه يعتبر طعام ذو تأثيرين متعاكسين على صحة الطفل، فقد يعود عليه بالنفع أو قد يؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة، وهذا الأمر يعتمد على معرفة متى يكون مفيدًا ومتى يكون ضارًا، وكيفية استخدام هذه الحبوب كوجبات آمنة على الصغير من أجل الحصول على الفوائد الموجودة به وتجنب أضراره، فتابعي معنا.

القيمة الغذائية للفول 

قبل أن نتطرق إلى فوائد الفول للرضع لابد من التعرف على العناصر الغذائية المختلفة الموجودة في هذه النبتة التي تندرج ضمن عائلة البقوليات الشهيرة، حيث يتميز الفول بأنه من الحبوب الغنية بحمض الفوليك والبروتين والألياف والحديد والبوتاسيوم وغيرها من العناصر المفيدة.

والجدول التالي يضم كل عنصر من العناصر المختلفة الموجودة في الفول مع ذكر مقدارها لكل 100 جرام من حبوب الفول الكاملة.

القيمة الغذائية مقدارها
السعرات الحرارية 88 سعر حراري
البروتين 8 جرام
البوتاسيوم 332 مللي جرام
الألياف 8جرام
ليبيدات 0.7 جرام
السكر 9 جرام
الصوديوم 25 مللي جرام
كالسيوم 37 مللي جرام
فيتامين A 333 IU
حديد 1.6 مللي جرام
المغنيسيوم 33 مللي جرام
فيتامين B6 0.1 مللي جرام
فيتامين C 3.7 مللي جرام

فوائد الفول للرضع

بعدما تعرفنا على الأنواع المختلفة للفيتامينات والمعادن الموجودة في نبات الفول، أصبحتِ تعرفين لماذا تُشجع الأمهات على أن تطعم طفلها هذه الحبوب خلال شهوره وسنوات عمره الأولى، وفي السطور التالية سوف نذكر لكِ بعض من فوائد الفول على صحة الطفل.

فوائد الفول للرضع

يقوى عظام وأسنان الرضيع

الطفل الرضيع تكون عظامه رقيقة جدًا ومرنة وما زالت في مرحلة التكوين، ويعمل جسمه في هذه المرحلة العمرية على ترسيب ما يحتاج إليه من كالسيوم لزيادة صلابتها ولإنبات أسنان سليمة أيضًا، والفول به نسبة جيدة من الكالسيوم والفيتامينات المختلفة اللازمة لكليهما.

مفيد للقلب 

الحفاظ على سلامة قلب الطفل من ضمن الأولويات فيما يتعلق بالاهتمام بصحته، ومعلوم أن الفول -وخاصةً الفول الأخضر- يتميز باحتوائه على عدد كبير من الفيتامينات، وخلوه من الكولسترول الذي يضر بالقلب على المدى الطويل ويتسبب في إضعاف عضلة القلب نتيجة ترسبه حوله.

يقوي الذاكرة

ذاكرة الرضيع تكون في بداية مراحل تكوينها، ويعتبر الفول للرضع من ضمن الأطعمة التي تعمل على تحفيز خلايا الذاكرة وتنشيطها خلال هذه المرحلة البنائية المهمة، حيث يعمل على تنشيط أكبر قدر ممكن من خلاياها؛ بسبب توفر كمية كبيرة من الفيتامينات والبوتاسيوم به.

لا يسبب السمنة

تعتبر هذه ميزة من ميزات الفول العديدة، وهي أن سعراته الحرارية منخفضة بنسبة كبيرة، حيث أن 50 جرام منه تحتوي فقط على 44 سعر حراري، وهذا قدر قليل جدًا لا يسبب تراكم الدهون في جسم الطفل أو إصابته بالبدانة والسمنة.

يحسن عملية نمو الطفل

يتميز الفول باحتوائه على الدوبامين الذي له دور معروف في تنشيط عملية نمو وتكوين خلايا الطفل الطبيعية خلال شهوره وسنوات عمره الأولى، ويساعد أيضًا في تكوين عضلاته وعظامه، ويمنع ترسب الدهون الضارة في الخلايا.

يحارب تكوين الخلايا السرطانية

من ضمن مميزات الفول للرضع أنه يعتبر وجبة غنية بنسبة جيدة من حمض الفوليك ومضادات الأكسدة والفيتامينات التي تحارب الشوارد الحرة، وتحافظ على صحة الطفل بشكل عام، وتحميه من الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطانات بشكل خاص.

أضرار الفول للرضع 

نبات الفول مثله مثل أي نوع من النباتات المنتشرة في الأسواق والمتاجر قد يكون له فوائد عظيمة كما ذكرنا، ولكن هذا لا يمنع تسببه في إصابة بعض الأطفال بمشاكل وأضرار صحية مختلفة عند تناوله بسبب الأمور التالية:

المعاناة من أنيميا الفول

يعتبر هذا المرض مرتبطًا بنقص G6PD، وهو يرجع بنسبة كبيرة إلى عوامل الوراثة أو إلى عوامل أخرى خارجية مثل تناول أدوية الملاريا، وعندما يتناول الطفل الفول تبدأ تظهر عليه أعراض الأنيميا والتي تتمثل في النقاط التالية:

المعاناة من أنيميا الفول

  • اصفرار الوجه وذبوله.
  • صعوبة وصول الأكسجين إلى كافة أجزاء الجسم
  • تعب وإرهاق في الجسم كله مع عدم حركة الطفل ولعبه كالمعتاد.
  • تغير لون البول إلى اللون البني.

الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي

الفول من أكثر النباتات التي تشتهر بأنها تحتاج إلى مجهود في الهضم، وقد ينتج عنها مشاكل هضمية مثل الإمساك والتقلصات والمغص، لذلك ينصح بعدم الإكثار من تناول الأطفال للبقوليات بصفة عامة والفول بصفة خاصة.

الفول الأخضر للرضع 

لا تختلف كثيرًا فوائد الفول الأخضر للرضع عن فوائده في صورته الجافة المتعارف عليها، إلا أنه يتميز بارتفاع نسبة الكولاجين الموجود فيه، الذي يعطي لبشرة وشعر الطفل النضارة والحيوية المطلوبة، ولكن شأنه شأن أي شيء يجب عدم الإكثار منه حتى لا تصاب معدته بالتقلصات والمغص.

كيفية تقديم الفول الأخضر للطفل

من الممكن أن يتناول الرضيع الفول الأخضر كما هو بدون إضافة أي مكونات أخرى، ومن الممكن أن تقوم الأم بسلق حباته أو تسويتها على البخار؛ للتغيير من طعمها ومذاقها وجعلها ألذ وأسرع في الهضم.

الكمية المناسبة من الفول للرضع

عند إطعام الأم الفول لرضيعها فإنها عادةً ما تقوم بتقديمه له بدون تحديد كمية معينة بحيث تطعمه إلى أن يشعر بالشبع، ولكن في الحقيقة هذا أمر غير جيد للطفل، فيجب أن يتناول ما لا يزيد عن معلقتين من الفول في اليوم؛ حتى لا يسبب له مشاكل أو تقلصات في المعدة أو سوء هضم.

متى يمكن أن يتناول الرضيع الفول؟ 

ليس هناك خلاف على أن الفول من أكثر الحبوب التي يصعب على معدة الطفل هضمها نسبيًا، لذلك يفضل أن يتناوله عندما يبلغ من العمر ستة أشهر فما فوق؛ حتى يكون الجهاز الهضمي له تطور واكتمل وأصبحت لديه القدرة على هضم البقوليات وامتصاصها، مع ضرورة اختبار مدى تحسس الطفل منها ومن الفول عن طريق ملاحظة شكله وحاله بعد تناوله.

خمس نصائح يجب أن تعرفيها

مثلما أوضحنا لكِ عزيزتي فيما سبق فوائد وأضرار الفول على طفلك، كان من الواجب علينا أن نذكرك بهذه النصائح الخمسة التي تجنبكِ المرور بكثير من مشاكل الفول التي قد يتعرض لها صغيرك:

خمس نصائح يجب أن تعرفيها

  • يجب أن يتم اختبار الطفل لمعرفة إذا كان يعاني من أنيميا الفول أم لا، عن طريق إطعامه القليل منه وملاحظة حالته.
  • التوجه إلى طبيب الأطفال على الفور إذا لاحظتِ أن صحته وحيويته تتراجع بعد تناوله الفول.
  • عدم الإكثار من كمية الفول في اليوم، ويفضل أن يقدم له مرة أو اثنين في الأسبوع.
  • يجب أن يكون عمره ستة أشهر على الأقل عند تقديمه له.
  • يفضل أن يتناوله الرضيع في فترة النهار؛ حتى تكون المعدة أكثر نشاطًا وأكثر قدرة على الهضم بدون المعاناة من عسر الهضم.

الفول المدمس للرضع

يستطيع أن يتناول الطفل الفول المدمس بدون المعاناة من أي مشاكل إذا كان سنه سنة أو أقل قليلًا، حيث أنها وجبة مغذية وغنية بالفيتامينات والمعادن والأملاح المختلفة، وتحضر بالشكل الآتي:

المكونات

  • ملعقتان من حبوب الفول منزوعة القشرة.
  • نصف ملعقة صغيرة من الليمون.
  • نصف معلقة من زيت الزيتون.

الطريقة 

تعتمد طريقة تحضير الفول المدمس للأطفال الرضع علي تهيئة الحبوب حتى تناسب أسنان ولثة الطفل مع إضافة عناصر غذائية مفيدة، ويتم التحضير كالتالي:

  • ضعي حبات الفول في طبق ثم قومي بهرسها جيدًا حتى تصبح كالعجينة.
  • أضيفي الليمون وزيت الزيتون إلى الفول وقلبيه جيدًا بدون وضعه على النار.
  • بعد ذلك قومي بإطعام صغيرك هذه الكمية أو حتى يشعر بالشبع.

الفول السوداني للرضيع

يعتبر الفول السوداني من المكسرات المحببة لدى الكبار قبل الأطفال؛ فهو يتمتع بمذاق مختلف عن باقي أنواع الفول، لذلك قد يكون مفضلًا لدى كثير من الرضع، ويمكن أن يتناولها الرضيع بأكثر من شكل مختلف، على أن يكون غير مملحًا إذا لم يكن قد أتم عامه الأول بعد.

كيفية تقديم الفول السوداني للرضيع

لا تعتبر طريقة تناول الطفل لحبوب الفول السوداني مشكلة في حد ذاتها، حيث يمكن طحنها وإضافتها إلى علبة الزبادي التي يتناولها الطفل أو من الممكن أن تستبدله الأم بزبدة الفول السوداني اعتمادّا على المكونات والطريقة التالية:

المكونات

  • ملعقة من زبدة الفول السوداني، أو معلقة من مطحون الفول السوداني.
  • علبة زبادي.
  • ثلاث قطع من البسكويت السادة.

كيفية تقديم الفول السوداني للرضيع

الطريقة

من أجل تحضير وجبة لذيذة تحتوي على الفول السوداني لطفلك لابد أن تتبعي الخطوات التالية في التحضير:

  • نضع البسكوت في الزبادي ونتركه عدة دقائق حتى يبوش ويتفتت فيه.
  • نضيف مطحون الفول أو زبدة الفول السوداني حسب المتوفر في المنزل إلى الزبادي.
  • قومي بتقليب المحتويات جيدًا ثم قدميها لطفلك كوجبة مغذية وصحية.

الخاتمة

في نهاية المقال استطعنا أن نوضح الكثير عن نبات الفول للرضع، ولا شك أنه أصبح لديكِ علم بأضراره التي قد لا يعرفها الكثير من الأشخاص ويعتقدون أنه مفيد فقط، بالإضافة إلى معرفة الكمية المناسبة منه وفقًا لسن الطفل، وأيضًا أصبحت تعلمين كيف تقدمينه له بأنواعه المختلفة.

المصادر:

هيلث لاين

ميديكال نيوز توداي

كيدز هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى